موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

نصـيـحـة أبو الغـيـط!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سمتان لازمتا الاحتلال الصهيوني في الضفة الغربية، لكنهما في هذه المرحلة بلغتا حدًّا ما، مغالاة في التصعيد لا سابق له. إنهما التهويد والقمع المتعدد الأوجه وذو التفنن في ابتداع المستجد في قسوته. بالنسبة للتهويد فقراراته تترى كعادتها ولا تتوقف في ابتلاع ما لم يبتلع بعد، وهضم ما لم يفرغوا من هضمه مما ابتلعوه من أراضٍ أو معالم عربية. آخره حي تهويدي في قلب الخليل، هذه المدينة التي ما فتئت مجموعة مستعمرات “غوش عتصيون” تقضم جنباتها هي وبيت لحم شمالًا، ويتم قنص الخليليين يوميًّا على الحواجز المنتشرة على مداخل مدينتهم وحول هذه المستعمرات وعلى الطرق المارة قريبًا منها، ناهيك عن بلوى الأربعمئة مستعمر المزروعين على مقربة من الحرم الإبراهيمي داخل أحشاء المدينة والجيش الذي يحرسهم، والذين ينغِّصون حياة المواطنين من ساكنين على مقربة من حرمهم أو مصلين قادمين إليه. هذا بالنسبة للخليل، وطرحناه كمثال، ونتجاوز الحال في القدس لأنه لم يعد الكلام عما يهوِّدونه فيها، بل عما لم يهوِّدونه بعد منها، وحتى متى سوف يهوِّدون أقصاها، أو يهدمونه ويبنون هيكلهم المزعوم مكانه؟!

 

بالنسبة للقمع، أصبحت رياضة قنص أرواح الفلسطينيين على الحواجز العسكرية رياضة صهيونية رائجة، إذ يكفي لجندي، أو مستعمر، أن يطلق النار إذا ما راق له ذلك على مطلق شاب أو شابة فلسطينية، وحتى طفلة، كما حدث في طول كرم قبل أيام، فيردي ضحيته قتيلًا، أو جريحًا يُمنع إسعافه ويُترك ينزف حتى الموت، وكل ما عليه هو أن يلقي إلى جانب ذبيحته سكينا، ويزعم دونما أن يخشى من يسأله ولا من يلومه: إنه حاول، أو هي حاولت، طعني، أو شككت أن في نيته، أو نيتها، ذلك، أو يطلق النار على سيارة مارة يستقلها فلسطيني وخطيبته بدعوى أنها قادمة لدهسه، أو هو خمَّن ذلك، كما حث مؤخرًا في الخليل. أما المداهمات والاعتقالات والملاحقات والإغلاقات وهدم البيوت، وسبل التجويع، لدرجة إجبار المقدسيين، على سبيل المثال، على إقفال متاجرهم للتضييق عليهم، وسد سبل الرزق في وجوههم، وكعقاب جماعي لهم، فهي من الأمور التي حدِّث عنها ولا حرج… وكله عندهم ليس بكاف، فها هو الوزير أوري أريئيل يطالب زميله وزير الحرب ليبرمان بالإيفاء بوعد كان قد قطعه وهو سن قانون يتيح إعدام الأسرى الفلسطينيين “لمنع تنفيذ صفقات تبادل أسرى في المستقبل كصفقة الجندي جلعاد شاليط”.

بالمقابل، ووفق حالة موضوعية لا يمكن أن تحكمها إلا معادلة ما دام هناك احتلال فحتام تكون مقاومته، لم تتوقف ولن تتوقف ولسوف تستمر مواجهة الفلسطينيين للمحتلين. الانتفاضة التي تقترب من ذكرى عامها الأول، أو كما يحلو للبعض تسميتها بالهبَّة، أو سموها ما شئتم، مستمرة، وهي كما قلنا في مرات عديدة إن خفت أوارها لا تخبو نارها وإنما لتعاود اشتعالًا. هذه الأيام أثبتت هذا، وكذَّبت ما حاول الأعداء تصويره بأنها كانت في الأشهر الأخيرة سائرة إلى الخبو، الأمر الذي أُسقط في أيديهم. ها هي صحيفة “يديعوت أحرونوت” تقول: “ينبغي الإقرار بالواقع، لا أحد في المؤسسة الأمنية يمكن أن يشرح لنا لماذا اندلعت في نهاية الأسبوع الماضي بالذات موجة من خمس عمليات متواصلة في مناطق مختلفة، ولكننا مرة أخرى تلقينا تذكيرًا بحقيقة أن الهدوء في الضفة مؤخرًا هدوء وهمي، تحت لهيب لجيل شاب مستعد لأن يخرج لعمليات تضحية…العمليات الأخيرة هي طرف الجبل الجليدي”. أما “معاريف” فتجزم بأن “الوهم تبدد…والهبَّة تعود وعلى الأرجح تتعاظم”.

ارتفاع وتيرة التهويد المتسارع، واشتداد القمع الباطش، وفظاعات هذه المقتلة اليومية على الحواجز، هي ليست بالأقل من نكبة دائمة، لكنما ليس من شأنها أن تفت في عضد شعب مناضل مؤمن بحقه في التحرر ودحر الغزاة المستعمرين، ويدرك أن لا خيار له إلا مواجهة عدو لئيم يستهدف وجوده الوطني بشقيه المادي والمعنوي، وبعد هذا كله يأتي تهافت الانهزاميتين الأوسلوستانية والعربية، وتعاون الأولى أمنيًّا مع المحتلين والثانية تآمريًّا وتصفويًّا معهم، ليزيدن شائنهما من اقتراب موضوعي لحظة انفجار شعبي بات يلوح ومع الأحداث الأخيرة أصبح بالإمكان تخيله قادمًا بلا ريب، إذ بلغ السيل الزبى، ولم تعد المسكنات الإيهامية البائسة تنطلي على أحد، أو يُلقى إليه بالًا في الشارع الفلسطيني، الذي يزيد تهافت المتهافتين من احتقانه احتقانًا… ومنه ما أورده واصل يوسف عضو لجنة تنفيذية المرحومة المنظمة حين لخص أهداف رحلة أبو مازن الأممية بأمرين: الشرح الذي يصفه بالوافي “لآخر تطورات الملف الفلسطيني”، و”المطالبة بدعم مؤتمر باريس الدولي” المأمول، وفقط أوسلوستانيًّا وفرنسيًّا لا غير…لكن الأهم في كل ما أورده واصل يوسف هو فيما قال بأن أبا مازن سوف لن يطرحه…وما هو؟!

إنه المزمع المعلن سابقًا، وهو “الطلب الخاص لمجلس الأمن بإدانة الاستيطان”… أما لماذا لن يطرح؟! فالاتفاق سابق مع جامعة الدول العربية، قال إنه تم “بالتنسيق مع اللجنة الرباعية العربية”، ويقضي بأن يترك لهذه المصونة خيار “تحديد الوقت المناسب لطرح الفلسطينيين لهذا الطلب”، وذلك “على ضوء ما سوف تجريه من المشاورات اللازمة”…بمعنى أن المسألة برمتها قد أُجِّلت استجابةً لنصيحة كان الأوسلويون قد تلقوها، كما هو معروف، من أبو الغيط تدعوهم “لإتقان” خطوة توجُّههم للأمم المتحدة!!!

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

إضاءات على «الجنائية الدولية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 21 سبتمبر 2018

    أثار التهديد والوعيد الأميركي على لسان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي (جون بولتون) بحق ...

هجرة الذهن الفلسطيني

عدنان الصباح

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كتبت النائبة المحترمة نجاة أبو بكر على صفحتها على فيسبوك تتساءل  هل بدأ الاحتلال ...

عن «جهوزية» الجيش «الإسرائيلي»!

عوني صادق

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

    كل حديث عن «إسرائيل» لا بد أن يتصدره الحديث عن الجيش «الإسرائيلي»، وليس مبالغة ...

التغيير الشامل أو السقوط الشامل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  هناك ثلاثة مشاهد ممكنة في الحياة السياسية:   * الأول، هو بقاء الأحوال السياسية على ...

الانتخابات النصفية ومستقبل أميركا

د. صبحي غندور

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ستكون الانتخابات النصفية الأميركية المقبلة هي الأهمّ في تاريخ مثيلاتها بالولايات المتحدة.   وهي انتخابات ...

مصر وافريقيا والفرص المتاحة

د. عادل عامر | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

أن مصر تلعب دوراً محورياً في دعم الدول الافريقية في مجالات التحول الصناعي وبصفة خاص...

كلام في معنى الحفاظ على الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

    يتكرر أحياناً، على نحو عاطفي وبشكل تجريدي، حديث «الحفاظ على الهوية» بصورة أقرب إلى ...

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14131
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع184587
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر697103
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57774652
حاليا يتواجد 2726 زوار  على الموقع