موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

الانفراط الإقليمي أعلى مراحل العولمة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


بكل المعاني وفي كل الأوقات لم يكن مقبولاً من حيث المنطق وواقع الأحوال الحديث عن احتمال انفراط الولايات المتحدة الأمريكية، الدولة الأغنى على امتداد أكثر من قرن والأقوى والأعظم على امتداد حوالي سبعين عاماً.

فجأة، وبفضل الانتخابات الأمريكية الأخيرة لشغل منصب رئيس الدولة، وجدنا أنفسنا وسط فورة هائلة من اجتهادات تحاول تفسير ظاهرة المرشح عن الحزب الجمهوري وهو ليس من الحزب بل هو خصم له وعنيد في خصومته، وظاهرة المرشح الملياردير وهو كاره لطبقة رجال المال المهيمنة على السياسة والاقتصاد، وظاهرة الرجل المتعصب بعنف لبشرته البيضاء ومع ذلك تجاسر فرشح نفسه لرئاسة أمة متعددة الألوان والأعراق والعقائد والأصول، فورة تحاول أيضاً تفسير شعارات رفعها متظاهرون وتحدث عنها مفكرون وشباب جامعات في ولايات بعينها تهدد بالدعوة للانفصال عن واشنطن وتنقل حال الاستقطابات الاجتماعية والعرقية إلى مستوى مختلف تماماً.

 

نستطيع ببساطة متناهية تحميل ترامب المسؤولية عن تهور شباب في ولايات غرب أمريكا راحوا ينددون بوصوله إلى أعلى منصب في البلاد ويدعون إلى الانفصال. لم أقابل أحداً خلال الأيام الأخيرة إلا وألقى على ترامب اتهاماً بالمسؤولية عن تطور أو آخر. ننسى جميعاً أن الرجل نفسه ثمرة من ثمار تطور عالمي هائل اخترنا له قبل عشرين أو ثلاثين عاماً صفة أو لقب «العولمة». الرجل نفسه لا ينكر، فالعولمة هي التي فتحت له أبواب أوروبا الشرقية وروسيا والدول العربية ليغرف ما شاء من الثروات في زمن الحدود المفتوحة والأموال المتحركة بيسر. استفاد مثل كثيرين من تسهيلات انتقال العمالة حين اختار جميلات أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية سلعاً عرف كيف يصقلها قبل أن يعرضها في مباريات ملكات الجمال والأناقة والذكاء والتمثيل والتصوير، ونجح. نجح لأن العولمة كانت مسيرة يمشي فيها أمثاله، تحميها الدول الغربية العظمى، أينما ذهب من أجل سلعة أو قرض أو كنز وجد حراس الدول في انتظاره عند الحدود المفتوحة له ولأقرانه من التجار والمستثمرين وكبار موظفي الشركات والمؤسسات الاقتصادية الدولية. استفاد ترامب من العولمة إلى أقصى حد، واستفادت منه العولمة أيضاً إلى أقصى حد. أتصور أحياناً أنه لو لم يكن موجوداً في سنوات صعودها لأوجدته العولمة مثلما أوجدت الألوف من المفكرين والاقتصاديين الذين أعادوا صياغة علوم الاجتماع والسياسة وتفكيك بعضها إلى جزيئات ثم راحوا يرتبون الهويات والانتماءات وفق هذه الجزيئات. الجدير بالذكر هنا أن أمريكا الدولة العظمى الراعية للعولمة لم تفلت من التداعيات الجانبية لها وها هي أمامنا تدفع الثمن كما دفعنا ودفع غيرنا من شعوب أوروبا والشرق الأوسط.

أذكر كيف كنت مغرماً بتجربة الاندماج الأمريكية الكندية، والعلاقة المصاغة بكل دقة بين الولايات المتحدة والمكسيك. أتحدث هنا عن فترة أواخر الستينات، أي الفترة السابقة مباشرة على سنوات العولمة كما عرفناها في أواخر السبعينات وأوائل الثمانينات. بمعنى من المعاني كانت تجربة الاندماج في قارة أمريكا الشمالية مقدمة نموذجية للعولمة تماماً، كما كانت تجربة اتحاد الحديد والصلب الذي كان يضم في عضويته هولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وفرنسا وألمانيا وإيطاليا مقدمة نموذجية أخرى. كانتا تجربتين فاتحتين لشهية الشركات الدولية ورؤوس الأموال المتجمعة بوفرة في عديد الأسواق المالية وللصين، الدولة الصاعدة الأكثر استفادة من العولمة.

لذلك كان لتهديدات المرشح وقع الصدمة عند شخص مثلي نشأ فكره السياسي عن الاندماج أو التكتل الإقليمي مع نشأة وتطور هاتين التجربتين بالإضافة إلى تجربة إقامة تكتل إقليمي يضم الدول العربية حديثة الاستقلال. خرج ترامب على الناس بإنذار مفاده لو انتخب رئيساً فإنه سوف يقيم سوراً إسمنتياً على طول حدود بلاده مع المكسيك لمنع انتقال الأشخاص وأنه سوف يوقف المفاوضات الجارية لمزيد من تحرير التجارة مع كندا وغيرها من الدول حتى لا تخرج رؤوس الأموال الأمريكية إلى الخارج لتبني مصانع في دول أخرى توظف عمالة وطنية وتنتج بضائع يصدرونها إلى أمريكا بأسعار متدنية. حجته أن عمال أمريكا «البيض» عاطلون عن العمل بسبب هذه السيولة في انتقال الأشخاص والأموال والبضائع. كان ترامب واضحاً كل الوضوح، لا انتقال حر للعمالة ولا نزوح لرؤوس الأموال، بمعنى آخر لا عولمة. العولمة في نظر ترامب هي المسيرة التي بسببها اختفت مئات الألوف من وظائف الرجل الأبيض في أمريكا.

هؤلاء العمال البيض العاطلون عن العمل كانوا القاعدة التي اعتمد عليها ترامب في حملته الانتخابية وكانوا القوة الفعلية التي حققت فوزه على هيلاري مرشحة الشركات وقوى المال والأعمال. توقفت عند السبب الذي من أجله صوت الإنجليز أو غالبيتهم للخروج من الاتحاد وهو رغبتهم في تخليص سيادة بلادهم من هيمنة بيروقراطية الاتحاد، ورغبتهم في وقف الهجرة التي استولت على الوظائف.

توقفت ثانياً عند التصريحات والمواقف العنصرية من جانب قادة سياسيين من نوع تصريحات ومواقف ترامب، هؤلاء يزعمون أن الجنس الأبيض، ويقصدون الشعب الأصلي في المملكة المتحدة، يكاد يفقد أغلبيته المطلقة في بلاده منذ أن فتح حدوده للأوروبيين «الملونين»، ويقصدون شعوب شرق ووسط أوروبا. توقفت ثالثاً عند المواقف المتشددة التي بدأ يتخذها أكثر من رئيس دولة في أوروبا الشرقية مثل بولندا والمجر ورؤساء أحزاب أو حركات سياسية، كما في ألمانيا وفرنسا والدنمارك وهولندا والنمسا، كلها مواقف تعبر بكل الوضوح عن شروخ في مسيرة الاندماج في الإقليم الأوروبي. بكلمات محدودة يبدو واضحاً أنه كما أن اندماج الولايات المتحدة صار موضع شك وكذلك مشاريع اندماج أمريكا الشمالية، فإن استمرار مسيرة اندماج أوروبا، كما يظهر من الحال الراهن للاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي هي كذلك موضع شك.

عند الحديث عن حال النظام الإقليمي العربي لا أجد الكلمات المناسبة فالشروخ صارت كسوراً والانفراط وقع والأمة تبعثرت منذ أن فقدت غالبية قياداتها السياسية والفكرية هبة النطق.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41812
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129344
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر921945
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50898596
حاليا يتواجد 4811 زوار  على الموقع