موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

من المسؤول عن كل هذا؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تنشر المنظمات الدولية، ومن بينها الأمم المتحدة ومنظماتها التابعة، تقارير كثيرة عن ما حصل ويحصل في بلدان الوطن العربي، لاسيما ما سمته وسائل اعلام غربية “الربيع العربي” ، و”الثورات الملونة” وغيرها من الأسماء التي كشفت مصادرها عن تلك الجهات التي تبنتها على مختلف الوسائل او بكل الوسائل التي لا تنتهي أبدا إلى المعاني والدلالات المطلوبة من الثورات والربيع. مما يعني انها تواصل الإنكار والتهرب عن تحمل المسؤوليات بما عملت هذه المنظمات وقياداتها أو الجهات المهيمنة عليها في الوقائع والأحداث. لقد استنزفت هذه الجهات طاقات الشعوب وثرواتها في ما يخدم مصالحها ويستهين بالمصالح الشعبية والوطنية والقومية، وشوهت انتفاضات وثورات الشعوب الحقيقية وحرفت تطلعاتها المشروعة ومطالبها الشعبية في التغيير والتحديث والتقدم. حتى أنها أفشلت ما ادعته عنها وما اصطلحت عليها، وبدأت هي وأبواقها باستخدام نعوت سلبية عنها وتعمل بكل ما لديها على إجهاض فعلها وتدمير توجهاتها وتخريب انطلاقاتها.

 

في تقرير أخير للأمم المتحدة كشف عن ثمن ما دفعته الشعوب من محاولات حراكها وانتفاضاتها الشعبية باكثر من 613 مليار دولار كما اطلقت عليه اسم فاتورة “الربيع العربى”!!. وأعلن نص التقرير أن ثورات “الربيع العربى” ، التى بدأت نهاية عام 2010، كبدت الوطن العربي بـ 613.8 مليار دولار أميركى، ليرتفع بذلك العجز المالى فى الدول التى شهدت تلك الثورات إلى 243.1 مليار دولار.

أوضح تقرير مفوضية الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية في غرب آسيا “الاسكوا” أنه فيما يتعلق بمصر فإن أكثر الفئات تضرراً من “ثورات الربيع العربي”، هى الشباب، موضحاً أن في عام 2012، كان 91.1% من الشباب العاملين في مصر يشغلون وظائف غير رسمية.

وذكر التقرير: إن اندلاع الاحتجاجات في ليبيا، والتي تطورت إلى قتال مسلح، تسببت في نزوح غالبية المصريين الذين كانوا يعملون هناك، مما تسبب في تفاقم أزمة البطالة داخل مصر، مشيراً إلى أن إجراءات بعض الدول من بينها مصر إلى خفض عملتها أمام الدولار، سببه ارتفاع معدلات التضخم في أعقاب تلك الثورات.

استخدم التقرير تقديرات معدل النمو في البلدان العربية قبل 2011، لتساعده على فهم حجم الخسارة التي تسببت فيها ثورات الربيع العربي، كما سماها وسجلها باسم الفاتورة.

واشار التقرير الى أن الظروف الاقتصادية لبعض الدول من بينها مصر والسودان وسوريا وتونس واليمن أدت إلى تدني المستويات المعيشية وارتفاع معدلات البطالة والفقر. كما أن أعمال العنف، (هكذا يصف التقرير ما حصل ويجري) التي شهدتها بعض الدول في المنطقة مثل سوريا وليبيا واليمن وفلسطين لم تؤثر فقط على اقتصادياتها، بل أثرت أيضا على دول مجاورة أخرى مثل مصر والأردن ولبنان وتونس، ولا سيما فى قطاع السياحة. ( ويتجاوز التقرير وامثاله اوضاع بلدان عربية أخرى، وما انعكس عليها من الفاتورة، من جهة، ويتجنب البحث في الأسباب الحقيقية وراء هذه الفاتورة ومن استفاد منها او استثمر فيها؟!)

اعترف التقرير أن النزاعات والأزمات السياسية في المنطقة لم تكن وحدها التي أضرت بالحالة الاقتصادية، لكن انخفاض أسعار النفط أدى كذلك إلى تراجع حاد في عائدات تصدير النفط لدى العديد من الدول العربية خلال العام الماضي. وحتى في هذا المجال المكشوف لم يقر التقرير: من وراء هذه الأزمات عموما واسعار النفط منها؟ ، وما هي مصلحة البلدان المصدرة للنفط التي فرض عليها ما سبب الأزمة؟، ومن المستفيد منها والمحرك او المخطط لها وعلى حساب من من الدول والشعوب؟!.

ورغم ذلك، أكد التقرير أن النزاعات كان لها التأثير الأكبر على الخسائر الاقتصادية، مشيرا إلى أن ” الحرب السورية” التى تدخل قريبا عامها السادس، تقدر خسائرها على إجمالى الناتج المحلي بـ259 مليار دولار منذ 2011.

لفت التقرير إلى أن ” النزاعات” التي حدثت وتغيير أنظمة الحكم في مناطق أخرى كان له على المدى الطويل أثر إيجابي في البلاد، لكنه أشار إلى أن الانتقال السياسي في العالم العربي لم يساعد النمو الاقتصادي، ما أرجعته المنظمة الدولية جزئيا إلى عدم إجراء إصلاحات تعالج القضايا التي أدت في الأساس لاندلاع ثورات “الربيع العربي”.

التقرير ذكر أيضا “أن النزاعات كان لها أيضا تأثير اجتماعى كبير، وأضرار لحقت بقاعدة السكان الواسعة التي نزحت جراء الحروب، وارتفاع معدلات البطالة في البلاد التي شهدت الصراعات، أو تلك التي استقبلت النازحين واللاجئين”. وهذه الاشارات الخطيرة لم يفصلها التقرير او يبحث فيها ومن المسؤول عنها ولم يقدم لها معالجات تساعد على تجاوز ما حصل وجرى، ورسم خطوات وتوصيات لها ولتداعياتها على مختلف الصعد والمجالات.

هذه التقارير والمنظمات التي تصدرها تدرس التطورات والتغيرات وقد تقدم معلومات مفيدة وأبحاثا مهمة ولكنها تبقى في دائرة التقارير والأبحاث والتي قد ترفع الى الرفوف أو الأرشيفات ولا تعالج المشاكل والقضايا وتدين مشعليها والقائمين بها وتحاسب الجهات التي تستمر بها دعما وخرابا ودمارا. هل تساءلت الأمم المتحدة مثلا لماذا حصل كل ما حصل؟. ومن استفاد منه؟. ولماذا لم تعمل على ايقاف النزيف المستمر طيلة هذه السنوات؟، وما هي واجباتها القانونية والأخلاقية؟ ، وهل تكتفي بالتوصيف والإشارات؟!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

درسان من إفريقيا

د. كاظم الموسوي

| السبت, 24 فبراير 2018

    صباح يوم الخميس 2018/2/15 قدمت إفريقيا درسين مهمين من بلدين رئيسين في القارة السمراء. ...

تركيا وسياسة الرقص على الحبال تجاه سوريا

د. فايز رشيد

| السبت, 24 فبراير 2018

    للشهر الثاني على التوالي لم تستطع القوات التركية احتلال “عفرين” رغم إعلان أردوغان في ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عمليا في الأراضي السورية، ...

الصراع على الطاقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 24 فبراير 2018

    يطرح الكثيرون سؤالاً جوهرياً، هو كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنحاز إلى جانب الأكراد ...

هل نحن بصدد أزمة حكم ديمقراطى!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 24 فبراير 2018

    فى الأشهر الأخيرة أعاد الاعلام الأمريكى والسينما على وجه الخصوص، قصة (ووترجيت) المشهورة والتى ...

الحضور الدولى لمصر

د. نيفين مسعد

| السبت, 24 فبراير 2018

    أنهى التحالف العالمى للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بچنيڤ اجتماعه السنوى أمس الجمعة ٢٣ فبراير. ...

أسئلة مطروحة على الإسلام السياسي

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    منذ عدة سنوات والمجتمعات العربية تشاهد بروز ظاهرة متنامية ولافتة للنظر. إنها ظاهرة تحليل ...

سوريا مشروع لحرب باردة أمريكية ـ روسية

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    ربما لا يكون نجاح إحدى منظمات المعارضة السورية فى إسقاط مقاتلة روسية حدثاً محورياً ...

صراعات مراكز القوى: تجربة مبارك

عبدالله السناوي

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  قبل سبع سنوات ـ بالضبط ـ تخلى الرئيس «حسنى مبارك» مضطرا عن سلطة أمسك ...

لم لا يذهبون إلى المعارضة

فاروق يوسف

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ما تفعله التيارات السياسية المدنية في العراق أمر يثير الاستغراب فعلا بسبب ما ينطوي ...

«نتنياهو المرتشي».. هل بدأ السقوط؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 23 فبراير 2018

    في يوم الاثنين الماضي تسارعت الأمور بخصوص الاتهامات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ...

ترامب والحقيقة

د. مليح صالح شكر

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  أمتهن دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيساً للولايات المتحدة الامريكية، مهنة بناء العمارات والفنادق ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13855
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13855
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1086021
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51062672
حاليا يتواجد 2481 زوار  على الموقع