موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع المروّع الذي أنجزتْهُ أحداث «الربيع العربي»، لتُنجِبا وضعاً كيانياً جديداً أشبه ما يكون بالحطام. ليس في العلاقة الطردية بين الحدثيْن من وجه غرابة؛ فلقد كان لا بدَّ لمشروع التفكيك الكولونيالي ذاك من محطة حاسمة جديدة يرسو عليها كي يستكمل حلْقاته المتعاقبة. وكان على ذلك «الربيع العربي» أن يكون الحلقةَ تلك، وأن يُتَوَسَّل أداةً للتحطيم وتمزيق العُرى والأواصر ليَسْهُل التفكيك على مَن يُجرونه من خارجٍ وليسْهُل، بالتَّبِعة، مشروعُ إعادة التركيب. بل ما كان يَسَعُ التفكيك الكولونيالي ذاك أن يعثر على ما هو أفضل من «الربيع العربي» حلقةً يتوسَّلها؛ فمن أَجَلِّ عوائدها عليه أنّه لن يُنْفِق عليها ما كان يُنفِقه -عادةً- كلما باشَرَ الاختراق والتدخُّل بنفسه، وأنّ أَذِيَّةَ أحداث ذلك «الربيع» في الداخل العربي لا تَعْدِلُها أذيَّةٌ يأتيها المشروعُ الكولونيالي نفسُه؛ لأنها أذيَّةٌ من الداخل، وأذيَّتهُ من خارج، وشتّان ما بين عقابيل هذه وتلك؛ ثمّ لأنّ أذيّةَ الخارج لا تضمن لنفسها، دائماً، حُسْن الأداء ولا حُسْن العواقب؛ فلقد تَحْمِل الداخل المعتَدَى عليه على إبداءِ أشكالٍ مختلفة -ومتفاوتة المفعولية- من الوحدة والتماسك في مواجهة العدوان الخارجي.

 

نقول هذا عن الصّلة بين ما يسمى «الربيع العربي» ومشروع التفكيك الكولونيالي حتى وإنْ أحْسَنَّا الظنّ بذلك «الربيع» ومَن أطلقوه؛ حتى وإن افترضنا أنه أتى يعبّر عن إرادةٍ شعبية لتغيير الأوضاع العربية، وكفِّ الاستبداد والفساد، وحتى إن نزّهنا قُواهُ، التي بادرت إلى إطلاقه، عن أيِّ شبهةِ صلةٍ بالأجنبي ومشاريعه؛ ذلك أنّ قوى مشروع التفكيك الكولونيالي لا تعدَم حيلةً لاختراق «الربيع» ذاك وتحويل مجراه لصالح مشروعها؛ فهي تملك لذلك القوَّة والإمكان، فكيف إذا كانت انتفاضات هذا«الربيع» عفويةً من غير قيادةٍ تقود وتحمي وتَحْدب؛ مثلما كانت فعلاً قبل أن يُمسك الإسلاميون بالأزِمّة؟! وكيف إذا كان قد نضج، في الأفق، شرطُ تفاهُمٍ ومواطَأَة بين بعض قوى الحَرَاك «الثوري» العربي والقوى الخارجية (الأمريكية والأوروبية) بدأ من قناة منظمات «المجتمع المدني»، لينتهي بالإسلاميين، وليقضيَ بتسليمهم السلطة والمقاليد؟ ثم كيف إذا كان الشغف المَرَضي بالسلطة قد سرَّع من وتيرة انصراف بعض قوى الحَرَاك ذاك عن كلّ ما كان يشدّها إلى منظومة قيم السياسة الوطنية، واستسهالها الإقدام من غيرِ وَجَلٍ على «التعاون مع الشيطان» من أجل نيْل البُغية: السلطة؟

والحقّ أنّ ما جرى، في الأعوام الخمسة الماضية، كان انقلاباً شاملاً على مرحلةٍ من التاريخ السياسي ممتدَّةٍ منذ بداية «الاستقلال الوطني». ولكنه انقلابٌ جرى بذكاءٍ، هذه المرّة، وإنْ لم ينْقُصه الغباء في أحايين أخرى. جريانُه مجرى الذكاء تَمَظْهَر في إخراجه الإخراجَ «الشرعي» المناسب: احتشادٌ مدني في الميادين والساحات، فانتفاضة ثم «ثورة» تنتهي إلى إزاحة رؤوس النظام، فحكومة مؤقتة، ودستور جديد، وانتخابات تشريعية ورئاسية تأتي بنخبة سياسية جديدة. سيناريو محكم الحبكة كان ذلك السيناريو؛ شيئاً أشبه ما يكون ب«الانقلاب الدستوري». وهل يسع أحداً أن يجادل في تغييرٍ يتوسَّل الأساليب السلمية وأدوات المشروعية السياسية؟ وهل يجترئ امرؤ على الطعن على «حاكمية صندوق الاقتراع» لإخراس مَن لديه اعتراضٌ على عملية الغشّ السياسي الجارية باسم «الإرادة الشعبية»، ووضعه في موضع إحراجٍ أمام الجمهور العام والقوى المدنية ! ولقد أصابتِ الهندسةُ السياسيةُ هذه من النجْاح حظّاً كبيراً لا سبيل إلى الإشاحة عنه بالإنكار.

غير أنّ جريان الانقلاب ذاك مجرى الغباء أتى يَفْضح الخوافي ويكشف المستور، فيعيد الهندسة السياسية الماكرة إلى سجيّتها. ما ساغَ أمرُهُ في تونسَ ومصر لم يسُغ في غيرهما، فتغيّر السيناريو الذكيّ، والتُجئَ بدلاً منه إلى أبذأ الأساليب وأوسخها في التدمير (واسمُه المستعار التغيير السياسي والديمقراطي): تدمير الدولة وتدمير المجتمع على السواء، وتمزيق وحدة الشعب من طريق تمزيق نسيجه المجتمعي والوطني، والنفخ في جمرات انقساماته الأهلية و«هوياته» الفرعية: الدينية والمذهبية والإثنية والقبلية والعشائرية! وزاد من ارتفاع معدّل الغباء في هذا السيناريو أنّ مَن أداروا فصولَه من خارج لم يتلبَّثوا في مواقعهم، أو ظلُّوا عنه بمعزل، وإنما جرّدوا له سيوف الدعم والإسناد، فاستوردوا له المقاتِلةَ من أصقاع الأرض، ونفحوهم المال، ومكَّنوهم من أفتك الأسلحة، وأقطعوا لهم القطائع السياسية، وأطلقوهم لينهشوا في جسم الدول والمجتمعات لإطاحتها من الداخل !

في الحاليْن معاً، لم يكن اختلاف أساليب الانقلاب ليغيّر من وحدة هدف المشروع ولا من وحدة الذريعة التي ينبغي توسُّلها لتبرير ما جرى. إذا كان الهدف الواحد، المتكرّر منذ النصف الأول من القرن التاسع عشر (منذ ضرْب مشروع محمد علي باشا في مصر)، هو تجزئة البلاد العربية وتفكيكها، فهو أطلَّ-في عهوده كافة-تحت عنوان فرض الإصلاح والإصلاحات (نشر الديمقراطية اليوم). بهذه التِّعِلّة فُكِّكَتِ الإمبراطورية العثمانية، وغزا الفرنسيون تونس والمغرب، والبريطانيون مصر، والأمريكيون والبريطانيون وحلفاؤهم الأطلسيون العراق (2003)؛ وبالتِّعِلّة عينِها تُنَظَّم أضخمُ عملية تفتيتٍ كولونيالي في عدّةٍ من البلدان العربية. ولكن هذا «الربيع العربي» لم يفضح خوافي مشروع التفكيك الكولونيالي فحسب، وإنما فضح في الوقت عينه عورةً عربية ما استطاع الاجتماعُ السياسي العربي ستْرها إلاّ ستْراً شكلياً. والعورة التي نعني كناية عن جملةٍ من المشكلات والأزمات البنيوية، التي نبَّهتنا إليها أحداث ما يسمى «الربيع العربي» أو على الأقل أنعشتْ وعينا بخطورتها على المستقبل العربي؛ ومن هذه المشكلات والأزمات مشكلة النظام السياسي وأزمته، وأزمة المعارضة السياسية، ومشكلات الفساد وانعدام العدالة في توزيع الثروة، وأزمة الاندماج الاجتماعي والوحدة الوطنية، وأزمة العلاقة بين السياسة والدين في مجتمعاتنا، ومشكلة الاستباحة الأجنبية للسيادة من خلال المجتمع، ثم أزمة النظام الإقليمي العربي.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

النضال الفلسطيني كلٌّ متكامل .. فلا تفرّقوه!

د. فايز رشيد

| الأحد, 17 يونيو 2018

    للأسف, أطلقت أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأيام الماضية,عشرات القنابل الصوتية وقنابل الغاز المسيل للدموع ...

«ثقافة التبرع».. أين العرب منها؟

د. أسعد عبد الرحمن

| الأحد, 17 يونيو 2018

    التبرع هو «هدية» مقدمة من أفراد، أو جهات على شكل مساعدة إنسانية لأغراض خيرية. ...

المشروع الصاروخي المنسي

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 يونيو 2018

  هذا ملف منسي مودع في أرشيف تقادمت عليه العقود. لم يحدث مرة واحدة أن ...

الانتخابات التركية بين الأرجحية والمفاجأة

د. محمد نور الدين

| السبت, 16 يونيو 2018

    تجري في تركيا، بعد أيام، انتخابات نيابية ورئاسية مزدوجة. وبحسب الدستور تجري الانتخابات كل ...

الاعتراف الجديد يتطلب المحاكمة والعدالة

د. كاظم الموسوي

| السبت, 16 يونيو 2018

    ما نقلته وكالات الأنباء مؤخرا عن صحيفة بولتيكو الاميركية عن اعتراف السناتور الأميركي جون ...

ويبقى لله في خَلقِه ما يشاء من شؤون

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 16 يونيو 2018

  كلُّ عامٍ وأنتم بخير..   الوقت عيد، وبينما ترتفع أصوات المُصلين بالتكبير والتهليل في المساجد، ...

«الفيتو» الأمريكي و«صفقة القرن»

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    المعركة الدبلوماسية التي شهدتها أروقة مجلس الأمن الدولي الأسبوع الفائت بين الوفد الكويتي (رئاسة ...

الاستبداد الناعم

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 13 يونيو 2018

    ذكّرتني الأزمة العراقية ما بعد الانتخابات والطعون والاتهامات التي صاحبتها، بما سبق وراج في ...

النهوض العربي والمسألة الدينية السياسية

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

    رغم أن موضوع بناء الدولة وما يرتبط به من إشكالات تتعلق بتدبير المسألة الدينية، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25864
mod_vvisit_counterالبارحة28050
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115515
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر595904
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54607920
حاليا يتواجد 2969 زوار  على الموقع