موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

أجواء انتخابية أميركية مثيرة للقلق العالمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تقترب الحملة الانتخابية الأميركية من نهايتها، ومعها يكاد القلق يصل إلى ذروته. تابعنا انتخابات عديدة جرت في الولايات المتحدة، ولا شك في أن القلق كان موجوداً في أغلبها. لا أتحدث هنا عن قلق الأميركيين أصحاب الشأن الأكبر في انتخابات تأتي لهم برئيس يحكم وقد يتحكم لأربعة وربما ثمانية أعوام. أتحــــدث عن قلق عام في أنحاء العالم كله. إذ منذ أن خرج على البشرية رئيس أميركي يبشر بمبادئ ويدعو لالتزامها ويثبت جديته وقوة دولته بانغماسه في أول حرب عالمية تحت قيادته، منذ ذلك الحين صارت الانتخابات الرئاسية الأميركية شأن كل الناس في كل مكان. لا شعب في العالم مهما كان حجمه أفلت، في ظني، من تدخل مباشر أو غير مباشر من جانب جهاز أو أكثر من الأجهزة السياسية والأمنية والاقتصادية الأميركية في شأن من شؤونه. لذلك يبدو طبيعياً هذا الاهتمام الفائق لدى الكثيرين في الشرق الأوسط من المقيمين فيه والمهاجرين منه بتطورات الحملة الانتخابية. قابلت من المهتمّين بشدة أكراداً من العراق ومن سوريا ومن تركيا، كنت أقابلهــــم على امتداد انتخابات أميركية سابقة. كانوا مهتمّين، ولكن اهتمامهم هذه المرة غير مسبوق ومصحوب بدرجة عالية من القلق. قابلت أيضاً في الشهور الأخيرة مسيــــحيين من دول عديدة في المنطقة. كان المسيحيون المصريون أكثر مَن قابلت بطبيــــعة الحال، وإن لم يكونــــوا بين الأشد اهتماماً كالعراقيين مثلاً. كلهم على كل حال مهتمّون بالحملة الانتخابية وتطوراتها المذهلة وكلهم قلقون.

 

قلقون كذلك أغلب حكام الشرق الأوسط، وربما كلهم. يزداد قلقهم وقلق من يجري في فلكهم من مؤيدين ومعارضين مع كل تغير يظهر في مزاج الرأي العام الأميركي. هؤلاء ابتداء في أقصى الشمال بأردوغان وخصومه من أتباع غولن والأقليات وفلول العسكريين والاستخبارات وانتهاء في أقصى الجنوب بعبد ربه منصور هادي وعبد الله صالح و «الحوثيين» و «القاعدة» وتجار الحرب والمنشغلين بها، هؤلاء جميعاً يتخوّفون من مرحلة مقبلة بلا ريب يكون في البيت الأبيض رئيس مقيد بمزاج أميركي جديد صاغته هذه الحملة الانتخابية غريبة الأطوار والأفكار.

كنا خلال الشهور الأخيرة شهوداً على عملية نزوح تاريخي كبير لعديد الحكام في الشرق الأوسط في اتجاه الشمال بعد سنوات بل عقود من استقرار بوصلة السياسة الخارجية والدفاعية في المنطقة على ناحية الغرب. المفارقة هنا هي أنه بينما يكاد يتوحّد الحكام في اختيار روسيا، أي الشمال، مقصداً لنزوحهم السياسي مؤقتاً كان أم أطول قليلاً، تكاد الشعوب تتوحّد في الإصرار على أن يكون الغرب الهدف الوحيد للجوء أو الهجرة. القوارب تبحر من شواطئ غرب آسيا نحو شواطئ البلقان وإيطاليا بينما الطائرات تنقل الرؤساء وحكوماتهم إلى سان بطرسبرغ وموسكو وسوتشي وآخرهم الرئيس روحاني إلى باكو عاصمة أذربيجان، حيث كان الرئيس بوتين في انتظاره خصيصاً قبل غيره.

سادت شكوك لدى حكام دول الإقليم قبل فترة غير طويلة في نيات الرئيس أوباما تجاه مستقبل علاقات بلاده ببلاد الشرق الأوسط وقضاياه. وقف وراء هذه الشكوك بيانات وخطط أميركية معلنة عن توجه جديد في السياسة العالمية لواشنطن يعتبر منطقة آسيا والباسيفيكي نقطة ارتكاز جديدة للسياسة الدفاعية الخارجية. فهمت قصور الحكم في عواصم الشرق الأوسط من إسرائيل غرباً إلى طهران شرقاً ومن أنقرة شمالاً إلى مسقط جنوباً أن أميركا قررت الانسحاب على مراحل من الشرق الأوسط. كان لهذه الشكوك ما يبررها وكان لبعض الظنون ما يؤكدها. المهم فيها من وجهة نظرنا أنها غرست في الرأي العام الأميركي بذور اقتناع بتراجع أهمية الــــشرق الأوسط، وبفكرة أخرى لا تقل أهمية وهي أن العمل السياسي والأمني في هذه المنطقة صار باهظ التكلفة ولن تتحمله طويلاً الخزانة الأميركية. حدث هذا قبل انغماس الولايات المتحدة في معركتها الرئاسية، ولا شـــك عندي في أنه بذلك يكون قد أسس للجدل الدائر في الحــــملة الانتخابية حول قضايا بعينها مثل جدوى تحالـــفات أميركا الخارجية والعلاقة مع الإسلام والهجرة.

لا أبالغ وأنا أقول إن ليس كل ما نطق به دونالد ترامب لغو بلا أساس. كارثة العراق التي تسبّبت فيها أميركا حقيقة واقعة. التهاون الأميركي مع ظاهرة التشدد والإرهاب الإسلامي جريمة سياسية ارتكبها رؤساء سابقون، ولكنها تفاقمت على أيدي أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون. التردّد الشنيع الذي تعاملت به إدارة أوباما، وربما أيضا الدرجة العالية من انغلاق جهاز صنع القرار في البيت الأبيض، كلاهما مسؤول مباشرة عن مسائل احتوى عليها الخطاب الانتخابي للمرشح ترامب. كذلك يصعب إنكار أن مجمل السياسات الأميركية تجاه قضايا الشرق الأوسط ونتائجها سبب في نقص الهيبة الذي أصاب المكانة الأميركية لدى معظم دوائر الحكم في العالم العربي كما هو واضح بجلاء في الرياض كما القاهرة وأنقرة ودمشق، وكما طهران من جديد. جرى العرف في الصراع مع إسرائيل على اعتبار أن 99 في المئة من أوراق الصراع في يد أميركا، إلا أنه مع استمرار تناقص الهيبة الأميركية دفع الأطراف إلى قاعدة جديدة هي أن 99 في المئة من أوراق الصراع هي الآن في يد إسرائيل. بمعنى آخر، لم تعد الأطراف العربية تنتظر أن تسفر الانتخابات الرئاسية عن رئيس يعيد إلى أميركا دورها ليس فقط في الصراع العربي الإسرائيلي، ولكن كذلك في مختلف قضايا المنطقة وأزماتها.

يخشى بعض أساطين التنظير لمستقبل علاقات أميركا مع الخارج من أن هذه الحملة تكون قد أثرت فعلاً في المزاج العام الأميركي، وبخاصة في اتجاه: أولاً، مزيد من التقلب والتردد في صنع القرار، ثانياً، تعميق الشكوك حول جدوى حلف «الناتو» ومنظومات تحالفات أخرى مثل الحلف من أجل نشر الديموقراطية، ثالثاً، نشر أجواء مفعمة بالخطورة تحيط بالإسلام كعقيدة والمسلمين كشعوب وحكومات وجماعات وأفراد. رابعاً، صورة العالم الخارجي، حال فوضى شاملة بلا أي أمل أو رغبة أو استعداد لبذل جهد لوضعها مرة أخرى في شكل «نظام».

تنتهي قريباً حملة الانتخابات لمنصب الرئاسة الأميركية، وفي ظني أن نهايتها لن تعني نهاية حال القلق الشديد وحال الاستقطاب العنيف اللذين كشفت عنهما الحملة ثم أضافت إليهما قلقاً أشد واستقطاباً أعنف، ليس في أميركا فحسب بل وفي العالم كله، وبخاصة في الشرق الأوسط.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

صفقة وتحتضر واستهدافاتها تُنفَّذ!

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  حديث الهدنة طويلة الأمد، المشروطة بعودة سلطة أوسلو ومعها تمكينها الأمني إلى القطاع، أو ...

أزمة التعددية القطبية

د. السيد ولد أباه

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    لقد أصبح أسلوب الرئيس الأميركي «دونالد ترامب» غير التقليدي في الحكم معروفاً بما فيه ...

لماذا تعثّرت خطط الأمم المتحدة للتنمية؟

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 15 أغسطس 2018

    تشير الإحصاءات الرسمية المتداولة في أوساط الأمم المتحدة، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون ...

جدل التصعيد والتهدئة في غزة

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

    أكتب هذه السطور، وهناك اتفاق صامد للتهدئة منذ يومين بين «حماس» وغيرها من فصائل ...

قانون يكرس عنصرية الدولة اليهودية!

نجيب الخنيزي | الأحد, 12 أغسطس 2018

    صوت الكنيست الإسرائيلي في 18 يوليو الفائت، على ما أطلق عليه قانون يهودية دولة ...

لا «صفقة قرن» ولا تسوية على غزة!

د. عصام نعمان

| السبت, 11 أغسطس 2018

    تشعر القيادات الفلسطينية بأن «صفقة القرن» الترامبية أصبحت وراءها. لا رئيس السلطة الفلسطينية محمود ...

عامان من «الطوارئ» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    أنهت تركيا في 19 من الشهر الجاري تطبيق حالة الطوارئ التي أعلنت في 20 ...

حول «التهدئة» في غزة!

عوني صادق

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    لم يعد الحديث الذي يدور حول «تسوية» أو «اتفاق» أو «هدنة طويلة» بين حركة ...

سخونة مفاجئة ومبكرة في أجواء القمة

جميل مطر

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    ما زالت توصية هنري كيسنجر إلى الرئيس دونالد ترامب، بالعمل على وضع العراقيل أمام ...

ماذا يحدث في غزة.. ولماذا؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 10 أغسطس 2018

    خلاصة الأخبار الواردة من غزة لا تخلو من شيئين اثنين هما العدوان «الإسرائيلي» المستمر ...

رهان نتنياهو على «هلسنكي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    منذ انتهاء قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، تتحدث الأدبيات ...

صمت بوتين وصفقات ما بعد هلسنكي

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 9 أغسطس 2018

    كم كان لافتاً ذلك الصمت الذي التزم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14958
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع126499
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر526816
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56445653
حاليا يتواجد 3506 زوار  على الموقع