موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

رسائل فتى المُكَبِّر

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تتفرَّد عملية فتى المُكبِّر المقدسي الشهيد فادي نائل القنبر الفدائية بسمة نوعية وترهص بأن لها ما بعدها. وجَّهت رسائلها الكثر ولعديد الجهات. في المقدمة منهم المحتل الصهيوني، مروراً بالفلسطينيين، فالعرب، ومن ثم العالم.

 

... إن قلنا الفلسطينيين، فأول ما نعني منهم الأوسلويين الانهزاميين التسوويين، وتالياً، يأتي الفلسطينيون الفلسطينيون، ونعني الصامدين المقاومين، وهم مجموع الشعب الفلسطيني، وطناً وشتاتاً. وإن قلنا العرب، نستثني جل مهترئ ما كان يدعى النظام العربي الرسمي، من عاجزيه إلى سماسرته ومتواطئيه وحتى متآمريه، فهؤلاء باتوا في وادٍ آخر وسقطوا، أو اسقطوا انفسهم، من أي حساب، وإذ نستثنيهم، نعني هنا كتلة الأمة الكبيرة المغيَّبة، هذه التي تلعق الآن جراحاتها النازفة المتكاثرة، والتي تضاعف من وبالات نزفها غوائل الفتن وبلوى التمذهب ودواهي التطييف، وتمر في راهن تتكالب عليها فيه حتى بغاث الأمم. وإن قلنا العالم، نعني ما دأب الأوسلويون على اطلاق صفة "المجتمع الدولي" عليه، أي الغرب الاستعماري، مُصطنع الكيان الصهيوني الغاصب في فلسطين المغتصبة، وراعيه الداعم، وحاميه الدائم، أو المتكفِّل بأمنه، أي الضامن لاستمرارية وجوده العدواني.

أولى هذه الرسائل، هو تأكيدها على ما ظللنا نردده، وهى أن الانتفاضة الراهنة، انتفاضة الفدائيين، مستمرة ولا يمكن لها أن تتوقف، لأنها المحكومة موضوعياً بمعادلة ما دام هناك احتلال فلا بد من مقاومته. كما وإذ هي، كما قلنا مراراً، لا تعدو كونها محطة من المحطات النضالية الفلسطينية المتوالية على امتداد صراع مديد وحتى حسمه باستعادة الوطن، أي بدحر الغزاة وتحرير كامل فلسطين والعودة لكاملها، فهي معنية، بل محكومة، بأن تطوِّر ابتكاراتها النضالية المتوائمة مع الظروف الذاتية والموضوعية لشعب اعزل في منزلة من خذله الجميع وبات ظهره إلى الحائط. لذا جاءت هذه العملية البطولية بما يشي بتطور نوعي لشكل نضالي لم يبدأ مع انتفاضة الفدائيين، وبداياته كانت إبان الانتفاضة الأولى، وبعملية مخيم عسكر قرب مدينة نابلس، بيد أن الانتفاضة الراهنة قد اتسمت فيما اتسمت به، وها هو ينبئ بأن له ما بعده، وأقله، أنه لسوف يقتدى به، وسيتم تطويره، وسيرفد بمستجد.

ثانيها، هتكت العملية البطولية اكذوبة الجيش الذي لا يقهر، هذا المدجج حتى الثمالة بكل مستحدث توصلت إليه مبتكرات التقانة المتطورة التي تمتلكتها ترسانة آلة الموت الاستعمارية الغربية، وذلكم بعد أن شهد العالم كله على شاشات التلفزة كيف كان يفر ضباط وجنود النخبة في هذا الجيش، أو لواء "غولاني"، بسلاحهم تطاردهم شاحنة خلت إلا من إرادة اسطورية لفلسطيني اعزل هم لم ولن يفهموها...

فضحت شاحنة فتى جبل المُكبِّر هشاشة كيان مفتعل. قالت لهم لن تجديكم قوتكم المعربدة الباطشة والمتوحِّشة، ولن تحميكم كل توسلتموه من اجراءات أمنية واسعة النطاق وغير مسبوقة الإمكانات، ولا تعاون الأوسلويين الأمني المخزي والمشين معكم، ولا التصفوية الانهزامية العربية الرسمية المتخلية عن قضية الأمة المركزية... هنا شعب يريد استعادة حريته ووطنه كاملاً منكم، وطنه من نهره إلى بحره، مهما طال أمد الصراع، وهو إن بدا الآن اعزلاً ووحيداً فهو غداً لن يكون، ستكون معه أمته من محيطها إلى خليجها، أمته التي وإن بدت في هذه المرحلة المنحدرة منشغلة عنه بجراحها ومكابدة مؤامرات جبهة اعدائها الكثر داخلاً وخارجاً، لكنما ذلكم هو إلى حين، وقيامتها هي دوماً قدرها الآتي لاريب.

ثالثها، ردت فدائية فتى جبل المُكِّبر، أو ابداعات الفعل المقاوم، على الانهزامية الأوسلو ستانية والدونية العربية الرسمية المتفشية، ادانت نهج التفريط والتنازل وازرت بمسيرة استجداء الحلول التصفوية واستعطاف "المجتمع الدولي" المتصهين في غالبه، وحقَّرت المراهنة المتهاتفة على دولنة القضية... فضحت "مجتمعهم الدولي"، الغرب، الذي يزعم قولاً أنه ضد "الاستيطان"، لكنه فعلاً مع التهويد وأمن المستعمرين وجنود الاحتلال، لأن اسرائيلهم هى بالنسبة لهم جزءاً عضوياً منهم وقاعدة متقدمة لهم... عرَّت نفاقهم وفضحتهم عندما استهدفت جنداً محتلين في مستعمرة في ارض هم يصفونها محتلة ونفذها مواطن أُحتلت أرضه ويعطيه القانون الدولي حق مقاومة محتليه فأدانوها... ادانوا فدائية فادي المُقاومة وصمتوا على اعدام الصهاينة ميدانياً للشهيد محمد صوالحة بست رصاصات أمام أمه في مخيم الفارعة بالقرب من طوباس!

رابعها، كشفت العملية النوعية مدى عجز أغلب الفصائل وانعدام قدرتها على القطيعة المستحقة مع نهج تصفوي تقول أنها ترفضه، ها هي تسارع لحضور مسرحية تحضيرية المرحوم المجلس الوطني، التي دعت إليها سلطة تعتبر التعاون الأمني مع المحتلين مقدساً، ويكيل لها موقع "والا" الصهيوني الثناء عليه ويصفه ب"الناجح مشيداً باعتقالها "المعتدين" وتفريق اجهزتها للمظاهرات ضد المحتلين... وفي هذا يشهد لها فرنسيو "انتلجنس اون لاين"، المتخصص في الشؤون الاستخبارية، بتعاونها "الوثيق للغاية" مع جهاز "الشاباك" الصهيوني، وإلى حد أن "ممثلي الطرفين عقدوا ثمانين لقاءً سرياً خلال العام الماضي، وإن اجهزة هذه السلطة قد "أحبطت ما لا يقل عن 58 عملية فدائية، وضبطت كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات"، وإن الكثير من اعتقالات المقاومين التي تقوم بها هذه الأجهزة "تجري على ضوء المعلومات الاستخبارية" الصهيونية، وكانت صحيفة "هآرتس" الصهيونية قد اشارت إلى "عمليات مشتركة" بين الطرفين.

... هيلمان تحضيرية بيروت انتهى إلى توافق تكاذبي اسمعونا مثله في مكة وصنعاء والقاهرة والدوحة. لا مجلس وطني بدون مصالحة، ولا مصالحة، لأنها لن تكون إلا على قاعدة برنامج ابومازن... أما المنتهى فليس بأكثر من ورقة يستخدمها الأخير في مواجة ضغوط الرباعية العربية لدحلنة أوسلوستان.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22899
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149963
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر641519
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45703907
حاليا يتواجد 3310 زوار  على الموقع