موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

القومية العربية .. من الفكر إلى الأيديولوجيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

دون استعراض تطور الحركة القومية العربية, من مرحلة الأفكار إلى الأيديولوجيا, بكل مراحلها التاريخية المعروفة, بدءا من مرحلة بدايات النهضة أيام محمد علي, وصولا إلى الحاضر, فإن محددات كثيرة تلعب دورا رئيسيا في الحكم على الفكر , إيجابا أو سلبا. المحدد الأول, هو مواصفات القائمين على الفكرة ذاتها! أسوق مثلين, انهيار الاتحاد السوفياتي, لا ولن يعبر عن فشل الفكر الماركسي, بل هو فشل للقائمين عليه. المثل الثاني هو من واقعنا العربي, ففي أواسط ستينيات القرن الزمني الماضي, تسلّم ذات الحزب الحكم في بلدين عربين, والطرفان لم يستطيعا الوصول إلى قواسم مشتركة, لأدنى أمل, ولو بشكل ولو بسيط من تحقيق التكامل بينهما, على طريق تحقيق شعار الوحدة العربية. هذه القضية تركت تداعياتها السلبية على التكامل مع التجربة القومية الناصرية. كذلك هو فشل تحربة الوحدة بين مصر وسوريا في عام 1961, وهزيمة عام 1967, كل هذه الإخفاقات لم تعن, لا ولن تعن إخفاقاً للفكر القومي العربي, وإنما إخفاق لأولئك القائمين على الفكر.

 

المحدد الثاني في الحكم على الفكر, هو مدى انسجام الفكر مع الواقع, فالفكر يجب أن يولد من صميم هذا الواقع ,لا أن يأتي بعيدا عن تقاليده, عاداته وسلوكه. هذا لا يعني الانحكام المطلق للسلبي في العادات والتقاليد, وإنما امتلاك الخطة الذكية في عملية التغيير المطلوبة, بالشكل, الذي لا يقع فيه الصدام بين الفكر وعموم المجتمع. خاصة وأن الفكر يمكنه استغلال مجالات التطور العلمي والتكنولوجي, على طريق تحديد أهدافه القريبة, وصولا إلى عملية التغير, القادرة على المساهمة في تحقيق الأهداف, التي يناضل الفكر من أجل تحقيقها. المحدد الثالث للحكم على الفكر, أن يتم التعامل معه بالروح العلمية القادرة على التطور, في عملية مزاوجة حقيقية مع سمات السائد الوطني,الذي هو إيجابي بالضرورة في مراحل العصر المختلفة حكما, وبهذا يولد المزيد من الاتسجام ما بين الفكر والمجتمع. المحدد الرابع لنجاح الفكر أو عدمه, هو عدم الانغلاق عليه, من خلال الاعتقاد بكماليته, ووضعه في أدراج الخزائن, وإنما امتلاك خطة عملية واضحة لنشره جماهيريا, في تطبيقات خلاقة.

المحدد الرابع للفكر, هو مدى استجابته للأهداف الوطنية, كخطوة أولى على طريق استجابته للأهداف القومية التحررية , ومدى المضي قدما في تحويله وتفصيله من خلال خطوات محسوسة, يجري ترجمتها على أرض الواقع, ليشكل معتنق هذا الفكر, الأمثولة الحية الطليعية في المجتمع, دون مراهقة. وبذلك يمتد وينتشر الحزب/ الحركة الحاملة لواء الفكر في المجتمع طولا وعرضا, وبخط مستقيم لا يلغي ولا يهاب تعرجات الطريق, وهي عوائق طبيعية, ومن خلال الإيمان بقدرة الفكر, وتعمقه وانغراسه في أذهان وعقول وقلوب معتنقيه, وتمتعهم بالإصرار على النجاح في تحقيق الهدف/ الأهداف , فلن تعني التعرجات سوى المزيد من التصميم على التقدم في خطوات واثقة وملموسة, أيا كان بطؤها. المحدد الرابع للفكر, هو عداؤه المطلق لوجود الكيان الصهيوني, والإيمان بأن لا تعايش معه إلا باجتثاثه, تماما كما العداء للإمبريالية ومخططاتها القريبة والبعيدة المدى وأعوانها في المنطقة العربية. المحدد السادس, هو التعاون مع الصيغ الوطنية والقومية الموجودة, على الثوابت الأيديولوجية الوطنية والقومية.

المحددات الأخرى للفكر, ستفهم في سياق التالي, اتهموا الفكر القومي العربي, باللاهوتية, وبأنه النقيض للإسلام, وبأنه يحمل بين طياته, عوامل تبشيرية, وبأنه تمويه للفوارق الطبقية في المجتمع, وبأنه يعمل وفق مبدأ “أخذْ كل شيء أو لا شيء”!. رغم أن تاريخ تطور الفكر القومي العربي, لم يأت يوما بمثل هذه الأقول والأضاليل ولا الممارسات المتصلة بها, ومرّ في تحولات إيجابية في معظم مراحله. صحيح أن ساطع الحصري وضع أبجديات الفكر القومي العربي, غير أنه من الصحيح أيضا, أن قسطنطين زريق, وضع له الأساس العملي والعلمي له, وتعامل معه على قاعدة “علم يتزاوج مع الإبداع”. كما طوره الراحل الكبير د. جورج حبش, وأضفى عليه ملامح التوجه إلى الإنسانية جمعاء, كما باحثين كثيرين منهم عبدالله عبدالدايم, حيث تحقق بعض من الانسجام ما بين الفكر القومي العربي, والتوجه نحو الأيديولوجيات المعتنقة الأخرى.

مما لا شك فيه. أن المراحل التاريخية المعاصرة, ساهمت بالانتقال في القومية العربية من مرحلة الفكر إلى مرحلة الأيديولوجيا. الأخيرة تتطلب, وضوحا كاملا. تتطلب أفكارا قادرة على تحريك الجماهير. تتطلب أهدافا ورؤيا عميقة واضحة, وتحليلا صحيحا ودقيقا للمجتمعات العربية في أقطارها, متزاوجة مع نضال عنيد للمؤمتين بها, كما التوجه الجاد بالعمل على تحصين الأجيال الجديدة بفكر الأيديولوجيا. كل هذه القضايا إن جرى التمسك بها ,فهي قادرة على الانتقال بالقومية العربية إلى فضاءات قادرة على المساهمة في حل الإشكالات العربية – العربية, والمساهمة بفعالية شديدة في إعادة إحياء الفكر القومي العربي ,كآلية توحيد للجماهير العربية في مجابهتها للواقع بكل معضلاته, بما فيها مقاومة المخططات الهادفة إلى تمزيق الوطن العربي, دولةً بعد أخرى على طريق تفتيت الدولة الواحدة إلى دويلات متحاربة. الفكر القومي الوطتي العربي, إذا ما أحسن تطويره واستغلاله, قادر على المضي قدما نحو نجاحات وطنية وقومية كبيرة, يحسها المواطن العربي من المحيط إلى الخليج.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

انتخابات العراق: هل اعتذر حيدر العبادي؟

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 17 يناير 2018

نقل النائب العمالي البريطاني بول فلين رسالة السيدة روز جنتل، والدة جوردون جنتل، أحد الج...

حقيقة ما خسرنا وفرص ما سنكسب

توجان فيصل

| الأربعاء, 17 يناير 2018

وصول ترامب لرئاسة أمريكا وكل «فعلاته» وفريقه المكوّن من ابنته وصهره وشلة غير متزنة ابت...

من داخل البيت الأبيض

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

لم يدر بخلد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن عبارته التي استخدمها لإرعاب الزعيم الكوري الش...

نابلس ترد على ترامب

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يوالي الكيان الاحتلالي في فلسطين الإفادة ما استطاع من فرص الانحياز الأميركي حد التماهي مع ...

محاولات شطب «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

كان نتنياهو واضحاً في تصريحه منذ أسبوع، بأنه يجب إلغاء «الأونروا» نهائياً وإلى الأبد! جاء...

سنة 2017 عواصف ومنعطفات في المنطقة العربية

د. زهير الخويلدي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  "إننا نقصد بكلمة تاريخي ما هو مسجل في لحظة مستحدثة تماما لسيرورة تخضع هي ...

لا خروج من نفق حقبة الخبز

فاروق يوسف

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    تفخر بعض الأمم بكثرة أنواع الخبز الذي تنتجه. الأمر هنا يتعلق بالنوع لا بالكم. ...

معضلة العمل الوطني الفلسطيني

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 17 يناير 2018

في مقال سابق لي بعنوان «تحدي القدس» جاء فيه «ليس ثمة مخرج من الوضع الر...

الشباب وهواجسهم الوطنية والأحزاب الجديدة

د. مهند مبيضين

| الأربعاء, 17 يناير 2018

  إطلالة جديدة للساحة الحزبية يُشكلها حزب الشراكة والانقاذ، والذي أعلن عنه المراقب العام الأسبق ...

سلام لسعد الدين إبراهيم وموشى دايان

د. أحمد الخميسي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    سافر سعد الدين إبراهيم إلي إسرائيل ليلقى محاضرة لنشر السلام في تل أبيب بمعهد ...

ملاحظات أولية على «خطبة الوداع» (1- 2)

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

بدا الرئيس الفلسطيني محمود كمن أراد أن يقول كل شيء، دفعة واحدة، أمام الجلسة الا...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27034
mod_vvisit_counterالبارحة34103
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142256
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر631469
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49286932
حاليا يتواجد 3555 زوار  على الموقع