موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

بين الفيتو الروسي ونظيره الأميركي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

غريبة كل هذه الإدانات الدولية للفيتو الروسي الأخير (الخامس) في مجلس الأمن, الذي عطل مشروع قرار فرنسي – اسباني جرى إعداده مسبقا في الدوائر الإمبريالية , تمثلت رغبة تلك الدوائر في فرض وصايتها على الأزمة السورية! قالوا وتقولوا عن حقوق الإنسان, وإغاثة المحاصرين وحقوقهم الإنسانية في حلب. هذه المصطلحات التي تعودنا عليها من واشنطن والدوائر الغربية عموما! والتي تؤشر في اتجاه واحد فقط,عنوانه الحفاظ على مصالح تلك العواصم! بالتالي فهم يحافظون حتى على كل رئيس يأتون به, ويتلقى أوامرهم, حتى لو كان شبيها بهولاكو في ممارسته, أما الرؤساء الذين يريدون استقلالا حقيقيا لدولهم, بعيدا عن أوامر وزارات الخارجية في واشنطن والعواصم والسفارات الأميركية في الدول المعنية, فهؤلاء ليسوا أكثر من دكتاتوريين, حتى لو كان الواحد منهم أرسطو في فهمه للديموقراطية وممارسته لها! هذه هي شريعة الغاب.هذه هي سياسة النفاق الأميركية والغربية عموما, والتي تكيل بمكيالين. نعم, حقوق الإنسان تُنتهك يوميا في فلسطين على أيدي الفاشيين الجلادين الصهاينة, منذ ما قبل إنشاء الكيان الصهيوني وحتى اللحظة, لكن واشنطن ومنذ إنشاء الأمم المتحدة, عطلّت 42 مرة (من خلال استعمالها لحق النقض – الفيتو) على مشاريع قرارات تدين الكيان الصهيوني, أواستيطانه أو حتى جرائمه النازية! أما واشنطن في سوريا, فهي حريصة على حقوق الشعب السوري, مع أنها غزت العراق, وكانت السبب المباشر في تقسيمه الجغرافي والطائفي الحالي وقتل عشرات الآلاف من أبنائه. هذا الأمر تود تكراره حاليا في سوريا وليبيا واليمن وغيرها, من الدول العربية.

 

وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرلوت صال وجال على عواصم عديدة, كان من بينها موسكو وواشنطن, من أجل الترويج لمشروع بلاده المشترك مع اسبانيا, لم يُبدِ اي نوع من المرونة أو يأخذ في الاعتبار الملاحظات التي ابدتها الدبلوماسية الروسية, وكأنه ذهب إلى هناك ولسان حاله يقول للروس: اقبلوا هذا المشروع أو ارفضوه!. كان يود رفض موسكو لمشروعه. موقف لم يتردد نائب وزير الخارجية الروسي غاتيلوف في وصفه, بأنه مشروع قرار “يستدرج” فيتو روسيا مُسبقا. هذا الامر الذي لا يحدث في عالم الدبلوماسية المعقّد والمفتوح على المشاورات والمناورات والمساومات, كي يصل الجميع إلى مشروع قرار وسط, متفق عليه.

أيضا, منذ أسبوع, صرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر (الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول الحالي 2016), أنه على الرغم من الغياب الملحوظ لأي أثر للإدانة الأميركية الموجهة لسياسات إسرائيل الاستيطانية, في ثنيها عن الاستمرار في هذه السياسة المدمرة لآفاق السلام, فإن الولايات المتحدة تحرص على جعل مواقفها تجاه الاستيطان علنية ومعروفة. وأضاف في إطار دفاعه عن موقف حكومته (بصراحة عندما نرى إسرائيل تقوم بتنفيذ هذا النوع من العمل – النشاط الاستيطاني الجديد- الذي يتناقض مع الهدف المعلن لها, والتزامها بتحقيق هدف ومتابعة حل الدولتين, فإن ذلك يثير مخاوف خطيرة, وعلينا أن نقول ذلك سرا وعلانية للحكومة الإسرائيلية). جاء ذلك ,خلال رده على أسئلة الصحفيين, في أعقاب إصداره بيانا شديد اللهجة, يدين مصادقة حكومة الكيان على بناء وحدات استيطانية جديدة في مستوطنة “شيلو”, وعدم جاهزية الولايات المتحدة لاستخدام ثقلها قي التأثير على الكيان.

لعل من الضروري, تذكير تونر, بأن مثل هذه الادانات رغم شدتها اللغوية, لم تمنع أو توقف الكيان الصهيوني عن الاستمرار في اعلانات حكومته, بناء وحدات استيطانية جديدة كلّ أسبوع, وعلى مدار سنوات طويلة، متحدية كل هذه الادانات ومتمردة عليها, لذا على الناطق الرسمي باسم الخارجية الأميركية أن يقرأ التصريحات والبيانات التي صدرت عن الخارجية الصهيونية , وعن المسؤولين الاسرائيليين, التي رفضت هذا التنديد الأميركي بالاستيطان, معتمدة في رفضها على مواقف وتصويتات الادارة الأميركية في كافة المحافل الدولية, طيلة المراحل السابقة في مجلس الأمن ازاء موضوع الاستيطان. نسأل تونر: لماذا لا تدينون الاستيطان الصهيوني في مجلس الأمن؟. لماذا لم تشترط الإدارة الأميركية على تل أبيب؟ أنه ومقابل مساعدة الـ 38 مليار دولار المقدمة إليه, على مدى السنوات العشر القادمة,عليه وقف استيطانه, والانسحاب إلى حدود 4 حزيران/يونيو 1967, والموافقة على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على تلك الأرض المحتلة ,إضافة إلى قطاع غزة. كذلك, لطالما أعلن الرئيس أوباما مرارا, بأن العودة إلى حدود عام 67 ليست أمرا واقعيا, نظرا للمتغيرات الديموغرافية والجغرافية ,التي حصلت منذ تلك الحرب. نذّكر الناطق باسم الخارجية الأميركية, بالاتفاق الاستراتيجي الموقع بين الولايات المتحدة والكيان, والذي اعترفت فيه إدارة الرئيس الأميركي بوش الإبن, بأن أميركا لن تمارس ضغوطا على إسرائيل لقبول حلّ لا تريده. نذّكر أيضا, بأن اللوبي الصهيوني في أميركا والتيار الصهيو –مسيحي المساند له ,يجمعان مليارات الدولارات سنويا, لتوسيع الاستيطان, وإقامة مستوطنات جديدة ,فهل فكرت مطلق إدارة أميركية في تجميد هذه المبالغ, لإجبار الكيان الصهيوني على وقف استيطانه؟. واشنطن هي التي عطلت اتفاق 9 أيلول/سبتمبر 2016 بين كيري ولافروف حول سوريا. هي التي أتاحت من خلال الهدنة الأخيرة للمنظمات الإرهابية الأصولية المتطرفة, تحقيق انتصارات جزئية, كان هدفها إعادة احتلال طريق الإمدادات التسليحية من تركيا! واشنطن ورغم مشروع الاحتلال العثماني لأراض واسعة في سوريا والعراق, غضت الطرف عن ذلك, ولم تبادر إلى دعوة مجلس الأمن للانعقاد من أجل إدانة الطرف المعتدي على أراضي البلدين العربيين. واشنطن لا تريد وحدة سوريا, بل تسعى لتفكيكها. نعم تريد الاستمرار في تفتيت النسيج الاجتماعي للشعب السوري. واشنطن تمارس ديماغوجية مكشوفة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13854
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع277579
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر641401
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55557880
حاليا يتواجد 2351 زوار  على الموقع