موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وطن ضائع ومواطنون هائمون

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

منذ زمن ليس بالقريب تخلص الأوروبيون من عقدتيْ الوطن والمواطنة معا. فلا خوف على الوطن ولا أحد أو شيء بإمكانه أن ينتقص من المواطنة أو يهمشها أو يضيّق عليها الخناق أو يفقدها شيئا من صفاتها.

 

الأوروبي مواطن كامل الحقوق في بلده وخارجه، لا لشيء إلا لأن تلك المواطنة كانت مرآة لاكتمال شروط وضعه البشري. وهو ما يجعل مواطنته عنصرا مكملا لمستواه الإنساني. المعادلة التي يفترض أن تسبب لنا نحن مواطني الأوطان الغائبة حرجا كبيرا.

فبالرغم من أننا في حقيقة أحوالنا نفتقد إلى الوطن بمعناه القانوني، لا يزال معظمنا يتشدق بمواطنته، باعتبارها قدرا مطلقا أو ثيابا جاهزة.

لا أحد يتساءل مثلا، كيف يمكن أن يكون هناك مواطنون، من غير أن يكون هناك وطن؟ أما أن يكون الوطن مجرد أرض فتلك كما أرى فكرة بدائية، صارت اليوم ساذجة بل وغبيّة بعد نشوء الدولة بمفهومها السياسي الحديث. وهو مفهوم ابتلع ما كان شائعا من المفاهيم قبله. لكي يكون هناك مواطن ينبغي أن يكون هناك أولا وطن.

مكان الولادة. مكان الذكريات الأولى. مكان العيش الاضطراري. المكان الذي يقيم فيه الأهل والأصدقاء لن يكون وطنا بالضرورة، إلا إذا حدث الأمر بطريقة قسرية أو أملته ظروف عجز الكائن عن تغييرها.

الفلسطينيون في الشتات ليس لهم وطن. هل الفلسطينيون في غزة مواطنون في فلسطين؟ أين هي فلسطين، الوطن المقصود؟ هناك أجيال من الفلسطينيين ولدت وتعلّمت وعملت في الأردن، غير أن ازدواج الهوية لا يزال يضعها في مواجهة خلل في المصير.

تسمع جملة “أنا فلسطيني”. قائلها هو في حقيقته، وليس في واقعه فحسب، مواطن أردني. ما من شيء اسمه مواطن فلسطيني.الهوية الفلسطينية لا تشير دائما إلى مواطنة فلسطينية.

وإذا ما كان الظرف الفلسطيني المعقد، بما انطوى عليه من الكثير من الظلم التاريخي، هو المسؤول عن إنتاج تلك الثنائية، فإن ما انتهى إليه الفرد في بقاع عديدة من العالم العربي لا يقل سوءا في ما رشح عنه من ظلم، يكاد يكون تاريخيا هو الآخر.

قد يضحك الأغراب المطّلعون على حقيقة حال العالم العربي حين يسمعون أحدهم يقول “أنا مواطن عراقي”، فلا وجود حقيقيا لوطن اسمه العراق بالمعنى القانوني الذي يفسر مصطلح “الوطن” ويهبه صلابة كونكريتية لا تُثلم.

هناك أكثر من مليوني نازح من العراقيين داخل العراق. أما خارجه فقد توقف العداد عن العمل منذ زمن طويل. مَن يعتبر المليونين من البشر مواطنين عراقيين، فهو إما أبله وإما غبي.

طبعا لا مجال للمقارنة بين مَن فقد بيته، ومَن لا يزال يحتمي بسقف ذلك البيت، غير أن الواقع يقول إن الفئات السياسية الحاكمة في العراق نفسها لا تشعر براحة المواطنة النسبية أو المطلقة. صحيح أن أفرادها محميون من التشرد الذي ضرب الآخرين، غير أن حقائبهم المحزومة وجوازاتهم الأجنبية التي يحملونها معهم برفقة عوائلهم التي تقيم في الأوطان البديلة، هي تذاكر لسفر من غير عودة.

حتى بالنسبة إلى حكامه فإن العراق ليس وطنا. علينا ألا نكذب على أنفسنا أو نصدق الكلام المرسل الذي يقوله البعض. وليست مصادفة أن يخلو كلام السياسيين العراقيين من مفردة الوطن. لقد تركوا تلك المفردة للهائمين الرومانسيين ممن لا يملكون حلولا بديلة.

في العراق اليوم الطائفة هي الوطن. القبيلة هي الوطن. العائلة هي الوطن. هذا بالنسبة إلى الجموع التي تركت من غير غطاء قانوني. أما بالنسبة إلى الغزاة الفاسدين، فإن المال هو الوطن.

اُستقبل نوري المالكي، وهو غطاء مافيا الفساد في العراق، في زيارته لبيروت استقبال الزعماء الشعبيين لا لشيء إلا لأنه سمح بتمويل عجز ميزانية حزب الله بالأموال التي تم نهبها من خزانة العراقيين.لم تكن مواطنته العراقية قد سبقته أو لحقت به.

فحزب الله لا يعترف بلبنان وطنا ولا يتعامل مع المواطنين باعتبارهم مواطنين.

نحن هنا نتحدث عن مليوني إنسان لبناني وقعوا بين كماشتيْ حزب الله الذي احتكر تمثيلهم في وجه النظام الطائفي اللبناني. لقد انتهى بهم قدرهم إلى أن يفقدوا مواطنتهم اللبنانية، بعد أن أفقد حزبهم لبنان معنى أن يكون وطنا.

في المحصلة يمكن القول إننا في جزء كبير من العالم العربي نعيش مرحلة ما قبل تشكل مفهوم الوطن وتبلور مفهوم المواطنة.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10504
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47975
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر668889
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48181582