موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

الخطوة التركية في طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ماذا عساها أن تكون عليه الأجواء النفسية ﻟ«الإخوان المسلمين» والحركات «الجهادية» حين يتناهى إلى علمها تصريح رئيس الوزراء التركي (بن علي يلدريم) باعتزام تركيا العدالة والتنمية تحسين علاقاتها بمصر وسوريا؟

وكيف كانت تلك الأجواء (النفسية) غداة استعادة تركيا العلاقات بروسيا - شريك الجيش السوري في مواجهة الجماعات الإرهابية- وتوتُّرها مع الولايات المتحدة: الراعي الأساس للجماعات الإسلامية في سوريا؟

 

كتبنا في هذا المنبر، قبل سنواتٍ خمس، نَنْصَح لهذه الجماعات الإسلامية بعدم التعويل كثيراً على تركيا العدالة والتنمية في سياساتها المناوئة لبلدانٍ عربية مثل سوريا ومصر؛ وألا تستند الجماعات تلك - في التعويل ذاك- على ما بينها و«حزب العدالة والتنمية» الحاكم من مشتَركات إيديولوجية، فتؤسِّس على ذلك حسابات سياسية خاطئة تدفع ثمنها في المستقبل. ونبَّهنا، في ذلك الحين، إلى أنّ تركيا دولةٌ ذاتُ مصالح استراتيجية وليست إيديولوجيا سياسية، تماماً كما كتبنا أن على رجب طيب أردوغان ألا يندفع، كثيراً، وراء وَهْم «الثورات» العربية فيركب حصان «الإخوان المسلمين» وأحصنة غيرهم من «المجاهدين»، محذِّرين من أنّ السحر قد ينقلب على الساحر، فيجد نفسه - يوماً- في مواجهتهم، مطالبينَهُ بأن يتصرّف كزعيمٍ لدولةٍ إقليمية كبرى (هي تركيا) لا كزعيم ﻟ«حزب العدالة والتنمية» وشريكٍ في شبكة دولية للإسلاميين.

وها إنّ ما نصحنا به هؤلاء وحذّرنا منه أولئك حصل فعلاً، ولم يَبْق مجرّد مبدأ عام أو محذورٍ يُنصَحُ منه؛ فتركيا، اليوم، ومنذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة فيها، تشعر أنّ حلفاءها الإسلاميين «الجهاديين» باتوا عبئًا شديدًا عليها، وبات بعضُهم مصدر خطرٍ على أمنها، حتى إنها وجدت نفسها تشتبك مع قوات ذلك البعض في مناسبات عدّة - نظير اشتباك جيشها مع قوات تنظيم «داعش»- مثلما باتوا يقيّدون حرية حركتها السياسية تجاه سوريا، وخاصةً مع تنامي تفاهماتها مع روسيا على الحلّ السياسي. والإسلاميون، في المقابل، يجدون في تبدُّل خيارات تركيا - بعد محاولة الانقلاب- ما يعرِّض مصالحهم للخطر حيث هي وحدها مَعْبَرهم - ومعْبَر غيرهم من المحسوبين على قوًى أخرى- ومصدر دعمهم المادي والتسليحي واللوجيستي، وحتى أدوارهم السياسية في مفاوضات التسوية تتوقف على ما تمنَحُه إياهُم من تكليف، وما تؤمِّنُه لهم من عطاءٍ سياسي دوليًا. ها هي تركيا إذن - وكما توقعنا- تصغي إلى نداء مصالحها فتعيد مراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سوريا ومصر: ولو من حيث المبدأ؛ وها هم حلفاؤها الإسلاميون يجدون أنفسهم، فجأةً، عراةً من أيّ دِثارٍ سياسي ورهينة موقفِ أنقرة لا أصحاب قرار في المسألة.

والحقّ أنّ ذلك الرهان المتبادَلَ على الشراكة «الثورية» بين تركيا والجماعات الإسلامية، في الساحتين السورية والمصرية بل وفي بلدان عربية أخرى، إنّما بُنِيَ على حسابٍ خاطئٍ متبادل من أنقرة وحلفائها؛ كانت تركيا - الخارجة من انتصار سياسي ساحق ﻟ«حزب العدالة والتنمية» على خصومه العلمانيين والقوميين - محمولة على صهوة أوهامٍ امبراطوريةٍ غذَّتها الفكرةُ العثمانية في مخيال إسلامييها، مثلما عزّزها تحسُّن الأوضاع الاقتصادية فيها وتحسُّن موقعها في هيكل التنمية الدولية. والتقى جموحُ الفكرة العثمانية المتجددة - في منتصف الطريق- أحداثَ ما سُمِّي ﺑ«الربيع العربي» وصعود أسهم الجماعات الإسلامية فيه، فتراءت لتركيا المناسبةُ سانحةً لتوسُّل الجماعات تلك قصد تحقيق مشروعها الإقليمي كدولةٍ رئيسٍية في المنظومة الإسلامية، بل كدولةٍ تسعى في توليد أنظمة حكمٍ في المنطقة على شاكلة نظامها وتحت إمرته. في المقابل، تراءى للجماعات الإسلامية و«الجهادية» أنّ فرصة الاستفادة من الحامل السياسي الإقليمي (التركي) هي ممّا ينبغي اغتنامُه، مفترضةً أنّ الفكرةَ الإيديولوجية الإسلامية في تركيا إلى صعود، وأنّ أنقرة حسمت أمرها في شأن الهجوم السياسي المعاكس على مصر وسوريا وأمصار العرب الأخرى، ولن تتراجع في ذلك، وأنها هي (الجماعات الإسلامية) أسنانُها وأظافرُها في الهجوم ذاك! فات هذه الجماعات أنّ تركيا دولة، في المقام الأول؛ وأنها محكومة بمنطق المصلحة لا بمنطق العقيدة انتقلت تركيا، إذن، من أخطائها الاستراتيجية التي ارتكبتها، في الأعوام الخمسة الماضية، إلى لحظة المراجعة والتصويب ورأْب الصدوع الإقليمية. كادت أن تدفع ثمنًا كبيراً للأخطاء تلك في محاولة الانقلاب الفاشلة، لولا أنّ هذه نبّهتها إلى أمورٍ كثيرة: أنّ الغرب لا يحمي نظام أردوغان، ولا يُبدي حرصًا عليه، كما تبديه دُولٌ أخرى استعدتْها تركيا أو خاصمتها... إلخ.

من المبكّر الحكم على الخطوة الجديدة لتركيا، وعلى صدق نيتها فيها، خصوصاً بعد اندفاعة جيشها العسكرية في الشمال السوري، وإعادتها الروح إلى بعض الميليشيات المرتبطة بها بعد أن خرجت، طويلاً، من الخدمة. ومع ذلك، من المستَحسن التخفيف من حدّة الشك في نوايا النظام التركي، بل حتى إحسان الظنّ به قليلاً، عسى أن يشجّع ذلك تركيا على المزيد من التخلص من أوهامها في المنطقة بعد حصادٍ ثقيلٍ من الخيبات في الأعوام الخمسة الماضية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم45146
mod_vvisit_counterالبارحة51945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183436
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر511778
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48024471