موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

اعترافات بريطانية متأخرة (2-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد تقرير تشيلكوت حفلت وسائل الاعلام البريطانية، بأخبار ما انتهت اليه لجنة تحقيق اخرى بشأن غزو وتغيير النظام في ليبيا، كما سمتها وسائل الاعلام. وكانت اللجنة الخاصة بالشؤون الخارجية في مجلس العموم البريطاني، واغلب أعضائها، الذين أعدوا التقرير، ومعظمهم من حزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء السابق ديفيد كامرون، واضحة تماما في توجيه اللوم في تقريرها: “كان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، من خلال قراراته، هو المسؤول الأول والأخير عن فشل وجود سياسة متكاملة بشأن ليبيا.” وعلق كثيرون بان التقرير كان ادانة واضحة لرئيس الوزراء البريطاني، وان ما قام به كان حماقة، وقد وصف التقرير التدخل في ليبيا بأنه كان متهورا وقصير الأمد .. وحمل التقرير اضافة الى الإدانة المباشرة لقرار رئيس الوزراء ادانة لكل مرحلة من مراحل عملية ليبيا. فلم يستند القائمون بالحرب على المعلومات الاستخباراتية الكافية، ولم يتم القيام بأي شيء من أجل ليبيا بعد التدخل العسكري فيها. ويعد التقرير وصفا تفصيليا لمقولة الرئيس الأميركي باراك أوباما الأخيرة بأن ما حدث في ليبيا كانت مغامرة مزرية، وخطأ ارتكبته إدارته ايضا. وهذه دروس مكررة في مثل هذه التقارير ولم يستفد منها عمليا. ونقل كاتب في صحيفة الجارديان البريطانية، التي بدت في الآونة الاخيرة متناقضة في مواقفها السياسية بصدد شؤون المنطقة، إن مجلس العموم وافق بأغلبية 557 صوتا على التدخل في ليبيا. وكان كرسبن بلنت، رئيس اللجنة التي كتبت التقرير، من بين الموافقين على التدخل في ليبيا، بالإضافة إلى كل أعضاء حزب العمال تقريبا، فيما عدا جيرمي كوربن، الذي كان بين 13 نائبا في المجلس عارضوا القرار. وذكر الكاتب إنه تم اقناع هؤلاء المصوتين بضرورة ما بدا مذبحة وشيكة سيقوم بها معمر القذافي ضد المدنيين في بنغازي. وأفاد تقرير لجنة بلنت، بحسب وصف الكاتب، الآن إنه كانت هناك مبالغة في حجم هذا التهديد. لكن بلنت لم يفكر بهذه الطريقة عندما قرر ومعه 556 عضوا الموافقة على التدخل. على أن الاتهام الأوضح لكاميرون هو أنه سمح للمهمة الأصلية للتدخل بالحدوث دون تخطيط واضح لما سيحدث بشأن تغيير النظام في ليبيا. والأسوأ من ذلك هو أن كاميرون كان قليل الاهتمام بليبيا بعد التدخل العسكري. من المؤكد أنه شعر بالسعادة في التقاط الصور له كأنه محرر البلاد مع الرئيس الفرنسي ساركوزي، لكنه لم يفعل شيئا بعد ذلك، بحسب الكاتب في الصحيفة.

 

لم يكن كاميرون وحده، فأعضاء البرلمان البريطاني لم يفعلوا شيئا لليبيا وهي تنزلق إلى الحرب الأهلية، والفوضى، والخراب إلى درجة أن يطلق عليها الآن صومال البحر المتوسط. ورأى الكاتب إن هذا يوضح كيف سيرسم التاريخ صورة لكاميرون كشخص محدود الرؤية بشكل بائس، وأنه كان يقوم بما يحتاج القيام به لمجرد الخروج من مأزق مؤقت لكنه غير قادر على رؤية الصورة الكاملة. وأن هذا الأسلوب ربما كان مناسبا في بعض الحالات في الأمور السياسية اليومية.

تبع ذلك الاعتراف والإدانة قرار حكم بريطاني يدين جنودا من قوة الاحتلال البريطاني لجنوب العراق، بإغراق طفل عراقي، اثناء غزو واحتلال العراق في اذار/ مارس ٢٠٠٣ وذكر تحقيق قضائي، كُشف عنه أن القوات البريطانية تركت الصبي “بمفرده ليغرق” في قناة المياه القذرة بعد القبض عليه مع مجموعة قيل انهم قاموا بعمليات نهب عندما اجتاحت الفوضى المدينة. وقال السير جورج نيومان، وهو قاض سابق في المحكمة العليا، بعد الاطلاع على الأدلة من عشرات الشهود من قادة وأفراد ومدنيين، إن الصبي “عومل بشكل غير قانوني”. حسب ما نقلته الوكالات الاخبارية.

هذه جريمة واحدة من بين سيل من امثالها، كشف عنها ورغم ذلك تحاول رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدفاع عن سمعة جنودها، والضغط على المختصين التغطية وتعمية مثل هذه الجرائم والارتكابات غير القانونية وغير الانسانية وغير الأخلاقية. وكان المفروض منها ومن غيرها التأكيد عليها والإشهار بها، لكي لا تتكرر ولا تصبح وصمة عار ابدية، كما هي حال الجرائم المرتكبة في احتلال العراق ومن سبقه او من لحقه. التاريخ لا يتساهل معها ولا مع الساعين الى اخفائها او نسيانها.

من بين من أدلوا بشهادتهم في قضية الصبي العراقي، عياد سالم حنون، عامل في أحد المصانع كان محتجزا معه واثنين آخرين بالقرب من مستشفى البصرة العام. ووفق صحيفة الجارديان ان حنون افاد بأنه لم يسرق أي شيء، لكنه تعرض للقبض عليه وللضرب على يد الجنود البريطانيين ثم للاحتجاز في مركبتهم. ووصف حنون في شهادته: “انطلقت العربة المدرعة، وكان جنديان بريطانيان خلال الرحلة يجلسان أمامنا واستمرا في ضربنا وركلنا بأحذيتهم. وتوقفت العربة اسفل جسر الزبير، وفك الجنديان قيودنا وراحا يصرخان فينا للنزول إلى النهر”، وإن المتهمين الآخرين سبحا عبر النهر قبل أن ينزل هو وأحمد إليه. وأكد “لم يكن أحمد يعرف السباحة ولم أكن أنا سباحا جيدا لذلك بدأنا في التوسل إلى الجنود … لكنهما لم يستمعا إلينا ودفعانا إلى الماء تحت تهديد السلاح”. وخلص حنون إنه كان يدفع الماء برجليه بينما كان أحمد يغطس ويطفو. ورأى أحد الجنود يخلع ملابسه وأعتقد أنه كان يهم الى إنقاذ أحمد، لكن الجندي تلقى أمرا بالانصراف”. وانتهى حنون قائلا إن أحمد غطس ولم يظهر بعد ذلك، وإن والده وجد جثته في النهر بعد يومين.

حاول الدفاع عن الجنود الأربعة في المحكمة اعتبار حنون شاهدا لم يعتد به، بادعاء اختلاف في شهاداته التي قدمها خلال فترات متفاوتة على مدار عدة أعوام. لكن القاضي السير جورج نيومان قال عام 2016 إن شهادته كانت “صالحة بالقدر الكافي للأخذ بها”، وتوصل إلى أن الظروف التي مات فيها أحمد “ما كان لها أن تحدث”.

اعترافات متأخرة، وليس هذا وحسب. اذ المطلوب ما بعدها، اجراءات قانونية تضعها تحت طائلة القانون وتعاقب المرتكبين لها وتحاسب المنتهكين وتجعلهم عبرة ودرسا لغيرهم، وتمنع الافلات من العقاب لكل من اقترف مثل هذه الجرائم التي لما تزل صراخات الضحايا فيها مدوية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

مؤامرة أميركية لإلغاء وضع لاجئي شعبنا

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    منذ عام 1915 وفي تقرير داخلي, أشارت وزارة الخارجية الأميركية إلى أن المفوضية العليا ...

لا تَلوموا غَريقاً يَتَعَلَّق بِقَشَّةٍ.. أو بِجناحِ حُلُم..

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في بيتي الكبير المُسمَّى وطناً عربياً، أعتز بالانتماء إليه..   أعيش متاهات تفضي الواحدة منها ...

بين الديمقراطية والليبرالية

د. علي محمد فخرو

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    هناك خطأ شائع بأن الليبرالية والديمقراطية هما كلمتان متماثلتان في المحتوى، والأهداف. هذا قول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13640
mod_vvisit_counterالبارحة40323
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع212852
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر613169
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56532006
حاليا يتواجد 3485 زوار  على الموقع