موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قتل الأطفال بين شارون والحاخام عوفوديا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما نشرته صحيفة 'فولكسكرانت' الهولندية، في مقابلة لهامع المخرج الهولندي اليهودي جورج سلويتسر، وتناقلته في ما بعد وكالات الأنباء من أنه (شاهد بأم عينيه ارييل شارون وهو يقتل بمسدسه طفلين فلسطينيين على مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان عام 1982) ليس جديداً على رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق المعروف بارتكابه مجازر عديدة ضد الفلسطينيين، بل يوضح بما لا يقبل مجالاً للشك،الطبيعة النازية لهذا المجرم الفاشي، التي لا ينكرها مطلقا، ففي لقاءات صحافية عديدة له،عبّر عن رغبته الشديدة في تهجير الفلسطينيين، والتخلص منهم بكافة الوسائل والسبل. لقد مارس التطهير العرقي بحق الفلسطينيين في مختلف المواقع العسكرية والسياسية التي شغلها، وتمثل هذا التطهير في جزء كبير منه بالقتل. إن قتل الفلسطينيين بالنسبة للعقيدة الصهيونية جائز، فوفقاً لهذا التراث (يجوز قتل العربي من دون سبب، وذلك لمجرد القتل) ويجوز أيضاً (قتل النساء الفلسطينيات بمن فيهن الحوامل حتى لا ينجبن أعداء لإسرائيل) ويجوز (قتل الأطفال الفلسطينيين فهم عندما يكبرون سيلحقون الأذى بإسرائيل). من جانب ثان أفادت اذاعة الجيش الاسرائيلي بأن المحكمة العسكرية حكمت على جنديين اسرائيليين بعقوبة مع وقف التنفيذ لأنهما اختبآ وراء طفل فلسطيني (أي استخدماه درعا بشريا).

للأسف، فإن هذه الأسس والقواعد الصهيونية لا يؤمن بها ويعتنقها عسكريو وسياسيو الكيان الصهيوني فقط، بل هي نقطة تقاطع والتقاء مع الحاخامات الإسرائيليين ومنهم الحاخام عوفوديا يوسف، الذي دعا الله (إلى إهلاك الفلسطينيين بالطاعون والأوبئة)، وكثيرون غيره ممن يحتاجون الى مجلد لتعداد أسمائهم وتصريحاتهم وآرائهم في الفلسطينيين والعرب والمسلمين.

العداء الصهيوني لا يقتصر على العرب والفلسطينيين والمسلمين جميعاً بل يتعداهم إلى الزنوج جميعاً، ففي تعليقه على كارثة نيواورلينز حيث كانت أغلبية القتلى من الزنوج، قال الحاخام (هيا لنأتي بتسونامي ونغرقهم فهم لم يتعلموا التوراة). وعوفوديا يوسف وصف الرئيس الأمريكي أوباما بعد نجاحه في الانتخابات الرئاسية (بالزنجي) و(العبد الأسود). الحقد العنصري للحاخام يتجاوز ذلك في النظرة الدونية للمرأة، فهو يقول (إن المشي بين امراتين هو كالمشي بين حمارين). أما عن الناشطة اليسارية الإسرائيلية شالوميت ألوني فهو يقول (يتوجب إجراء احتفال في اليوم الذي تموت فيه).

ما قلناه هو جزء صغير من مقولات الحاخامات الإسرائيليين عن الفلسطينيين والعرب والمسلمين الذين (يجوز قتلهم في كل وقت) لأنهم (ليسوا أكثر من صراصير).

اللافت للنظر، أن دول العالم بأسرها تصدت لهتلر ونازية نظامه ولموسوليني ونظامه الفاشي، ويقف المجتمع الدولي صامتاً عن العنصرية الإسرائيلية، التي تأتي تعبيراتها النظرية من خلال الأقوال والتصريحات، وتأتي تطبيقاتها العملية من خلال السياسات التي تمارسها إسرائيل وما تزال منذ إنشائها وحتى اللحظة.

لنتصور ولو للحظة واحدة أن مسؤولاً أو رجل دين عربياً أو مسلماً دعا إلى قتل اليهود، فستقوم الدنيا ولن تقعد على هذا المسؤول أو رجل الدين، ولجرى اتهامه بالعداء للسامية والإنسانية، ولطالب المجتمع الدولي، عن بكرة أبيه، بمحاكمته، ولجرت محاولات كثيرة لاغتياله وإزالته عن سطح الأرض.

نقول ذلك لمن يتصورون أن بالإمكانية عقد سلام مع إسرائيل، والذي نسأله والحالة هذه، كيف يمكن صنع سلام مع دولة رجالات دينها مثل الحاخام عوفوديا يوسف؟هذا في الوقت الذي من المفترض فيه أن يدعو رجالات كل الأديان إلى المحبة والتسامح والعدالة والسلام بين البشر.

على صعيد آخر، لقد قطع الكنيست الإسرائيلي الطريق على أية حكومة إسرائيلية حالية أو قادمة (التصويت تم بمشاركة غالبية أطراف الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الحالي)، على إجراء أي انسحاب إسرائيلي من القدس أو الجولان، وقد جرى ضمهما إلى إسرائيل، واعتبارهما أراضي إسرائيلية بعد احتلالهما في حرب إسرائيل العدوانية عام 1967.

وبموجب هذا القانون الذي سنّه الكنيست، فإن أي انسحاب منهما يتوجب أن يحصل على موافقة البرلمان الإسرائيلي أولا بأغلبية الثلثين (80 نائباً)، ثم يعرض على الناخبين الإسرائيليين في استفتاء يجري خلال الأشهر الستة التي تلي ذلكن ان لم يحصل على غالبية الثلثين.

وبهذا الصدد نقول: من المستحيل وعلى المدى القريب المنظور موافقة ثلثي أعضاء الكنيست على أي انسحاب من القدس أو الجولان، لأن غالبية الأحزاب الإسرائيلية يمينها ويسارها يتقاطع حول اعتبار القدس العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل.

أما بالنسبة للجولان فباستثناء قلة قليلة من أعضاء حزب العمل (المشارك في الحكومة الحالية) وحركة ميريتس (المتواضعة الحجم في إسرائيل)، فإن باقي الأحزاب الإسرائيلية تؤمن (بما في ذلك الليكود) بأن الجولان أرض إسرائيلية.

من ناحية أخرى، فإن الأحزاب الدينية واليمينية الفاشية في حالة امتداد وتوسع عرضي وطولي في الشارع الإسرائيلي، بالتالي لا يمكن لهذا الشارع إنتاج أية تسوية عادلة مع الفلسطينيين والعرب.

إن الحكومة الإسرائيلية بمختلف أطياف ائتلافها والحاخامات الإسرائيليين (غربيين وشرقيين) متفقون على النظرة العنصرية للعرب والفلسطينيين والمسلمين بكل تداعياتها الفاشية والنازية، بالتالي فلا يمكن لإسرائيل الجنوح للسلام. هذه حقيقة وواقع علمي ونحن جاهزون لمناقشة أية آراء مخالفة للذي ورد في المقالة، والموضوع برمته مطروح للنقاش.


 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25831
mod_vvisit_counterالبارحة38345
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152895
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر644451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45706839
حاليا يتواجد 3520 زوار  على الموقع