موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

بعد الأفريقية... فتوحات نتنياهوية إسلامية!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


إنها ليست سوى اشهر قليلة انقضت على فتوحات نتنياهو الإفريقية حتى اتبعها بأخرى إسلامية. فتوحاته الأخيرة المعروفة إبان جولته الصاخبة في القارة السمراء أعقبتها محاولات أخرى في الآونة الأخيرة في رحاب آسيا الوسطى،

إذ بعد أن ودَّعه الرئيس الأذري الهام علييف بمثل ما أُستقبل به من حفاوة ليست بالمستجدة بالنسبة للصهاينة في العاصمة الأذرية باكو، حط رحاله على الرحب والسعة في العاصمة الكازاخستانية استانا، وهناك كان لنتنياهو أن يقف مزهواً إلى جانب مضيفه الرئيس المُعتَّق نور سلطان نزارباييف قائلاً:

 

"لقد رأيتم اليوم زعيما دولة مسلمة ودولة يهودية يتصافحان"... عبارة لخَّص فيها الغازي جوهر استهدافات غزوته الظافرة، لكنه كان صريحاً لأسبابه بالطبع، وفي المقدِّمة منها ما يريد توظيفه داخلياً، عندما لم يني فأرجع الفضل لما يزهو به لما سبق وأن حققته صولاته وجولاته من تحت طاولة النظام العربي الرسمي، عندما اشار إلى جملة من "تغييرات مثيرة" في علاقات الكيان الصهيوني مع العالم العربي رغم أنها، وفق وصفه، "مستترة عن الأعين". بمعنى آخر، إن فتوحاته الإسلامية هذه لم تك لتتم على مثل هذا النحو المُيسَّر وكان لها هذا الحصاد الذي اراده واستهدفه لو لم ترتكز على مقدماتها ومسوِّغاتها العربية، هذه المقدِّمات المستترة والمفضوحة التي هي أيضاً من صلب ما سهَّل له فتوحاته الأفريقية ومهَّد لها.

في اذربيجان لم يك من شيء على غير العادة، أو ليس بالمتوقَّع بالنسبة لعلاقة الكيان الصهيوني بهذا البلد بالذات، والذي تربطه بالصهاينة علاقات أمنية متينة وتليدة، والذي يستخدمونه هم والناتو كمحطة تجسس على إيران، إذ المعروف أن هناك قاعدة استخباراتية صهيونية في اذربيجان، كما أن هذا البلد يزوِّد الكيان بنصف احتياجاته من النفط، وإن ما يربو على المئتي شركة صهيونية تعمل به، وفي الأعوام الأخيرة فحسب استوردت باكو اسلحةً من تل أبيب بما يعادل الخمسة مليارات دولار.

أما في كزاخستان، التي كانت تزوَّد الكيان ﺑ20% من احتياجاته النفطية، فقد تم لنتنياهو توقيع جملة من الاتفاقات التعاونية متعددة الأوجه والشاملة لمجالات منها الأمنية والتقنية والزراعية والطيران المدني. كما تسنى لنتنياهو أن يطلق من استانا تهديداته الموجَّهة لإيران، وربما الأهم عنده كان طلبه من مضيفه نزارباييف تأييد بلاده للكيان الصهيوني في مطالبته بمقعد في مجلس الأمن في العام 2019.

قبل رحلته الإسلامية كان نتنياهو يطمئن مُتعقِّلي صهاينته المتوجسين من عزلة دولية بسبب من سياساته المتطرِّفة الصادمة للرأي العم الدولي مؤكداً لهم بأن "لإسرائيل مستقبل وردي في الأمم المتحدة". أما اثناء هذه الرحلة فأخبرهم بأن إحدى الغايات الأساسية من هذه الرحلة الأذرية الكازاخستانية هي "النية لتغيير وتحطيم الأغلبية التلقائية ضد اسرائيل في المحافل الدولية، أنا أريد أن أُحدث انقلاب في العالم الإسلامي، العالم العربي يتأثر، كما قال لي زعماء عرب نشأوا على ثقافة الدعاية ضد اسرائيل".

في زمن الصعود ومراحل المد القومي التحرري المجيدة كانت دوائر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر الثلاث، العربية والإفريقية والإسلامية، هي الماثلة والثابت في حسبان مشروعه الوحدوي التقدمي النهضوي ومعاركه التحررية وواسطة عقدها القضية الفلسطينية، وعليه، لم يك بالمستغرب إن اضفت إليه فضاء دول عدم الانحياز، أن دول العالم المعترفة بمنظمة التحرير الفلسطينية أيامها كانت أكثر من تلك المعترفة بالكيان الصهيوني، وكانت الأمم المتحدة في ذلك الوقت تصنِّف الصهيونية كحركة عنصرية، لكنما بعد كارثة "كامب ديفيد"، وما ترتب من مذبحة للإرادة السياسية العربية، وما تلى من مسبحة مراحل انحدارية او صلت الأمة إلى حضيض راهنها، فتناً وشرذمةً وتطييفاً ودمويةً، فإن الدائرتين الأخيرتين قد تركتا مشاعاً سهلاً للتمدد الصهيوني، والأشنع منه أنه حتى الدائرة الأولى، أو العربية ذاتها، هي اليوم قد باتت نهباً لما دعاه نتنياهو ب"التغييرات المثيرة"، المكشوفة منها و"المستترة عن الأعين"، وبفضل منها حقق نتنياهو ما استهدفته فتوحاته الأفريقية، والمضي في "انقلابه الإسلامي"، ويريد من ثم مقعداً لكيانه الاستعماري الغاصب في مجلس الأمن الدولي!

وإذا ما استطردنا فلزام القول بإنها انما بعض من استراتيجية صهيونية تليدة. بداية التمست نسج وشائجها فيما دعوها بدول الطوق غير العربي اقليمياً، ووجدوا ضالتهم حينها في تركيا وإيران الشاه واثيوبيا هيلاسلاسي، هذا دون أن ننسى بالطبع انتقالهم دولياً في بدء البدء من الحضن الأمبراطوري البريطاني البائد إلى الحضن الإمبريالي الأميركي الوارث والواعد، واليوم أما وقد لاح لهم بداية افول حاضنتهم الكبرى هذه، هاهم تحسباً وبتؤدة يوطدون علائقهم وينسجون عرى وشائجهم ويجتهدون لتوثيقها ما استطاعوا مع الصين القادمة وروسيا العائدة والهند الناهضة، بينما العرب يصدق عليهم قول الشاعر الكميت:

ولا ادري ولست اخال ادري.... أأيقــــاظ أميــــة أم نيــــام؟!

... فتوحات نتنياهو الأفريقية و"انقلاباته الإسلامية"، تؤازرها "تغييرات" ما تحت الطاولة العربية "المثيرة"، و"المستترة عن الأعين"، ناهيك عن المعلنة والمكشوفة والمفضوحة، تردفهن وتواكبهن غزوات الموساد في مشارق دنيا العرب ومغاربهم، وآخرها اغتيال شهيد فلسطين التونسي المهندس محمد الزواري في صفاقص التونسية... والفتوحات والانقلابات وما يردفهن، لم يك ليحدثن لو ان العرب هم العرب وفلسطين العرب ما زالت عند عربها هي البوصلة...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

الإرهاب الجديد والشر المبتذل

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    في تحقيق بحثي مطول حول الإرهاب الجديد، خلصت مجلة New Scientist البريطانية (بتاريخ 6 ...

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3309
mod_vvisit_counterالبارحة28800
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64024
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر856625
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50833276
حاليا يتواجد 2282 زوار  على الموقع