موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الخطوة التركية في طريق الألف ميل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ماذا عساها أن تكون عليه الأجواء النفسية ﻟ«الإخوان المسلمين» والحركات «الجهادية» حين يتناهى إلى علمها تصريح رئيس الوزراء التركي (بن علي يلدريم) باعتزام تركيا العدالة والتنمية تحسين علاقاتها بمصر وسوريا؟

وكيف كانت تلك الأجواء (النفسية) غداة استعادة تركيا العلاقات بروسيا - شريك الجيش السوري في مواجهة الجماعات الإرهابية- وتوتُّرها مع الولايات المتحدة: الراعي الأساس للجماعات الإسلامية في سوريا؟

 

كتبنا في هذا المنبر، قبل سنواتٍ خمس، نَنْصَح لهذه الجماعات الإسلامية بعدم التعويل كثيراً على تركيا العدالة والتنمية في سياساتها المناوئة لبلدانٍ عربية مثل سوريا ومصر؛ وألا تستند الجماعات تلك - في التعويل ذاك- على ما بينها و«حزب العدالة والتنمية» الحاكم من مشتَركات إيديولوجية، فتؤسِّس على ذلك حسابات سياسية خاطئة تدفع ثمنها في المستقبل. ونبَّهنا، في ذلك الحين، إلى أنّ تركيا دولةٌ ذاتُ مصالح استراتيجية وليست إيديولوجيا سياسية، تماماً كما كتبنا أن على رجب طيب أردوغان ألا يندفع، كثيراً، وراء وَهْم «الثورات» العربية فيركب حصان «الإخوان المسلمين» وأحصنة غيرهم من «المجاهدين»، محذِّرين من أنّ السحر قد ينقلب على الساحر، فيجد نفسه - يوماً- في مواجهتهم، مطالبينَهُ بأن يتصرّف كزعيمٍ لدولةٍ إقليمية كبرى (هي تركيا) لا كزعيم ﻟ«حزب العدالة والتنمية» وشريكٍ في شبكة دولية للإسلاميين.

وها إنّ ما نصحنا به هؤلاء وحذّرنا منه أولئك حصل فعلاً، ولم يَبْق مجرّد مبدأ عام أو محذورٍ يُنصَحُ منه؛ فتركيا، اليوم، ومنذ محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة فيها، تشعر أنّ حلفاءها الإسلاميين «الجهاديين» باتوا عبئًا شديدًا عليها، وبات بعضُهم مصدر خطرٍ على أمنها، حتى إنها وجدت نفسها تشتبك مع قوات ذلك البعض في مناسبات عدّة - نظير اشتباك جيشها مع قوات تنظيم «داعش»- مثلما باتوا يقيّدون حرية حركتها السياسية تجاه سوريا، وخاصةً مع تنامي تفاهماتها مع روسيا على الحلّ السياسي. والإسلاميون، في المقابل، يجدون في تبدُّل خيارات تركيا - بعد محاولة الانقلاب- ما يعرِّض مصالحهم للخطر حيث هي وحدها مَعْبَرهم - ومعْبَر غيرهم من المحسوبين على قوًى أخرى- ومصدر دعمهم المادي والتسليحي واللوجيستي، وحتى أدوارهم السياسية في مفاوضات التسوية تتوقف على ما تمنَحُه إياهُم من تكليف، وما تؤمِّنُه لهم من عطاءٍ سياسي دوليًا. ها هي تركيا إذن - وكما توقعنا- تصغي إلى نداء مصالحها فتعيد مراجعة سياساتها الخاطئة تجاه سوريا ومصر: ولو من حيث المبدأ؛ وها هم حلفاؤها الإسلاميون يجدون أنفسهم، فجأةً، عراةً من أيّ دِثارٍ سياسي ورهينة موقفِ أنقرة لا أصحاب قرار في المسألة.

والحقّ أنّ ذلك الرهان المتبادَلَ على الشراكة «الثورية» بين تركيا والجماعات الإسلامية، في الساحتين السورية والمصرية بل وفي بلدان عربية أخرى، إنّما بُنِيَ على حسابٍ خاطئٍ متبادل من أنقرة وحلفائها؛ كانت تركيا - الخارجة من انتصار سياسي ساحق ﻟ«حزب العدالة والتنمية» على خصومه العلمانيين والقوميين - محمولة على صهوة أوهامٍ امبراطوريةٍ غذَّتها الفكرةُ العثمانية في مخيال إسلامييها، مثلما عزّزها تحسُّن الأوضاع الاقتصادية فيها وتحسُّن موقعها في هيكل التنمية الدولية. والتقى جموحُ الفكرة العثمانية المتجددة - في منتصف الطريق- أحداثَ ما سُمِّي ﺑ«الربيع العربي» وصعود أسهم الجماعات الإسلامية فيه، فتراءت لتركيا المناسبةُ سانحةً لتوسُّل الجماعات تلك قصد تحقيق مشروعها الإقليمي كدولةٍ رئيسٍية في المنظومة الإسلامية، بل كدولةٍ تسعى في توليد أنظمة حكمٍ في المنطقة على شاكلة نظامها وتحت إمرته. في المقابل، تراءى للجماعات الإسلامية و«الجهادية» أنّ فرصة الاستفادة من الحامل السياسي الإقليمي (التركي) هي ممّا ينبغي اغتنامُه، مفترضةً أنّ الفكرةَ الإيديولوجية الإسلامية في تركيا إلى صعود، وأنّ أنقرة حسمت أمرها في شأن الهجوم السياسي المعاكس على مصر وسوريا وأمصار العرب الأخرى، ولن تتراجع في ذلك، وأنها هي (الجماعات الإسلامية) أسنانُها وأظافرُها في الهجوم ذاك! فات هذه الجماعات أنّ تركيا دولة، في المقام الأول؛ وأنها محكومة بمنطق المصلحة لا بمنطق العقيدة انتقلت تركيا، إذن، من أخطائها الاستراتيجية التي ارتكبتها، في الأعوام الخمسة الماضية، إلى لحظة المراجعة والتصويب ورأْب الصدوع الإقليمية. كادت أن تدفع ثمنًا كبيراً للأخطاء تلك في محاولة الانقلاب الفاشلة، لولا أنّ هذه نبّهتها إلى أمورٍ كثيرة: أنّ الغرب لا يحمي نظام أردوغان، ولا يُبدي حرصًا عليه، كما تبديه دُولٌ أخرى استعدتْها تركيا أو خاصمتها... إلخ.

من المبكّر الحكم على الخطوة الجديدة لتركيا، وعلى صدق نيتها فيها، خصوصاً بعد اندفاعة جيشها العسكرية في الشمال السوري، وإعادتها الروح إلى بعض الميليشيات المرتبطة بها بعد أن خرجت، طويلاً، من الخدمة. ومع ذلك، من المستَحسن التخفيف من حدّة الشك في نوايا النظام التركي، بل حتى إحسان الظنّ به قليلاً، عسى أن يشجّع ذلك تركيا على المزيد من التخلص من أوهامها في المنطقة بعد حصادٍ ثقيلٍ من الخيبات في الأعوام الخمسة الماضية.

 

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عملية اشدود "اكيلي لاورو" وتقييم التجربة

عباس الجمعة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

في لحظات نقيم فيها التجربة نتوقف امام فارس فلسطين الشهيد القائد الكبير محمد عباس ابو...

بين الرّقة ودير الزُّور

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    بشر، مدنيون، عرب، سوريون، مسلمون، وبينهم مسيحيون.. أطفال، ونساء، وشيوخ، ورجال أكلت وجوههم الأهوال.. ...

تركيا توسع نفوذها في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 14 أكتوبر 2017

    خرجت تركيا من الساحة السورية من الباب، وها هي تعود من الشباك. دخلت تركيا ...

عروبة رياضية

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    فور انتهاء مباراة كرة القدم بين مصر والكونغو يوم الأحد الماضى بفوز مصر وتأهلها ...

الهجرة اليهودية من إسرائيل!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    أكدت «الدائرة المركزية للإحصاء الإسرائيلي» أنه، وللمرة الأولى منذ عام 2009، تم تسجيل ما ...

عن جريمة لاس فيجاس

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    لأول مرة - منذ ظهوره- يبدو الرئيس الأمريكي دونالد ترامب متعقلاً لا ينساق بعيداً ...

تجديد بناء الثقة بين مصر وإثيوبيا

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 13 أكتوبر 2017

    البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء الذي تم بين السفير المصري في ...

الحكومة المؤقتة والمعاناة السورية

د. فايز رشيد

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    في تصريح جديد له, قال ما يسمى برئيس الحكومة السورية المؤقتة جواد أبوحطب, إن ...

اليونيسكو والمونديال: رسائل سياسية

عبدالله السناوي

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    فى يومين متتالين وجدت مصر نفسها أمام سباقين دوليين لكل منهما طبيعة تختلف عن ...

مشكلات أمريكا تزداد تعقيداً

جميل مطر

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

    يحدث في أمريكا الآن ما يقلق. يحدث ما يقلق أمريكيين على أمن بلادهم ومستقبل ...

غيفارا في ذكرى استشهاده : الثوريون لا يموتون

معن بشور

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

  لم يكن "أرنستو تشي غيفارا" أول الثوار الذين يواجهون الموت في ميدان المعركة ولن ...

ما بعد الاستفتاء بالعراق… أفي المقابر متسع لضحايانا؟

هيفاء زنكنة

| الخميس, 12 أكتوبر 2017

بخوف شديد، يراقب المواطن العراقي قرع طبول الحرب، بعد اجراء استفتاء إقليم كردستان، متسائلا عما...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5216
mod_vvisit_counterالبارحة28305
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59796
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي225854
mod_vvisit_counterهذا الشهر551352
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45613740
حاليا يتواجد 3283 زوار  على الموقع