موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

تركيا- العراق: طبول حرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تقرع السلطات التركية طبول حرب مع العراق على مختلف المستويات، بمشاركة منتظمة من الرئيس رجب طيب اردوغان، ورئيس الوزراء بن علي يلدرم، ونائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولموش، ووزير الخارجية مولود جاووش اوغلو،

ومن ينطق باسمهم او باسم السلطات التركية. وتحت لافتة المشاركة في حرب تحرير الموصل، المدينة العراقية التي احتلها تنظيم ما يسمى اعلاميا ﺑ“داعش” (حزيران- يونيو 2014)، والإصرار على التغلغل العسكري ورفض الانسحاب، رغم كل المطالبات العراقية الرسمية والشعبية بضرورة الانسحاب العسكري من الاراضي العراقية بدون شروط. ومما يزيد الاوضاع حدة تجاوز السلطات التركية للقوانين الدولية والأعراف والعلاقات الدولية والثنائية ومحاولة الضغط والتهديد وزيادة الاعداد العسكرية المتوغلة في الاراضي العراقية والتصريحات النارية بالمشاركة وبمختلف انواع القوات المسلحة والتدخل في الشؤون الداخلية، بل والعمل على العزف على الأوتار الطائفية والتفتيتية للمجتمع العراقي، بكل صلافة وتقصد.

 

يثير الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قضايا تعبر عن منهجه وتطلعاته السياسية والعمل عليها بعناد، ويعزف على طبول حرب، لا يُعلم اذا كان مدركا لنتائجها وعواقبها وتداعياتها، مع معارضة عراقية صريحة وتجاهل واشنطن لتصريحاته وكذلك “التحالف الدولي” الذي يقود المعركة كما صرح مسؤولون فيه. فمثلا اصر اردوغان على أن بلاده مصمّمة على المشاركة في عمليات “التحالف الدولي” واستعادة مدينة الموصل من تنظيم “داعش”، مضيفا أنه “في حال رفض التحالف فسنُفعّل خطة بديلة”. وأشار إلى أن “هناك من يطلب منّا الانسحاب من معسكر بعشيقة (شمال الموصل)، الذي ذهبنا إليه بدعوة من “الحكومة العراقية”!.

لكن ما يلفت الانتباه هو تركيزه على امور جديدة تعبر عن نوايا وأهداف منشودة من كل الطبول التي يقرعها. فقال في خطاب له خلال مراسم أقيمت في بلدة ريزا على البحر الأسود “معذرة، فهناك أشقاؤنا التركمان والعرب والأكراد يقولون لنا تعالوا وساعدونا، والسيد العبادي طلب منّا ذلك بنفسه خلال زيارته لنا”. وأضاف “يقولون إنه لا بد من موافقة الحكومة المركزية العراقية على هذا، لكن الحكومة المركزية العراقية يجب أن تعالج مشاكلها الخاصة أولا”. ورأى اردوغان أن العراق لا يمكنه بمفرده طرد “داعش” من مدينة الموصل، مؤكداً أن وجود القوات التركية في معسكر قريب ضمان ضد أي هجمات على تركيا. وقال “لن نترك الموصل في أيدي داعش أو أي منظمة إرهابية أخرى”. كذلك أكد أنه “يجب أن لا يتحدث أحد عن قاعدتنا في بعشيقة. سنبقى هناك. بعشيقة ضمانتنا ضد أي نوع من الأنشطة الإرهابية في تركيا”.

كان اردوغان قد دعا إلى المحافظة على التركيبة السكانية لمدينة الموصل، بعد تحريرها من داعش، “حيث يكون فيها حينها أهاليها فقط بمختلف أعراقهم”. وأضاف في مقابلة صحفية، “يجب أن يبقى في الموصل عقب تحريرها من العناصر الإرهابية، سكانها من السنة التركمان، والسنة العرب، والسنة الكرد” مبينا ان “الموصل لأهل الموصل وتلعفر لأهل تلعفر، ولا يحق لأحد أن يأتي ويدخل هذه المناطق” على حد قوله، وهذه اشارات صريحة لأهداف عثمانية تتوافق مع خطط عدوانية مبيتة، تعتمد خطابا ونوايا خطيرة تهدد الوحدة الوطنية العراقية والمنطقة.

استمرارا للخطاب الطائفي والتحضير له ببرامج متواصلة وإعلام مشارك بلغات مختلفة، قال وزير الخارجية جاويش أوغلو، خلال مؤتمر صحفي في أنقرة، إنه “ينبغي إطلاق عملية تحرير الموصل من قبل الجيش العراقي والقوات المحلية وليس عبر الميليشيات الشيعية”. وأضاف، إنه “ينبغي علينا عدم إجبار أهالي الموصل على الاختيار بين داعش والميليشيات الشيعية التي تهاجم السنّة”، وهذا استكمال للخطاب الذي اعتمده أردوغان، في معرض مهاجمته رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.

وقال جاويش أوغلو: “نعلم بأنّ 90 في المئة من أهالي الموصل هم من السنّة العرب، وكذلك أهالي محافظة الرقة السورية. نحن نعارض المذهبية، لكن يؤسفني أن أقول إنّ قيادتي سوريا والعراق وأطرافاً خارجية أخرى تتحرك وفق المبادئ المذهبية”. واضح ان مثل هذا الخطاب يصب في خدمة المشاريع المعروضة على المنطقة والتي تنتهي في خطط العدو الصهيو غربي المرسومة والمعلنة سلفا، والتي تفند الادعاءات السابقة للسلطات التركية خصوصا ازاء العلاقات مع الكيان الاسرائيلي.

من جهته قال رئيس الوزراء التركي يلدريم «“إن تصريحات بغداد بشأن معسكر بعشيقة في شمال العراق حيث تدرب تركيا مقاتلين وتمدهم بالسلاح لمحاربة تنظيم داعش “خطيرة واستفزازية”». وأضاف “جنودنا ينفذون عملا مفيدا للغاية في العراق. ليس لدينا موقف عدائي تجاههم. جنودنا يحاربون ضد متشددي تنظيم داعش هناك”(!). وفي الوقت نفسه حذر مما وصفها ﺑ“الحرب الطائفية” في مدينة الموصل بعد عملية تحريرها من عصابات داعش الارهابية. وهو يواصل خطط قرع طبول حرب ايضا. وأشار يلدريم في كلمة أمام البرلمان إلى أن “الخطط التي تقودها الولايات المتحدة لشن هجوم على الموصل ليست واضحة وأن هناك تهديدا بتحول المدينة إلى ساحة اشتباكات طائفية جديدة بعد أي عملية للقضاء على داعش بالمنطقة”.

مع كل هذه الخطب الواضحة وما خلفها تتفاعل على الساحتين التركية والعراقية خطوات اخرى تزيد القلق منها. فالبرلمان التركي صوت لتمديد بقاء القوات التركية داخل الاراضي العراقية الى عام آخر، ووصفت الحكومة العراقية هذا التصويت بخطوة “استفزازية وتؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين”. وقابله البرلمان العراقي بقرار رفض قرار البرلمان التركي مع تأكيد رفض توغل القوات التركية ورفض تواجد اي قوات اخرى في الاراضي العراقية وطالب باستدعاء السفير التركي في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج، والزم الحكومة اتخاذ كافة الاجراءات القانونية والدبلوماسية المطلوبة لحفظ سيادة العراق وإعادة النظر في العلاقات التجارية والاقتصادية مع تركيا. كما تضمن القرار توجيه الحكومة بخطوات سريعة لمطالبة الأمم المتحدة ومجلس الامن وجامعة الدول العربية باتخاذ الاجراءات لإخراج القوات التركية وعلى الحكومة العراقية اعتبار القوات التركية داخل الاراضي العراقية قوات محتلة ومعادية واتخاذ ما يلزم بالتعامل معها واخراجها من الاراضي العراقية اذا لم تستجب للمطالب العراقية والطلب من الجهات القضائية المختصة بتحريك الدعاوى القضائية لمحاسبة المطالبين بدخول القوات العراقية وإطلاق التصريحات المساندة والمبررة لوجودهم، فضلا عن ان البرلمان “يرفض ويدين تصريحات الرئيس التركي اردوغان ويجد انها تثير الانقسام بين مكونات الشعب العراقي”.

ما يصب الزيت او يعمل على اشعال نيران، إضافة الى خطوات اردوغان وتصريحاته، ما يقوم به نائب رئيس وزراء تركيا نعمان قورتولموش، في وجهات خطابه ونشاطاته المعلنة، حيث يعيد ما اراده اردوغان حول التغلغل العسكري، والتدخل في الشؤون الداخلية، ضمن سلسلة تصريحات وصفتها الحكومة العراقية بالاستفزازية، ايضا. كما اعلانه وهجومه على دول اخرى في المنطقة واتهامها بأسباب ما تقوم به حكومته وإصرارها على التدخل والتوسع الجغرافي، مصحوبا بنشر وسائل اعلام محسوبة لخريطة جديدة لتركيا وامتداداتها الخارجية على حساب الاراضي السورية والعراقية..

كل هذه التصريحات والخطابات والنوايا تدفع الى ان المنطقة مقدمة على اخطار جديدة بعد “داعش” وان دورا تركيا- اردوغانيا واضحا فيها.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11135
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع113151
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر625667
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57703216
حاليا يتواجد 2673 زوار  على الموقع