موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

البديل الغائب فلسطينيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما يشهده المشهد السياسي الفلسطيني يثير غضبا قويا على القوى السياسية فيه، فهي لم تتعلم من دروس التاريخ ولا عبره، بل تزيد او تزايد في التشويش والإرباك فيه والارتباك الذي لا يعمل لصالح القضية والحقوق المشروعة. منذ سنوات والقضية الفلسطينية تعاني من تراجع واضح في حملات الدعم العالمية، والإقليمية، وفاقمتها الأوضاع العربية الحالية والتداخلات المريبة بين كل هذه الساحات. بل أصبحت الورقة الفلسطينية بعيدة عن المركزية والاهتمام الجدي لدى أوساط فلسطينية، متنفذة ومراهنة مع قوى عربية ودولية لا تصب فرصها في خدمة القضية ولا الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وآخرها المشاريع الأوروبية لإعادة المفاوضات او المشاريع العربية ايضا، ومنها دول صغيرة سياسيا لا تستطيع مهما ملكت من وسائل قوى ناعمة وإغراءات مالية ان تكون عامل قوة او تأثير في مصير القضية والشعب.

 

انقسام التمثيل الفلسطيني بين فصيلين بارزين ومهمين في الساحة الفلسطينية، هما حركة فتح وحركة حماس، أضر في مسار القضية الفلسطينية ومسيرتها الكفاحية وفي موقعها كحركة تحرر وطني تحت الاحتلال المعترف به رسميا وقانونيا والمسجل بقرارات مجلس الامن والأمم المتحدة. وسمح لتأثيرات خارجية في ان تلعب أدوارا فيها وفي تحجيمها او حتى رفعها الى الرفوف الثانوية في الهموم اليومية او في العمل السياسي، عربيا او اقليميا او دوليا. وهذا الانقسام لم يقدم للقضية ولا للحقوق ادنى مما كانت تخطط له منظمة التحرير الفلسطينية ولا كل فصيل لوحده. مما جعل القضية تدور في الافلاك المرتهنة لها قيادات الفصيلين، وتدفع باتجاهات اضرت كثيرا بالقضية وعدالتها. وأضعفت في الوقت نفسه حملات التضامن الدولية خصوصا، كما اضعفت فعالية العمل السياسي الفلسطيني المتعاون مع تلك الحملات او التنظيمات السياسية او الاجتماعية. حيث كانت أغلب تلك التحركات والحملات الكبيرة تتم بالتعاون والتنسيق مع منظمة التحرير الفلسطينية بكل فصائلها، وتنشط فيها القوى المتضامنة من المنطلقات ذاتها، تعبيرا عن التضامن والتأييد لحركة تحرر وطني، وليس لفصيل واحد، مهما كانت لديه من نسب عملية في الواقع السياسي، (ولها ظروفها وأسبابها!) يستأثر عبرها بالتعبير عن القضية والحقوق العادلة للشعب الفلسطيني.

كشفت أحداث الانتفاضات والثورات الشعبية في بعض البلدان العربية والثورات المضادة لها وخطط العدوان الوحشي، أسبابا جديدة تضع القوى السياسية الفلسطينية امام تاريخها ومصيرها ومستقبلها، هي بالذات، وبالتالي تختلط او تتزاوج معها القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة. كم تأثر هذا الفصيل بها عن غيره، كم كانت حكمة القيادة ووعيها لقضيتها وخيارات شعبها ودورها في ما وصلت اليه هي وفصيلها؟!. وأسئلة اخرى تفضح أدوارا ليست في صالح القضية العادلة ولا في خدمة الأهداف التحررية الوطنية والقومية ولا في مصلحة تلك القيادات نفسها.

عمليا حكمت بعض هذه الفصائل في اجزاء من فلسطين المحتلة وتحكمت في القرار السياسي فيها وجربت السلطة ومعادلاتها، فهل راجعت تجربتها؟، وهل تتراجع عن الأخطاء والخطايا التي ارتكبت في ظل ادارتها؟، وما هو الأهم لديها التمسك بالسلطة وإغراءاتها ومنافعها و”مزالقها” ام خدمة الشعب والقضية والحقوق والتاريخ، في ظل الظروف المركبة والمعقدة؟. من هنا يتساءل المشهد السياسي الفلسطيني عن بديل غائب، لابد ان يقوم بواجبه ويتحمل المسؤولية الوطنية ويحقق حدا أدنى من أهداف التحرر الوطني لشعب ووطن محتلين.

اين هذا البديل الغائب؟

الخطوة الأولى أعلن عنها، وهي خطوة متأخرة، ولكن نكرر القول المعروف والمأثور، وهو مثل يقال روسي، “أن تأتي متأخرا افضل من ألا تأتي ابدا”. بيان نقلته وكالات الانباء جاء فيه: “أعلنت قوى اليسار الخمس (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حزب الشعب الفلسطيني، حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني/ فدا)، خوض الانتخابات لمجالس الحكم المحلي في الضفة الغربية، بما فيها القدس، وقطاع غزة بقائمة “تحالف ديمقراطي” موحدة”. وأوضح البيان أن القائمة تتشكل من شخصيات ديمقراطية مستقلة، تتمتع بالكفاءة والنزاهة والوزن الاجتماعي، شريكا رئيسيا في تشكيلها وصوغ برنامجها. وأكدت القوى على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وضمان نزاهتها وصون الحريات وسلامة العملية الانتخابية”. وورد في البيان تأكيد على ان هذا التحالف مبادرة مفتوحة، وهي المسألة المهمة والأساسية للعمل الوطني والائتلاف الديمقراطي، ومتوجهة: “إلى جميع الحريصين على إعلاء راية التقدم والديمقراطية ومصالح الوطن والشعب، وبخاصة الكادحين من أبنائه، للتوحد والانخراط في هذا الجهد الذي سيشكل منصة انطلاق لبناء ائتلاف ديمقراطي عريض للدفاع عن الديمقراطية وعن حقوق وكرامة المواطن ولصون سلامة المشروع الوطني واستنهاض النضال من اجل الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا في الحرية والاستقلال والعودة. وتؤكد القوى الخمس أن مسعاها هذا سوف يشكل قوة دفع هامة لتجاوز حالة الاستقطاب الثنائي التي تفسد الحياة السياسية الفلسطينية، ولفتح الطريق بالتالي نحو إنهاء الانقسام المدمر وإعادة بناء الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية تعزيزا لمكانتها كممثل شرعي وحيد لشعبنا الفلسطيني”.

كما أن الاجابة على السؤال تنطلق من اهمية اعلاء القضية، كما قامت وتقوم الانتفاضات الشعبية في فلسطين، من جديد، وإعادة النظر بأساليب النضال وطرق الكفاح وخوض الصراع المصيري على الارض. حيث “ان من حق المواطن الفلسطيني، وهو يتشبث بصموده على أرض الوطن ويواصل نضاله للخلاص من الاحتلال، أن يحيا في مجتمعه حياة كريمة تؤمن له ولأبنائه وبناته مقومات الصمود والعطاء وتصون كرامته وتطلعاته إلى مستقبل حر مشرق”.

معلوم ان البديل مشروع برؤية وتوجه وأهداف والتزام نضالي وأخلاقي ومصداقية فعلية، والواقع محك له. وهو ما التزمت به قائمة التحالف الديمقراطي في بيانها، “إذ تلتزم التعبير عن رؤى وتطلعات الفئات الكادحة والمضطهدة والمهمشة في المجتمع، سوف تعمل على تعزيز دور المرأة والشباب في عملية صنع القرار في الهيئات المحلية المنتخبة. وهي تتعهد الالتزام بدقة بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير ووثيقة الشرف التي وقعتها القوى السياسية كافة بشأن ضمان نسبة لا تقل عن 30% من مواقع الترشيح المضمونة للمرأة، و كذلك توسيع نطاق التمثيل الشبابي بين مرشحيها”.

بلا شك ان المهمات ليست هينة وان الوقائع تتطلب صلابة اكثر وإصرارا مستمرا على الصمود امام كل التحديات والصعوبات. كما يشكل وضوح الرؤية والأهداف الخطوة الاولى في العمل السياسي، وتغيير صورة المشهد السياسي الفلسطيني اليوم. ومن دروس الأسرى وقرار المضربين عن الطعام، كوسيلة كفاحية، تنطلق بدايات العمل. ومن رفض التدخلات المسيئة للقضية والمشوهة للكفاح التحرري الوطني الفلسطيني تستمر العملية التحررية ويتصاعد التضامن المشترك.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24217
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع205925
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر686314
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54698330
حاليا يتواجد 3762 زوار  على الموقع