موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

مشروع الدستور الروسي لسوريا.. وجهة نظر

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضجة إعلامية كبيرة كبيرة أثيرت للمرة الثانية ولا تزال عن فرض مشروع دستور جديد لسوريا, صاغته روسيا. نشكل الضجة مادة “مفرحة” لوسائل إعلام عربية وتركية, وعواصم إقليمية تقف وراء عصابات الإرهاب, التي نمت بفضل تلك العواصم, والتي ما زالت تصر على تقسيم سوريا بأوامر من أسيادها. الخبر شكل أيضا مادة لرقص المعارضة السورية على قاعدة “ألم أقل لكم”! ,التي تحاول التأكيد على “استعمار” روسي لسوريا, التي “تفقد” سيادتها الوطنية وعروبتها تدريجيا. الخبر سيشكل مادة يعتقدونها “دسمة” لكل الأبواق المستهدفة لسوريا. بداية, لا بد من التأكيد على أن مجموعات المعارضة خرجت من دائرة التأثير في الحدث, إن بإفلاسها وانكشافها وسادتها, للجماهير العربية, بعلاقتها الصهيونية, واستعدادها للتنازل عن هضبة الجولان, أو بالاقتتال الداخلي بين فصائلها, التي ينشأ كل يوم منها, فصيل جديد, تماما مثل الفطر, لكنه السأم بالتأكيد. إننا نستثني المعارضة الداخلية, التي تؤكد مطالبها بوسائل ديموقراطية, وتقف ضد استعمال السلاح, وضد التدخل الخارجي في هذا البلد العربي.

 

الغريب, ان كثيرين من الكتّاب العرب, المولعين عشقا ببرنامج ومخططات الفصائل الإرهابية, لا يقرؤون عن المخططات المنشورة علانية, لتقسيم الوطن العربي إلى 52 دويلة! هذا ما خططه المفكر الصهيوني البريطاني الأصل برنارد لويس, والمسمى باسمه, لقد أفاد لويس, الدوائر الغربية في تفصيلات تشريح وتقسيم الدول العربية, حيث وصفه الصهيوني, مساعد وزير الدفاع الأميركي الأسبق بول ولفوفيتز, قائلاً:”لقد تمكن لويس في شكل باهر, من وضع علاقات وقضايا الشرق الأوسط في سياقها الأوسع, وبفكر موضوعي وأصيل ومستقل دوماً. لقد علّمنا برنارد كيف نفهم التاريخ المعقد والمهم للشرق الأوسط, وكيف نستعمله لتحديد خطوتنا التالية, لبناء عالم أفضل لأجيال عديدة”. لقد كتب كثيرون عن مخططه, أخيرهم ولن يكون آخرهم, الكاتب الصحفي البريطاني المهتم بالصراع الفلسطيني العربي- الصهيوني جوناثان كوك في كتابه “إسرائيل وصدام الحضارات” (لم يترجم بعد إلى العربية), يورد الكاتب المخطط الإسرائيلي لتفتيت الوطن العربي, فيقول نقلا عن أحد القادة الإسرائيليين : إن تفتيت مصر والعراق إلى دويلات عرقية ودينية على غرار ما جرى في لبنان, هو الهدف الاستراتيجي البعيد لإسرائيل على الجبهة الشرقية, أما إضعاف هذه الدول عسكريا, فهو هدفها القريب. سيجري تفتيت سوريا إلى ثلاث دول : دولة للعلويين ودولتان للسنة في دمشق وحلب.

الضجة أثيرت بعد مؤتمر أستانا وعلى أبواب مؤتمر جنيف المقترح, وبعد نجاح موسكو وأنقرة وطهران في مشاركة سبعة فصائل في مباحثات العاصمة الكازاخية وتثبيت وقف إطلاق النار , دون اي مشاركة لمن يَصِفون انفسهم بـ “المعارَضة الحقيقية الشرعية”, التي تحتكرها الهيئة العيا للتفاوض وائتلاف اسطنبول. استأنفت المعارضة حملاتها التشويهية للتشويش على الموقف الروسي و”شيطنته” ,بالادعاء, أن موسكو هي التي “ستتحكم بشكل الحكم ” في سوريا, ونزع عروبتها, (وكأن هذه الأطراف حريصة على العروبة, وقتال عدوها الصهيوني!) , و “تغيير حدود سوريا” وبقاء الأسد.. الخ. وحول الموقف إجمالا, نقول:

من حق روسيا أن تقترح ما تشاء, لكن بالمقابل, من حق سوريا رفض البنود التي تراها مضرة بتأكيد عروبتها وسيادتها في المشروع, وبخاصة أنها أصبحت الطرف الفاعل في موازين القوى, مقارنة مع هزائم المعارضة المتتالية بعد معارك جبهة حلب, وما تدمير داعش لحائط مدرج حلب التاريخي, إلا رد فعل على الهزيمة في حلب, وللإشارة إلى انتصار له بعد هزيمته المدوية في الشمال السوري, ولو من خلال تدمير حضارة التاريخ الأثرية. مشروع الدستور الروسي هو مقترح, ليس إلا. هذا أولا. ثانيا, ليس هناك ما يشير بالمطلق في تاريخ العلاقات الروسية مع أي دولة عربية, إلى نزعة استعمارية روسية لأي بلد تقدم له الفيدرالية الروسية, المساعدة. بالطبع من حق روسيا كما مطلق دولة المحافظة على مصالحها, وفي حالتنا هذه, فإن سوريا تشكل موطىء قدم للمصالح الروسية في المنطقة. خذوا مثلا, عندما طلب السادات من الاتحاد السوفيتي, سحب خبرائه من مصر, ألم يقم بريجنيف بسحبهم؟. ثم عندما تم الإعلان عن موافقة إيران على انطلاق الطائرات الروسية في قصفها للمنظمات الإرهابية, من قاعدة عسكرية إيرانية, حينها اعترض بعض المسؤولين الإيرانيين على هذه الخطوة (وهم معذورون, حتى لا يقال زورا وبهتانا, أن الخطوة, هي بداية استعمار روسي لإيران!) ألم يقم بوتين بسحب كل الطائرات؟ .

كاتب هذه السطور مع عروبة سوريا وسيادتها, وأشك أن الرئيس السوري سيتخلى عن هذين الشرطين الرئيسيين, فهما جوهر أيديولوجية حزب البعث الحاكم, نؤكد, أن ما قدمه الروس, لا يعدو كونه “مُقترحا”ليس الا, وهو وكما قال لافروف: مشروع سيُساعِد على تطوير النقاش والحوار, وهو ايضاً ( وِفق لافروف) محاولة لجمع وتحديد النقاط المشتركة, وبلاده لا تحاول فرض اقتراحاتها على احد. فبربكم, لماذا هذه الضجة المفتعلة ؟ ثم, فلتطلب الدول المساندة لكم, من أميركا سحب قواعدها العسكرية من أراضيها العربية! أم أن هذا جائز تماما من وجهة نظركم؟. يذكرني موقف المعارضة السورية بحادثة طريفة: زار أحد الشيوعيين العرب وصديقه غير المنتمي لحزب, في ستينيات القرن الماضي, إحدى العواصم الغربية. مرا بحديقة شعبية, رأيا بالطبع فتيات وشبانا يقبلون بعضهم البعض, وهم جالسون على المقاعد, احتدّ الشيوعي, وقرأ محاضرة لصديقه عن انحلال الأخلاق بين الناس في الغرب. انتقلا بعد فترة إلى زيارة دولة اشتراكية, رأيا نفس المشهد في إحدى حدائق عاصمتها. ابتسم الشيوعي, وبدأ في قراءة محاضرة لصديقه عن عظمة التآلف بين الناس في الدول الاشتراكية, ومدى الحب والود الإنساني بينهم. وهذه حال المعارضة السورية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5162
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159712
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر927677
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49583140
حاليا يتواجد 3844 زوار  على الموقع