موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

اعترافات بريطانية متأخرة (2-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد تقرير تشيلكوت حفلت وسائل الاعلام البريطانية، بأخبار ما انتهت اليه لجنة تحقيق اخرى بشأن غزو وتغيير النظام في ليبيا، كما سمتها وسائل الاعلام. وكانت اللجنة الخاصة بالشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، واغلب أعضائها، الذين أعدوا التقرير، ومعظمهم من حزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء السابق ديفيد كامرون، واضحة تماما في توجيه اللوم في تقريرها: “كان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، من خلال قراراته، هو المسؤول الأول والأخير عن فشل وجود سياسة متكاملة بشأن ليبيا.” وعلق كثيرون بان التقرير كان ادانة واضحة لرئيس الوزراء البريطاني، وان ما قام به كان حماقة، وقد وصف التقرير التدخل في ليبيا بأنه كان متهورا وقصير الأمد .. وحمل التقرير اضافة الى الإدانة المباشرة لقرار رئيس الوزراء ادانة لكل مرحلة من مراحل عملية ليبيا. فلم يستند القائمون بالحرب على المعلومات الاستخباراتية الكافية، ولم يتم القيام بأي شيء من أجل ليبيا بعد التدخل العسكري فيها. ويعد التقرير وصفا تفصيليا لمقولة الرئيس الأميركي باراك أوباما الأخيرة بأن ما حدث في ليبيا كانت مغامرة مزرية، وخطأ ارتكبته إدارته ايضا. وهذه دروس مكررة في مثل هذه التقارير ولم يستفد منها عمليا. ونقل كاتب في صحيفة الجارديان البريطانية، التي بدت في الآونة الاخيرة متناقضة في مواقفها السياسية بصدد شؤون المنطقة، إن مجلس العموم وافق بأغلبية 557 صوتا على التدخل في ليبيا. وكان كرسبن بلنت، رئيس اللجنة التي كتبت التقرير، من بين الموافقين على التدخل في ليبيا، بالإضافة إلى كل أعضاء حزب العمال تقريبا، فيما عدا جيرمي كوربن، الذي كان بين 13 نائبا في المجلس عارضوا القرار. وذكر الكاتب إنه تم اقناع هؤلاء المصوتين بضرورة ما بدا مذبحة وشيكة سيقوم بها معمر القذافي ضد المدنيين في بنغازي. وأفاد تقرير لجنة بلنت، بحسب وصف الكاتب، الآن إنه كانت هناك مبالغة في حجم هذا التهديد. لكن بلنت لم يفكر بهذه الطريقة عندما قرر ومعه 556 عضوا الموافقة على التدخل. على أن الاتهام الأوضح لكاميرون هو أنه سمح للمهمة الأصلية للتدخل بالحدوث دون تخطيط واضح لما سيحدث بشأن تغيير النظام في ليبيا. والأسوأ من ذلك هو أن كاميرون كان قليل الاهتمام بليبيا بعد التدخل العسكري. من المؤكد أنه شعر بالسعادة في التقاط الصور له كأنه محرر البلاد مع الرئيس الفرنسي ساركوزي، لكنه لم يفعل شيئا بعد ذلك، بحسب الكاتب في الصحيفة.

 

لم يكن كاميرون وحده، فأعضاء البرلمان البريطاني لم يفعلوا شيئا لليبيا وهي تنزلق إلى الحرب الأهلية، والفوضى، والخراب إلى درجة أن يطلق عليها الآن صومال البحر المتوسط. ورأى الكاتب إن هذا يوضح كيف سيرسم التاريخ صورة لكاميرون كشخص محدود الرؤية بشكل بائس، وأنه كان يقوم بما يحتاج القيام به لمجرد الخروج من مأزق مؤقت لكنه غير قادر على رؤية الصورة الكاملة. وأن هذا الأسلوب ربما كان مناسبا في بعض الحالات في الأمور السياسية اليومية.

تبع ذلك الاعتراف والإدانة قرار حكم بريطاني يدين جنودا من قوة الاحتلال البريطاني لجنوب العراق، بإغراق طفل عراقي، اثناء غزو واحتلال العراق في اذار/ مارس ٢٠٠٣ وذكر تحقيق قضائي، كُشف عنه أن القوات البريطانية تركت الصبي “بمفرده ليغرق” في قناة المياه القذرة بعد القبض عليه مع مجموعة قيل انهم قاموا بعمليات نهب عندما اجتاحت الفوضى المدينة. وقال السير جورج نيومان، وهو قاض سابق في المحكمة العليا، بعد الاطلاع على الأدلة من عشرات الشهود من قادة وأفراد ومدنيين، إن الصبي “عومل بشكل غير قانوني”. حسب ما نقلته الوكالات الاخبارية.

هذه جريمة واحدة من بين سيل من امثالها، كشف عنها ورغم ذلك تحاول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدفاع عن سمعة جنودها، والضغط على المختصين التغطية وتعمية مثل هذه الجرائم والارتكابات غير القانونية وغير الانسانية وغير الأخلاقية. وكان المفروض منها ومن غيرها التأكيد عليها والإشهار بها، لكي لا تتكرر ولا تصبح وصمة عار ابدية، كما هي حال الجرائم المرتكبة في احتلال العراق ومن سبقه او من لحقه. التاريخ لا يتساهل معها ولا مع الساعين الى اخفائها او نسيانها.

من بين من أدلوا بشهادتهم في قضية الصبي العراقي، عياد سالم حنون، عامل في أحد المصانع كان محتجزا معه واثنين آخرين بالقرب من مستشفى البصرة العام. ووفق صحيفة الجارديان ان حنون افاد بأنه لم يسرق أي شيء، لكنه تعرض للقبض عليه وللضرب على يد الجنود البريطانيين ثم للاحتجاز في مركبتهم. ووصف حنون في شهادته: “انطلقت العربة المدرعة، وكان جنديان بريطانيان خلال الرحلة يجلسان أمامنا واستمرا في ضربنا وركلنا بأحذيتهم. وتوقفت العربة اسفل جسر الزبير، وفك الجنديان قيودنا وراحا يصرخان فينا للنزول إلى النهر”، وإن المتهمين الآخرين سبحا عبر النهر قبل أن ينزل هو وأحمد إليه. وأكد “لم يكن أحمد يعرف السباحة ولم أكن أنا سباحا جيدا لذلك بدأنا في التوسل إلى الجنود … لكنهما لم يستمعا إلينا ودفعانا إلى الماء تحت تهديد السلاح”. وخلص حنون إنه كان يدفع الماء برجليه بينما كان أحمد يغطس ويطفو. ورأى أحد الجنود يخلع ملابسه وأعتقد أنه كان يهم الى إنقاذ أحمد، لكن الجندي تلقى أمرا بالانصراف”. وانتهى حنون قائلا إن أحمد غطس ولم يظهر بعد ذلك، وإن والده وجد جثته في النهر بعد يومين.

حاول الدفاع عن الجنود الأربعة في المحكمة اعتبار حنون شاهدا لم يعتد به، بادعاء اختلاف في شهاداته التي قدمها خلال فترات متفاوتة على مدار عدة أعوام. لكن القاضي السير جورج نيومان قال عام 2016 إن شهادته كانت “صالحة بالقدر الكافي للأخذ بها”، وتوصل إلى أن الظروف التي مات فيها أحمد “ما كان لها أن تحدث”.

اعترافات متأخرة، وليس هذا وحسب. اذ المطلوب ما بعدها، اجراءات قانونية تضعها تحت طائلة القانون وتعاقب المرتكبين لها وتحاسب المنتهكين وتجعلهم عبرة ودرسا لغيرهم، وتمنع الافلات من العقاب لكل من اقترف مثل هذه الجرائم التي لما تزل صراخات الضحايا فيها مدوية.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16434
mod_vvisit_counterالبارحة46216
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع165406
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر501687
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61646494
حاليا يتواجد 3600 زوار  على الموقع