موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

كوابيس ترامب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تبدو الولايات المتحدة كمن ينظر في المرآة فلا يعرف لنفسه ملامح ينتسب إليها. الاضطراب صريح في تعريف المجتمع لنفسه ومدى انتسابه للقيم الإنسانية الحديثة.

 

لأول مرة في التاريخ الأمريكي تخرج تظاهرات بمئات الألوف في مدن كبرى ترفض الاعتراف بشرعية رئيس منتخب، تنزع عنه أية أحقية في تمثيلها، وتتحسب من عواقب سياساته على السلم الأهلي وحقوق المرأة والأقليات والحريات العامة وحقوق الإنسان.

وقد زكت الإجراءات التي أقدم عليها «ترامب» في أيامه الأولى داخل البيت الأبيض هذه المخاوف على نحو يدفع للاعتقاد بأن أمريكا توشك أن تدخل مرحلة اضطراب داخلي بالنظر إلى طبيعتها ك«مجتمع مهاجرين».

تصاعد النزاعات العرقية مرجح، وقد تأخذ صوراً عنيفة. وتصاعد الاحتقانات الدينية مرجح، وقد توفر بيئة عنف أخطر وأشد. وتصاعد الأزمات بين البيت الأبيض والنخب الأمريكية في «الميديا» والمجتمع الأكاديمي و«هوليوود» مؤكد، بما ينزع أية هيبة أو أي ثقل أدبي للبيت الأبيض.

بصورة أو أخرى فإن الاضطرابات الداخلية تؤشر على أوضاع يصعب تجاوزها بدون كلفة كبيرة.

وقد كان الأمر التنفيذي بمنع مواطني سبع دول إسلامية من دخول الأراضي الأمريكية دليلاً قاطعاً أن «الرئيس ترامب» سوف ينفذ كل ما تعهد به «المرشح ترامب». كما كان دليلاً قاطعاً آخر على حجم الانقسام في المجتمع الأمريكي والفوضى التي يمكن أن تضرب بنية الإدارة الجديدة.

إقالة وزيرة العدل بالوكالة، التي لم تؤيد ما اتخذه من إجراءات، إشارة أولى إلى النهج الذي سوف يتبعه.من المنتظر أن يدخل في حرب معلنة للسيطرة على المحكمة العليا ومن غير المستبعد أن يدخل في صراعات مع أجهزته الاستخباراتية طلباً للولاء.

فضلاً عن ذلك كله فإن سياساته تنزع أية أقنعة أخلاقية، حرص عليها أسلافه من الرؤساء الأمريكيين، فهو بصدد إعادة اعتماد أساليب استجواب المشتبه فيهم بالإرهاب، التي استبعدت بأثر ما تكشف من وحشية لاستنطاق الاعترافات، وإعادة فتح سجون لوكالة الاستخبارات الأمريكية في الخارج، كما كان يحدث من قبل.

كل شيء الآن صريح بلا مساحيق تجميل. مع ذلك كله فإن أسوأ اقتراب ممكن من ظاهرة «ترامب» النظر إليها كما لو كان حادث سير مروع وقع فجأة. هو تعبير صريح عن نوع من الثقافة لها جذور وتحكمها اعتقادات في سيادة الرجل الأبيض على ما عداه من أعراق وأقليات.

بخطابه الشعبوي كسب الانتخابات الأمريكية، غير أن مقتله في نفس الخطاب. فالقوى التي تناهضه أكثر قوة ونفوذاً وتأثيراً بينما قاعدته من «البيض المحرومين» مرشحة للتآكل عندما تخيب رهاناتها على تحسن أحوالها المعيشية وتبدأ في دفع فواتير حماقاته.

بتعبير باحث أمريكي شاب في مجلة «ذي اتلانتيك» قبل انتخاب «ترامب»: «أخشى ألا يحترمنا أحد في العالم إذا ما أصبح رئيساً وألا نحترم أنفسنا».

شيء من ذلك يحدث الآن. كوابيس «ترامب» صداع مزمن في رأس العالم كما رأس الولايات المتحدة نفسها.

هناك، تقلص غير مسبوق في مستويات الهيبة الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية. وللهيبة اعتبارات تفوق قوة السلاح في حسابات المصالح والنفوذ.

إذا لم تستند الرئاسات على ثقة مجتمعاتها فإن أحداً في العالم لن يحترمها.

شيء من ذلك يحدث الآن. وهناك، بوادر أزمة مستحكمة، غير مسبوقة في طبيعتها، بين الولايات المتحدة وحلفائها التاريخيين في أوروبا وآسيا والإقليم.

لا يخفي القادة الأوروبيون خشيتهم من تبعات سياساته على مستقبل الاتحاد الذي يجمع دولهم ومصير حلف «الناتو» ذراعهم العسكرية الذي تقوده الولايات المتحدة.

ولا تخفي دول مثل اليابان وكوريا الجنوبية خشيتها من طبيعة نظرته إلى العلاقات الدولية وحركة المصالح والقوة.

ولا يعرف الإقليم كله، حتى الذين يراهنون عليه، كيف سوف يتصرف في الملفات الملتهبة، أو متى ينقلب على تحالفاته.

العالم كله يترقب ما قد يفضي إليه خطابه الشعبوي من نذر ومخاطر تهدد الأمن والسلم الدوليين. في أوروبا بالخصوص تتبدى خشية حقيقية من أن تخسر القارة قيم الحداثة والتمدن التي اكتسبتها بتضحيات هائلة.

وهناك بوادر أزمة مستحكمة أخرى مع الجار المكسيكي، وفي الصدام احتمالات تفاقم الأزمات الداخلية بالولايات المتحدة نفسها بالنظر إلى قوة الأقلية المتحدثة بالإسبانية.

كما أن فكرة بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك تدفع الأخيرة تكاليفه، فيه تعال وتعسف واستضعاف له أثمانه الفادحة على أمن الولايات المتحدة ومصالحها.

وهناك، حروب اقتصادية تنسخ اتفاقيات موقعة ورفع رسوم جمركية ودخول في مواجهات مع الصين غير محسوبة نتائجها على الاقتصاد الأمريكي نفسه.

ذلك مخالفة كاملة لقواعد اقتصاد العولمة الذي تبنته ودعت إليه وفرضته على العالم الولايات المتحدة قبل غيرها، وهو ما يزكي سيناريوهات الفوضى الاقتصادية.

وهناك، غموض في طبيعة العلاقات، التي يمكن أن تجمعه مع الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين».

فلا العقوبات الاقتصادية رفعت ولا التفاهمات الاستراتيجية ممكنة بالصورة التي تحدث عنها بأوقات سابقة.

وهناك، قضايا الإقليم الملتهب بالنيران، فهو يدعو إلى مناطق آمنة في سوريا دون أن يكون واضحاً مقصده والكلام كله غير متماسك وبلا أفق استراتيجي مفهوم.

وهو يتبنى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وتلك نقطة تفجير لا يقدر أحد على تحمل نتائجها، لكن الكوابيس ماثلة.

السؤال الحقيقي الآن: أمريكا إلى أين؟.. وإلى أي حد تتحمل والعالم كوابيس «ترامب»؟

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10499
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع79821
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر833236
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57910785
حاليا يتواجد 1852 زوار  على الموقع