موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

التمثيلية الأمريكية لا تخص العرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هذا اللغط العربي حول ما سيأتي به الرئيس الأمريكي الجديد من مفاجآت تجاه الأوضاع العربية هو جهد ضائع، بل وثرثرة سياسية إعلامية لن تفصح عن شيء جديد. وقد آن لنا، نحن العرب، أن نقتنع بأن ثوابت السياسية الأمريكية تجاه الأمة العربية لن تتبدل بمجيء هذا الرئيس أو ذاك. ومثلما انتظرنا الكثير من الرئيس الأمريكي المغادر، فلم نحصل إلا على القليل، فكذلك سيكون الأمر مع الوجه الجديد.

 

لن تتغير الثوابت الاستراتيجية الأمريكية التالية قيد أنملة. وهي استراتيجية لا يزيدها مرور السنين إلا رسوخاً، وتفنناً في التلاعب بأقدار الوطن العربي، وتلذذاً بعذابات الملايين من ساكنيه.

سيبقى الكيان الصهيوني الحليف مقدماً على كل حليف عربي آخر، وستبقى العين الأمريكية مغمضة عن كل جرائم ذلك الكيان، وستستمر المساعدات العسكرية، والمالية، والعلمية، والسياسية، والدبلوماسية بالزخم نفسه، وسيظل الطفل الشيطان ملاكاً في عين أمه.

ومن أجل إرضاء ذلك الحب المريض لن تسمح أمريكا بوجود جيش عربي قوي قادر، ولا بوجود نظام حكم مقاوم ورافض للتطبيع، ولا بقيام سلطة فلسطينية غير كسيحة وعاجزة، ولا بقيام نظام حكم ديمقراطي مستقل عن إرادتها وخدمة مصالحها.

ولن تتراجع أمريكا عن استراتيجية الهيمنة على ثروات البترول، والتحكم في كل السياسات المتعلقة بتلك الثروة، وغض الطرف عن الجنون الإرهابي التكفيري طالما بقي محصوراً في أرض العرب، وطالما أن عنفه لا يزعج الكيان الصهيوني، ولا يتهدده، والتدخل اليومي في الشؤون الداخلية لكل قطر عربي حتى لا يخرج عن الخطوط الحمر للسياسة الأمريكية، وأخيراً التأكد من عدم توجه العرب نحو أية وحدة قومية من أي نوع.

وستكون تلك الاستراتيجيات ليست قابلة للتغيير بتغير الرؤساء. وإذا فشلت الرئاسة الأمريكية في التبني الكامل لتلك السياسة فسيقوم الكونغرس الأمريكي، ويهب مجلس النواب، ويتدخل اللوبي الصهيوني، وتضغط المصالح الصهيونية في حقلي المال والإعلام، سيفعلون كل ذلك لتصحيح مسار الرئاسة.

ما نحتاج نحن العرب، أن نفعله ليس الاندماج المضحك في اللغط حول المتغيرات الأمريكية التي في الأصل لا تعطي أي اهتمام بوجودنا، وطموحاتنا، وحقوقنا، وإنما، بدلاً من ذلك، أن نطرح الأسئلة حول بناء الندية العربية تجاه الندية الأمريكية.

هنا مربط الفرس، وهنا نقطة الانطلاق في التعامل مع السياسات الأمريكية المتخبطة، المذلة تجاه العرب، التي لا يهمها إلا المصالح الأمريكية، والتي تتميز بالأخذ الكثير والعطاء القليل.

والواقع أن بناء تلك الندية تجاه أمريكا هو بناء الندية في وجه الكثيرين الآخرين، سواء بعض الدول الأوروبية التي تتعامل مع قضايانا بالطريقة الانحيازية الأمريكية نفسها، وأحياناً بطريقة أشد وأسوأ، أو سواء بالنسبة إلى بعض الدول الإقليمية التي أصبح بعضها لاعباً رئيسياً في هذه الساحة العربية، أو تلك. ولا حاجه للحديث عن التدخلات الإيرانية والتركية اليومية التي أصبحت تهزأ بالوجود العربي، وتتعامل معه كجسم مريض عاجز. وإلا هل يعقل أن الدولتين أصبحتا تمثلان العرب في كل النقاشات الدولية، بينما تقبع دول العرب وجامعتهم العربية المشلولة في الزاوية، وهم يتفرجون، ويتلعثمون وينتظرون الفرج؟

لكن تلك الندية العربية لا يمكن بناؤها في أجواء التشاحن العربي - العربي. فالخلافات العربية البينية في المغرب العربي الكبير لا تنطفئ في مكان حتى تتجدد في مكان آخر، والصراعات العربية البينية في المشرق العربي حول ما يحدث في سوريا والعراق وليبيا واليمن، والمماحكات الإعلامية التي ما إن يهدأ أوارها هنا، حتى تشتعل نيرانها هناك، والتي يزيد في بلاءاتها وفواجعها سفه بعض الإعلاميين وصبيانيتهم، كل تلك الخلافات والمشاحنات لا يمكن أن تؤدي إلى بناء الندية التي نتحدث عنها.

فإذا أضيفت إلى ذلك الجهات الداخلية والخارجية التي تعمل من وراء أقنعة، مثل أجهزة الاستخبارات، وبعض الأحزاب الانتهازية، وبعض المؤسسات المدنية العربية المرتبطة بالخارج، بلادة أو اضطراراً أو تآمراً، فإن المشهد العربي قد أصبح سريالياً بكل معنى الكلمة، وأصبح اللاعبون في كل موضوع يعدون بالعشرات. ولعل المشهد السوري هو أوضح مثال على ذلك.

وإذا كانت القيادات العربية تعتقد أن الزمن كفيل ببناء تلك الندية العربية فإنها ترتكب جريمة تاريخية مفجعة وخطرة. وإذا كانت تعتقد أن انشغالاتها الصغيرة ستقود إلى حلول كبرى، فإنها تعبث بمصير هذه الأمة. وإذا كانت المؤسسات المدنية العربية في مجتمعات العرب المنهكة ستظل هي الأخرى تراقب وتنتظر فإنها هي الأخرى تساهم في خروج العرب من التاريخ. وإذا كان الكل سينتظر الفرج على أيدي أمثال الرئيس دونالد ترامب فانهم سينتظرون طويلاً.

جاء ترامب، أو ريغان، أو بوش، أو أوباما، صعد نتنياهو وليبرمان، أم غطسا في فضائحهما المالية والجنسية، فإن الحل يقبع في أرض العرب، ولا غير وطن العرب.

يوم غد الجمعة، يوم تنصيب الرئيس الجديد، لن يكون أكثر من يوم تمثيلية مضحكة، ومبكية، بالنسبة إلى العرب؛ لا بأس أن يستمتعوا بمشاهدتها، ولكن عليهم ألا يعيشوها، فهي تخصّ غيرهم.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

الجهل بالقضية الفلسطينية.. عربياً وأجنبياً!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    في العام 1966، تشرفت باختياري أول باحث في «مركز الأبحاث الفلسطيني» في بيروت. في ...

السفارة الامريكية وعروبة القدس

د. عادل عامر | الخميس, 7 ديسمبر 2017

  أن واشنطن بسياساتها الحمقاء جزء لا يتجزأ من المشروع الصهيوني الذي يسعى إلى بسط ...

هذه السياسة لن تنقذ القدس

عوني صادق

| الخميس, 7 ديسمبر 2017

    بعد التهديد بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5610
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع39953
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر368295
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47880988