موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الدوغمائية السياسية والنزق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا توجد فكرة غير قابلة للنقد, ولا يوجد على ظهر البسيطة كلها من يمتلك الحقيقة المطلقة. كذلك, لا يوجد إنسان, عاملا كان أم رئيسا حاكما من لا يخطئ. لذلك, فإن الدوغمائية هي التعصب لفكرة معينة أو لرأي سياسي ممن يحملها طارحها/طارحوها, إنهم يعتقدون أنها تمثل الحقيقة المطلقة, وهي غير قابلة للنقاش فيها, أو أنها لا تخضع حتى للإتيان بأي دليل ينقضها, إن هذه هي الدوغمائية بعينها! الدوغمائية المنغلقة البصر والبصيرة, أي أنها ليست أكثر من جمود فكري أو عقائدي أو سياسي, ومراوحة في مكان الذات المنغلقة على نفسها ضمن مجال بصري لا يرى إلا في خط مستقيم (وللعلم هذا مرض عضوي, يصاب به البعض في عيونهم.. شافى الله كل المبتلين به). نعم, إنه التشدد سواء في الاعتقاد الديني أو المبدأ الأيديولوجي, أو الموقف السياسي أو أي موضوع غير مفتوح للنقاش أو للشك. للأسف نحن مبتلون في عالمنا العربي, بوفرة من هؤلاء, يظهر ذلك في الكتابات الصحفية, في الكتب الفكرية والسياسية, وفي نقاشات البرامج المختلفة على شاشات الفضائيات العربية, وفي مظاهر وأشكال اجتماعية أخرى. هؤلاء هم المتعصبون, “الملكيون أكثر من الملك ذاته”, في تعصبهم للنظام الذي يؤمنون به, بالرغم من أن ذات النظام يكون قد اعترف بأخطائه علنا وأمام الناس, وسنّ ما هو مفترض من قوانين في بلده لإصلاح تلك الأخطاء. الأهم إن امتلك أحد هؤلاء وسيلة إعلامية, فهو يفصل مقالات الكتاب كلها على مقاسات رأيه, لذلك إن جاءت مقالة تحيد ميليمترا واحدا عما يؤمن به شخصيا, تراه يرى المقالة وكأنها شيطان رجيم هَجَم خصيصا عليه, لا بل يحسبها كابوسا أطلق عليه, وحتما (في عُرفه) من الدوائر الإمبريالية والصهيونية.

 

يذكِّرني هؤلاء بفترة ما قبل انهيار الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية (هذا الانهيار المؤسف, الذي بكيتُ كثيرا عندما حصل!), والتي تميّزت بالجمود والتراجع في كل المجالات. ولأنني عشتُ لأكثر من اثنتي عشرة سنة من حياتي في ذلك البلد العظيم, كنتُ أتأسف من كل قلبي على ما يجري, واضعا يدي على قلبي من التداعيات المحتملة القادمة, كنتيجة منطقية لما ساد من واقع مجبول بالأخطاء. للأسف كان الشيوعيون في مختلف أنحاء العالم (باستثناء بلدان قليلة) يرفعون كل مظاهر التأييد للبلد والحزب الأم, ومثلما قيل (كانوا يرفعون المظلات في بلدانهم إن أمطرت في موسكو!) بالرغم من فصل الصيف فيها! ماذا كانت النتيجة؟ تعرفونها بالطبع! هذا رغم أن مختلف الشرائع الإنسانية, بدءا من شريعة أورنوما وشريعة حمورابي, وصولا إلى البوذية حضّت على أهمية حسن المعاملة ونصح الآخر. كما الأديان كلها دعت إلى ذلك. في ديننا الإسلامي الحنيف: “الدين النصيحة”. و”انصر أخاك ظالما أو مظلوما, فقال: رجل يا رسول الله, أنصره إذا كان مظلوما, ولكن, إذا كان ظالما كيف أنصره؟ قال الرسول الكريم, بأن تردّه عن ظلمه”. قال الفاروق رضي الله عنه في رسالته إلى عمرو بن العاص (حول قصة ضرب ابن الأخير لابن القبطي, الذي فاز عليه في سباق للخيل), “متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا؟”. الدوغمائيون الأشاوس لا يعرفون, لا يريدون أن يعرفوا! وإن عرفوا لا يفهمون ذلك!

السياسة: هي فن إدارة شؤون الدولة الداخلية والخارجية, وتُعرّف إجرائيا حسب هارولد لاسويل, بأنها دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على المصادر المحدودة متى وكيف, أي دراسة تقسيم الموارد في المجتمع, وتتم عن طريق السلطة (ديفيد إتسون). وعرّفها الشيوعيون بأنها دراسة العلاقات بين الطبقات, وعرّف الواقعيون السياسة بأنها فن الممكن (جورباتشوف), أي دراسة وتغيير الواقع السياسي موضوعيا! لكن التعريف الأخير هو خضوع للواقع السياسي وعدم العمل لتغييره, بناء على حسابات القوة والمصلحة. من وجهة نظر كارل ماركس فإن السياسة هي اقتصاد مكثف, لذلك فإن السياسة تفرض ذاتها على مناحي الحياة المختلفة بالمفهوم الواقعي المعاش, وتعني: ضبط التوازنات في مطلق حزب, وفن إدارة الصراعات الأيديولوجية, وفهم تحليل العلاقات الاقتصادية والاجتماعية, والقدرة على ضبط ومعالجة الأزمات السياسية. بالتالي, فهي تحتاج إلى إخضاعها للعلمية بشقيها البحثي والاستنتاجي, كما الجانب المعرفي (الابستمولوجي), ومدى انسجامها مع المعتنق الأيديولوجي, في إطار من الحركة المتواصلة, كل ذلك من أجل خدمة الأهداف التي تسعي إليها مطلق حركة/ حزب /جماعة سياسية. من دون التعامل مع السياسة كعلم متحرك ليس إلى الأمام فقط (لكن يمكنه التراجع أحيانا للحفاظ على الذات) يبقى فهم السياسة ضبابيا. ذلك, نتيجة للهجمات الحتمية المتتالية, التي ستتعرض لها من الوسط المحيط. السياسة هي تمحيص وسبر فكري, تتداخل فيها مفاهيم فلسفية متعددة, كالثابت والمتحرك, الاستراتيجيا والتكتيك, كما الإدراك الجماهيري لها من حيث مدى اقترابها أو ابتعادها عن الهدف/ الحلم الجماهيري المطروح. للأسف دوغمائيو السياسة لم يقرأوا مهارات وإنجازات السياسة, كما إخفاقاتها وفلسفتها بالتأكيد.

انطلاقا مما سبق, فإننا في الساحة العربية نعاني من السياسيين النزقين, وبعضهم يحتل أعلى المراتب في هيئاتهم/أحزابهم/ جماعاتهم, ولأنهم غير مؤمنين بالديمقراطية, ولأنهم غير قادرين على ملء الكراسي التي يحتلونها (والفرق كبير بين أن تكون الكرسي أكبر ممن يجلس عليها, أو أن تكون أصغر من حجمه ـ ليس بالمعنى القياسي المجرّد بالطبع), ترى الواحد من هؤلاء, وإذا سمعَ ما يخالف رأيا له في مجال النقاش الجمعي المطروح, تراه يقفز (يفعط) وكأنه كان تحت زمبرك مضغوط! فهم هؤلاء للسياسة هو تماما كفهم جدتي في اللغة اليابانية, هؤلاء يلحقون أشد الأضرار بجماعاتهم. هؤلاء أيضا, هم التعبير الأبرز للدوغمائية السياسية والنزق. حمانا الله وحماكم من هؤلاء وأمثالهم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23861
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61332
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر682246
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48194939