موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

اقتراب زمن التعددية القطبية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يبدو أن الفرصة الآن باتت سانحة لقيام التعدد القطبي، وإنهاء مرحلة القطب الواحد، علماً بأن القطب الواحد بدأ بالترنح داخلياً وخارجياً، منذ أوائل العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين ، كما أن المتغيرات الراهنة تعجِّل بوصول هذا الترنح إلى نهايته، لاسيما بعد الانتخابات الأخيرة التي جاءت برئيس أمريكي جديد أفزع العالم بتهديداته، وجعل أقرب أصدقاء القطب الواحد في حالة من القلق والبحث عن مواقف جديدة تدرأ عنهم الوقوع في قبضة المفاجآت.

 

والحديث يدور بين جميع المراقبين والمحللين السياسيين عن قطبية متعددة بدأت بالتشكّل، وتنتظر ساعة الإعلان فقط، وهي كما سبقت الإشارة- تعددية واسعة، لا ثنائية، مثلما كانت قبل ثلاثين عاماً، ممثلة في الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي. إنها قطبية جديدة يكون للشرق فيها حضور كبير، وتتألف، إضافة إلى الولايات المتحدة، من روسيا والصين وأوروبا الغربية، وتقترب اليابان والهند من هذا التشكّل وهما تتحفزان للمشاركة في القطبية المتعددة منذ سنوات، ولهما من الاستعداد والإمكانات ما يؤهلهما لذلك.

والسؤال الذي يطرح نفسه كما يقولون هو أين الشعب العربي من هذه التشكلات، والتحفّزات التي باتت في حكم الحقيقة، ولم تعد مجرد تكهنات صحفية أو أحلام عابرة؟ سيقول كثيرون رداً على هذا السؤال إن الشعب العربي في شغل شاغل عن كل ذلك، بما يعانيه من حروب عبثية وصراعات وانقسامات داخلية ناتجة عن رؤى قاصرة طائفية وإقليمية، وعن جهل تام بالمصلحة الوطنية والقومية، وتعكس سوء الفهم في تصور قدرة هذا الشعب وإمكاناته الواسعة ووصول تعداد أبنائه إلى ثلاثمئة مليون ويزيد، فضلاً عن إمكاناته المادية وما تتمتع به الجغرافيا العربية من مواقع استراتيجية، وممرات دولية ليست لشعب آخر على وجه هذه المعمورة. ومن المستحيل في الوضع الراهن للشعب العربي أن يفكر، أو يطمح إلى أن يكون له دور في هذا المخاض العالمي الكبير. واللافت، بل المحزن أن هذا الشعب العظيم العريق صار غير قادر على التفكير في الخروج من المأزق المخيف الذي أوقع نفسه فيه، أوقعه فيه الآخرون.

وإلى أن يتمكن قادة الشعب العربي، وأبناؤه أو بالأحرى العقلاء من أبنائه، من إدراك أبعاد المحنة التي وقع فيها هذا الشعب فسيظل من المشكوك فيه أن يأخذ ما يستحقه من مكانة لائقة به في المجتمع الدولي الجديد، وسيبقى غارقاً في مشكلاته التي تنمو وتتكاثر ولا تحكم عليه لا بالعزلة والانزواء فحسب؛ بل وبالتطاحن المستمر، والانقياد للأهواء. والواضح أنه من دون إحياء مشاعر الخمسينات والستينات من القرن المنصرم، وما كانت تنبض به من أحلام الوحدة والتضامن الأخوي، فإن أوضاع هذا الشعب العظيم سوف تزداد سوءاً ويأخذ التفكك على المستويين القطري والقومي، أبعاداً أكثر خطورة، ما يصعب وقف التدهور الراهن، فضلاً عن الحديث عن أحقية الشعب العربي في أن يكون واحداً في منظومة القطبية الجديدة التي لا مناص من قيامها دفاعاً عن حق البشرية في الأمن والعدالة ومواجهة الحروب المدمرة التي توشك أن تفتك بالأرض ومن عليها.

إن علينا نحن العرب، رغم تكاثر المعوقات وتزايد المخاطر، أن نتفاءل كثيراً بالتعددية القطبية التي باتت تطرق الأبواب، وأن الشعوب التي عانت غطرسة القطب الواحد سوف تتنفس الصعداء، وتشعر بأن قبضة النفوذ الخارجي ستبدأ بالانحسار، وسيكون هناك أمل كبير في الاستجابة لمصالح الأوطان المقهورة تلك التي أرهقها الآخر بما كان، ولا يزال يفرضه عليها عبر نفوذه الطاغي مما لا تستطيع احتماله.

من الحق القول إن وقوف الشعب العربي مع نظام تعددية القطبية، سيمكِّن له ولو بعد حين، من أن يكون واحداً من أقطابها.

mam992008@hotmail.com

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22122
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع22122
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر643036
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155729