موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الاستقالة بين الموقف والإدانة!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

للمنصب الكبير كلفته، كما له وهج وحضور ومكاسب. وكما للإنجاز أهميته الكبرى في صناعة المجد وتوهج الحضور وشعبية القيادة.. فللأخطاء أيضا كلفتها وثمنها.. كما الخطايا وصمة عار تلاحق مرتكبيها إلى قبورهم.

 

بين عالمين ستجد الفارق الكبير والسلوك المتباين والمعالجة المختلفة، التي إما أن تتوسم خطى الاعتذار بما فيها الاستقالة، كاعتراف بتحمل المسؤولية والاستعداد لدفع كلفة التورط في صناعة الخلل أو ممارسة الفساد أو المشاركة فيه.. بما فيها الخضوع للمساءلة والمحاكمة.. أو أن تحتمي بسلطة الأقوى حيث تتداعى المواقف الأخلاقية حد الانكشاف.. وحينها لن تلقي بالاً للانكشاف على الفساد تورطا أو تواطؤا.. أو تواضع الكفاءة وسوء الإدارة.

تأتي الاستقالة المرتبطة بخلل الأداء أو التورط في الفساد، حيث لا تعني سوى الاعتراف بالذنب والاستعداد لتحمل المسؤولية.. كما أن هناك نوعا آخر من الاستقالة قد تعني موقفا من المسؤول عندما يصبح في واقع الأمر غير قادر على ممارسة دوره أو مسؤوليته للعديد من الأسباب، ربما كان من أبرزها تضارب الصلاحيات أو التدخل في الأداء أو محاولة استغلال منصبه لتمرير عمليات لا يراها سوى جزء من الخلل أو تمكين للفساد أو اختلاف في رؤية المعالجة للقضايا التي تدخل ضمن إطار مسؤوليته وحدود اختصاصاته.

إذن ليست كل استقالة اعترافا بالذنب أو إدانة مبكرة للمسؤول.. إلا أن السمة الأكثر وضوحا أنها تظل اعترافا بالمسؤولية عن الخلل سواء كان خللا مرتبطا بقرارات تستمد قوتها من صلاحياته أو مرتبطة بممارسات تخل بالأمانة وتنتهك القانون والنظام.

وفي كل يوم نطالع خبرا يأتي من هناك، حيث تترسخ ثقافة الاستقالة باعتبارها جزءا من مكون ثقافي أخلاقي ارتبط بالمسؤولية ارتباطا وثيقا.. وفي مجتمعات يحسب فيها للرأي العام حسابا، وفي بيئات تملك قوة الكشف عبر وسائل كالبرلمان والصحافة والإعلام.. لتلاحق الخلل حد كشف الالتباسات.

نتعرض كل يوم تقريبا لأخبار عالم لا يكف عن كشف الفساد والممارسات المخلة حد تقديم المسؤول أو المتورط استقالته.. حتى لو كان الأمر يدور حول قضايا سهلة في عرف عالم لم يصحُ بعد على مكتسبات هذه الثقافة التي لا يعرف منها سوى النزر اليسير وتحت ظروف تحدد السلطة توقيتها وطريقة إعلانها.

نطالع بشكل مستمر أخبار استقالات مسؤولين في الغرب والشرق، فمن وزيرة أوروبية تستقيل لأنها تستخدم كوبونات الوقود المخصصة لمكتبها لتعبئة سيارتها الخاصة، أو مسؤول ياباني رفيع استقال بعد أن اُكتشف أنه يركب القطار مجانا.. أو وزير عمل سنغافوري يستقيل من منصبه لأنه حصل على كوبونات مجانية لقضاء ليلتين في أحد المنتجعات السياحية!! أو وزير كوري يغادر منصبه بعد أن كشفت لجنة مراجعة حكومية أن الوزارة منحته معاملة تفضيلية لابنته بتعيينها في وظيفة عامة، أو مسؤولين فرنسيين دفعتهما الصحافة هناك إلى تقديم استقالتهما إثر انتقادات لهما بإساءة استخدام المال العام.

أما استقالات الموقف، فهي أكثر من أن تعد في الدول والمجتمعات التي تجذرت فيها قيم وثقافة الاستقالة على نحو تجعلها جزءا من ثقافة مجتمع لا يمكن له أن يتعامل مع الأخطاء أو الانتهاكات على طريقة عفا الله عما سلف.. وكثيرا ما تحدث عندما يجد المسؤول نفسه في موقع يحد من صلاحياته وقدراته على تنفيذ مشروعه أو برنامجه.. وهي تعبر عن موقف قيمي كلما علا شأنه أصبح له وقعه في سلم الثقة التي تمنحها السلطة، التي ستجد نفسها في موقف لا تحسد عليه عندما يبدأ الخلل ينال في تركيبتها بالاستقالة الطوعية أو الإقالة القسرية.

الاستقالة في الدول الديمقراطية جزء من ثقافة تحمل المسؤولية، وهي ثقافة ليست فقط غائبة في كثير من المجتمعات، بل تقابل بالاستهجان والسخرية.. وثقافة السلطة التي يمنحها المركز الوظيفي الرفيع لا تعني لكثير من أولئك المسؤولين سوى القوة والنفوذ.. وضمن تراتبية القيم تظل تلك الفرصة هي الأكثر أهمية مهما بذل في سبيلها، ناهيك عن توظيفها في خدمة العشيرة أو العائلة أو طبقة المتنفذين والمصالح التبادلية الخاصة.. أما الالتزام الأخلاقي والقيمي تجاه الوظيفة/ المسؤولية فغالبا ما ينام بعيدا عن عقل وقلب وعين ذلك المسؤول!!

ولأن المسألة الأخلاقية وحدها ليست ضمانة -على أهميتها- في تعزيز ثقافة تحمل المسؤولية من خلال الاعتراف بالتقصير أو مخالفة القانون حد الاستقالة.. فثمة علاقات لا يمكن تجاهلها تجعل من الاستقالة الوسيلة المناسبة لمواجهة الرأي العام في بلدان تحسب حسابا شديدا لهذا الرأي.. لأن مبدأ الاعتراف بالأخطاء المهنية أو التقصير الوظيفي أو الإخلال بالواجبات الملقاة على عاتق المسؤول الذي يضطلع بتدبير الشأن العام يعتبر لديهم مؤشرا قويا على مدى النضج السياسي وعلى قوة ومتانة البناء الديمقراطي.. ولا يعني هذا أن المبدأ الأخلاقي والقيمي ليس له دور، ولكن طبيعة النظام السياسي وضعت الرأي العام في عين المشهد طوال عملية التنافس عبر الديمقراطية وأدواتها.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13419
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13419
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر634333
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48147026