موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

فلنقاوم.. فلنقاوم.. ولنقاوم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

جنود اسرائيليون كثيرون متجمعون. فادي يقود شاحنته. دهسُهم مغري, لمعت الفكرة في رأسه. لم يكن قد قبل يدي والدته قبل خروجه, ولم يلاعب أطفاله, فقد صحى متأخرا على غير عادته. أطيافٌ من الشهداء مروا في مخيلته كلمح البصر. صوتُ الأم من بعيد يخاطبه قائلا: لا تخشاهم يا ولدي, ولا تخف العذاب الذي سيلحقونه بنا من بعدك, لا هدم بيتنا ولا اعتقال أفرادنا. لقد أرضعتك حليب الكرامة يا ولدي. لا تخف, الأرض لنا, مهما كانت كثرتهم, يظلوا جبناء, لا يمتلكون الحق في ذرة من تراب فلسطيننا. اضرب يا ولدي. تتقدم الشاحنة نحو الجنود.يسمع فادي صوت تصفيق يأتيه من وراء الغيم. يهرب الجنود. أجسادٌ كثيرة لجنود وجنديات ممددة على الشارع. لم يكتف فادي .. فما اقترفوه ويقترفونه بحق شعبنا وأمتنا يفوق التخيلات. إنهم مثل شعير البائع, جاؤوا من كل حدب وصوب ليحتلوا أرضا ليست لهم.

 

سمع صوتا يناديه من جديد: ارجع بشاحنتك يا فادي, فمنهم من أربكه الموقف إلى الحد, الذي احتاروا فيه أين يختبئون, فلم يجدوا ملاذا غير خلف الشاحنة. يسمع شادي هديل أسراب حمام أبيض تطير في السماء الأفقية التكوين, يرى بياضا لم يعهد صفاءه من قبل. ترانيم فلسطينية ترتلها فلسطينيات لا يراهن. أفواج عرائس يلبسن الأبيض, يحطن به. أراد الرجوع بالشاحنة, رجع مسافة قصيرة. فجأة, ينهمر رصاصٌ كثيف أصاب رأسه وجسده, دمٌ أحمر قان ينزف من رأسه وبعض مواقع جسده. شعر بنفسه يطير ويطير نحو عالم لم يكن ليتخيله من قبل. ابتسامة رضا كست ملامح وجهه الملائكي. كان الوطن الفلسطيني يغرد لحنه الخالد, يتمثل صدىً يتردد في بحرنا المتوسطي الجميل, وفي سفوح جبالنا, وكرملنا, وسهول مرج ابن عامر, وبيارات برتقالنا الحزين. كما رددته سندياناتنا, زيتوناناتنا وأفقنا الفلسطيني الرحب. كانت جوقة من النساء يلبسن أزياء فلسطينية ويرتلن أنغام الشهيد.

ما سبق, يمثل المشهد الأخير المتخيل لاستشهاد البطل فادي القنبر, الذي ذاق عذابات الاحتلال, ومرارة سجونه. للعلم, الفلسطيني دوما هو مشروع شهيد, نبتت المقاومة فيه من أجل نيل حقوقه. يقاوم بالسلاح , وإن لم يتوفر فبالحجر والسكين ولمولوتوف البدائي, وبالنقافة, والإطار والسيارات والشاحنات والباصات. يقاتل بالكلمة, بالرواية والقصة والمسرحية, وبالشعر: ” نحن يا أختاه, لا نكتب أشعارا ولكنا نقاتل” للشاعر محمود درويش, “ربما أفقد ماشئت, معاشي,ربما أعرض للبيع ثيابي وفراشي, ربما أعمل حجّارا.. وعتّالا.. وكناسَ شوارع .. ربما أبحث في روثِ المواشي, عن حبوب .. ربما أخمد .. عريانا.. وجائع .. يا عدو الشمس.. لكن.. لن أساوم .. وإلى آخر نبض في عروقي.. سأقاوم! للشاعر سميح القاسم, لعلني أيضا أستعير قول شاعرنا الكبير توفيق زياد في مخاطبتي لشعبنا, تحت الاحتلال وشهدائه: أناديكم..أشدّ على أياديكم .. وأبوس الأرض .. تحت نعالكم.. وأقول أفديكم .. وأهديكم ضيا عيني .. ودفء القلب أعطيكم .. فمأساتي التي أحيا.. نصيبي من مآسيكم… أنا ما هنت في وطني… ولا صّغرت أكتافي.. وقفت بوجه ظلامي يتيماً, عارياً,حافي… حملت دمي على كفي… وما نكست أعلامي… وصنت العشب الأخضر… فوق قبور أسلافي… أناديكم… أشد على أياديكم”.

للعلم أيضا, كل من عايش الثورة المسلحة, مرّ ولا بدّ يمرّ بأخطارٍ كثيرة, كاد يموت فيها, لذا فالكثيرون من مناضلينا ( ومنهم كاتب هذه السطور) يعتبرون أنهم يعيشون الفائض في حيواتهم, فلولا المشيئة الإلهية, ولولا “أن العمر محدود” لفقد الكثيرون منا حيواتهم في فترات سابقة, لذلك لن يهددنا العدو بالقتل ولا بالموت, فالفلسطيني يتمنى أن يموت شهيدا في سبيل أرضه وحقه التاريخي في وطنه الفلسطيني الكنعاني البهيّ الخالد! وأي شرف سيكون هذا؟.

بقي القول: إن عملية الشهيد فادي القنبر, هي الرد الطبيعي على كل الذين يحلمون بانتزاع دولة فلسطينية مستقلة عتيدة, من أنياب هذا العدو الشايلوكي القبيح, رغم أن هذا العدو, يصرح قادته: بأن لا دولة فلسطينية ستقام بين النهر والبحر, غير دولته الصهيونية, وبالرغم أنه قدم مشاريع قرارات للكنيست الماسوني الصهيوني بضم المنطقة “C” لكيانه, وهي التي تشكل 60% من أراضي الضفة الغربية, والأراضي المتبقية, مقام عليها حكم ذاتي للفلسطينين, وبالرغم من أنه يطالبنا بالاعتراف بكيانه “دولة يهودية”, وبالرغم أنه ما زال يحلم بدولة إسرائيل الكبرى. ردّ الشعب الفلسطيني أتى ويأتي من خلال بناته وأبنائه, الذين يختزلون النظريات والأيديولوجيات والفلسفة, بخطوة عملية واحدة, عنوانها: المقاومة, المقاومة ,ثم المقاومة. لسنا بحاجة إلى جهة تتبنى الشهيد فادي القنبر, فالانتماء لفلسطين يظل أكبر من الانتماء لكل التنظيمات.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32808
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105730
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر469552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55386031
حاليا يتواجد 4664 زوار  على الموقع