موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أحلام اللاجئين في قارة المن والسلوى

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

اغلب اللاجئين اضطروا لترك بلادهم ومرابعهم وديارهم، والأسباب كثيرة ولم تعد بحاجة الى تفسير او تبرير. ولكن هناك منهم وبينهم ومعهم من وقع في احلام الهجرة الى جنة المن والسلوى. لاسيما من له معارف وأقارب سبقوه اليها. وعادوا منها في زيارات اعتيادية. واغلب هؤلاء يبالغون فيما رأوه وعاشوه. ويصورون الأمور بما يخالفها واقعا وحقيقة، ويصنعون من الحبة كبة، كما يقال في الامثال، انعكاسا لحالات نفسية، ربما اكثرها مرضية، وحالات خاصة عند اغلبية مهاجرة من منطقتنا خصوصا. لم تعط صورة واقعية وصادقة عن بلاد المهجر، وأوروبا مثلا، وهل هي جنة المن والسلوى فعلا؟!. وهذا ما جعل الهجرة، اضطرارا او اختيارا، مسارا آخر او فرصة للدول والحكومات التي تتحكم هي بما حصل ويحصل، سواء في بلدان المهاجرين او في بلدان المهجر.

 

بلا شك وبدون تردد البلدان الاوروبية متقدمة اقتصاديا وثقافيا واجتماعيا عن بلداننا. وقد تطورت فيها اساليب الحكم والنظم السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وانتظمت فيها الحياة اليومية للمواطن وحقوق الإنسان والعدالة والرفاه الاجتماعي، عبر نضال وطني وكفاح شعبي سجلته صفحات تاريخ كل بلد من بلدان القارة. (بالرغم من الصفحات السوداء في سجلها!) وقد تكون هي السبب المخفي وراء المبالغات التي يحملها المهاجرون الجدد عنها، لجهل او عدم معرفة او نقص في المعلومات وقراءة تاريخ البلدان والشعوب وحركتها خلال العصور والحقب الزمنية. وتراكمت عندها خبر ودروس تاريخية وتطورت احوالها على مختلف الصعد بناءً على تلك المراحل والتغيرات. فضلا عن التناقضات بين البيئات التي انتقل المهاجر منها وما واجهه في تلك القارة الجديدة عنده. الامر اذي يجعل المقارنة مجحفة أو غير عادلة بأحسن الظروف والمجالات. ولكن ليس كل الامور كما ترى مباشرة او كما هي بصورتها المكشوفة او بواجهتها المعلنة.

تناقلت وكالات الانباء خبرا ( في الشهر الاول من هذا العام 2016) لم يدرس جيدا او لم يراع بتفاصيله ويتابع لخطورته وأهميته. هذا الخبر يقول: اكثر من عشرة آلاف طفل لاجئ او من اطفال اللاجئين، مفقود في اوروبا. هل هذا الرقم بسيط، وأين ذهب هؤلاء، ولماذا لم تجر التحريات بشأنهم ومعرفة مصيرهم، ومن المسؤول عنهم؟!.. وأسئلة كثيرة قد لا تغطيها صفحات.. وأفادت الاخبار ايضا كما نشرت حينها واختفت بعدها، ان ملفات قضية أطفال اللاجئين من أبرز الملفات المطروحة في المحافل الدولية خصوصا لما يعانيه هؤلاء من أزمات نفسية جراء رحلة اللجوء المحفوفة بالمخاطر والاستغلال، للوصول إلى قارة أوروبا، ولكن كيف انتهت وماذا توصلت هذه الملفات والقضية والدول التي فقد فيها الأطفال؟.

أصل الخبر نقلا عن تصريح لقائد جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي (اليوروبول)، بريان دونالد: أن آلاف القصر اختفوا ولم يعثر عليهم بعد تسجيل معلوماتهم لدى سلطات الدولة. وكشف المسؤول الأمني أن 5000 طفل فقدوا في إيطاليا، و1000 قاصر اختفوا مؤخرا في السويد، مؤكدا أنهم لا يعلمون بالفعل أين هم الآن وماذا يفعلون ومن يرافقهم. وتحدث دونالد عن 270.000 طفل لاجئ، وجميعهم لا يرافقهم أهلهم، مشيرا إلى أن 10 آلاف طفل مفقود هو عدد تقديري لهم وتبقى التقديرات نسبية لغياب إحصاءات رسمية.

والأفظع في الأمر ان المسؤول في جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي اكد في تصريحه المنشور في الإعلام أنهم عثروا على أدلة تشير إلى تعرض بعض الأطفال اللاجئين الذين لا ترافقهم عائلاتهم للاستغلال الجنسي، لافتا إلى اعتقال أعداد كبيرة من المتورطين في استغلال اللاجئين خاصة مع تطور المنظومة الإجرامية المرتبطة بملف الهجرة إلى أوروبا خلال الأشهر الـ 18 الماضية. كما وثقت وكالة الشرطة تشابكا مثيرا للقلق بين عصابات منظمة لتهريب اللاجئين إلى أوروبا وعصابات للاتجار بالبشر الذين يستغلونهم جنسيا ويستعبدونهم. ولكن السؤال القائم: ما هو مصير الاطفال بعد ذلك؟ وأين اصبحوا؟ ولماذا يفقدون في دول محكومة بأنظمة وقوانين وأجهزة استخبارية وغيرها؟، فضلا عن ان الرقم المذكور ليس قليلا ولا يمكن ان يتبخر او يختفي بهذه السهولة والإهمال والتقصير والتهاون.. وهؤلاء الضحايا لم يخسروا حياتهم فقط او احلامهم بل وأحلام وخيالات اهاليهم وعوائلهم التي تضرب بالرقم عشرات اخرى. اي ان المأساة اكثر من مضاعفة واكبر من محنة او كارثة انسانية في قارة المن والسلوى.

رغم كل الصعوبات التي تعترض الاحلام في الوصول الى القارة فقد سعى عديدون ووصلوا الى القارة، ولكن واجهوا صعوبات اشد وأمض حسب تقرير لمنظمة الهجرة الدولية في العراق بناء على دراسة نوعية، وفق 14 مناقشة جماعية تم عقدها مع 86 عراقيا هاجروا إلى أوروبا في عام 2015 وعادوا لاحقا إلى بلادهم، وتم عقد المناقشات الجماعية في بغداد وإقليم كردستان العراق خلال الفترة ما بين شهري اذار/ مارس ونيسان/ أبريل 2016 من خلال برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الطوعية وإعادة الإدماج. وأضاف التقرير “معظم المهاجرين يعتقدون أن الحياة في أوروبا بطريقة ما قد تبدو حياة مثالية، ولكن الواقع أكثر صعوبة مما كانوا قد توقعوا. وكانت الأسباب الرئيسية للشعور بخيبة الأمل والإحباط هي الانتظار الطويل وعدم القدرة على التنبؤ فيما يخص عملية طلب اللجوء، تليها الظروف المعيشية، والتي كانت تعتمد على نظام الاستقبال في بلد المقصد”. وبيّن التقرير ان الأسباب الرئيسية الثلاثة الخاصة بالعودة إلى العراق، بالإضافة إلى طول الوقت في انتظار الاستجابة لطلب اللجوء، قد تكون: النتيجة غير مضمونة من جهة، ومن جهة أخرى عدم قدرة المهاجرين على دعم أنفسهم في الخارج أو أسرهم في الوطن، وكذلك الشعور بخيبة الأمل مع مجمل التجربة في أوروبا، والعودة غير المتوقعة إلى العراق بسبب الظروف العائلية المأساوية أو الاستثنائية.

لاشك ان هذا التقرير وغيره دراسات مهمة ولكنها ليست التعبير الحقيقي عن مشاعر المهاجرين وأحلامهم والوعود التي بنوا عليها او دفعتهم الى الهجرة، اضافة الى الاسباب والدوافع القسرية الأخرى.

هل هي مجرد احلام فعلا؟ ولماذا لا نحققها في اوطاننا وفيها من الخيرات والطاقات البشرية والطبيعية ما يفوق ما لدى القارة في ازمان من تاريخها؟، ومتى نبني اوطاننا ونتنافس مع الآخرين ولو حتى في الأحلام؟!.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نهاية العثمانية الجديدة

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 أغسطس 2018

  كأنه زلزال ضرب تركيا في عمق ثقتها بمستقبلها وتوابعه تمتد إلى الإقليم وملفاته المشتعلة ...

رحيل المفكر المصري البارز سمير أمين 1-2

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 أغسطس 2018

    في 13 من شهر أغسطس الحالي غيب الموت المفكر والاقتصادي المصري البارز سمير أمين ...

هل يطيح البرقع الحكومة البريطانية؟

د. محمّد الرميحي

| السبت, 18 أغسطس 2018

    العالم يتداخل بعضه مع بعض، ويؤثر طرفه سلباً أو إيجاباً فيما يفعله طرف آخر ...

حصاد أردوغان

د. حسن مدن | الخميس, 16 أغسطس 2018

    يعتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أنه لاعب كبير، لا في المنطقة وحدها، وإنما ...

غزة بين «التصعيد» و «خفض التصعيد» !

عوني صادق

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    بعد التوصل إلى «وقف إطلاق النار»؛ بعد التصعيد الأخير في غزة، وفي جلسة الحكومة ...

«أزمة برونسون» بين واشنطن وأنقرة

د. محمد نور الدين

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    فتحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحرب على تركيا. فرض ترامب عقوبات مالية على ...

انتخابات أميركية في مجتمع يتصدع

د. صبحي غندور

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    ستترك الانتخابات «النصفية» الأميركية (لكلّ أعضاء مجلس النواب وثلث أعضاء مجلس الشيوخ) المقرّرة يوم ...

روسيا وإسرائيل: علاقة جديدة في شرق أوسط جديد

جميل مطر

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    غالبية الذين طلبت الاستماع إلى رأيهم في حال ومستقبل العلاقة بين روسيا وإسرائيل بدأوا ...

العالم كما يراه علماء السياسة

محمد عارف

| الخميس, 16 أغسطس 2018

    «عندما يسقط الإنسان فليسقطْ»، قال ذلك بطل رواية «دون كيخوته»، وليسقط سياسيون غربيون سقطوا ...

الدروز.. و«قانون القومية»

د. أسعد عبد الرحمن

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    يعلم الجميع أن الدروز عاشوا في فلسطين كجزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. ...

معركة الاختبارات الصعبة

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    وضع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، النظام في إيران أمام أصعب اختباراته؛ بتوقيعه، يوم الاثنين ...

روح العصر والعمل الحقوقي

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تركت الحرب الباردة والصراع الأيديولوجي الذي دار في أجوائها، بصماتها على العمل الثقافي، والحقوقي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12495
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع49975
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر728361
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56647198
حاليا يتواجد 3431 زوار  على الموقع