موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

كوابيس ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تبدو الولايات المتحدة كمن ينظر في المرآة فلا يعرف لنفسه ملامح ينتسب إليها. الاضطراب صريح في تعريف المجتمع لنفسه ومدى انتسابه للقيم الإنسانية الحديثة.

 

لأول مرة في التاريخ الأمريكي تخرج تظاهرات بمئات الألوف في مدن كبرى ترفض الاعتراف بشرعية رئيس منتخب، تنزع عنه أية أحقية في تمثيلها، وتتحسب من عواقب سياساته على السلم الأهلي وحقوق المرأة والأقليات والحريات العامة وحقوق الإنسان.

وقد زكت الإجراءات التي أقدم عليها «ترامب» في أيامه الأولى داخل البيت الأبيض هذه المخاوف على نحو يدفع للاعتقاد بأن أمريكا توشك أن تدخل مرحلة اضطراب داخلي بالنظر إلى طبيعتها ك«مجتمع مهاجرين».

تصاعد النزاعات العرقية مرجح، وقد تأخذ صوراً عنيفة. وتصاعد الاحتقانات الدينية مرجح، وقد توفر بيئة عنف أخطر وأشد. وتصاعد الأزمات بين البيت الأبيض والنخب الأمريكية في «الميديا» والمجتمع الأكاديمي و«هوليوود» مؤكد، بما ينزع أية هيبة أو أي ثقل أدبي للبيت الأبيض.

بصورة أو أخرى فإن الاضطرابات الداخلية تؤشر على أوضاع يصعب تجاوزها بدون كلفة كبيرة.

وقد كان الأمر التنفيذي بمنع مواطني سبع دول إسلامية من دخول الأراضي الأمريكية دليلاً قاطعاً أن «الرئيس ترامب» سوف ينفذ كل ما تعهد به «المرشح ترامب». كما كان دليلاً قاطعاً آخر على حجم الانقسام في المجتمع الأمريكي والفوضى التي يمكن أن تضرب بنية الإدارة الجديدة.

إقالة وزيرة العدل بالوكالة، التي لم تؤيد ما اتخذه من إجراءات، إشارة أولى إلى النهج الذي سوف يتبعه.من المنتظر أن يدخل في حرب معلنة للسيطرة على المحكمة العليا ومن غير المستبعد أن يدخل في صراعات مع أجهزته الاستخباراتية طلباً للولاء.

فضلاً عن ذلك كله فإن سياساته تنزع أية أقنعة أخلاقية، حرص عليها أسلافه من الرؤساء الأمريكيين، فهو بصدد إعادة اعتماد أساليب استجواب المشتبه فيهم بالإرهاب، التي استبعدت بأثر ما تكشف من وحشية لاستنطاق الاعترافات، وإعادة فتح سجون لوكالة الاستخبارات الأمريكية في الخارج، كما كان يحدث من قبل.

كل شيء الآن صريح بلا مساحيق تجميل. مع ذلك كله فإن أسوأ اقتراب ممكن من ظاهرة «ترامب» النظر إليها كما لو كان حادث سير مروع وقع فجأة. هو تعبير صريح عن نوع من الثقافة لها جذور وتحكمها اعتقادات في سيادة الرجل الأبيض على ما عداه من أعراق وأقليات.

بخطابه الشعبوي كسب الانتخابات الأمريكية، غير أن مقتله في نفس الخطاب. فالقوى التي تناهضه أكثر قوة ونفوذاً وتأثيراً بينما قاعدته من «البيض المحرومين» مرشحة للتآكل عندما تخيب رهاناتها على تحسن أحوالها المعيشية وتبدأ في دفع فواتير حماقاته.

بتعبير باحث أمريكي شاب في مجلة «ذي اتلانتيك» قبل انتخاب «ترامب»: «أخشى ألا يحترمنا أحد في العالم إذا ما أصبح رئيساً وألا نحترم أنفسنا».

شيء من ذلك يحدث الآن. كوابيس «ترامب» صداع مزمن في رأس العالم كما رأس الولايات المتحدة نفسها.

هناك، تقلص غير مسبوق في مستويات الهيبة الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية. وللهيبة اعتبارات تفوق قوة السلاح في حسابات المصالح والنفوذ.

إذا لم تستند الرئاسات على ثقة مجتمعاتها فإن أحداً في العالم لن يحترمها.

شيء من ذلك يحدث الآن. وهناك، بوادر أزمة مستحكمة، غير مسبوقة في طبيعتها، بين الولايات المتحدة وحلفائها التاريخيين في أوروبا وآسيا والإقليم.

لا يخفي القادة الأوروبيون خشيتهم من تبعات سياساته على مستقبل الاتحاد الذي يجمع دولهم ومصير حلف «الناتو» ذراعهم العسكرية الذي تقوده الولايات المتحدة.

ولا تخفي دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية خشيتها من طبيعة نظرته إلى العلاقات الدولية وحركة المصالح والقوة.

ولا يعرف الإقليم كله، حتى الذين يراهنون عليه، كيف سوف يتصرف في الملفات الملتهبة، أو متى ينقلب على تحالفاته.

العالم كله يترقب ما قد يفضي إليه خطابه الشعبوي من نذر ومخاطر تهدد الأمن والسلم الدوليين. في أوروبا بالخصوص تتبدى خشية حقيقية من أن تخسر القارة قيم الحداثة والتمدن التي اكتسبتها بتضحيات هائلة.

وهناك بوادر أزمة مستحكمة أخرى مع الجار المكسيكي، وفي الصدام احتمالات تفاقم الأزمات الداخلية بالولايات المتحدة نفسها بالنظر إلى قوة الأقلية المتحدثة بالإسبانية.

كما أن فكرة بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك تدفع الأخيرة تكاليفه، فيه تعال وتعسف واستضعاف له أثمانه الفادحة على أمن الولايات المتحدة ومصالحها.

وهناك، حروب اقتصادية تنسخ اتفاقيات موقعة ورفع رسوم جمركية ودخول في مواجهات مع الصين غير محسوبة نتائجها على الاقتصاد الأمريكي نفسه.

ذلك مخالفة كاملة لقواعد اقتصاد العولمة الذي تبنته ودعت إليه وفرضته على العالم الولايات المتحدة قبل غيرها، وهو ما يزكي سيناريوهات الفوضى الاقتصادية.

وهناك، غموض في طبيعة العلاقات، التي يمكن أن تجمعه مع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين».

فلا العقوبات الاقتصادية رفعت ولا التفاهمات الاستراتيجية ممكنة بالصورة التي تحدث عنها بأوقات سابقة.

وهناك، قضايا الإقليم الملتهب بالنيران، فهو يدعو إلى مناطق آمنة في سوريا دون أن يكون واضحاً مقصده والكلام كله غير متماسك وبلا أفق استراتيجي مفهوم.

وهو يتبنى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وتلك نقطة تفجير لا يقدر أحد على تحمل نتائجها، لكن الكوابيس ماثلة.

السؤال الحقيقي الآن: أمريكا إلى أين؟.. وإلى أي حد تتحمل والعالم كوابيس «ترامب»؟

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5847
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع5847
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر798448
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50775099
حاليا يتواجد 3299 زوار  على الموقع