موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

حيتان تفرّ من سمك صغير؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


المسماة انتخابات نيابية وتجري الآن في الأردن، زهد في خوضها كلّ المؤهلين فعلاً لحصد الأصوات الناخبة. وهؤلاء ليسوا بالضرورة "معارضة" كما يحلو لحلقة تداول مواقع الحكم وصفهم، بل هم "إصلاحيون" ولهذا تُبتدع وسائل التزوير ضدهم وتقونن، بل و"تُدستر" إن لزم.

 

ويستثنى من هؤلاء الإخوان المسلمون الذين لم يكونوا معارضة في الأردن بل كانوا في قمة الموالاة بل و"حلفاء" للنظام، لحين حدث التغير التاريخي في المنطقة المسمى "الربيع العربي" وخَلَط الأوراق بدرجة غير مسبوقة لم ترسُ بعد على تقسيمات أو تصنيفات نهائية. ولكن الوضع الحالي للإخوان يجعل خوض هذه الانتخابات بالنسبة لهم "يخوضونها عبر حزب جبهة العمل الإسلامي" قضية بحجم "أن يكونوا أو لا يكونوا"، وهم مؤهلون لفوز مريح بأصوات قواعدهم ومؤيديهم ومن ضمّوهم لقوائمهم، مقارنة بكم هائل ممن لم يَسمع بهم أحد من قبل بين صفوف المرشحين الآخرين. لا بل إن قوائم الإخوان ضمت بعض "المستَصلَحين" لأغراض غير الفوز باعتبار أن قانون الانتخاب وما يتوقع من مجريات تطبيقية، تجعل فوز هؤلاء غير ممكن كونه لا قائمة يمكن أن تفوز بغالبية أعضائها أو حتى بنصفهم.

وكل هذا يتضمن مجازفة كون نزاهة الانتخابات أبعد ما تكون عن المضمونة. فسهولة فرض هكذا قانون انتخاب وهيئة انتخاب على مجلس نواب فاقد للأهلية، وغيره من القوانين وصولاً لتعديلات دستورية نسفت أسس الدستور "العقد" الذي قامت عليه المملكة، يغري بتغليب بقاء مجالس النواب أختاماً مطاطية.. وقد أشّرتُ في مقالة سابقة لتسريبات جهات رسمية لصحيفة إلكترونية عن كونها تدرس "كلفة التزوير" أو أقلّه عدم التشدد في الرقابة في "الغرف المغلقة"!

وهذا بمجموعه أنتج مقاطعة عالية لانتخابات يشعر المقاطعون أنه يراد لهم أن يكونوا رقماً، أو نسبة مئوية، تؤدي دور "المحلّل" لإعادة مجلس لا يختلف عن سابقه لعصمة الدولة!

ولكن يستوقفنا هنا ما استجد على المشهد والذي يكمل هذه الصورة ويعممها على كافة المواقع المتوجّب "دستورياً" أن تكون منتخبة ولكن يجري رفض ذلك بقوانين غير دستورية تتيح التعيين فيها صراحة، أو بالتزوير كما لمجلس النواب. والأخير جرى الاعتراف به صراحةً من قِبَل وزراء ومديري مخابرات لا أقل، عُينوا أعضاء في مجلس "الأعيان"، ولم يؤد اعترافهم لفقدانهم لمقاعدهم تلك رغم أن تزوير الانتخابات جريمة توجب الحكم بسجن لا يقل عن سنة، ما يسقط أهلية المزورين لتبوأ أي منصب عام أو الترشح له!.

هذا المستجد يتبدى في ما يَدفع به بعض من لا أمل لهم في أن يتم انتخابهم، أو حتى زعم إعادة انتخابهم، إن لم تتوفر لهم ذات رافعة التزوير، ولن يكفيهم شراء الأصوات. فمع تدني سوية المرشحين يبدو أن هؤلاء المسؤولين "السابقين" فهموا أن متنفّذين مستجدين سيدفعون ﺑ"أختامهم" للمجلس كي يضمنوا أن يُدفعوا هم، أو يُثبّتوا في مواقع القرار أو يُعادوا إليها دون مناكفة ممن سيُسمّون نواب الشعب. فقرر "السابقون" خوض معركة انتخابية، ولكن ليس باستهداف أصوات الشعب، وإنما بإعادة طرح أنفسهم على صانعي القرار باعتبارهم يحظون بمكانة شعبية ثابتة لا تحتاج لامتحان. وهؤلاء يعملون على استجلاب سؤال "يستغرب" غيابهم عن الترشيح، مع إغداق صفات سياسية كبرى عليهم وصولاً لوصفهم بحيتان السياسة! وهكذا خدمة يلزمها حتماً توظيف المال السياسي، عبر تجلياته الأعقد وصولاً لشبكات المستفيدين منه، كون "حيتان" المال هؤلاء لا يُسألون "كما كان الشعب سيفعل لو ترشحوا" عن مصدر ثرواتهم، أو عن حقيقة مواقفهم عندما تم اتخاذ القرارات الأخطر في تاريخ الوطن، الموثقة ببيّنات!.

التفسير المنطقي الوحيد لهكذا أسئلة أو تساؤلات غير مبررة ولا بريئة، هو أن هؤلاء يراهنون على إقناع "أصحاب القرار"، بخاصة قرارات التعيين، بأنهم نجحوا في إقناع الشعب بقدراتهم ووطنيتهم ونزاهتهم بل وحازوا حب الجماهير لهم حد طلبهم.. ولو على لسان من لا يمثلون أي جمهور بل منابر يعرف ذات صناع القرار كيف تُستنطق، بل وكيف توظف لتزويق قصف بيوت المعتصمين احتجاجاً على "البطالة" بقنابل غاز، بوصفه "تفاهماً وتناغماً" مع المعتصمين!.

السؤال هو، بمن يجري الاستخفاف هنا؟! ومن يظن هؤلاء أنهم يسخّرون أداة للعودة للمواقع بديلاً للناخب الذي أشاح عنهم ابتداء، بل ووصلوا بسبب زجهم المكرّر بين قوائم "الفائزين"، حد الإشاحة عن كل ما يسمى انتخابات بل والعمل على الحشد لمقاطعتها.. والمثل الشعبي يقول "القط لا يهرب من العرس"!

"بلاش" القط المجوع الملاحق بعصي وحجارة تتسلى به، هل يعقل أن "حيتان" سياسية تهرب من خوض بحر انتخابات يندر تواجد سمك كبير فيها، فيما هي تقدم الولاء لكل من وراء تلك الانتخابات، ما يوجب أن توقّع على مصداقية ونزاهة انتخاباتهم؟! أم أن "الحوت" بات أيضاً لقباً يُسبغ وليس يُحصّل بجدارة؟!

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32075
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر428560
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55345039
حاليا يتواجد 4157 زوار  على الموقع