موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

مساجلات الاتفاق السري

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تحت أضواء الكاميرات في مجلس الأمن انطوت مساجلة وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا «جون كيري» و«سيرجي لافروف» على شيء من الحدة غير المعتادة.

 

في المساجلة صراعات قوة معلنة وحسابات سياسية متضاربة وسيولة زائدة في الأوزان على الأرض، غير أنه لا توجد أية رهانات على حسم الأزمة السورية عسكرياً. أية مساجلة بالسلاح والدبلوماسية تعني بالضبط الصراع على تحديد الأوزان قبل الذهاب الأخير إلى جنيف لتسويتها سياسياً، فلا بديل عن التسوية وفق صيغة جنيف.

خلفيات المساجلة أخطر مما تبدى في مجلس الأمن أو في المؤتمرات الصحفية، وما جرى أمام الكاميرات أقرب إلى إعادة تفاوض على «اتفاق سري» يتضمن إجراءات ميدانية تمهد لتسوية سياسية.

بما هو ظاهر من تصريحات روسية فإنهم حصلوا على مكاسب جوهرية تحدد من يشارك أو لا يشارك بأية سلطة انتقالية مقبلة أو «فصل المعارضة عن التنظيمات الإرهابية»، بتعبير «لافروف».

باعتراف «جون كيري» نفسه: فإن «بعض المجموعات في المعارضة تتحالف مع «النصرة»، و«النصرة» تعني «القاعدة» في سوريا، وهذه حقيقة لا يمكن تجاهلها»، غير أن الحقائق السياسية والأخلاقية تتصادم بفداحة مع حسابات المصالح والتوازنات، فإقرار هذا المبدأ يعني إرباك حركة حلفاء الولايات المتحدة وإضعاف وزنهم النسبي، ودفعهم إلى صدام لا يقدرون على تكاليفه مع التنظيمات المتطرفة.

لهذا السبب اعترضت وكالة الاستخبارات الأمريكية وقيادة «البنتاغون» على ما توصلت إليه وزارة الخارجية من «اتفاق سري» مع الروس.

بأي نظر جدي لا يمكن استبعاد أن يكون القصف الأمريكي لوحدات من الجيش السوري بالقرب من دير الزور متعمداً بتوقيته ورسائله، وبعض هذه الرسائل إلى الخارجية الأمريكية نفسها. لا يعني اعتذار «كيري» أن القصف الجوي لم يكن مقصوداً.

بالقدر نفسه فإن اتهام روسيا باستهداف قافلة مساعدات إنسانية للأمم المتحدة ليس محض تهيؤات، فالاحتمال لا يمكن استبعاده كما اتهام الآخرين. في مثل هذا النوع من الحروب كل شيء مستباح بغض النظر عن الاعتذار المتأخر أو النفي المراوغ.

المثير في القصة كلها هذا التعارض شبه المعلن بين رئاسة توشك أن تغادر موقعها بالبيت الأبيض، ومؤسسات قوة تمسك بأسباب النفوذ في ميادين الصراع.

إدارة «باراك أوباما» تسعى إلى حلحلة كبيرة للأزمة السورية، باعتبارها إنجازاً يحسب لها في الحساب الختامي بالحرب ضد الإرهاب.

وفق وزير خارجيته فإن «الرئيس أعطى الأوامر بالاستعداد لبدء التنسيق العملياتي مع روسيا في سوريا، إننا جاهزون الآن».

الرهان على تحديد الملامح الأخيرة ل «الحل السوري» يتداخل مع قرب حسم معركة تحرير الموصل من «داعش» في غضون الأسابيع المقبلة.

غير أن مؤسستي القوة في الاستخبارات و«البنتاغون» تخشيان من عواقب الإضرار البالغة بحلفاء الولايات المتحدة في الإقليم وبالمصالح الأمريكية المستقبلية نفسها.

بالضرورة فإن الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» يدرك قيمة ما حصل عليه، وألح مرة بعد أخرى على إعلان نصوص الاتفاق الذي جرى بين وزيري الخارجية.

بحسب ما تسرب على لسان وزير خارجيته فإن روسيا قبلت إدماج «أحرار الشام» وتنظيمات إسلامية أخرى في العملية السياسية الانتقالية مقابل الإقرار النهائي باستبعاد «جبهة النصرة» واعتبارها تنظيماً إرهابياً ك«داعش» لابد من مواجهتها بالاستئصال العسكري.

غير أنه في مساجلة مجلس الأمن أكد أن «بيانات وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن أسماء المجموعات التي قدمتها الولايات المتحدة على أنها ملتزمة بالاتفاق انتهكته 300 مرة ومن بينها «أحرار الشام»». كأنه أراد أن يقول إذا ما تراجعت الخارجية الأمريكية تحت ضغط مؤسستي القوة فإن روسيا قد تطلب إعادة النظر في دمج «أحرار الشام» بالعملية السياسية الانتقالية.

بصياغة أخرى هناك معضلتان أمام أية تسوية سياسية محتملة، وكلتاهما موضوع مساجلات السلاح والدبلوماسية.

الأولى، «بشار الأسد» وقد جرت حلحلتها بموازين القوة أو تأجيلها لحين استبانة الحقائق الأخيرة بعد المرحلة الانتقالية. بالنسبة إلى روسيا فهو خيار تكتيكي، وبالنسبة إلى إيران فهو خيار أيديولوجي بتوصيف أمين عام الجامعة العربية السابق «نبيل العربي».

والثانية، «جبهة النصرة»، ولا توجد مشكلة في تصنيفها كجماعة إرهابية غير أن إضعافها بالقصف الروسي هو إضعاف إضافي ل «الجيش السوري الحر»، حيث بعض التحالفات وبعض التمركزات المشتركة. وهذه مشكلة يصعب تجاوزها بسهولة رغم الإقرار المشترك بإرهابية التنظيم.

إلى أقصى حد متصور سوف تسعى روسيا لإظهار «الشريك الأمريكي» بأنه ضالع في دعم التنظيمات الإرهابية المتطرفة مثل «النصرة» و«داعش» نفسها، والتصريحات في هذا الاتجاه متواترة.

في أي مدى منظور لا يمكن لأية إدارة أمريكية مقبلة أن تتعايش مع مثل هذه الاتهامات، فالأعمال الإرهابية تضرب وتروع الحواضر الغربية، وآخرها ما جرى في نيويورك وولايتين أخريين قبل انعقاد أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

رغم تصادم الحسابات والمواقف فإن الخطوط العريضة للاتفاق السري قد يبنى عليها بعد إعادة التفاوض على بعضها.

في التوافقات إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، فالمأساة أكبر من أن يحتملها الضمير الإنساني ولا يوجد طرف دولي واحد مستعد أن يتحمل مسؤولية ما يجري. وقد بدأت المساعدات تتحرك ولو ببطء نسبي رغم كل الشكوك المتبادلة.

لا يستبعد «كيري» التدهور إلى الأسوأ الذي لم يأتِ بعد، رغم فيض الدماء التي سالت، ولا يرى «لافروف» أن هناك جديداً في اجتماعات اللجنة الدولية لدعم سوريا الذي أعقب مساجلة مجلس الأمن.

الأكثر مأساوية أن العالم العربي لا توجد لديه أية تصورات مشتركة قادرة على التأثير في مجريات الحوادث وعمق المساجلات.

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

عندما تهيمن الـ «أنا» على العقل العربي

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    في عشرينات القرن العشرين قسم مؤسس علم النفس الحديث، فرويد، العقل البشري إلى ثلاثة ...

العراق.. الوطن أو الخيانة

صلاح عمر العلي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

ان عملية الاستفتاء التي جرت في منطقة كردستان العراق يوم 25 ايلول الماضي وما ترت...

التاريخ عندما يثأر

عبدالله السناوي

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  «يا إلهي إنه يشبه المسيح». هكذا صرخت سيدة ريفية رأته مقتولاً وجثته ملقاة في ...

خشية نتنياهو من زوال دولته

د. فايز رشيد

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    أعرب رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو عن مخاوفه من زوال دولة «إسرائيل» خلال السنوات ...

بين المقاومة والانقسام والمصالحة

منير شفيق

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

لا شك في أن معادلة العلاقات الفلسطينية الداخلية ولا سيما بين فتح وحماس دخلت، أو ...

تساؤلات حول صلاحية السفير العربي للدفاع عن حرية التعبير

هيفاء زنكنة

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

أصدرت ست منظمات حقوقية مصرية بيانًا عبرت فيه عن أسفها لترشيح السفيرة مشيرة خطّاب لمن...

حديث القيم المغيب

توجان فيصل

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

تتصدّر الأزمة الاقتصاديّة في الأردن عناوين الأخبار اليوميّة ومقالات الرأي وأيضاً الدراسات والأبحاث. ولكن أغل...

في ذكراك يا فقيه

معن بشور

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

    في مثل هذا الايام قبل 17 عاما رحل المجاهد الكبير محمد البصري المعروف بالفقيه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10911
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع219649
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر711205
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45773593
حاليا يتواجد 3843 زوار  على الموقع