موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

تركيا- العراق: طبول حرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تقرع السلطات التركية طبول حرب مع العراق على مختلف المستويات، بمشاركة منتظمة من الرئيس رجب طيب اردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدرم، ونائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، ووزير الخارجية مولود جاووش اوغلو،

ومن ينطق باسمهم او باسم السلطات التركية. وتحت لافتة المشاركة في حرب تحرير الموصل، المدينة العراقية التي احتلها تنظيم ما يسمى اعلاميا ﺑ“داعش” (حزيران- يونيو 2014)، والإصرار على التغلغل العسكري ورفض الانسحاب، رغم كل المطالبات العراقية الرسمية والشعبية بضرورة الانسحاب العسكري من الاراضي العراقية بدون شروط. ومما يزيد الاوضاع حدة تجاوز السلطات التركية للقوانين الدولية والأعراف والعلاقات الدولية والثنائية ومحاولة الضغط والتهديد وزيادة الاعداد العسكرية المتوغلة في الاراضي العراقية والتصريحات النارية بالمشاركة وبمختلف انواع القوات المسلحة والتدخل في الشؤون الداخلية، بل والعمل على العزف على الأوتار الطائفية والتفتيتية للمجتمع العراقي، بكل صلافة وتقصد.

 

يثير الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قضايا تعبر عن منهجه وتطلعاته السياسية والعمل عليها بعناد، ويعزف على طبول حرب، لا يُعلم اذا كان مدركا لنتائجها وعواقبها وتداعياتها، مع معارضة عراقية صريحة وتجاهل واشنطن لتصريحاته وكذلك “التحالف الدولي” الذي يقود المعركة كما صرح مسؤولون فيه. فمثلا اصر اردوغان على أن بلاده مصمّمة على المشاركة في عمليات “التحالف الدولي” واستعادة مدينة الموصل من تنظيم “داعش”، مضيفا أنه “في حال رفض التحالف فسنُفعّل خطة بديلة”. وأشار إلى أن “هناك من يطلب منّا الانسحاب من معسكر بعشيقة (شمال الموصل)، الذي ذهبنا إليه بدعوة من “الحكومة العراقية”!.

لكن ما يلفت الانتباه هو تركيزه على امور جديدة تعبر عن نوايا وأهداف منشودة من كل الطبول التي يقرعها. فقال في خطاب له خلال مراسم أقيمت في بلدة ريزا على البحر الأسود “معذرة، فهناك أشقاؤنا التركمان والعرب والأكراد يقولون لنا تعالوا وساعدونا، والسيد العبادي طلب منّا ذلك بنفسه خلال زيارته لنا”. وأضاف “يقولون إنه لا بد من موافقة الحكومة المركزية العراقية على هذا، لكن الحكومة المركزية العراقية يجب أن تعالج مشاكلها الخاصة أولا”. ورأى اردوغان أن العراق لا يمكنه بمفرده طرد “داعش” من مدينة الموصل، مؤكداً أن وجود القوات التركية في معسكر قريب ضمان ضد أي هجمات على تركيا. وقال “لن نترك الموصل في أيدي داعش أو أي منظمة إرهابية أخرى”. كذلك أكد أنه “يجب أن لا يتحدث أحد عن قاعدتنا في بعشيقة. سنبقى هناك. بعشيقة ضمانتنا ضد أي نوع من الأنشطة الإرهابية في تركيا”.

كان اردوغان قد دعا إلى المحافظة على التركيبة السكانية لمدينة الموصل، بعد تحريرها من داعش، “حيث يكون فيها حينها أهاليها فقط بمختلف أعراقهم”. وأضاف في مقابلة صحفية، “يجب أن يبقى في الموصل عقب تحريرها من العناصر الإرهابية، سكانها من السنة التركمان، والسنة العرب، والسنة الكرد” مبينا ان “الموصل لأهل الموصل وتلعفر لأهل تلعفر، ولا يحق لأحد أن يأتي ويدخل هذه المناطق” على حد قوله، وهذه اشارات صريحة لأهداف عثمانية تتوافق مع خطط عدوانية مبيتة، تعتمد خطابا ونوايا خطيرة تهدد الوحدة الوطنية العراقية والمنطقة.

استمرارا للخطاب الطائفي والتحضير له ببرامج متواصلة وإعلام مشارك بلغات مختلفة، قال وزير الخارجية جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، إنه “ينبغي إطلاق عملية تحرير الموصل من قبل الجيش العراقي والقوات المحلية وليس عبر الميليشيات الشيعية”. وأضاف، إنه “ينبغي علينا عدم إجبار أهالي الموصل على الاختيار بين داعش والميليشيات الشيعية التي تهاجم السنّة”، وهذا استكمال للخطاب الذي اعتمده أردوغان، في معرض مهاجمته رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

وقال جاويش أوغلو: “نعلم بأنّ 90 في المئة من أهالي الموصل هم من السنّة العرب، وكذلك أهالي محافظة الرقة السورية. نحن نعارض المذهبية، لكن يؤسفني أن أقول إنّ قيادتي سوريا والعراق وأطرافاً خارجية أخرى تتحرك وفق المبادئ المذهبية”. واضح ان مثل هذا الخطاب يصب في خدمة المشاريع المعروضة على المنطقة والتي تنتهي في خطط العدو الصهيو غربي المرسومة والمعلنة سلفا، والتي تفند الادعاءات السابقة للسلطات التركية خصوصا ازاء العلاقات مع الكيان الاسرائيلي.

من جهته قال رئيس الوزراء التركي يلدريم «“إن تصريحات بغداد بشأن معسكر بعشيقة في شمال العراق حيث تدرب تركيا مقاتلين وتمدهم بالسلاح لمحاربة تنظيم داعش “خطيرة واستفزازية”». وأضاف “جنودنا ينفذون عملا مفيدا للغاية في العراق. ليس لدينا موقف عدائي تجاههم. جنودنا يحاربون ضد متشددي تنظيم داعش هناك”(!). وفي الوقت نفسه حذر مما وصفها ﺑ“الحرب الطائفية” في مدينة الموصل بعد عملية تحريرها من عصابات داعش الارهابية. وهو يواصل خطط قرع طبول حرب ايضا. وأشار يلدريم في كلمة أمام البرلمان إلى أن “الخطط التي تقودها الولايات المتحدة لشن هجوم على الموصل ليست واضحة وأن هناك تهديدا بتحول المدينة إلى ساحة اشتباكات طائفية جديدة بعد أي عملية للقضاء على داعش بالمنطقة”.

مع كل هذه الخطب الواضحة وما خلفها تتفاعل على الساحتين التركية والعراقية خطوات اخرى تزيد القلق منها. فالبرلمان التركي صوت لتمديد بقاء القوات التركية داخل الاراضي العراقية الى عام آخر، ووصفت الحكومة العراقية هذا التصويت بخطوة “استفزازية وتؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين”. وقابله البرلمان العراقي بقرار رفض قرار البرلمان التركي مع تأكيد رفض توغل القوات التركية ورفض تواجد اي قوات اخرى في الاراضي العراقية وطالب باستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج، والزم الحكومة اتخاذ كافة الاجراءات القانونية والدبلوماسية المطلوبة لحفظ سيادة العراق وإعادة النظر في العلاقات التجارية والاقتصادية مع تركيا. كما تضمن القرار توجيه الحكومة بخطوات سريعة لمطالبة الأمم المتحدة ومجلس الامن وجامعة الدول العربية باتخاذ الاجراءات لإخراج القوات التركية وعلى الحكومة العراقية اعتبار القوات التركية داخل الاراضي العراقية قوات محتلة ومعادية واتخاذ ما يلزم بالتعامل معها واخراجها من الاراضي العراقية اذا لم تستجب للمطالب العراقية والطلب من الجهات القضائية المختصة بتحريك الدعاوى القضائية لمحاسبة المطالبين بدخول القوات العراقية وإطلاق التصريحات المساندة والمبررة لوجودهم، فضلا عن ان البرلمان “يرفض ويدين تصريحات الرئيس التركي اردوغان ويجد انها تثير الانقسام بين مكونات الشعب العراقي”.

ما يصب الزيت او يعمل على اشعال نيران، إضافة الى خطوات اردوغان وتصريحاته، ما يقوم به نائب رئيس وزراء تركيا نعمان قورتولموش، في وجهات خطابه ونشاطاته المعلنة، حيث يعيد ما اراده اردوغان حول التغلغل العسكري، والتدخل في الشؤون الداخلية، ضمن سلسلة تصريحات وصفتها الحكومة العراقية بالاستفزازية، ايضا. كما اعلانه وهجومه على دول اخرى في المنطقة واتهامها بأسباب ما تقوم به حكومته وإصرارها على التدخل والتوسع الجغرافي، مصحوبا بنشر وسائل اعلام محسوبة لخريطة جديدة لتركيا وامتداداتها الخارجية على حساب الاراضي السورية والعراقية..

كل هذه التصريحات والخطابات والنوايا تدفع الى ان المنطقة مقدمة على اخطار جديدة بعد “داعش” وان دورا تركيا- اردوغانيا واضحا فيها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32013
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع118358
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر446700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47959393