موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

اعترافات بريطانية متأخرة (1-2)

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اكثر من مرة تقدم الحكومة البريطانية او تصل الى نتائج تضطرها للاعتراف بأخطاء جسيمة او بخطايا راحت ضحيتها حيوات بشرية وتهدم عمران وخلفت فوضى وخرابا ، قامت بها جهات حكومية او نفذتها قواتها العسكرية خارج الحدود. وفي اغلبها تتأخر في اقرارها، بعد ان تمررها في تشكيل لجان وتحقيقات وتقارير. أي انها في اغلب الاحوال تلعب على عامل الزمن، للاستفادة من قابلية الذاكرة والتقادم والتفاعل السايكولوجي مع الحدث وحرارته او المه الخاص والعام. ولكنها في كل الاحوال تبقى افضل من غيرها، في هذا الحد او الحدود، لا تنكر او تتنكر لما فعلته سياساتها وقرارات حكامها، كما كان هذا الامر الى فترة قريبة، علما بان الجريمة في الاخير واحدة ولا تنتهي او تزول بالتقادم. اذ ان الحكومة الحالية تعمل على تقليد الولايات المتحدة الاميركية في رفع المسؤولية والادعاء بحماية الجنود والممارسات غير الإنسانية والمخالفة للقوانين والأحكام وحقوق الانسان. وهو امر يستدعي تدخلا قانونيا وأخلاقيا يحدد ما تريده الحكومات ويلزمها باحترام القوانين والتشريعات والاتفاقيات والإعلانات العالمية.

 

تدرك الحكومات البريطانية ما تفعل وتعرف صداه لدى الرأي العام المحلي والعالمي، وقد تمارس ادوارا معينة تحاول فيها التغطية او التهرب من المسؤولية القانونية والجزائية وحتى الاخلاقية، وهذا ما تحاوله الآن رئيسة الوزراء الحالية، تيريزا ماي، من اصدار قانون يتشبه بالقانون الاميركي للدفاع عن ارتكابات جنود بلادها، مهما كانت او مهما ولدت من اضرار وأخطار ودمار. وتحت تسميات اتهامات للجنود او محاولات حماية الجنود منها دون النظر فيها والتحقق منها والعمل على ايقافها وعدم تكرارها. ولابد من التمييز بين المشاركة في غزو واحتلال بلدان وبين عمليات المساعدات في الاغاثة والإنقاذ التي تتطلبها ظروفها وتقررها الامم المتحدة والشرعية الدولية، التي يتشدقون بها في كل محفل ولقاء. وإذا كان الاميركان قد تمكنوا من فرض قانونهم في تعاملاتهم في خطط الغزو والاحتلال والهيمنة كقوة اقوى ومسيطرة دوليا فان بريطانيا لم تكن مثلهم او قد تتبعهم وتستجير بهم. كما ان الاشارة الى ان الاهداف من كل ما سبق تظل هي في الدفاع عن الشعارات الرنانة والبراقة في الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان، وهي المحك الذي توضع عليه او تختبر فيه دعوات الحكومات الغربية اساسا.

بعد عشر سنوات من التحقيق والانتظار والتلاعب اللفظي في المواعيد صدر تقرير لجنة تشيلكوت حول مشاركة بريطانيا في غزو واحتلال العراق. وتناول التقرير خلفية قرار مشاركة بريطانيا، ومدى استعداد القوات البريطانية على نحو مناسب، وكيف تم الغزو ومن ثم الاحتلال والإصرار على تسمية ما جرى بالحرب، وماهية الخطط في أعقابها. ومن ابرز ما اورد التقرير من نقاط، حسبما نشرت وكالات الأنباء:

* اختارت بريطانيا المشاركة في غزو العراق قبل استنفاد كل الخيارات السلمية، ولم يكن العمل العسكري في ذلك الوقت ملاذا أخيرا.

* ربما كان العمل العسكري ضروريا في وقت لاحق، لكن في مارس/آذار 2003: لم يكن هناك أي تهديد وشيك من صدام حسين، وكان من الممكن تهيئة استراتيجية احتواء والاستمرار بها لبعض الوقت، وكانت غالبية مجلس الأمن تدعم استمرار الأمم المتحدة في أعمال التفتيش والمراقبة.

* قدمت الأحكام المتعلقة بوجود تهديدات، والتي تمثلها أسلحة الدمار الشامل العراقية، بدرجة يشوبها تأكيد غير مبرر.

* المعلومات الاستخباراتية “لم تقدم بما يقطع الشك باليقين” أن صدام حسين استمر في إنتاج أسلحة كيمائية وبيولوجية.

* اعتمدت السياسة بشأن العراق على أساس معلومات استخباراتية مغلوطة وغير دقيقة.

* كانت الملابسات التي اتخذ فيها قرار بشرعية العمليات العسكرية البريطانية “غير مرضية”.

* بدأ الغزو في 20 مارس/آذار 2003 ، وحتى 13 مارس/آذار، لم يكن المحامي العام في ذلك الوقت لورد جولد سميث قد نصح بوجود أساس شرعي أمني للعمليات العسكرية. وباستثناء الرد على خطابه العاشر المؤرخ في 14 مارس/آذار، لا يوجد أي تسجيل رسمي لهذا القرار، ومازالت الخلفية الدقيقة لاتخاذ القرار غير واضحة.

* قوضت الخطوات البريطانية سلطة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة: ويحدد ميثاق الأمن المتحدة مسؤولية الحفاظ على السلام والأمن ضمن أعمال مجلس الأمن. كما ادعت الحكومة البريطانية أنها تتحرك نيابة عن المجتمع الدولي “لتعزيز سلطة مجلس الأمن”. لكنها كانت تعلم أنه لا يوجد دعم كبير لخطواتها. وأضافت: وعلى الرغم من التحذيرات الصريحة، استهانت الحكومة بعواقب الغزو، كما كانت الخطط والاستعدادات لعراق ما بعد صدام حسين “غير كافية تماما”.

* فشلت الحكومة في تحقيق الأهداف التي كانت وضعتها لنفسها في العراق. وقتل في الصراع أكثر من مئتي بريطاني. وتكبد الشعب العراقي خسائر فادحة. وبحلول يوليو/تموز 2009 كان عدد العراقيين الذين قتلوا بسبب الصراع قد وصل إلى 150 ألف عراقي على الأقل، وربما يزيد العدد على ذلك، فضلا عن نزوح ما يزيد على مليون شخص.

وخلص التقرير إلى أن بلير بالغ في تقدير حجم قدرته للتأثير على القرارات الأميركية في العراق، كما أن علاقة بريطانيا مع الولايات المتحدة لا تتطلب دعما غير مشروط. وذكر التقرير أنه من المهم إجراء مناقشات على مستوى الوزراء تشجع على النقاش الصريح والواعي وبطريقة تتسم بالتحدي، بغية ضمان تهيئة الأسلحة المدنية والعسكرية للحكومة على نحو مناسب. ولابد في المستقبل من حساب جميع أوجه التدخل ومناقشتها بصرامة. كما لابد من تطبيق القرارات تطبيقا تاما.

وغيرها من النقاط التي لمحت الى الاقرار بما ارتكب ضمنا من جرائم حرب وإبادة جماعية وضد الانسانية، التي اقرتها منظمات دولية، وتدمير لشعب ووطن، وانتهت اللجنة من مهمتها وبقيت ادانة رئيس الوزراء السابق توني بلير متوفرة في التقرير وحسب، أما الضحايا فلهم رب يذكرهم.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

مستقبل ثورة يناير

عبدالله السناوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

  بقدر الآمال التي حلقت في ميدان التحرير قبل سبع سنوات تتبدى الآن حيرة التساؤلات ...

الانتهاك الدموي للباحثين عن الحقيقة

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    تزداد الانتهاكات الدموية كل عام وترصد المنظمات المختصة ذلك. وتتضاعف أعداد الضحايا من الباحثين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5280
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع159830
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر927795
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49583258
حاليا يتواجد 3871 زوار  على الموقع