موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

مساجلات الاتفاق السري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تحت أضواء الكاميرات في مجلس الأمن انطوت مساجلة وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا «جون كيري» و«سيرجي لافروف» على شيء من الحدة غير المعتادة.

 

في المساجلة صراعات قوة معلنة وحسابات سياسية متضاربة وسيولة زائدة في الأوزان على الأرض، غير أنه لا توجد أية رهانات على حسم الأزمة السورية عسكرياً. أية مساجلة بالسلاح والدبلوماسية تعني بالضبط الصراع على تحديد الأوزان قبل الذهاب الأخير إلى جنيف لتسويتها سياسياً، فلا بديل عن التسوية وفق صيغة جنيف.

خلفيات المساجلة أخطر مما تبدى في مجلس الأمن أو في المؤتمرات الصحفية، وما جرى أمام الكاميرات أقرب إلى إعادة تفاوض على «اتفاق سري» يتضمن إجراءات ميدانية تمهد لتسوية سياسية.

بما هو ظاهر من تصريحات روسية فإنهم حصلوا على مكاسب جوهرية تحدد من يشارك أو لا يشارك بأية سلطة انتقالية مقبلة أو «فصل المعارضة عن التنظيمات الإرهابية»، بتعبير «لافروف».

باعتراف «جون كيري» نفسه: فإن «بعض المجموعات في المعارضة تتحالف مع «النصرة»، و«النصرة» تعني «القاعدة» في سوريا، وهذه حقيقة لا يمكن تجاهلها»، غير أن الحقائق السياسية والأخلاقية تتصادم بفداحة مع حسابات المصالح والتوازنات، فإقرار هذا المبدأ يعني إرباك حركة حلفاء الولايات المتحدة وإضعاف وزنهم النسبي، ودفعهم إلى صدام لا يقدرون على تكاليفه مع التنظيمات المتطرفة.

لهذا السبب اعترضت وكالة الاستخبارات الأمريكية وقيادة «البنتاغون» على ما توصلت إليه وزارة الخارجية من «اتفاق سري» مع الروس.

بأي نظر جدي لا يمكن استبعاد أن يكون القصف الأمريكي لوحدات من الجيش السوري بالقرب من دير الزور متعمداً بتوقيته ورسائله، وبعض هذه الرسائل إلى الخارجية الأمريكية نفسها. لا يعني اعتذار «كيري» أن القصف الجوي لم يكن مقصوداً.

بالقدر نفسه فإن اتهام روسيا باستهداف قافلة مساعدات إنسانية للأمم المتحدة ليس محض تهيؤات، فالاحتمال لا يمكن استبعاده كما اتهام الآخرين. في مثل هذا النوع من الحروب كل شيء مستباح بغض النظر عن الاعتذار المتأخر أو النفي المراوغ.

المثير في القصة كلها هذا التعارض شبه المعلن بين رئاسة توشك أن تغادر موقعها بالبيت الأبيض، ومؤسسات قوة تمسك بأسباب النفوذ في ميادين الصراع.

إدارة «باراك أوباما» تسعى إلى حلحلة كبيرة للأزمة السورية، باعتبارها إنجازاً يحسب لها في الحساب الختامي بالحرب ضد الإرهاب.

وفق وزير خارجيته فإن «الرئيس أعطى الأوامر بالاستعداد لبدء التنسيق العملياتي مع روسيا في سوريا، إننا جاهزون الآن».

الرهان على تحديد الملامح الأخيرة ل «الحل السوري» يتداخل مع قرب حسم معركة تحرير الموصل من «داعش» في غضون الأسابيع المقبلة.

غير أن مؤسستي القوة في الاستخبارات و«البنتاغون» تخشيان من عواقب الإضرار البالغة بحلفاء الولايات المتحدة في الإقليم وبالمصالح الأمريكية المستقبلية نفسها.

بالضرورة فإن الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» يدرك قيمة ما حصل عليه، وألح مرة بعد أخرى على إعلان نصوص الاتفاق الذي جرى بين وزيري الخارجية.

بحسب ما تسرب على لسان وزير خارجيته فإن روسيا قبلت إدماج «أحرار الشام» وتنظيمات إسلامية أخرى في العملية السياسية الانتقالية مقابل الإقرار النهائي باستبعاد «جبهة النصرة» واعتبارها تنظيماً إرهابياً ك«داعش» لابد من مواجهتها بالاستئصال العسكري.

غير أنه في مساجلة مجلس الأمن أكد أن «بيانات وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن أسماء المجموعات التي قدمتها الولايات المتحدة على أنها ملتزمة بالاتفاق انتهكته 300 مرة ومن بينها «أحرار الشام»». كأنه أراد أن يقول إذا ما تراجعت الخارجية الأمريكية تحت ضغط مؤسستي القوة فإن روسيا قد تطلب إعادة النظر في دمج «أحرار الشام» بالعملية السياسية الانتقالية.

بصياغة أخرى هناك معضلتان أمام أية تسوية سياسية محتملة، وكلتاهما موضوع مساجلات السلاح والدبلوماسية.

الأولى، «بشار الأسد» وقد جرت حلحلتها بموازين القوة أو تأجيلها لحين استبانة الحقائق الأخيرة بعد المرحلة الانتقالية. بالنسبة إلى روسيا فهو خيار تكتيكي، وبالنسبة إلى إيران فهو خيار أيديولوجي بتوصيف أمين عام الجامعة العربية السابق «نبيل العربي».

والثانية، «جبهة النصرة»، ولا توجد مشكلة في تصنيفها كجماعة إرهابية غير أن إضعافها بالقصف الروسي هو إضعاف إضافي ل «الجيش السوري الحر»، حيث بعض التحالفات وبعض التمركزات المشتركة. وهذه مشكلة يصعب تجاوزها بسهولة رغم الإقرار المشترك بإرهابية التنظيم.

إلى أقصى حد متصور سوف تسعى روسيا لإظهار «الشريك الأمريكي» بأنه ضالع في دعم التنظيمات الإرهابية المتطرفة مثل «النصرة» و«داعش» نفسها، والتصريحات في هذا الاتجاه متواترة.

في أي مدى منظور لا يمكن لأية إدارة أمريكية مقبلة أن تتعايش مع مثل هذه الاتهامات، فالأعمال الإرهابية تضرب وتروع الحواضر الغربية، وآخرها ما جرى في نيويورك وولايتين أخريين قبل انعقاد أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

رغم تصادم الحسابات والمواقف فإن الخطوط العريضة للاتفاق السري قد يبنى عليها بعد إعادة التفاوض على بعضها.

في التوافقات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، فالمأساة أكبر من أن يحتملها الضمير الإنساني ولا يوجد طرف دولي واحد مستعد أن يتحمل مسؤولية ما يجري. وقد بدأت المساعدات تتحرك ولو ببطء نسبي رغم كل الشكوك المتبادلة.

لا يستبعد «كيري» التدهور إلى الأسوأ الذي لم يأتِ بعد، رغم فيض الدماء التي سالت، ولا يرى «لافروف» أن هناك جديداً في اجتماعات اللجنة الدولية لدعم سوريا الذي أعقب مساجلة مجلس الأمن.

الأكثر مأساوية أن العالم العربي لا توجد لديه أية تصورات مشتركة قادرة على التأثير في مجريات الحوادث وعمق المساجلات.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10289
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع264481
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر592823
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48105516