موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أسئلة عاصفة «الربيع العربي»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تجتمع محصّلة عملية التفكيك الكولونيالي للوطن العربي، منذ لحظتها السايكسبيكوية الابتدائية، مع وقائع الاقتلاع المروّع الذي أنجزتْهُ أحداث «الربيع العربي»، لتُنجِبا وضعاً كيانياً جديداً أشبه ما يكون بالحطام. ليس في العلاقة الطردية بين الحدثيْن من وجه غرابة؛ فلقد كان لا بدَّ لمشروع التفكيك الكولونيالي ذاك من محطة حاسمة جديدة يرسو عليها كي يستكمل حلْقاته المتعاقبة. وكان على ذلك «الربيع العربي» أن يكون الحلقةَ تلك، وأن يُتَوَسَّل أداةً للتحطيم وتمزيق العُرى والأواصر ليَسْهُل التفكيك على مَن يُجرونه من خارجٍ وليسْهُل، بالتَّبِعة، مشروعُ إعادة التركيب. بل ما كان يَسَعُ التفكيك الكولونيالي ذاك أن يعثر على ما هو أفضل من «الربيع العربي» حلقةً يتوسَّلها؛ فمن أَجَلِّ عوائدها عليه أنّه لن يُنْفِق عليها ما كان يُنفِقه -عادةً- كلما باشَرَ الاختراق والتدخُّل بنفسه، وأنّ أَذِيَّةَ أحداث ذلك «الربيع» في الداخل العربي لا تَعْدِلُها أذيَّةٌ يأتيها المشروعُ الكولونيالي نفسُه؛ لأنها أذيَّةٌ من الداخل، وأذيَّتهُ من خارج، وشتّان ما بين عقابيل هذه وتلك؛ ثمّ لأنّ أذيّةَ الخارج لا تضمن لنفسها، دائماً، حُسْن الأداء ولا حُسْن العواقب؛ فلقد تَحْمِل الداخل المعتَدَى عليه على إبداءِ أشكالٍ مختلفة -ومتفاوتة المفعولية- من الوحدة والتماسك في مواجهة العدوان الخارجي.

 

نقول هذا عن الصّلة بين ما يسمى «الربيع العربي» ومشروع التفكيك الكولونيالي حتى وإنْ أحْسَنَّا الظنّ بذلك «الربيع» ومَن أطلقوه؛ حتى وإن افترضنا أنه أتى يعبّر عن إرادةٍ شعبية لتغيير الأوضاع العربية، وكفِّ الاستبداد والفساد، وحتى إن نزّهنا قُواهُ، التي بادرت إلى إطلاقه، عن أيِّ شبهةِ صلةٍ بالأجنبي ومشاريعه؛ ذلك أنّ قوى مشروع التفكيك الكولونيالي لا تعدَم حيلةً لاختراق «الربيع» ذاك وتحويل مجراه لصالح مشروعها؛ فهي تملك لذلك القوَّة والإمكان، فكيف إذا كانت انتفاضات هذا«الربيع» عفويةً من غير قيادةٍ تقود وتحمي وتَحْدب؛ مثلما كانت فعلاً قبل أن يُمسك الإسلاميون بالأزِمّة؟! وكيف إذا كان قد نضج، في الأفق، شرطُ تفاهُمٍ ومواطَأَة بين بعض قوى الحَرَاك «الثوري» العربي والقوى الخارجية (الأمريكية والأوروبية) بدأ من قناة منظمات «المجتمع المدني»، لينتهي بالإسلاميين، وليقضيَ بتسليمهم السلطة والمقاليد؟ ثم كيف إذا كان الشغف المَرَضي بالسلطة قد سرَّع من وتيرة انصراف بعض قوى الحَرَاك ذاك عن كلّ ما كان يشدّها إلى منظومة قيم السياسة الوطنية، واستسهالها الإقدام من غيرِ وَجَلٍ على «التعاون مع الشيطان» من أجل نيْل البُغية: السلطة؟

والحقّ أنّ ما جرى، في الأعوام الخمسة الماضية، كان انقلاباً شاملاً على مرحلةٍ من التاريخ السياسي ممتدَّةٍ منذ بداية «الاستقلال الوطني». ولكنه انقلابٌ جرى بذكاءٍ، هذه المرّة، وإنْ لم ينْقُصه الغباء في أحايين أخرى. جريانُه مجرى الذكاء تَمَظْهَر في إخراجه الإخراجَ «الشرعي» المناسب: احتشادٌ مدني في الميادين والساحات، فانتفاضة ثم «ثورة» تنتهي إلى إزاحة رؤوس النظام، فحكومة مؤقتة، ودستور جديد، وانتخابات تشريعية ورئاسية تأتي بنخبة سياسية جديدة. سيناريو محكم الحبكة كان ذلك السيناريو؛ شيئاً أشبه ما يكون ب«الانقلاب الدستوري». وهل يسع أحداً أن يجادل في تغييرٍ يتوسَّل الأساليب السلمية وأدوات المشروعية السياسية؟ وهل يجترئ امرؤ على الطعن على «حاكمية صندوق الاقتراع» لإخراس مَن لديه اعتراضٌ على عملية الغشّ السياسي الجارية باسم «الإرادة الشعبية»، ووضعه في موضع إحراجٍ أمام الجمهور العام والقوى المدنية ! ولقد أصابتِ الهندسةُ السياسيةُ هذه من النجْاح حظّاً كبيراً لا سبيل إلى الإشاحة عنه بالإنكار.

غير أنّ جريان الانقلاب ذاك مجرى الغباء أتى يَفْضح الخوافي ويكشف المستور، فيعيد الهندسة السياسية الماكرة إلى سجيّتها. ما ساغَ أمرُهُ في تونسَ ومصر لم يسُغ في غيرهما، فتغيّر السيناريو الذكيّ، والتُجئَ بدلاً منه إلى أبذأ الأساليب وأوسخها في التدمير (واسمُه المستعار التغيير السياسي والديمقراطي): تدمير الدولة وتدمير المجتمع على السواء، وتمزيق وحدة الشعب من طريق تمزيق نسيجه المجتمعي والوطني، والنفخ في جمرات انقساماته الأهلية و«هوياته» الفرعية: الدينية والمذهبية والإثنية والقبلية والعشائرية! وزاد من ارتفاع معدّل الغباء في هذا السيناريو أنّ مَن أداروا فصولَه من خارج لم يتلبَّثوا في مواقعهم، أو ظلُّوا عنه بمعزل، وإنما جرّدوا له سيوف الدعم والإسناد، فاستوردوا له المقاتِلةَ من أصقاع الأرض، ونفحوهم المال، ومكَّنوهم من أفتك الأسلحة، وأقطعوا لهم القطائع السياسية، وأطلقوهم لينهشوا في جسم الدول والمجتمعات لإطاحتها من الداخل !

في الحاليْن معاً، لم يكن اختلاف أساليب الانقلاب ليغيّر من وحدة هدف المشروع ولا من وحدة الذريعة التي ينبغي توسُّلها لتبرير ما جرى. إذا كان الهدف الواحد، المتكرّر منذ النصف الأول من القرن التاسع عشر (منذ ضرْب مشروع محمد علي باشا في مصر)، هو تجزئة البلاد العربية وتفكيكها، فهو أطلَّ-في عهوده كافة-تحت عنوان فرض الإصلاح والإصلاحات (نشر الديمقراطية اليوم). بهذه التِّعِلّة فُكِّكَتِ الإمبراطورية العثمانية، وغزا الفرنسيون تونس والمغرب، والبريطانيون مصر، والأمريكيون والبريطانيون وحلفاؤهم الأطلسيون العراق (2003)؛ وبالتِّعِلّة عينِها تُنَظَّم أضخمُ عملية تفتيتٍ كولونيالي في عدّةٍ من البلدان العربية. ولكن هذا «الربيع العربي» لم يفضح خوافي مشروع التفكيك الكولونيالي فحسب، وإنما فضح في الوقت عينه عورةً عربية ما استطاع الاجتماعُ السياسي العربي ستْرها إلاّ ستْراً شكلياً. والعورة التي نعني كناية عن جملةٍ من المشكلات والأزمات البنيوية، التي نبَّهتنا إليها أحداث ما يسمى «الربيع العربي» أو على الأقل أنعشتْ وعينا بخطورتها على المستقبل العربي؛ ومن هذه المشكلات والأزمات مشكلة النظام السياسي وأزمته، وأزمة المعارضة السياسية، ومشكلات الفساد وانعدام العدالة في توزيع الثروة، وأزمة الاندماج الاجتماعي والوحدة الوطنية، وأزمة العلاقة بين السياسة والدين في مجتمعاتنا، ومشكلة الاستباحة الأجنبية للسيادة من خلال المجتمع، ثم أزمة النظام الإقليمي العربي.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31056
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع169346
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر497688
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48010381