موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

قتل الأطفال بين شارون والحاخام عوفوديا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما نشرته صحيفة 'فولكسكرانت' الهولندية، في مقابلة لهامع المخرج الهولندي اليهودي جورج سلويتسر، وتناقلته في ما بعد وكالات الأنباء من أنه (شاهد بأم عينيه ارييل شارون وهو يقتل بمسدسه طفلين فلسطينيين على مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان عام 1982) ليس جديداً على رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق المعروف بارتكابه مجازر عديدة ضد الفلسطينيين، بل يوضح بما لا يقبل مجالاً للشك،الطبيعة النازية لهذا المجرم الفاشي، التي لا ينكرها مطلقا، ففي لقاءات صحافية عديدة له،عبّر عن رغبته الشديدة في تهجير الفلسطينيين، والتخلص منهم بكافة الوسائل والسبل. لقد مارس التطهير العرقي بحق الفلسطينيين في مختلف المواقع العسكرية والسياسية التي شغلها، وتمثل هذا التطهير في جزء كبير منه بالقتل. إن قتل الفلسطينيين بالنسبة للعقيدة الصهيونية جائز، فوفقاً لهذا التراث (يجوز قتل العربي من دون سبب، وذلك لمجرد القتل) ويجوز أيضاً (قتل النساء الفلسطينيات بمن فيهن الحوامل حتى لا ينجبن أعداء لإسرائيل) ويجوز (قتل الأطفال الفلسطينيين فهم عندما يكبرون سيلحقون الأذى بإسرائيل). من جانب ثان أفادت اذاعة الجيش الاسرائيلي بأن المحكمة العسكرية حكمت على جنديين اسرائيليين بعقوبة مع وقف التنفيذ لأنهما اختبآ وراء طفل فلسطيني (أي استخدماه درعا بشريا).

للأسف، فإن هذه الأسس والقواعد الصهيونية لا يؤمن بها ويعتنقها عسكريو وسياسيو الكيان الصهيوني فقط، بل هي نقطة تقاطع والتقاء مع الحاخامات الإسرائيليين ومنهم الحاخام عوفوديا يوسف، الذي دعا الله (إلى إهلاك الفلسطينيين بالطاعون والأوبئة)، وكثيرون غيره ممن يحتاجون الى مجلد لتعداد أسمائهم وتصريحاتهم وآرائهم في الفلسطينيين والعرب والمسلمين.

العداء الصهيوني لا يقتصر على العرب والفلسطينيين والمسلمين جميعاً بل يتعداهم إلى الزنوج جميعاً، ففي تعليقه على كارثة نيواورلينز حيث كانت أغلبية القتلى من الزنوج، قال الحاخام (هيا لنأتي بتسونامي ونغرقهم فهم لم يتعلموا التوراة). وعوفوديا يوسف وصف الرئيس الأمريكي أوباما بعد نجاحه في الانتخابات الرئاسية (بالزنجي) و(العبد الأسود). الحقد العنصري للحاخام يتجاوز ذلك في النظرة الدونية للمرأة، فهو يقول (إن المشي بين امراتين هو كالمشي بين حمارين). أما عن الناشطة اليسارية الإسرائيلية شالوميت ألوني فهو يقول (يتوجب إجراء احتفال في اليوم الذي تموت فيه).

ما قلناه هو جزء صغير من مقولات الحاخامات الإسرائيليين عن الفلسطينيين والعرب والمسلمين الذين (يجوز قتلهم في كل وقت) لأنهم (ليسوا أكثر من صراصير).

اللافت للنظر، أن دول العالم بأسرها تصدت لهتلر ونازية نظامه ولموسوليني ونظامه الفاشي، ويقف المجتمع الدولي صامتاً عن العنصرية الإسرائيلية، التي تأتي تعبيراتها النظرية من خلال الأقوال والتصريحات، وتأتي تطبيقاتها العملية من خلال السياسات التي تمارسها إسرائيل وما تزال منذ إنشائها وحتى اللحظة.

لنتصور ولو للحظة واحدة أن مسؤولاً أو رجل دين عربياً أو مسلماً دعا إلى قتل اليهود، فستقوم الدنيا ولن تقعد على هذا المسؤول أو رجل الدين، ولجرى اتهامه بالعداء للسامية والإنسانية، ولطالب المجتمع الدولي، عن بكرة أبيه، بمحاكمته، ولجرت محاولات كثيرة لاغتياله وإزالته عن سطح الأرض.

نقول ذلك لمن يتصورون أن بالإمكانية عقد سلام مع إسرائيل، والذي نسأله والحالة هذه، كيف يمكن صنع سلام مع دولة رجالات دينها مثل الحاخام عوفوديا يوسف؟هذا في الوقت الذي من المفترض فيه أن يدعو رجالات كل الأديان إلى المحبة والتسامح والعدالة والسلام بين البشر.

على صعيد آخر، لقد قطع الكنيست الإسرائيلي الطريق على أية حكومة إسرائيلية حالية أو قادمة (التصويت تم بمشاركة غالبية أطراف الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الحالي)، على إجراء أي انسحاب إسرائيلي من القدس أو الجولان، وقد جرى ضمهما إلى إسرائيل، واعتبارهما أراضي إسرائيلية بعد احتلالهما في حرب إسرائيل العدوانية عام 1967.

وبموجب هذا القانون الذي سنّه الكنيست، فإن أي انسحاب منهما يتوجب أن يحصل على موافقة البرلمان الإسرائيلي أولا بأغلبية الثلثين (80 نائباً)، ثم يعرض على الناخبين الإسرائيليين في استفتاء يجري خلال الأشهر الستة التي تلي ذلكن ان لم يحصل على غالبية الثلثين.

وبهذا الصدد نقول: من المستحيل وعلى المدى القريب المنظور موافقة ثلثي أعضاء الكنيست على أي انسحاب من القدس أو الجولان، لأن غالبية الأحزاب الإسرائيلية يمينها ويسارها يتقاطع حول اعتبار القدس العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل.

أما بالنسبة للجولان فباستثناء قلة قليلة من أعضاء حزب العمل (المشارك في الحكومة الحالية) وحركة ميريتس (المتواضعة الحجم في إسرائيل)، فإن باقي الأحزاب الإسرائيلية تؤمن (بما في ذلك الليكود) بأن الجولان أرض إسرائيلية.

من ناحية أخرى، فإن الأحزاب الدينية واليمينية الفاشية في حالة امتداد وتوسع عرضي وطولي في الشارع الإسرائيلي، بالتالي لا يمكن لهذا الشارع إنتاج أية تسوية عادلة مع الفلسطينيين والعرب.

إن الحكومة الإسرائيلية بمختلف أطياف ائتلافها والحاخامات الإسرائيليين (غربيين وشرقيين) متفقون على النظرة العنصرية للعرب والفلسطينيين والمسلمين بكل تداعياتها الفاشية والنازية، بالتالي فلا يمكن لإسرائيل الجنوح للسلام. هذه حقيقة وواقع علمي ونحن جاهزون لمناقشة أية آراء مخالفة للذي ورد في المقالة، والموضوع برمته مطروح للنقاش.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21714
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59185
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر680099
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48192792