موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

قارب وجنازة... ومن دفنهم قبل دفنه!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في قاموس الصراع... صراع الوجود لا الحدود، الموصوف بذي الطبيعة التناحرية، بمعنى إما نحن أو هم، هذا الذي عجز عن فهمه البعض، فلسطينيين وعرباً، لكنما ادركه وتمثله وطبَّقه عدونا وظل يذكّرِنا به يومياً عبر سياسات عدوانية خادمة لذات استراتيجية استعمارية استيطانية احلالية دائمة ولن تتغير...

في هذا القاموس، لا محل للإعراب للقوننة والدسترة والشرعنة، وسائر هكذا مصطلحات، تلوكها سلطة بلا سلطة وتحت احتلال، وهي بذاتها لا محل لها من الإعراب عند محتلها إلا كأداة أمنية في خدمته، الأمر الذي هي بنفسها من يُثبته يومياً ومن يحرص عليه وبات بالنسبة لها خارج النقاش.

 

وهى إذ يطلق معارضوها على سدنتها صفة "القيادة المتنفذة"، فلعل في هذا تزيداً منهم، لأنها ليست بالمُتنفِّذة حتى على نفسها، وما تنفُّذها الملصق بها، إلا المعادل الموضوعي لعجز من يعارضها، مع وجوب التنبيه إلى أن المعارض في قواميس الساحة الفلسطينية هو غير المواجه، وهذا النوع الأخير، ومن أسف، هو في كل من ساحتينا الفلسطينية والعربية في صعيدهما الرسمي إن لم يك نادر فجد قليل.

أما إذا عدنا لاستخدام المصطلحات النحوية بعد أن اجزنا لأنفسنا استخدامها بدايةً، فإن هذه المتنفذة ليست إلا في محل المجرور الملحق بجار هو المحتل، ذلكم عبر استجابتها الدونية لإملاءاته، وإدمانها التخادم معه، باعتبار ذلك عندها، ليس قدر مهزوم في داخله وحسب، بل ديدن مستمرء للهزيمة وموطَّناُ لها في نفسه لتستوطنه مذ باتت عنده سبيل بقاء ووسيلة ارتزاق... أوليس هذا هو حال السلطة؟! أوليس هو السر في شعار "المفاوضات حياة"؟!

مبرر حديثنا هذا هو هذه الزعبرة التي تثار هذه الأيام حول الانتخابات المحلية في كنف الاحتلال من قبل مخلوقات ذات أسماء مجلجلة، لكنها تظل من افرازات أوسلو متسمة بتشوهاتها، من مثل: محكمة العدل العليا، والمحكمة الدستورية، ولجنة الانتخابات العليا... الخ هذه العلياوات في راهن هذا المنحدر الذي سُحبت القضية إلى هاويته... يعلن عن الانتخابات على أمل أن لا يقبلها الآخر فيما يعرف ﺑ"الانقسام"، فلما سارع هذا إلى قبولها، يُقضى بلا شرعيتها، بتعلة عدم مشاركة القدس التي لم تشارك يوماً في انتخابات، ولا شرعية محاكم غزة، ويتم تعليقها، لتعود محكمة العدل العليا لتقضي بوجوب عقدها، وهذه المرة بلا القدس وغزة معاً، لتسارع حكومة السلطة لتأجيلها لشهرين قادمين، وهكذا..!!

ألا يسألن أحد نفسه من هؤلاء، ومن هو الشرعي في مثل هكذا طوشة، حتى بالمفهوم الأوسلوستاني الصرف، وليس بمفهومنا الحاسم بلا مشروعية في ظل احتلال: أهو رئيس السلطة المنتهية ولايته منذ أمد ليس بالقليل، أم حكومته التي لم يقرها مجلس اوسلوستانه التشريعي ممنوع الانعقاد... هذا إذا لم نذهب بعيداً فنستحضر المنظمة المنقرضة ولجنتها الهرمة ومجلسها الوطني الموميائي، وميثاقها الوطني المغدور والمعبوث به... إلخ؟؟!!

تخدم هذه الزعبرة، أو يراد منها، التغطية على مفارقة تمثلت في مشهدين فارقين نقيضين تلازما: السفينة زيتونة، أو وإنصافا للواقع، القارب الصغير، لكنه الكبير الكبير بمغزاه وهدفه، والذي تستقله قبضة من نسوة هن ولا الرجال الرجال، يبحر بعناد صوب غزة لكسر حصارها، وهو يعلم أنهم لن يسمحوا له بالوصول اليها، وهو ما فعلوه، بمعنى أن حرائره كن يدركن سلفاً أن قاربهن لن يكسر حصاراً، إلا أن المحاولة بحد ذاتها، عندهن وعند المحاصرين، لا تقل شأناً عن الهدف... واربعة، هم رئيس السلطة وثلاثة من حوارييه، يتهافتون للمشاركة في جنازة... وجنازة من؟ بيريز... شريكهم في هندسة أوسلو، أو هذه التي سبق وأن دفنها ودفنهم معها قبل دفنه...

... أحد عتاة ودهاة مجرمي الحرب الصهاينة الحاصلين على نوبل للسلام! والمسالم الذي جرائمه لا تختصر فحسب في ابوَّته لمفاعل ديمونا النووي، ومجزرة قانا الرهيبة، ولا أبوَّته لما يعرف ﺑ"الاستيطان"، ولا في بداياته في "الهاغناه"، أو صورته الموسادية المتخفية في زي بدوي يمتطي جملاً في النقب قبل النكبة، وإنما في كونه آخر المؤسسين لهذه النكبة المتواصلة جنباً إلى جنب مع معلمه وكبير مجرميهم بن غوريون... وأخيراً الصهيوني الأشر والأمهر في صب سمومه الزعاف في كأس معسول كلامة الدائم عن سلامه الزائف وبيد دُفنت وهى ملطخة بدماء الفلسطينيين والعرب.

زيتونة، حاولت وصلاً مع غزة المحاصرة، باسم بقايا الإنسانية في عالمنا كله. أما الأربعة، البررة فذرف رئيسهم دموعه باسم الضحية على جلادها، وصدح واحد من صحبه معزياً قتلتها: شالوم!!!

... وزيتونة، مثلها مثل غزة، لم تجد من يقف إلى جانبها والقراصنة يسحبونها إلى اسدود المحتلة... حالوا دونها والوصول إلى التي لن يُرفع الحصار عنها مالم تلقي بندقية مقاومة آلت على نفسها ودمها أن لا تلقيها. أما المعزون بقاتلهم فيجدون دائماً في الخارج من يقف ورائهم ويشد على أياديهم المرتجفة، وفي الداخل من يفتي ويبرر ويدافع عن فعلتهم... أمثلة:

أفتى علاَّمتهم محمد الهباش بأن محمداً صلوات الله عليه لو كان حياً لشارك في جنازة بيريز، الذي وصفه يحيى رباح بأنه "رجل سلام ويحظى باحترام الفلسطينيين"، وكتب ثالث منهم مادحاً موقعة التعزية وبطلهاً: "ذهب الفدائي الأنضج رئيس دولة فلسطين غازياً المجتمع الصهيوني"!!!

ستتلاشى زوبعة الانتخابات في فنجان اوسلوستان المثلوم، والمعزون ببيريز سبق وأن دفنهم فقيدهم قبل دفنه، أما زيتونة فوصلت غزة وإن لم تصلها، وطوَّبت غزة العناد الأسطوري المقاوم حرائر زيتونة أيقونات يتلألأن في وجدان الشعب الفلسطيني.

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

مرة أخرى... بدو أم فلسطينيون؟!

عبداللطيف مهنا

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

حتى الآن، هدم المحتلون قرية العراقيب في النقب الفلسطيني المحتل للمرة التاسعة عشر بعد الم...

تجربة حزب الله لن تتكرر في غزة

معين الطاهر

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ترتسم معادلة جديدة داخل البيت الفلسطيني بعد توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، برع...

ترامب وإيران... من يربح أخيراً يضحك كثيراً

عريب الرنتاوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أوصل الرئيس دونالد ترامب العلاقات بين بلاده وإيران إلى حافة الهاوية... خطوة واحدة فقط بات...

متغيرات السلطة والمعارضة في العالم العربي

د. إبراهيم أبراش

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لم تقتصر تداعيات الأحداث التي يشهدها العالم العربي في السنوات الأخيرة على الواقع السياسي وال...

ما بعد الصراع

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في الملتقى العالمي لإعادة الإعمار ومستقبل البناء في دول الصراع والذي حضره خبراء ومفكرون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36603
mod_vvisit_counterالبارحة34139
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع149865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي243246
mod_vvisit_counterهذا الشهر616878
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45679266
حاليا يتواجد 3637 زوار  على الموقع