موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

الشباب العربي وتحدي صنع المستقبل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كان اللقاء بشباب العرب المشاركين في الدورة الخامسة والعشرين ﻟ«مخيم الشباب القومي العربي» (170 شابة وشاباً جاءوا من 15 قطراً عربياً متحملين نفقات سفرهم) الذي استضافته تونس (13- 22 أغسطس/ ‏آب 2016) فرصة لا تعوض لتفحص معالم وملامح المستقبل العربي

من خلال الدخول في منازلة فكرية مع عقول وقلوب هؤلاء الشباب. ذهبت إليهم لإلقاء محاضرة عن علاقة الاشتباك الساخنة بين القوى الفاعلة في النظام الإقليمي الشرق أوسطي (إيران والكيان الصهيوني وتركيا وإثيوبيا) بالنظام العربي، في محاولة لاستخلاص النتائج المهمة مع هؤلاء الشباب للإجابة عن السؤال الأهم: هل من سبيل أمام العرب للخروج من النفق المظلم؟

 

وكان هذا السؤال عنواناً لورقة تحليلية أو تقدير موقف أعددته خصيصاً لطرحه على هؤلاء الشباب كورقة حوارية تجري دراستها ومناقشتها في جلسات «ورش العمل» على أمل تحريك التحدي داخلهم، واستفزازهم للمشاركة بالانخراط في هموم استعادة الأمة لتماسكها كخطوة لابد منها لإعادة التفكير في المستقبل.

وكانت المفاجأة أن ما تصورته مدخلاً استفزازياً لتحفيز الشباب للبحث في صنع المستقبل انطلاقاً من إدراك الواقع وتحدياته كان هو شاغلهم الشاغل، ووجدتهم أكثر انشغالاً بالمستقبل وأحلامه، مدركين ضخامة تحديات الواقع وآلامه، وعبروا عن ذلك في سيل من التساؤلات لم أستطع وقف اندفاعه، إلا بإشراكهم في البحث المشترك عن إجابات لهذه التساؤلات.

انطلقت معظم هذه التساؤلات من تحليل دقيق قدمه الشباب للمشروعات الإقليمية المنافسة لمشروعنا العربي الغائب: المشروع الصهيوني الاستعماري الاستيطاني، والمشروع الإيراني التوسعي والمشروع التركي الذي ما زال يراوح بين طموحات عثمانية جديدة وقيود أتاتوركية متجذرة، وأخيراً المشروع الإثيوبي الطامح للسيطرة على الخاصرة الجنوبية للقرن الإفريقي متحالفاً مع واشنطن وتل أبيب. وكان هذا التحليل مدخلاً لمجموعة كبيرة من التساؤلات من نوع:

هل يمكن للكيان الصهيوني أن يتعايش مع مشروع للسلام مع العرب دون أن يتحرر هذا الكيان من أطماعه في التوسع والاستيطان وإنكار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني؟

لماذا يفرط العرب في التعامل مع الصراع ضد الكيان الصهيوني باعتباره صراع وجود في حين يتمسك هذا الكيان بأن صراعه مع العرب صراع دفاع عن حق الوجود؟

هل من الممكن أن يدخل العرب في توافقات مصالح مع الكيان الصهيوني قد تؤدي إلى تمييع الصراع ضد هذا الكيان في حين ينخرط العرب في صراعات ساخنة مع القوى الإقليمية الأخرى خاصة مع إيران وتركيا بدوافع جديدة ومصالح جديدة لم يكن لها وجود قبل عقدين على الأكثر؟

لماذا تتورط إيران وتركيا في تفاعلات صراعية مع العرب تؤثر في مصداقية مزاعم عدائهم للكيان الصهيوني؟

إلى متى ستظل أمريكا تراهن على تحالفها مع الكيان الصهيوني على الرغم من تغير الظروف التي جعلت من هذا الكيان قوة مهمة للدفاع عن المصالح الأمريكية؟ وإذا كان من المحتمل أن تتحول واشنطن عن رهانها على هذا الكيان فكيف ستكون خريطة تحالفاته الدولية والإقليمية وأين العرب من مجمل هذه التفاعلات؟

ما هي الأسباب الحقيقية لتفجر أزمة الهوية في الدول العربية هل هي أسباب خارجية أم داخلية؟ أم هي خارجية وداخلية، وكيف يمكن استرداد الوعي بالهوية العربية الجامعة؟

إذا كانت الأحداث العربية الأخيرة قد أثبتت هشاشة الأمن المعتمد فقط على التفوق العسكري، فلماذا كل هذا التعويل العربي على الإنفاق العسكري من دون اهتمام أو اكتراث بالعوامل المسؤولة عن تفاقم التهديدات والصراعات الداخلية: غياب الديمقراطية، الإقصاء والتهميش السياسي، غياب العدل الاجتماعي، التفريط في التوافق الوطني؟

من المسؤول عن تحول دول الثورات العربية وانصرافها عن أجندة العمل التي رفعتها تلك الثورات والانجرار إلى أجندة أخرى بديلة من التهديدات ومن الأولويات كانت نتائجها هي انتكاسة تلك الثورات؟

كيف يمكن الطموح في تأسيس حركة تحرر عربية جديدة للخروج من النفق المظلم دون أن يكون الشعب قادراً على المشاركة وحماية حقوقه ومكتسباته في الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية والوطنية؟

قائمة طويلة من التساؤلات لم يتفوق عليها غير التعقيبات المبدعة من الشابات والشبان المشاركين في هذا المخيم، تعقيبات كشفت عن أن هذه الأمة ما زالت بخير، وأن الأمل في المستقبل ما زال ممكناً، لكن ما خفي كان أعظم. فقد تعرضت هذه الدورة لمخيم الشباب القومي العربي إلى ضغوط غير مسبوقة لانعقادها حيث اعتذرت كل الدول العربية تقريباً عن استضافتها، واعتذرت دول عن السماح لشبابها بالمشاركة، وتوقف كل دعم مادي، وقبلت تونس باستضافة المخيم في أضيق الحدود، ودون أي دعم مادي، فقط وفرت مكان انعقاد المخيم (المعهد الرياضي في تونس العاصمة)، ولم يكن لهذه الدورة أن تتم وتكتمل إلا بتوفير الحد الأدنى من تبرعات عدد محدود من ذوي الفضل من الشخصيات العربية، ودون أن يثبت شباب المخيم قدرتهم العالية على تحمل شظف العيش وندرة الخدمات داخل هذا المخيم متسلحين بوعيهم وتمسكهم بأن في مقدورهم التحدي وأن أولى محطات التحدي هو تحمل كل الضغوط، وإنجاح المخيم.

 

 

د. محمد السعيد ادريس

رئيس وحدة الدراسات العربية والإقليمية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

 

 

شاهد مقالات د. محمد السعيد ادريس

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8960
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع163921
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر644310
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54656326
حاليا يتواجد 2767 زوار  على الموقع