موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

الحرب النفسية “الإسرائيلية” والنظام الفلسطيني

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الأخبار المتواترة التي تخرج من الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتطورات الأمنية المتلاحقة في الساحة الفلسطينية، كلها تشير إلى أن الأوضاع تتجه نحو التصعيد الأمني والسياسي مؤشرة على الاحتمالات الأسوأ،

وتهدد بانهيار ما يسمى «النظام السياسي الفلسطيني»! فالاشتباكات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وبين من تطلق عليهم السلطة الفلسطينية «الخارجين على القانون» في نابلس وجنين، والصراع السياسي الدائر على ما يسمى «خلافة الرئيس»، تزداد حدة واتساعاً وسط أحاديث عن عقد «المؤتمر السابع لحركة فتح»، وعقد المجلس الوطني الفلسطيني!

 

في ظل هذه الأوضاع، يزداد الوضع الفلسطيني المنقسم انقساما، وتبرز «المحاور» بين مدافع عن «الوضع القائم» السيء، وبين الساعين إلى تغييره إلى ما هو أسوأ! ويتم ذلك في إطار الحديث عن «النظام السياسي الفلسطيني» واحتمالات بقائه وانهياره. وفي مقال من «محور المدافعين»، يلقي الكاتب المسألة كلها على الحكومة “الإسرائيلية” التي «أطلقت حربا نفسية جديدة على الفلسطينيين بهدف زعزعة ثقة المواطنين بالنظام الفلسطيني» عبر «خطة وزير الحرب “الإسرائيلي” أفيغدور ليبرمان التي حظيت بدعم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، والتي أطلق عليها «سياسة العصا والجزرة»، ومحدداً عناصر هذه الحرب في ثلاثة عناصر هي: «أولاً، العمل على تقويض النظام الفلسطيني الحالي وإيجاد بديل له. وثانياً، تطبيق سياسة العصا والجزرة. وثالثاً، التلويح بالقضاء على حركة حماس».

وفي اليوم التالي يخرج علينا الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، بتصريح يقول فيه: «إن الحملات الإعلامية التي تقودها “إسرائيل”، خاصة وزير جيشها أفيغدور ليبرمان، تهدف إلى خلق البلبلة للتغطية على العزلة السياسية التي تتعرض لها “إسرائيل” في الأمم المتحدة واليونسكو»! ويضيف: «لا شك أن هذه السياسة “الإسرائيلية” الفاشلة لن تساهم إلا بخلق المناخ الذي سيؤدي إلى مزيد من التطرف الذي يهدد المنطقة بأسرها، ومصير هذه الحرب النفسية الفشل ولن تنال من ثقة شعبنا الفلسطيني بنفسه، أو بالخط السياسي لقيادته»، مؤكداً أن «القرار الوطني المستقل» هو السبيل الوحيد لمواجهة هذه الحرب!

كاتب فلسطيني آخر، من المحور ذاته، رأى في مقال له، أن الفلسطينيين «يستعدون لإلحاق هزيمة جديدة بأنفسهم، إثر عمليات الفصل الجديدة من حركة فتح والمواجهات الصغيرة بين أنصار محمد دحلان وأجهزة الأمن الفلسطينية في مخيمي الأمعري وبلاطة في رام الله ونابلس»! لكنه لم يذكر المواجهات «غير الصغيرة» التي وقعت مع نفس الأجهزة في مدينة نابلس ومخيم جنين، لأنها وقعت على خلفية غير خلفية الخلافات الفتحاوية والصراع مع محمد دحلان! لكنه يعيد «الوضع القائم» المتردي إلى «غياب الحل الديمقراطي على الساحة الفلسطينية»، ومشيراً إلى حقيقة باتت معروفة للجميع هي أنه «عملياً لا يوجد ما هو شرعي أو قانوني في الساحة الفلسطينية»!

في الأثناء، رأى كاتب فلسطيني ثالث، من «المحور المعارض»، أن الصراع على «خلافة الرئيس» تتقاذفه أربعة اتجاهات: الأول تقف وراءه دول عربية لا تريد الرئيس محمود عباس، والثاني تقف وراءه الحكومة “الإسرائيلية” وهو ليست معه. أما الثالث والرابع، فيحددهما الصراع المحتدم بين «أطراف حركة فتح» وبين حركتي (فتح وحماس)!

لقد تعمدت أن أتوقف عند بعض آراء الكتاب الفلسطينيين، والناطق الرسمي للرئاسة، لأن المشكلة فلسطينية في الأساس. لكنه من الملاحظ أنه غاب، أو ربما «سقط سهوا»، رأي الشعب الفلسطيني الذي سئم من السلطة والفصائل على حد سواء! فليس رجما بالغيب أن يقال بأن الشعب الفلسطيني لا يوافق على السياسة التي تتبعها السلطة الفلسطينية، ومثله القول بأنه غير راض عن السياسة التي تتبعها حركة (حماس)، وحيث توافق الفصائل الأخرى على بعض من السياستين وتسكت عن بعض!! والمثير للحيرة أكثر مما هو مثير للاستغراب، أن الجميع دون استثناء «يطالبون» بما أصبح مؤكداً أنه مستحيل في ظل «الوضع القائم» الفلسطيني تحقيق ولو جزءا منه لإصلاح الاختلالات القائمة في «النظام السياسي الفلسطيني»، سواء ما تعلق بالمصالحة وإنهاء الانقسام، أو بإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية (بعد أن ظهر العجز عن إجراء الانتخابات البلدية)، أو إحياء منظمة التحرير ومؤسساتها! وفي ظل هذا كله، هل يمكن الحديث عن «النظام السياسي الفلسطيني»؟!!

هناك طريق واحدة للإصلاح والإحياء والإنقاذ: إلغاء «اتفاق أوسلو» وما ترتب عليه، والانخراط في الهبة الشعبية التي تقاومها السلطة وتتجاهلها الفصائل لإنهاء الاحتلال... وبعد ذلك كل شيء يُصبح ممكناً!! لكن هذه أيضاً ليست طريقاً معبدة!!

***

awni.sadiq@hotmail.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21826
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21826
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر642740
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48155433