موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ترامب وما بعد العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هل يمكن القول إن اتجاهاً جديداً يشهده العالم اليوم، مضاداً للعولمة التي كانت انهيار جدار برلين، وفيما بعد انحلال الاتحاد السوفييتي إيذاناً لدخول مرحلتها المتقدّمة؟ وإذا كان مثل هذا الاتجاه الجديد قد ترافق مع الأزمة المالية والاقتصادية العالمية عام 2008، والتي لا تزال تأثيراتها مستمرّة، فإن واحدة من المفارقات التي أعقبتها، هي أن الصين التي كانت مناهضة للعولمة، إلا أنها تمكّنت من التكيّف معها، وأصبحت مستفيدة منها، وهو ما عبّر عنه الزعيم الصيني «شي» في خطابه الأخير في مؤتمر دافوس، في حين أن الغرب ضاق ذرعاً بها، وبشكل خاص الولايات المتحدة.

 

وكانت ردود الفعل المناهضة للعولمة مختلفة ومتنوّعة، ابتداء من الوقوف ضد الهجرة والمهاجرين، ومروراً بالعودة لمناقشة دور الدولة في الاقتصاد وحرية التجارة والمؤسسات والتحالفات الدولية والتجمعات الاقتصادية، وقد أدى ذلك إلى انعكاسات ليس في أمريكا فحسب، بل في أوروبا، فانسحبت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وصعد اليمين في النمسا وفرنسا وإيطاليا، وعدد من دول أوروبا، وارتفعت الدعوات إلى تعزيز دور الدولة القومية، والأهم من ذلك هو وصول ترامب إلى سدّة الرئاسة في أمريكا.

وإذا كان النقد قد طال العولمة بشكلها القديم حتى من جانب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وأنجيلا ميركل المستشارة الألمانية، وطالبا بتصحيح مسارها، فإن ترامب بدأ بشن هجوم عليها، وهو ما عبّر عنه في خطابه الأخير الذي طرح فيه حزمة من الآراء تجعلنا نميل إلى - «استراتيجية أمريكية» جديدة للعولمة أو ما بعدها قد توضع موضع التنفيذ؟

لقد مرّ الطريق إلى العولمة عبر الليبرالية الجديدة الانفتاحية والرأسمالية الريعية التي فرضت الهيمنة على الأسواق المالية العالمية واقتصاديات بلدان كبرى وصغرى، وحوّلتها إلى اقتصادات ريعية لجني الأرباح بلا حدود، لكن هذه العولمة كان لها مظاهر ارتدادية وعوارض جانبية بعضها خطر، وقادت إلى اشتداد المنافسة بين المنتجات الأمريكية العالية الكلفة، وبين منتجات دول نامية وصاعدة اقتصادياً، وفي مقدمتها الصين، التي تمتاز منتجاتها بكلفة منخفضة، الأمر الذي اضطر الشركات الرأسمالية الأمريكية إلى نقل مصانعها خارج أمريكا، لتتمكّن من منافسة الصين، إلا أن ذلك أدى إلى ركود للاقتصاد الأمريكي وشح فرص العمل، وتخفيض الأجور وتغيير بعض عقود العمل وشروطه، بزعم قلّة الأرباح.

ما بعد العولمة أو العولمة من منظور جديد، جاءت على لسان ترامب حين خاطب الأمريكان بشعبوية جديدة في حفل تنصيبه رسمياً رئيساً حين قال: «معاً سنجعل أمريكا قوية، ثرية وفخورة مرّة أخرى، سنحمي حدودنا من الفوضى. الأولوية لشراء المنتجات الأمريكية وتوظيف أمريكيين»، ولم ينسَ أن يقول: «إن أمريكا قدّمت الدعم لجيوش أخرى على حساب الجيش الأمريكي»، كما لم يتورّع من القول: «إن حلف الناتو عفا عليه الزمن»، كما قال: «... سنوحّد العالم المتحضّر ضد التشدّد والإرهاب (الإسلامي) وسنمحوه من على وجه الأرض...».

لقد اعتاد الرؤساء الأمريكان على طرح استراتيجياتهم وخطط عملهم في خطابات القسم، فهل يشكّل خطاب القسم الترامبي رؤية جديدة للعولمة أو ما بعدها، لا سيّما بالعودة إلى العزلة الأمريكية التاريخية أو الانعزالية، خصوصاً من خلال السياسة الحمائية التي أعلن عنها لدعم الاقتصاد الأمريكي وذلك من خلال: وقف الهجرة غير الشرعية وإطلاق مشاريع إعادة تأهيل البنى التحتية، وحل مشاكل البطالة، ورفع معدلات النمو، والسؤال ماذا سيتبقى من العولمة؟ بعد توقيع قرار بناء جدار حدودي مع المكسيك، وتوقيع قرار بشأن الهجرة، ومنع مواطني سبع بلدان (إسلامية) من الدخول للولايات المتحدة.

ثم كيف ستتم مواجهة الصين، العملاق الآسيوي الذي يمثل تحدّياً للولايات المتحدة، ولا سيّما للاقتصاد الأمريكي؛ حيث المنافسة على أشدّها، ليس من خارج الولايات المتحدة، بل في داخلها؟ ويمكننا إضافة التحدّيات التي ستواجه ترامب من داخل المعسكر الغربي الذي يمكن أن تشهد توترات، خصوصاً أنه اشترط مقابل الحماية تحمّل تكاليفها، وهكذا تراه يتصرّف بعقلية تاجر، لا يسعى إلا إلى الربح، ويريد تأمين الأموال من جميع الجهات لدعم اقتصاد بلاده الذي يعاني أزمة حقيقية، فهو يطالب الخليج بتسديد الفواتير، ويتوعّد أوروبا والمكسيك وكندا، بفرض ضريبة جمركية على منتجاتها، ويلغي اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا الشمالية، ويضغط على اليابان التي ستكون بين نارين (الصين وأمريكا).

ويبرّر ترامب الذي يرفع شعار«أمريكا أولاً»، ذلك بأن هدفه هو إعادة ازدهار أمريكا، فهل سيكون الاقتصاد الأمريكي حتى لو تمكّن من الحصول على دعم وحماية قادراً على المنافسة في الأسواق العالمية؟ أم أنه سينكفئ إلى الداخل، الأمر الذي سيعني أن الرفاه المنشود لن يكون سهل المنال، لأن النمو الذي سيشهده سيكون محدوداً، كما أن ذلك سيضعف الدور الأمريكي على المستوى العالمي، وقد يقود إلى خلق توازن جديد في إطار تعددية كونية تنهي الهيمنة الأمريكية الأحادية على العلاقات الدولية وتفتح آفاق توازن جديد لما بعد العولمة.

drhussainshaban21@gmail.com

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

الصراع الأميركي – الروسي على “داعش” في منطقتنا

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    لم يخف الصراع الأميركي – الروسي على “داعش”، منذ بداياته، وامتداده في منطقتنا العربية، ...

اجتماعات صندوق النقد والبنك وقضايا التنمية

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

    ركزت الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين التي اختتمت أعمالها قبل أيام على قضايا ...

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18615
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107334
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر598890
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45661278
حاليا يتواجد 3457 زوار  على الموقع