موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

عوامل في أساس أزمة المعارضات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

باستثناء المعارضات الإسلامية، التي شهدت اندفاعة جماهيرية وسياسية كبيرة في العشرين عاماً الماضية، كفت بقية المعارضات، التي من نسل يساري وقومي وليبرالي، عن أن تكون ذات تأثير أو ذات حيثية في مشهد السياسة والصراع في البلاد العربية.

 

بدأت كبوتها تُفصح عن نفسها، منذ منتصف سبعينات القرن العشرين، لكن استفحال أمرها وأفول فاعليتها، تعمما منذ بدايات الثمانينات من القرن عينه. ونحن نعرف أن هذا الشوط الانحداري المقطوع في مسيرة المعارضات غير الإسلامية، قطع على نحو متفاوت الوتيرة بين بلد عربي وآخر، فبُكر في بعض البلاد، وتأخر في أخرى. وكان للتبكير هنا والتأخير هناك أسبابٌ عدة.

لنطالع، سريعاً، أربعاً من الظواهر السياسية الكبرى، التي شكلت الأطر الموضوعية لتطورٍ أنجب السيرورة التراجعية في مسيرة المعارضات العربية التقدمية، أو غير الإسلامية، وحكم عليها بالأيلولة إلى حال من الأفول. والظواهر الأربع، التي نعني، كناية عن أحداث سياسية كبيرة وفاصلة، وجرت في الداخل العربي، وفي جواره الإقليمي، كما في العالم، في حقبة زمنية امتدت بين 1970 و1991. والظواهر، الأحداث تلك، هي: انصرام حقبة المد القومي، 1967- 1970، وهزيمة الثورة الفلسطينية في لبنان، واندلاع الثورة الإيرانية، وحرب أفغانستان، ثم انفراط «المعسكر الاشتراكي» وانهيار الاتحاد السوفييتي.

بدأ انحسار المد القومي العربي، منذ هزيمة عام 1967، وأتى رحيل الرئيس جمال عبدالناصر، في عام 1970، يسدد ضربةً موجعة للبقية الباقية من ظواهره. ولما كانت الناصرية إطاراً سياسياً عريضاً لحركة التحرر الوطني العربية، ونهجاً تحلقت حوله القوى القومية والوطنية، وقسمٌ كبير من اليسار العربي، وصون الأمن العربي في مواجهة الأحلاف الأجنبية، ومواجهة المشروع الصهيوني، فقد آذنت نهايتها في مصر بنهاية حقبة سياسية، سرعان ما أتى من يجبها، وينخرط في مسلسل متصل من سياسات تصفية مكتسباتها. ومع أن الثورة الفلسطينية شهدت صعودها الكبير في حقبة أفول المد القومي، إلّا أن الهزيمة ورحيل عبدالناصر دشنا طوراً سياسياً نقيضاً لذلك الذي فتحته ثورة يوليو/تموز 1952. ومن حينها، كان على المعارضات التقدمية العربية أن تجد نفسها مدفوعةً إلى العمل في شرطية سياسية قاسية، وأن تنتقل إلى مواقع دفاعية بالغة الصعوبة، وقد أجبرت الثورة الفلسطينية نفسها، كما سورية والعراق، على الانتظام الاضطراري في تلك المواقع منذ ذلك الحين.

نُظر إلى الثورة الفلسطينية، منذ 67، كعزاء لما حصل و«رافعة» لحركة التحرر الوطني، وهكذا تحولت الثورة إلى مثال مرجعي في بيئات المعارضات التقدمية، ونسجت الأخيرة، في الأردن ولبنان خاصة، علاقات التحام بخطها السياسي، تماماً كما استقبلت معسكراتها التدريبية مئات المعارضين العرب، ومؤسساتها الإعلامية أمثال هؤلاء، لتتحول إلى هيكل سياسي جامع لطيفٍ واسع من السياسيين المعارضين. لكن الثورة غرقت في أوحال حرب لبنان الأهلية، كما غرقت، قبلها، في أوحال الأردن، ثم ما لبث الاحتلال «الإسرائيلي» لجنوب لبنان، في عام 1978، أن أخرجها من الأجزاء المتاخمة لفلسطين المحتلة، ليأتي الاجتياح الصهيوني للبنان، وحصار العاصمة بيروت، في صيف عام 1982، فيخرجها من بيروت ولبنان، ليتوزع قادتها وأطرها ومقاتلوها في المنافي.

في خضم هذه التغيرات الدراماتيكية، كانت المنطقة على موعد مع صعود التيار الإسلامي. بدأ ذلك في إيران، إبان ثورتها على نظام الشاه في عام 1979، وإمساك رجال الدين بمقاليد الثورة والدولة، وصولاً إلى تأسيسهم نظام «الجمهورية الإسلامية»، ثم تلا ذلك انطلاق موجات «الجهاد الأفغاني» ضد الجيش السوفييتي، الذي اجتاح البلاد، لإنقاذ النظام «الشيوعي» فيها. وكما أطلقت الثورة الإيرانية مسلسل ميلاد «الشيعية السياسية»، في البلاد العربية، كذلك أُطلق «الجهاد الأفغاني» مسلسل ميلاد «السنية السياسية»، التي تكون كثيرٌ من مؤسساتها التنظيمية المسلحة في خضم حروب أفغانستان: ضد السوفييت في الثمانينات، وفي الحرب الأهلية بين «المجاهدين الأفغان»، في مواجهة بعضهم، وبينهم و(بين) حركة «طالبان» في التسعينات.

وآخر تلك الحوادث الكبرى الأربع انهيار الاتحاد السوفييتي والمعسكر «الاشتراكي». لقد كان الأخير ظهيراً لحركات اليسار والحركات القومية في الوطن العربي، وعوضت، بالعلاقة به، بعضاً من الفراغ الذي خلّفه الانكفاء الاستراتيجي للمشروع الناصري. ومن آيات الأثر السلبي لانهيار الاتحاد السوفييتي على أوضاع اليسار والمعارضات، والأوضاع العربية إجمالاً، التدمير الأمريكي - الأطلسي للعراق، في حرب «عاصفة الصحراء» 1991، وجر منظمة التحرير والأنظمة العربية إلى التسوية المذلة في مؤتمر مدريد 1991، وما تلا ذلك من انقلاب هائل في توازنات القوى في الداخل العربي.

ينبغي لقراءة موضوعية ومنصفة لأزمة المعارضات العربية، في العقود الأخيرة، ألّا تتجاهل ما كان لهذه العوامل الموضوعية من كبير أثر في توليد تلك الأزمة الحادة، أو على الأقل، في تأسيس شروطها التاريخية هذه، التي ستتعهدها المعارضات بالتوسعة والتطوير من طريق ما ارتكبته من أخطاء فادحة في إدارة مرحلة الجزر والتراجع!

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13946
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع244547
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر608369
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55524848
حاليا يتواجد 2959 زوار  على الموقع