موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

قتل الأطفال بين شارون والحاخام عوفوديا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

ما نشرته صحيفة 'فولكسكرانت' الهولندية، في مقابلة لهامع المخرج الهولندي اليهودي جورج سلويتسر، وتناقلته في ما بعد وكالات الأنباء من أنه (شاهد بأم عينيه ارييل شارون وهو يقتل بمسدسه طفلين فلسطينيين على مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان عام 1982) ليس جديداً على رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق المعروف بارتكابه مجازر عديدة ضد الفلسطينيين، بل يوضح بما لا يقبل مجالاً للشك،الطبيعة النازية لهذا المجرم الفاشي، التي لا ينكرها مطلقا، ففي لقاءات صحافية عديدة له،عبّر عن رغبته الشديدة في تهجير الفلسطينيين، والتخلص منهم بكافة الوسائل والسبل. لقد مارس التطهير العرقي بحق الفلسطينيين في مختلف المواقع العسكرية والسياسية التي شغلها، وتمثل هذا التطهير في جزء كبير منه بالقتل. إن قتل الفلسطينيين بالنسبة للعقيدة الصهيونية جائز، فوفقاً لهذا التراث (يجوز قتل العربي من دون سبب، وذلك لمجرد القتل) ويجوز أيضاً (قتل النساء الفلسطينيات بمن فيهن الحوامل حتى لا ينجبن أعداء لإسرائيل) ويجوز (قتل الأطفال الفلسطينيين فهم عندما يكبرون سيلحقون الأذى بإسرائيل). من جانب ثان أفادت اذاعة الجيش الاسرائيلي بأن المحكمة العسكرية حكمت على جنديين اسرائيليين بعقوبة مع وقف التنفيذ لأنهما اختبآ وراء طفل فلسطيني (أي استخدماه درعا بشريا).

للأسف، فإن هذه الأسس والقواعد الصهيونية لا يؤمن بها ويعتنقها عسكريو وسياسيو الكيان الصهيوني فقط، بل هي نقطة تقاطع والتقاء مع الحاخامات الإسرائيليين ومنهم الحاخام عوفوديا يوسف، الذي دعا الله (إلى إهلاك الفلسطينيين بالطاعون والأوبئة)، وكثيرون غيره ممن يحتاجون الى مجلد لتعداد أسمائهم وتصريحاتهم وآرائهم في الفلسطينيين والعرب والمسلمين.

العداء الصهيوني لا يقتصر على العرب والفلسطينيين والمسلمين جميعاً بل يتعداهم إلى الزنوج جميعاً، ففي تعليقه على كارثة نيواورلينز حيث كانت أغلبية القتلى من الزنوج، قال الحاخام (هيا لنأتي بتسونامي ونغرقهم فهم لم يتعلموا التوراة). وعوفوديا يوسف وصف الرئيس الأمريكي أوباما بعد نجاحه في الانتخابات الرئاسية (بالزنجي) و(العبد الأسود). الحقد العنصري للحاخام يتجاوز ذلك في النظرة الدونية للمرأة، فهو يقول (إن المشي بين امراتين هو كالمشي بين حمارين). أما عن الناشطة اليسارية الإسرائيلية شالوميت ألوني فهو يقول (يتوجب إجراء احتفال في اليوم الذي تموت فيه).

ما قلناه هو جزء صغير من مقولات الحاخامات الإسرائيليين عن الفلسطينيين والعرب والمسلمين الذين (يجوز قتلهم في كل وقت) لأنهم (ليسوا أكثر من صراصير).

اللافت للنظر، أن دول العالم بأسرها تصدت لهتلر ونازية نظامه ولموسوليني ونظامه الفاشي، ويقف المجتمع الدولي صامتاً عن العنصرية الإسرائيلية، التي تأتي تعبيراتها النظرية من خلال الأقوال والتصريحات، وتأتي تطبيقاتها العملية من خلال السياسات التي تمارسها إسرائيل وما تزال منذ إنشائها وحتى اللحظة.

لنتصور ولو للحظة واحدة أن مسؤولاً أو رجل دين عربياً أو مسلماً دعا إلى قتل اليهود، فستقوم الدنيا ولن تقعد على هذا المسؤول أو رجل الدين، ولجرى اتهامه بالعداء للسامية والإنسانية، ولطالب المجتمع الدولي، عن بكرة أبيه، بمحاكمته، ولجرت محاولات كثيرة لاغتياله وإزالته عن سطح الأرض.

نقول ذلك لمن يتصورون أن بالإمكانية عقد سلام مع إسرائيل، والذي نسأله والحالة هذه، كيف يمكن صنع سلام مع دولة رجالات دينها مثل الحاخام عوفوديا يوسف؟هذا في الوقت الذي من المفترض فيه أن يدعو رجالات كل الأديان إلى المحبة والتسامح والعدالة والسلام بين البشر.

على صعيد آخر، لقد قطع الكنيست الإسرائيلي الطريق على أية حكومة إسرائيلية حالية أو قادمة (التصويت تم بمشاركة غالبية أطراف الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الحالي)، على إجراء أي انسحاب إسرائيلي من القدس أو الجولان، وقد جرى ضمهما إلى إسرائيل، واعتبارهما أراضي إسرائيلية بعد احتلالهما في حرب إسرائيل العدوانية عام 1967.

وبموجب هذا القانون الذي سنّه الكنيست، فإن أي انسحاب منهما يتوجب أن يحصل على موافقة البرلمان الإسرائيلي أولا بأغلبية الثلثين (80 نائباً)، ثم يعرض على الناخبين الإسرائيليين في استفتاء يجري خلال الأشهر الستة التي تلي ذلكن ان لم يحصل على غالبية الثلثين.

وبهذا الصدد نقول: من المستحيل وعلى المدى القريب المنظور موافقة ثلثي أعضاء الكنيست على أي انسحاب من القدس أو الجولان، لأن غالبية الأحزاب الإسرائيلية يمينها ويسارها يتقاطع حول اعتبار القدس العاصمة الأبدية والموحدة لإسرائيل.

أما بالنسبة للجولان فباستثناء قلة قليلة من أعضاء حزب العمل (المشارك في الحكومة الحالية) وحركة ميريتس (المتواضعة الحجم في إسرائيل)، فإن باقي الأحزاب الإسرائيلية تؤمن (بما في ذلك الليكود) بأن الجولان أرض إسرائيلية.

من ناحية أخرى، فإن الأحزاب الدينية واليمينية الفاشية في حالة امتداد وتوسع عرضي وطولي في الشارع الإسرائيلي، بالتالي لا يمكن لهذا الشارع إنتاج أية تسوية عادلة مع الفلسطينيين والعرب.

إن الحكومة الإسرائيلية بمختلف أطياف ائتلافها والحاخامات الإسرائيليين (غربيين وشرقيين) متفقون على النظرة العنصرية للعرب والفلسطينيين والمسلمين بكل تداعياتها الفاشية والنازية، بالتالي فلا يمكن لإسرائيل الجنوح للسلام. هذه حقيقة وواقع علمي ونحن جاهزون لمناقشة أية آراء مخالفة للذي ورد في المقالة، والموضوع برمته مطروح للنقاش.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1975
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35439
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694538
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611017
حاليا يتواجد 2827 زوار  على الموقع