موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

ديمقراطية الغرب في عهدة ميركل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


نظلم الولايات المتحدة حين نتهمها بالمسؤولية عن نزعة التخلي عن بعض أو كثير من المبادئ والممارسات الديمقراطية في عالم الغرب. تؤكد شواهد عديدة أن أوروبا سبقتها إلى امتلاك هذه النزعة. رأينا في السنوات القليلة الماضية كيف أن حركات قومية وعرقية متطرفة نشأت ثم نمت بسرعة رهيبة،

حتى صارت تهدد بالوصول إلى الحكم باستخدام أدوات الديمقراطية ذاتها التي تنوي الانقلاب عليها. ثم رأينا أكثر من حكومة في شرق أوروبا تمردت، فخرجت عن التزاماتها الديمقراطية وراحت تمارس أساليب في الحكم، مشتقة من تاريخ طويل من الخضوع للاستبداد في ظل إمبراطوريات متعاقبة، العثمانية والهابسبرغ والنازية والسوفييتية.

 

ابتهج بعض زعماء أوروبا الغربية حين خرجت من ثنايا الثورات الملونة التي اجتاحت دول شرق أوروبا في نهاية عهد الإمبراطورية السوفييتية قيادات تقود الانتقال إلى الديمقراطية الغربية، لتتوحد أوروبا بأسرها، أو معظمها، تحت لواء الديمقراطية كما هي مطبقة في دولهم منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. واقع الأمر كما يتبدى لنا الآن هو أن ما حدث في دول أوروبا الشرقية طوال السنوات التي تلت نشوب ثورات الزهور والألوان لم يكن الانتقال إلى الديمقراطية الغربية، وإنما الانتقال إلى ما يمكنني أن أطلق عليه الديمقراطية غير الليبرالية، ديمقراطية ولكن بصفات وأدوات وممارسات غير ليبرالية. بمعنى آخر، نرى ما يجري في عديد من دول أوروبا كما لو أن أوروبا صارت الوحي الذي هبط على دونالد ترامب وأنعش مريديه والمؤمنين به، أو نرى ما يجري فيها كما لو أنها اكتسبت بظاهرة ترامب طاقة رهيبة تستطيع بفضلها تغيير شكل وجوهر القارة الأوروبية لسنوات مقبلة.

في أمريكا كما في أوروبا، وربما كما في دول أخرى في كل الأنحاء وقعت على مدى العقود الأخيرة ثلاثة تطورات أثرت في اعتقادي تأثيراً عميقاً في شعوبها. هناك التطور الذي بدأ متدرجاً حتى صار حقيقة واقعة ومصدراً مؤكداً من مصادر التوتر الداخلي في كل دول الغرب. إنه خيبة أمل الجماهير العريضة، وبخاصة أفراد الطبقة الوسطي في اقتصاد السوق. كانت الصدمة أكبر في دول شرق أوروبا، كما كانت في مصر الثمانينات والتسعينات، ففي تلك الدول ارتفعت التوقعات بعد تنحية الاشتراكية وسياسات تدخل الدولة إلى حدود قصوى، ولكن لم تكن النتائج في جميع الحالات في مستوى التوقعات. أضف أن هذا التطور ارتبط بالصعوبات التي صاحبت صعود وانكسار عملية الانتقال إلى الديمقراطية. هكذا ارتبطت في الأذهان مسألتا صعوبات الانتقال وسوء أداء حكام، في أحسن الأحوال عاجزين، وفي أسوأها فاسدين. أكاد أجزم بأنه في شرق أوروبا، بل وفي دول بعينها في غرب أوروبا، بل وفي الولايات المتحدة نفسها انخفضت إلى أدنى الدرجات الثقة بين الشعوب من ناحية والنخب السياسية الحاكمة من ناحية أخرى. أما التطور الثالث، وهو أكثر انطباقاً على الحالة السياسية في دول شرق أوروبا والعالم النامي وبخاصة في دول الشرق الأوسط، فهو الضعف المتوارث للمجتمع المدني في حالات بعينها وفي حالات أخرى انكساره تحت ضربات موجعة وجهتها سلطة رافضة للديمقراطية الليبرالية.

كان النصف الثاني من القرن العشرين المرحلة التي تعرضت فيها الديمقراطية الغربية لتحديات كبرى. ففي الستينات نشبت الثورة الثقافية في فرنسا وتمددت في دول أوروبية أخرى ووصلت شرارات منها إلى دول في العالم العربي وفي آسيا. خلَّف الاحتكاك بين الديمقراطية وشعارات الثورة الثقافية آثاراً واضحة، ليس أقلها شأناً المكانة الجديدة التي حظي بها الشباب والنساء في المجتمع، كذلك برزت وبقوة مبادئ تعامل جديدة مع الأقليات ومع الحقوق والحريات بشكل عام. هكذا انصهرت في الفكر الديمقراطي والممارسات الديمقراطية أفكار جديدة حتى توحدت جميعها في منظومة واحدة.

من ناحية أخرى وابتداء من عقد السبعينات، وقعت ثورة العولمة، هذه الثورة التي لم يفلت من التأثر بها فرد أو شعب أو حكومة. ما زلنا نعيش ثمارها ونعاني طغيانها. تأثرت بها التجارة الدولية، وفي ظلها خرجت الصين إلى العالم، وانحسرت قوة الطبقة العاملة بل اختفت نقابات وتراجعت الاشتراكية كمبادئ وحركات، وفي ظلها صعدت كذلك نخب سياسية واقتصادية جديدة، وتغيرت مكانة الطبقة الوسطي. ثم لحقت بثورة اقتصاد السوق وحرية التجارة ثورة الإنترنت وقوة الإعلام المجتمعي واكتشفنا جميعاً خطورة هيمنة ظاهرة الإعلام المزيف والخبر الكاذب والرفض المستتر، ولكن المطلق لمفهوم «الحقيقة».

لا خلاف كبيرا بين مراقبي الظاهرة الترامبوية على أن أمريكا تتغير لغير صالح الديمقراطية الليبرالية التي كانت تبشر بها. معنى هذا أن لا قوة في الغرب الآن يمكنها أن ترفع شعار الدفاع عن الديمقراطية سوى ألمانيا، وبالتحديد المستشارة أنجيلا ميركل. لا مبالغة كبيرة في هذا التصور باعتبار أننا نتحدث عن غرب وقعت فيه مؤخراً تطورات جميعها في غير صالح الاتحاد الأوروبي باعتباره الدرع البديلة لحماية قيم الغرب وتقاليده. وقع أولاً البريكسيت وخرجت المملكة المتحدة من الاتحاد. وقع ثانياً أن انهمرت سيول اللاجئين من الشرق الأوسط وإفريقيا تجتاح أوروبا وتهديدات بسيول أخرى من أمريكا اللاتينية متوقفة عند حدود المكسيك تهدد باكتساح الولايات المتحدة. وقع ثالثاً مسلسل صعود الحركات الشعبوية بعضها بميول يمينية متشددة والبعض الآخر بميول يسارية، وكلها تجد القدوة في فوز ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية وتجد التشجيع والدعم من العملاق الروسي المنتصب على طول الحدود الشرقية لأوروبا، طامعاً أو شامتاً.

شعوب أوروبا ليست واثقة تماماً من صلابة «الغرب» الجديد في الدفاع عن سلامة أوروبا وأمنها وتقاليدها. الأمل الوحيد منعقد الآن على فوز حلف السيدة ميركل في الانتخابات المقبلة بعد شهور قليلة، ولكن حتى هذا الأمل يزداد ضعفاً وابتعاداً في ظل أوضاع غير عادية وانحسار قوي في الالتزام بمبادئ الديمقراطية وصعود القوى القومية الألمانية وارتباك عام في العلاقات بين الدول.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم47386
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع134918
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر927519
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50904170
حاليا يتواجد 5038 زوار  على الموقع