موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

أحلام اللاجئين في قارة المن والسلوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اغلب اللاجئين اضطروا لترك بلادهم ومرابعهم وديارهم، والأسباب كثيرة ولم تعد بحاجة الى تفسير او تبرير. ولكن هناك منهم وبينهم ومعهم من وقع في احلام الهجرة الى جنة المن والسلوى. لاسيما من له معارف وأقارب سبقوه اليها. وعادوا منها في زيارات اعتيادية. واغلب هؤلاء يبالغون فيما رأوه وعاشوه. ويصورون الأمور بما يخالفها واقعا وحقيقة، ويصنعون من الحبة كبة، كما يقال في الامثال، انعكاسا لحالات نفسية، ربما اكثرها مرضية، وحالات خاصة عند اغلبية مهاجرة من منطقتنا خصوصا. لم تعط صورة واقعية وصادقة عن بلاد المهجر، وأوروبا مثلا، وهل هي جنة المن والسلوى فعلا؟!. وهذا ما جعل الهجرة، اضطرارا او اختيارا، مسارا آخر او فرصة للدول والحكومات التي تتحكم هي بما حصل ويحصل، سواء في بلدان المهاجرين او في بلدان المهجر.

 

بلا شك وبدون تردد البلدان الاوروبية متقدمة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا عن بلداننا. وقد تطورت فيها اساليب الحكم والنظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وانتظمت فيها الحياة اليومية للمواطن وحقوق الإنسان والعدالة والرفاه الاجتماعي، عبر نضال وطني وكفاح شعبي سجلته صفحات تاريخ كل بلد من بلدان القارة. (بالرغم من الصفحات السوداء في سجلها!) وقد تكون هي السبب المخفي وراء المبالغات التي يحملها المهاجرون الجدد عنها، لجهل او عدم معرفة او نقص في المعلومات وقراءة تاريخ البلدان والشعوب وحركتها خلال العصور والحقب الزمنية. وتراكمت عندها خبر ودروس تاريخية وتطورت احوالها على مختلف الصعد بناءً على تلك المراحل والتغيرات. فضلا عن التناقضات بين البيئات التي انتقل المهاجر منها وما واجهه في تلك القارة الجديدة عنده. الامر اذي يجعل المقارنة مجحفة أو غير عادلة بأحسن الظروف والمجالات. ولكن ليس كل الامور كما ترى مباشرة او كما هي بصورتها المكشوفة او بواجهتها المعلنة.

تناقلت وكالات الانباء خبرا ( في الشهر الاول من هذا العام 2016) لم يدرس جيدا او لم يراع بتفاصيله ويتابع لخطورته وأهميته. هذا الخبر يقول: اكثر من عشرة آلاف طفل لاجئ او من اطفال اللاجئين، مفقود في اوروبا. هل هذا الرقم بسيط، وأين ذهب هؤلاء، ولماذا لم تجر التحريات بشأنهم ومعرفة مصيرهم، ومن المسؤول عنهم؟!.. وأسئلة كثيرة قد لا تغطيها صفحات.. وأفادت الاخبار ايضا كما نشرت حينها واختفت بعدها، ان ملفات قضية أطفال اللاجئين من أبرز الملفات المطروحة في المحافل الدولية خصوصا لما يعانيه هؤلاء من أزمات نفسية جراء رحلة اللجوء المحفوفة بالمخاطر والاستغلال، للوصول إلى قارة أوروبا، ولكن كيف انتهت وماذا توصلت هذه الملفات والقضية والدول التي فقد فيها الأطفال؟.

أصل الخبر نقلا عن تصريح لقائد جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي (اليوروبول)، بريان دونالد: أن آلاف القصر اختفوا ولم يعثر عليهم بعد تسجيل معلوماتهم لدى سلطات الدولة. وكشف المسؤول الأمني أن 5000 طفل فقدوا في إيطاليا، و1000 قاصر اختفوا مؤخرا في السويد، مؤكدا أنهم لا يعلمون بالفعل أين هم الآن وماذا يفعلون ومن يرافقهم. وتحدث دونالد عن 270.000 طفل لاجئ، وجميعهم لا يرافقهم أهلهم، مشيرا إلى أن 10 آلاف طفل مفقود هو عدد تقديري لهم وتبقى التقديرات نسبية لغياب إحصاءات رسمية.

والأفظع في الأمر ان المسؤول في جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي اكد في تصريحه المنشور في الإعلام أنهم عثروا على أدلة تشير إلى تعرض بعض الأطفال اللاجئين الذين لا ترافقهم عائلاتهم للاستغلال الجنسي، لافتا إلى اعتقال أعداد كبيرة من المتورطين في استغلال اللاجئين خاصة مع تطور المنظومة الإجرامية المرتبطة بملف الهجرة إلى أوروبا خلال الأشهر الـ 18 الماضية. كما وثقت وكالة الشرطة تشابكا مثيرا للقلق بين عصابات منظمة لتهريب اللاجئين إلى أوروبا وعصابات للاتجار بالبشر الذين يستغلونهم جنسيا ويستعبدونهم. ولكن السؤال القائم: ما هو مصير الاطفال بعد ذلك؟ وأين اصبحوا؟ ولماذا يفقدون في دول محكومة بأنظمة وقوانين وأجهزة استخبارية وغيرها؟، فضلا عن ان الرقم المذكور ليس قليلا ولا يمكن ان يتبخر او يختفي بهذه السهولة والإهمال والتقصير والتهاون.. وهؤلاء الضحايا لم يخسروا حياتهم فقط او احلامهم بل وأحلام وخيالات اهاليهم وعوائلهم التي تضرب بالرقم عشرات اخرى. اي ان المأساة اكثر من مضاعفة واكبر من محنة او كارثة انسانية في قارة المن والسلوى.

رغم كل الصعوبات التي تعترض الاحلام في الوصول الى القارة فقد سعى عديدون ووصلوا الى القارة، ولكن واجهوا صعوبات اشد وأمض حسب تقرير لمنظمة الهجرة الدولية في العراق بناء على دراسة نوعية، وفق 14 مناقشة جماعية تم عقدها مع 86 عراقيا هاجروا إلى أوروبا في عام 2015 وعادوا لاحقا إلى بلادهم، وتم عقد المناقشات الجماعية في بغداد وإقليم كردستان العراق خلال الفترة ما بين شهري اذار/ مارس ونيسان/ أبريل 2016 من خلال برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الطوعية وإعادة الإدماج. وأضاف التقرير “معظم المهاجرين يعتقدون أن الحياة في أوروبا بطريقة ما قد تبدو حياة مثالية، ولكن الواقع أكثر صعوبة مما كانوا قد توقعوا. وكانت الأسباب الرئيسية للشعور بخيبة الأمل والإحباط هي الانتظار الطويل وعدم القدرة على التنبؤ فيما يخص عملية طلب اللجوء، تليها الظروف المعيشية، والتي كانت تعتمد على نظام الاستقبال في بلد المقصد”. وبيّن التقرير ان الأسباب الرئيسية الثلاثة الخاصة بالعودة إلى العراق، بالإضافة إلى طول الوقت في انتظار الاستجابة لطلب اللجوء، قد تكون: النتيجة غير مضمونة من جهة، ومن جهة أخرى عدم قدرة المهاجرين على دعم أنفسهم في الخارج أو أسرهم في الوطن، وكذلك الشعور بخيبة الأمل مع مجمل التجربة في أوروبا، والعودة غير المتوقعة إلى العراق بسبب الظروف العائلية المأساوية أو الاستثنائية.

لاشك ان هذا التقرير وغيره دراسات مهمة ولكنها ليست التعبير الحقيقي عن مشاعر المهاجرين وأحلامهم والوعود التي بنوا عليها او دفعتهم الى الهجرة، اضافة الى الاسباب والدوافع القسرية الأخرى.

هل هي مجرد احلام فعلا؟ ولماذا لا نحققها في اوطاننا وفيها من الخيرات والطاقات البشرية والطبيعية ما يفوق ما لدى القارة في ازمان من تاريخها؟، ومتى نبني اوطاننا ونتنافس مع الآخرين ولو حتى في الأحلام؟!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29685
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع228831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر718044
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49373507
حاليا يتواجد 3464 زوار  على الموقع