موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

غرابة المواقف مما يجري في سوريا!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

غريب أن يقف البعض العربي هذه المواقف من سوريا: زَعَل وغضب من اخلاء داريا من المسلحين الارهابيين, والتمني لو أنهم بقوا في المدينة, التصفيق لاجتياح القوات التركية الغازية شمال هذا البلد العربي! الكيل بمكيالين حول نفس الموقف (قتل المدنيين) قد سارعت الأجهزة الإعلامية,المؤيدة للمسلحين أو ما يسمى بالمعارضة السورية, والمصفقة للغزو التركي لأراضيها إلى التقليل من شأن سقوط ضحايا مدنيين جراء القصف التركي لقرى محيطة بمدينة جرابلس.

 

المرصد السوري لحقوق الإنسان قال في بيان له إن 35 مدنيا سوريًّا قتلوا في الغارات التركية. وسائل إعلام عربية حاولت تبرير سقوط هذا العدد من المدنيين، بالقول إن “قوات سوريا الديمقراطية”, اتخذت من هؤلاء المدنيين دروعا بشرية لتفادي قصف الطائرات التركية. وسائل الإعلام ذاتها عادة ما لا تبحث عن مثل هذه المبررات لمقتل المدنيين عندما يتعلق الأمر بغارات المقاتلات الروسية أو السورية! أو حتى قوات التحالف الدولي, لا بل تحرص على التأكيد بأن كل من يقتل بتلك الغارات هم من المدنيين. جامعة الدول العربية غاضبة! لأن باعتقادها، أن جلاء المسلحين وعائلاتهم من داريا، يحدث خللا ديموغرافيا في سوريا! الامم المتحدة غاضبة بدورها ايضا، ومبعوثها يشعر بالاستياء، لأن الاتفاق بين الجيش السوري والتنظيمات المسلحة تم من وراء ظهره، والمصالحة جرت من دون إشرافه.

الغريب، أننا لم نسمع هذه الأصوات، تحتج على دخول القوات الاميركية والغربية إلى الاراضي السورية، لدعم ومساندة الاكراد، في سلخ مدن وقرى وارياف الشمال السوري عن الوطن الأم، بهدف تمكين الأكراد من اقامة الاقليم الكردي (كردستان سوريا) وفرض الفدرالية في هذا البلد العربي المجروح والنازف بسبب التدخل الخارجي المسلح. كذلك، لم نسمح هذه الاصوات، عندما اجتاحت الدبابات التركية، الحدود وتوغلت داخل الاراضي السورية، تحت عنوان المشاركة في محاربة داعش، في الوقت الذي كانت فيه تركيا تفتح حدودها أمام المسلحين الجهاديين القادمين من كل جهات الارض، وقدمت لهم، كل اشكال الدعم السياسي والعسكري والمالي، لخدمة اهدافها ومصالحها.

لم تدخل تركيا سوريا من أجل محاربة “داعش” ولم يقتل داعشي واحد! فعلت أنقرة ذلك من أجل منع الأكراد من إطباق سيطرتهم على الشمال السوري المحاذي لها. فـ”داعش” متمركز على الحدود التركية, ويتزود بالمقاتلين والسلاح والمال عبرها. سكتت تركيا على احتلال داعش لمناطق واسعة شمال سوريا. وفي تأكيدٍ على أن منع الأكراد تكريس نفوذهم، هو السبب الفعلي لتحرك أنقرة العسكري الأخير، أكد وزير الدفاع التركي أنّ لبلاده الحق في إرسال قواتها إلى سوريا، إذا لم ينسحب الأكراد إلى شرق الفرات، أي بعيداً عن الحدود التركية. كيف تفسر أنقرة هذا الحق قانونيا في ضوء أن الأكراد سوريون، ويتحركون في بلدهم؟ لقد وظفت تركيا تحالفاتها للحصول على المباركة والموافقة ونسج غطاء اقليمي يغطي عملياتها العسكرية، واقامة المنطقة العازلة على امتداد حدودها، وفي عمق الاراضي السورية، تحت شعار “محاربة الارهاب”. الحقيقة ان هذا المشروع التوسعي يراود مخيلة اردوغان ويدغدع مشاعره وينعش احلامه. وربما يكون هذا المشروع القديم هو الدافع الرئيسي لاستدارة اردوغان السريعة، والسبب الحقيقي الكامن وراء التطبيع مع اسرائيل وروسيا وتخفيف التوتر مع ايران.

الدخول العسكري التركي للأراضي السورية، سيزيد في تعقيدات الوضع السوري، حيث تحولت تركيا من جزء من الحل، إلى جزء من المشكلة! بل هي المشكلة بكاملها، إلى ان تسحب قواتها من سوريا والعراق معا، وتغلق حدودها بوجه الارهابيين، واغلاق معسكرات تدريبهم في اراضيها. الحرب في سوريا تخضع لحسابات المصالح! ورغم انزعاجها (على أجهزة الإعلام فقط)، دعمت واشنطن االعملية التركية في جرابلس، رغم أنها شملت قصف الأكراد، حليفها الأكبر في الحرب ضد “داعش”. هددت واشنطن النظام السوري حين تم قصف قوات الحماية الكردية في الحسكة، لكنها دعمت العملية التركية في سوريا، رغم أنها استهدفت حليفها الكردي. وطالبت واشنطن ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية” الانسحاب إلى شرق الفرات، امتثالاً لمطالب حليفها التركي. في النهاية نقول، ان حلم السلطان بإقامة الامبراطورية العثمانية، ما زال يراود مخيلة الرئيس التركي، لذلك اراد التمدد في الشمال العراقي والشمال السوري، إلى أن يأتي الوقت المناسب لإقامة امبراطوريته. الغريب، أن يتم اجتياز حدود سوريا، مثلما جرى للحدود العراقية قبلا، دون أن نسمع مواقف إدانة لهذا الغزو إلا من سوريا والعراق! حتى إن البعض العربي صفق لهذا الاعتداء السافر على أراضي سوريا العربية! أليس ذلك في منتهى الغرابة؟

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21349
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع251950
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر615772
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55532251
حاليا يتواجد 2611 زوار  على الموقع