موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ألم يكن الأكراد عراقيين؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم ينجح التغيير الكارثي الذي أحدثه الاحتلال الأميركي في إنهاء سوء الفهم القائم منذ عقود بين العرب والأكراد في العراق. فإذا كانت تبعة ما حل بالأكراد من مآس تقع في الماضي على عاتق الحكومات العراقية المختلفة في مشاربها الفكرية وطريقة نظرتها إلى الشعب وحقوقه وكيفية التعامل معه، فإن الأكراد اليوم، وبعد أن تحرّروا من وجود حكومة قوية في بغداد وجيش عراقي وطني صاروا يتصرفون بما يدفع الطرف العربي إلى الشعور بالخوف من أطماعهم.

 

وهم بالرغم من كل ما حققوه من سيادة على أراضيهم بما يشبه سيادة الدول المستقلة لا يزالون يتصرفون وفق الوصفة التقليدية للضحية. وهو ما لا يمكن تفسيره إلا على أساس الاستمرار في الابتزاز التـاريخي الـذي أبدعوا في الاستفادة منه إلى أقصى درجاته. ولم يكن يعنيهم ما يمكن أن يلحقه سلوكهم من أذى بالعراق. لقد كشف سلوكهم العدواني عن حقيقة موقفهم من العراق. وهو ما كانوا يغطونه في أوقات سابقة بقناع الضحية التي تتعرض للقهر والاضطهاد والقمع من قبل الحكومات العراقية. ولكننا نظلم الأكراد شعبا، حين نضعهم في سلة سياسييهم.

مثلما صار شيعة العراق رهائن بأيدي الحزبيين الطائفيين، فقد كان الأكراد رهائن بأيدي حزبيين توزعوا عبر العقود بين الطالباني والبارزاني. وهما عدوان يختلفان في ما بينهما في كل شيء إلا في مسألة العداء للعراق. لقد احتكر الحزبان تمثيل الأكراد عبر عقود مثلما تفعل الأحزاب الشيعية بشيعة العـراق الآن. وهـو ما أدى، بالضرورة، إلـى أن تغمر وطنية الأكراد بميـاه الخيانة الدافئة. فلا يكون الحديث عن علاقات الزعامات الكـردية بإسرائيل إلا وصفا لما يمكن أن تكون عليه الأوضاع في سياقها الطبيعي.

“الأكراد ليسوا عراقيين” هذا ما صرّح به أحد الـزعماء الأكراد الكبـار. وهو تصريح يفقـد الأكـراد ولاءهـم للـدولة العـراقية. وهـو ما يوجب على الموالين لبقاء تلك الدولة موحدة وذات سيادة، أن يتخذوا موقفا حاسما من الفئة التي تتنكر لوحدة وطنهم. في مسألة وطنيتهم لم يؤخذ رأيهم. لقد سيق الأكراد كالقطيع إلى مصيرهم. فبعـد الحكـم الذاتي الـذي تنعموا فيه في ظل حكومة البعث صاروا ينادون اليوم بحق تقرير المصيـر، وهـو ما لا ينطبق عليهم حصريا، ذلك لأنهم لم يكونوا يملكون دولة قبل ولادة الدولة العراقية الحديثة.

سيُقال دائما إن نوري السعيد، وهو واحد من أهم بناة الدولة الحديثة في العراق، كان كرديا. وهو ما لم يشكل عقدة بالنسبة إلى الشعب العراقي. لقد ساهم الأكراد بعمق في بناء الدولة العراقية الحديثة، وكانوا عراقيين بوفاء انتمائهم. ولم يكن الانفصاليون ليشكلوا نسبة تذكر، حتى في ذروة التمرد الذي أدى إلى نشوب العديد من الحروب التي دفع الأكراد ثمنها غاليا.

لم يكن الانفصال واردا في الخطاب الشعبي الكـردي. غيـر أن انهيار العـراق الـذي بدأ تـدريجيا منذ العـام 1991 أدى إلى أن تتطـور النزعـة الانفصـاليـة بتـأثير الـواقـع الـذي فرض على العـراق دوليا، بحيث صار في إمكـان الزعماء الأكراد الحديث علنا عن الـدولة الكـردية باعتبارها حلما شعبيا قديما. وهو أمر فيه الكثير من التضليل. ليس صحيحا القول إن الأكراد كانوا يحلمون بقيام وطن قومي لهم على حساب العراق. كان الحكم الذاتي كفيلا بتلبية كل طموحاتهم.

ما حدث واقعا أن الزعامات الكردية وجدت في رفع سقف تلك الطموحات فرصة لابتزاز العراق الجديد الذي أنتجه المحتل الأميركي. وهو عراق ضعيف تحكمه أحزاب طائفية، لا يهمّها منه سوى ما يضمن لها توزيع حصصها من الغنائم في ما بينها بالطـريقة التي نـص عليهـا الدستور العراقي. حلم الدولة الكردية تم تلفيقه من قبل الأحزاب الكردية، ليتم تطبيعه بين الأوساط الشعبية التي عمّها الجهل عبر سنوات الحماية الأميركية. اليوم لم يعد الحديث نافعا في ما يتعلق بانتماء الأكراد إلى العراق، لا لأنهم يرفضون ذلك الانتماء، بل لأن الطرف العربي، ممثلا بشيعة الحكم وسنته يرغبون في التخلص من الأكراد ليتفرغوا لتصفية حساباتهم في ما بينهم.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم19170
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع56641
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر677555
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48190248