موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

هل تنجح الديبلوماسية في منع الانزلاق من حافة الهاوية إلى قعرها؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


حفلت الأيام الفائتة، بمواقف وتصريحات مستلهمة من نظرية “حافة الهاوية”... ذُكرت الحرب العالمية الثالثة في أكثر من تصريح صادر عن موسكو وواشنطن، ولا يهم كثيراً أنها جاءت في سياق النفي والاستبعاد...

ذُكرت الحرب الإقليمية الواسعة في تصريحات لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في إشارة للوجود العسكري التركي “الاحتلالي” في العراق... وبين التلويح والتحذير والتهديد بالحربين الإقليمية والدولية، صدرت تصريحات مفعمة بالتصعيد والحسم العسكريين، و“الخطوات الأحادية” و“جميع الخيارات على الطاولة” و“الزلزال” الذي سيضرب المنطقة وتوازناتها الجيو- استراتيجية، إلى غير ما هنالك كثير.

 

منذ انتهاء الحرب الباردة، بل وحتى في سياقاتها، وربما منذ أزمة السويس، لم تشهد العلاقات الدولية مثل هذا التأزيم والتوتر في العلاقات الدولية، اللذان تنعقد أسبابهما في سوريا وعليها... لطالما اعتقدنا أن سوريا دولة محورية من دول المنطقة، لكن حتى بالنسبة لأكثرنا مبالغة و“تطيراً” في تقدير المكانة الاستراتيجية لهذه الدولة، لم يكن يرد بخاطره، أن تكون سوريا سبباً في دفع العلاقات الدولية والنظام العالمي الجديد إلى “حافة الهاوية”، كما يحصل الآن.

صحيح أن المراقب للمشهدين الإقليمي والدولي، يلمس “رغبة” و“إرادة” لدى اللاعبين الكبار بعدم الانزلاق ووقف التدهور... ولكن من قال إن الوقوف عند “حافة الهاوية” يمكن أن يكون لعبة مضبوطة ومتحكم بها؟... وكم من مرة انزلقت فيها دول ومعسكرات من حافة الهاوية إلى قعرها، من دون أن ترغب بذلك، بل وبالضد من إرادتها ومصلحتها، سيما وأننا بإزاء وضع معقد ومركب في سوريا وحولها، يجعل احتمالاً من هذا النوع، غير قابل للاستبعاد بالكامل أو النفي بالمطلق.

منذ العصر النووي، وبالأخص بعد الاستخدام المدمر لقنبلتي هيروشيما وناغازاكي، ظهرت نظرية في العلوم الاستراتيجية تقول: “إن البشرية باتت مضطرة للابتعاد عن حافة الهاوية بخطوة أو خطوتين على الأقل، تفادياً لمخاطر الانزلاق فيها”، وهذه النظرية هي الوجه الآخر لنظرية أخرى تقول: “إن البشرية ستبتعد عن الحروب كلما امتلكت القدرة على ممارسة الإفناء الذاتي”، وربما لهذا السبب بالذات، نمت ظاهرة “حروب الوكالة” بين الكبار، باعتبارها السبيل للبقاء على مبعدة خطوات من قعر الهاوية وحافتها... سوريا- الأزمة، تنهض كشاهد على احتدام حروب الوكالة أولاً، وهي اليوم، الملعب الذي قد تختبر فيه البشرية من جديد، خيار الحروب المباشرة ثانياً، في ظل هذا الاحتشاد الكثيف في الأرض والسماء، لجيوش مراكز عالمية وإقليمية كبرى: روسيا، الولايات المتحدة، تركيا وإيران، فضلاً عن وجود رمزي، ولكن مباشر، لقوات من دول أخرى، مثل فرنسا وبريطانيا وغيرها... نحن إذا أمام مساحة ضيقة، تلتقي فوقها، وفي خنادقها المتقابلة، جيوش من أكبر دول الإقليم والعالم، وليس ثمة ما يدعو للاطمئنان، بأن الصدام مستحيل، حتى وإن عن طريق الخطأ، وأحياناً “المؤامرة” وثالثة “الخطأ المقصود”.

وفي التجربة السورية، حدث صدامان مباشران بين لاعبين كبار، أمكن احتواء تداعياتهما حتى الآن: الأول، بين تركيا وروسيا (حادثة الطائرة) التي كادت أن تقود إلى صدام أوسع بين الدولتين... والثانية، في الغارة الأمريكية- البريطانية- الأسترالية على دير زور، والتي قالت واشنطن أنها وقعت بالخطأ، وتؤكد موسكو ودمشق، انها متعمدة... في كلتا الحالتين، كان السبب وراء عدم الانزلاق إلى قعر الهاوية، عائد للاعتذارات المقدمة، والتعهدات بعدم تكرار الأمر ثانية.

اليوم، وفي ضوء المراجعات الأمريكية لسياسة واشنطن في المنطقة، ومن خلال قراءة الخيارات والبدائل التي يجري تداولها حول الخطوة الأمريكية التالية، يبدو أن تكرار هذه “الأخطاء” بات سيناريو مرجحاً... كما أن السباق إلى مديني الباب والرقة - وبدرجة أقل منبج- ومعركة الموصل المرتقبة، والموقف التركي الاستفزازي- المذهبي الذي أعلنه أردوغان، ورد فعل البرلمان والحشد ورئيس الحكومة في العراق، كلها عوامل تبعث على القلق والتحسب من جهة، لكنها من جهة ثانية، ترفع منسوب الرهان على الديبلوماسية، بوصفها السلم الذي سينزل الأطراف المتحاربة من على قمة الأشجار التي صعدوا إليها، وباعتبارها الخيار الوحيد المتبقي لدفع الأطراف للتراجع خطوة أو خطوتين عن حافة الهاوية، قبل الانزلاق إلى قعرها المظلم.

“قعقعة السلاح” التي تصم الآذان في الإقليم، وضجيج التهديدات والاتهامات المتبادلة، تدفع سكانه، بالأخص في سوريا والعراق، إلى حبس انفاسهم بانتظار ما سيحصل... لكن من “يلقي السمع” لطوفان التصريحات الحربية المتلاطمة، لا يفوته أن يسمع صوت الديبلوماسية الخفيض، وأن يرى ابواباً “مواربة” وليست محكمة الإغلاق... ما زال في الأمر متسع من الوقت للديبلوماسية، حتى وإن كانت نافذة الفرص تضيق باستمرار وتتسرب من بين أصابع مختلف اللاعبين، يوماً إثر آخر.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مؤتمر لإعمار العراق أم لسرقة المانحين؟

فاروق يوسف

| الأحد, 18 فبراير 2018

  لمَ لا يتقشف العراقيون بدلا من أن يتسولوا على أبواب الدول المانحة ويعرضوا أنفسهم ...

دافوس وتغول العولمة ( 3 )

نجيب الخنيزي | الأحد, 18 فبراير 2018

    توقع تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية، ازدياد معدل البطالة في العالم من ...

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16367
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16367
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر808968
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50785619
حاليا يتواجد 2668 زوار  على الموقع