موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

في رثاء باراك أوباما

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لم يمت بعد الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته موتاً جسدياً، ولكنه - رحمه الله- مات معنوياً وإنسانياً. وإذا كان أغلب رؤساء الولايات المتحدة حين يودعون البيت الأبيض لا ترافقهم سوى الخيبة،

فإن الندم سيكون الرفيق الأكثر مرارة لهذا الرئيس الذي لم يتمكن من الاستفادة - كما ينبغي- من الفرص التي أتاحتها له الظروف، ومن الأغلبية الساحقة التي حملته إلى البيت الأبيض وأحاطته بشعبية غير مسبوقة في تاريخ هذه الدولة العظمى.

 

ويمكن القول إنه الرئيس الأمريكي الوحيد الذي لم تنتخبه جماهير أمته الأمريكية فقط بل أسهمت في انتخابه جماهير كثيرة من أنحاء العالم رأت فيه بداية جديدة لعصر جديد وانتقاماً سلمياً من العنصرية البيضاء التي لم تكن ترحب بالرجل الأسود في مطاعمها ونواديها فضلاً عن أن تتقبله رئيساً يتجاوز كل القواعد التراتبية تلك التي تواضع عليها ساسة الولايات المتحدة منذ نشأتها.

لقد كان نجاح أوباما في الانتخابات ودخوله إلى البيت الأبيض باعثاً لأمل كامن في نفوس عشرات الملايين في بلاده وخارج بلاده، وكان هؤلاء جميعاً يرون في وصوله إلى حكم أكبر دولة في العالم - وهو الملوَّن- معجزة معاصرة كان عليه أن يرعاها ويستمد منها قوته في استصدار قراراته الإيجابية والحاسمة والمنصفة لما يقرب من ثمانين بالمئة من أبناء الشعب الأمريكي الخاضعين لحفنة من المتنفذين سياسياً واقتصادياً، وذلك ما جعل أوباما يظهر في الأسابيع الأولى وربما في الشهور الأولى أيضاً كمبعوث إلهي، ثم بدأت مواقفه تتراجع بمرور الأعوام وتلاشت الهالة الجميلة التي صنعتها أحلام الناس وأشواقهم ووصل الحال في السنوات الأخيرة إلى نسيانه وعدم الاعتراف بوجوده وهو ما يزال يتربع على الكرسي الذي جلس عليه جورج واشنطن وإبراهام لنكولن، وروزفلت، وبقدر ما كانت الأحلام عظيمة كانت الخيبات أعظم، وتساوى في الحكم عليه من كانوا أنصاره ومن كانوا معارضيه.

ولهذا فلن يحزن على خروج أوباما من البيت الأبيض أحد بما في ذلك تلك الأغلبية السوداء التي وقفت في صفه ورأت في نجاحه المدهش تحقيقاً لبعض ما كانت تحلم به من عدل ومساواة، لقد أضاع وقته في استرضاء القوى المتنفذة تاريخياً على أمل أن يستمر بقاؤه في البيت الأبيض لفترة ثانية وتحقق له ذلك، لكن ماذا صنع في ولايته الثانية؟ فقد أبدى من الخضوع والاستسلام أكثر مما كان يبديه في ولايته الأولى، وأدخل الولايات المتحدة في دوامة جديدة من المؤامرات على الشعوب التي كانت قد رأت فيه فارس التغيير وتخليص الدولة العظمى من الشراكة في العبث بمستقبل البشرية عن طريق إشعال الحروب وتشجيع الأقليات على التمرد بدلاً من دفعها إلى المشاركة في البناء وحماية الاستقلال والسيادة وهما الشعار الوطني الجامع لكل الفئات مهما تباعدت بينها الانتماءات العرقية أو المذهبية.

إن خروج باراك أوباما من البيت الأبيض منكسراً حزيناً نادماً ليس إلاَّ التعبير الصامت والضمني لانكسار الدولة العظمى التي باتت تعاني من أعراض سبق أن عانى منها الاتحاد السوفييتي قبل سقوطه المدوي، ومشكلة هذه الدولة - كما يراها المتابعون من أبنائها- تتجسد في تمددها وتوسع أدوارها في عالم يتغير، وعالم تبحث فيه شعوب كثيرة عن مكان آمن ومستقر، ولكنه خيّب أمل الجميع وتراجع عن كل ما كان قد طرحه في خطاباته الأولى سواء على المستوى الأمريكي أو العالمي. وستتذكر البشرية أنه عندما دخل البيت الأبيض كان العالم يتنفس الصعداء بعد رحيل سلفه التافه جورج بوش.

والملاحظ أن أوباما سيترك البيت الأبيض وأجزاء من العالم تحترق بحروب صغيرة تدمّر شعوباً بأكملها، فضلاً عن إرهاصات بحرب عالمية ثالثة لن تُبقي - إذا ما قامت- لهذه المعمورة من أثر وستظل تطارده لعنة ما يحدث وما سوف يحدث بوصفه المسؤول عن التطورات الأخيرة التي أدت إلى مثل هذه الأجواء المنذرة بالويل والثبور.

***

mam992008@hotmail.com

 

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21862
mod_vvisit_counterالبارحة31552
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع21862
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر680961
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55597440
حاليا يتواجد 2133 زوار  على الموقع