موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

أردوغان و«اللعب مع الكبار»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


قبل أن تطأ قدماه أرض سانت بطرسبورغ في التاسع من آب/ أغسطس الجاري، حرص الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تسجيل اختراق على جبهة جنوب غرب حلب لفك حصار القوات الحليفة لأنقرة في الأحياء الشرقية للمدينة...

الرسالة التركية لم تَخفَ مراميها على أحد: أردوغان الناجي من محاولة انقلابية فاشلة، ما زال لاعباً رئيساً على الساحة السورية بدلالة “اختراقات” المعارضة على جبهة الكليات والراموسة، وهو من قبل ومن بعد الزعيم الأوحد على الساحة الداخلية التركية، بدلالة التظاهرات المليونية التي نظمها عشيتها قمته “التاريخية” مع “القيصر”.

 

اليوم، يُقْدم أردوغان على فعل الشيء ذاته، فيستبق زيارة نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنقرة، بالإعلان عن بدء هجوم على بلدة جرابلس السورية، تحت عنوان “تطهير” الحدود من إرهاب “داعش” و“الحزب الديمقراطي”، فعيون الرجل ما زالت متسمرة على منبج والتمدد الكردي غربي الفرات... ما قاله وزراء حكومة أنقرة مداورة، أكد عليه رئيس البلاد صراحة: سنضرب “داعش” والحزب “الديمقراطي الكردستاني”، بوصفهما فصيلين إرهابيين، وسنطهر الحدود الجنوبية لتركيا منهما... لم يبق للضيف الأمريكي ما يقوله، الدبابات عبرت الحدود، والطائرات بدأت العمليات الجوية، والمشاة دخلوا مشارف المدينة واجزاءها الشمالية.

في كلتا الحالتين، يسعى أردوغان في تظهير الدور التركي في سوريا الذي تراجع كثيراً منذ الثلاثين من أيلول/ سبتمبر 2016، عندما ألقت روسيا بثقل آلتها الحربية خلف النظام وحلفائه... اليوم، وبعد أن بدأت شرارات الحرب في سوريا وعليها، بإشعال الحرائق في الداخل التركي، تقلص هامش المناورة أمام “السلطان”، ولم يبق أمامه سوى أن يلقي بكل ثقله السياسي والأمني والعسكري في المعركة لحفظ أمن تركيا واستقرارها، بل وحفظ وحدتها وسلامة أراضيها... اليوم، يعود أردوغان ليضع مصالح تركيا وهواجسها، على مائدة التفاهمات الروسية- الأمريكية، واللقاء المنتظر يوم غدٍ بين لافروف وكيري.

وأحسب أن أنقرة ما كانت لتعطي شارة الانطلاق لدباباتها لاختراق الحدود الشمالية لسوريا من دون استحصالها على أكثر من ضوء من غير عاصمة... لا شك أنها تشاورت مع موسكو وطهران كما ألمح إلى ذلك وزير الداخلية التركي أفكان آلا... وربما يكون الموضوع قد بحث مع دمشق ذاتها، التي قيل إن مستشاراً لرئيس المخابرات التركية حقان فيدان كان في زيارتها مؤخراً، وأن الجنرال المتقاعد إسماعيل حقي، عراب اتفاق أضنا بين أنقرة ودمشق، يجول بين العواصم رافعاً لواء المصالحة وتفعيل الاتفاق المذكور... كما لا يُستبعد أن تكون العملية قد حظيت بمباركة رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الذي كان في زيارة لأنقرة أمس الأول، وهو الذي لا يخفي خصومته لغالبية أكراد سوريا المتأثرين بزعامة “صديقه اللدود” عبد الله أوجلان.

دمشق لم يكن بمقدورها أن تمنح ضوءً أخضر لاختراق الجيش التركي لحدودها، ولم يكن متوقعاً منها أن تمتنع عن إدانة الخرق التركي لحدودها الشمالية، لكن ذلك لا يمنع أنها كانت في صورة القرار التركي، سواء عبر حلفائها أو حتى بصورة مباشرة من الموفدين والوسطاء الأتراك... وفي كل الأحوال، فإن الخطوة التركية، ربما تكون جاءت في توقيت مواتٍ جداً للقيادة السورية، التي تكاد تفقد مدينة الحسكة بكاملها لصالح “الأسياش” و“وحدات الحماية الكردية”... دمشق التي لعبت بالورقة الكردية ضد انقرة لأكثر من أربع سنوات، تعود اليوم للعب بالورقة التركية ضد الانفصاليين الأكراد، الذين ذهبوا بعيداً في رهاناتهم على واشنطن، وربما يكونوا قد تسرعوا في الكشف عن نواياهم الانفصالية، فحق عليهم القول الذائع: “من استعجل الشيء قبل أوانه، عوقب بحرمانه”.

واشنطن في المقابل، تفضل القيام بدور “الحاوي” القادر على إخراج الأفاعي من سلتها وترقيصها على عدة نغمات مزماره... دفعت بأحلام الأكراد عالياً حتى صعودا إلى أعلى قمم الشجر، وها هي تهبط بهم إلى الحضيض، مع اختراق الجيش التركي للحدود مع سوريا، وبغطاء جوي أمريكي... لعبت بالأكراد ضد داعش وأنقرة ودمشق، وها هي تلعب بالورقة التركية ضد داعش والأكراد... الحلفاء من منظور عاصمة القرار الدولي، ليس لهم سوى “دورٍ أداتي”، أما مصالحهم وأحلامهم وحسابات أمنهم القومي، فلا قيمة لها بذاتها، بل بالقدر الذي تخدم فيه أهداف السياسة الأمريكية وأولوياتها المتبدّلة... إنها مفارقة غريبة عجيبة، كيف يمكن لقاعدة “أنجرليك” أن تُستخدم من قبل الطائرات الحربية الأمريكية، تارة لتوفير غطاء جوي لأكراد سوريا، وأخرى لتغطية هجوم الجيش التركي البري ضدهم؟!

يبدو في حمأة القتال والمعارك المحتدمة على جبهات الشمال السوري على نحو خاص، أن الخاسر الأكبر سيكون “داعش” الذي يطوي آخر صفحاته في سوريا والعراق على حد سواء، وإلى جانبه في قائمة الخاسرين تأتي الحركة الاستقلالية لأكراد سوريا.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الوحدة العربية بين زمنين

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 17 فبراير 2018

    في مثل هذا الشهر منذ ستين عاماً أُعلنت الوحدة المصرية- السورية وتم الاستفتاء عليها ...

إسقاط الطائرة يؤسس لمرحلة جديدة

د. فايز رشيد

| السبت, 17 فبراير 2018

    عربدة إسرائيل في الأجواء السورية بدت, وكأن سوريا غير قادرة على الرّد! بالرغم من ...

التحليل السياسي ولعبة المصطلحات!

د. حسن حنفي

| السبت, 17 فبراير 2018

    يشهد تاريخ مصر الحديث بأن التلاعب بالمصطلحات ليس تحليلاً سياسياً من الناحية العلمية، فمنذ ...

إشراف الدولة على المجال الديني

د. عبدالاله بلقزيز

| السبت, 17 فبراير 2018

    حين يتحدث من يتحدث (الدساتير العربية في ديباجاتها مثلاً) عن «دين الدولة»، فإنما الوصف ...

إعادة الاعتبار لنشأة منظمة التحرير

د. صبحي غندور

| السبت, 17 فبراير 2018

    واقع الحال الفلسطيني الآن يختلف كثيراً عمّا كان عليه في فترة صعود دور «منظمة ...

إذا منعت «إسرائيل» لبنان من استخراج نفطه!

د. عصام نعمان

| السبت, 17 فبراير 2018

    تبادل لبنان أخيراً وثائق عقود التنقيب عن النفط والغاز مع ثلاث شركات عالمية: الفرنسية ...

ترامب يبدد وفرنسا تستفيد

جميل مطر

| السبت, 17 فبراير 2018

    أتصور أنه لو استمر الرئيس دونالد ترامب في منصبه سبع سنوات أخرى أو حتى ...

عفرين والعلاقات التركية - الأمريكية

د. محمد نور الدين

| السبت, 17 فبراير 2018

    بعد ثلاثة أيام يكون مر شهر بالكامل على عملية عفرين التركية التي بدأت في ...

أهوَّ الطريق إلى حرب دينية؟

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 17 فبراير 2018

    لا يمكن فهم ما يصدر اليوم من قوانين في إسرائيل إلا كمحاولة، ربما بدون ...

الهجرات العربية في التاريخ الحديث

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 16 فبراير 2018

    هذه إشارات عابرة وسريعة عن أسوأ الهجرات العربية التي شهدتها بعض الأقطار العربية. وكانت ...

فأهلُ الدَّم.. يُسألون أكثر من غيرهم، عن الدَّم

د. علي عقلة عرسان

| الخميس, 15 فبراير 2018

    في سورية، الوطن العزيز الذبيح، في سورية “الجرح والسكين”، في سورية الأم التي لا ...

عودة إلى أجواء الاستقطاب الإقليمى

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 15 فبراير 2018

    أشياء كثيرة يمكن أن تتغير على المستوى الإقليمى كله، إذا استطاعت سوريا أن تغير ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4011
mod_vvisit_counterالبارحة33029
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع4011
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر796612
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50773263
حاليا يتواجد 3082 زوار  على الموقع