موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الاستقالة بين الموقف والإدانة!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

للمنصب الكبير كلفته، كما له وهج وحضور ومكاسب. وكما للإنجاز أهميته الكبرى في صناعة المجد وتوهج الحضور وشعبية القيادة.. فللأخطاء أيضا كلفتها وثمنها.. كما الخطايا وصمة عار تلاحق مرتكبيها إلى قبورهم.

 

بين عالمين ستجد الفارق الكبير والسلوك المتباين والمعالجة المختلفة، التي إما أن تتوسم خطى الاعتذار بما فيها الاستقالة، كاعتراف بتحمل المسؤولية والاستعداد لدفع كلفة التورط في صناعة الخلل أو ممارسة الفساد أو المشاركة فيه.. بما فيها الخضوع للمساءلة والمحاكمة.. أو أن تحتمي بسلطة الأقوى حيث تتداعى المواقف الأخلاقية حد الانكشاف.. وحينها لن تلقي بالاً للانكشاف على الفساد تورطا أو تواطؤا.. أو تواضع الكفاءة وسوء الإدارة.

تأتي الاستقالة المرتبطة بخلل الأداء أو التورط في الفساد، حيث لا تعني سوى الاعتراف بالذنب والاستعداد لتحمل المسؤولية.. كما أن هناك نوعا آخر من الاستقالة قد تعني موقفا من المسؤول عندما يصبح في واقع الأمر غير قادر على ممارسة دوره أو مسؤوليته للعديد من الأسباب، ربما كان من أبرزها تضارب الصلاحيات أو التدخل في الأداء أو محاولة استغلال منصبه لتمرير عمليات لا يراها سوى جزء من الخلل أو تمكين للفساد أو اختلاف في رؤية المعالجة للقضايا التي تدخل ضمن إطار مسؤوليته وحدود اختصاصاته.

إذن ليست كل استقالة اعترافا بالذنب أو إدانة مبكرة للمسؤول.. إلا أن السمة الأكثر وضوحا أنها تظل اعترافا بالمسؤولية عن الخلل سواء كان خللا مرتبطا بقرارات تستمد قوتها من صلاحياته أو مرتبطة بممارسات تخل بالأمانة وتنتهك القانون والنظام.

وفي كل يوم نطالع خبرا يأتي من هناك، حيث تترسخ ثقافة الاستقالة باعتبارها جزءا من مكون ثقافي أخلاقي ارتبط بالمسؤولية ارتباطا وثيقا.. وفي مجتمعات يحسب فيها للرأي العام حسابا، وفي بيئات تملك قوة الكشف عبر وسائل كالبرلمان والصحافة والإعلام.. لتلاحق الخلل حد كشف الالتباسات.

نتعرض كل يوم تقريبا لأخبار عالم لا يكف عن كشف الفساد والممارسات المخلة حد تقديم المسؤول أو المتورط استقالته.. حتى لو كان الأمر يدور حول قضايا سهلة في عرف عالم لم يصحُ بعد على مكتسبات هذه الثقافة التي لا يعرف منها سوى النزر اليسير وتحت ظروف تحدد السلطة توقيتها وطريقة إعلانها.

نطالع بشكل مستمر أخبار استقالات مسؤولين في الغرب والشرق، فمن وزيرة أوروبية تستقيل لأنها تستخدم كوبونات الوقود المخصصة لمكتبها لتعبئة سيارتها الخاصة، أو مسؤول ياباني رفيع استقال بعد أن اُكتشف أنه يركب القطار مجانا.. أو وزير عمل سنغافوري يستقيل من منصبه لأنه حصل على كوبونات مجانية لقضاء ليلتين في أحد المنتجعات السياحية!! أو وزير كوري يغادر منصبه بعد أن كشفت لجنة مراجعة حكومية أن الوزارة منحته معاملة تفضيلية لابنته بتعيينها في وظيفة عامة، أو مسؤولين فرنسيين دفعتهما الصحافة هناك إلى تقديم استقالتهما إثر انتقادات لهما بإساءة استخدام المال العام.

أما استقالات الموقف، فهي أكثر من أن تعد في الدول والمجتمعات التي تجذرت فيها قيم وثقافة الاستقالة على نحو تجعلها جزءا من ثقافة مجتمع لا يمكن له أن يتعامل مع الأخطاء أو الانتهاكات على طريقة عفا الله عما سلف.. وكثيرا ما تحدث عندما يجد المسؤول نفسه في موقع يحد من صلاحياته وقدراته على تنفيذ مشروعه أو برنامجه.. وهي تعبر عن موقف قيمي كلما علا شأنه أصبح له وقعه في سلم الثقة التي تمنحها السلطة، التي ستجد نفسها في موقف لا تحسد عليه عندما يبدأ الخلل ينال في تركيبتها بالاستقالة الطوعية أو الإقالة القسرية.

الاستقالة في الدول الديمقراطية جزء من ثقافة تحمل المسؤولية، وهي ثقافة ليست فقط غائبة في كثير من المجتمعات، بل تقابل بالاستهجان والسخرية.. وثقافة السلطة التي يمنحها المركز الوظيفي الرفيع لا تعني لكثير من أولئك المسؤولين سوى القوة والنفوذ.. وضمن تراتبية القيم تظل تلك الفرصة هي الأكثر أهمية مهما بذل في سبيلها، ناهيك عن توظيفها في خدمة العشيرة أو العائلة أو طبقة المتنفذين والمصالح التبادلية الخاصة.. أما الالتزام الأخلاقي والقيمي تجاه الوظيفة/ المسؤولية فغالبا ما ينام بعيدا عن عقل وقلب وعين ذلك المسؤول!!

ولأن المسألة الأخلاقية وحدها ليست ضمانة -على أهميتها- في تعزيز ثقافة تحمل المسؤولية من خلال الاعتراف بالتقصير أو مخالفة القانون حد الاستقالة.. فثمة علاقات لا يمكن تجاهلها تجعل من الاستقالة الوسيلة المناسبة لمواجهة الرأي العام في بلدان تحسب حسابا شديدا لهذا الرأي.. لأن مبدأ الاعتراف بالأخطاء المهنية أو التقصير الوظيفي أو الإخلال بالواجبات الملقاة على عاتق المسؤول الذي يضطلع بتدبير الشأن العام يعتبر لديهم مؤشرا قويا على مدى النضج السياسي وعلى قوة ومتانة البناء الديمقراطي.. ولا يعني هذا أن المبدأ الأخلاقي والقيمي ليس له دور، ولكن طبيعة النظام السياسي وضعت الرأي العام في عين المشهد طوال عملية التنافس عبر الديمقراطية وأدواتها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4445
mod_vvisit_counterالبارحة40729
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع196781
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر663794
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45726182
حاليا يتواجد 3654 زوار  على الموقع