موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

بل هن من يغررن بإبليس ذاته

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يقول أحد المختصين إنه حين نصغي لمن قام بجريمة أو عمل إرهابي ما، أحيانا لا يمكننا أن نفرق أو نقتطع المبررات الخاصة من العامة، قد يقول أحدهم أسبابه بكل وضوح، ولكن غالبا ما يكون هنالك أسباب أو دوافع أخرى،

يرفض أن يعترف بها، بل يلجأ إلى التبريرات التي يجدها أسهل من الاعتراف بما يجري في داخله من أمور غريبة، بشعة، مخجلة أو لا أخلاقية! ومن هذه النقطة أنطلق اليوم في مقالتي، فيما يخص الداعشيات اللائي كما يطلقن على التحاقهن بهذه المنظمة الإرهابية كلمة "نفير"! فلقد كتبت مئات المقالات، وأجريت العديد من الدراسات التي تطرقت للأسباب التي تجعل الأنثى تلتحق بالمنظمات الإرهابية، بدأت قبل عقود مع ظهور تجنيد النساء، سواء في أوروبا أو في الأميركتين أو الشرق الأوسط، إلى يومنا هذا مع ظهور القاعدة ومن ثم داعش والنصرة، وكل ما سوف تفقص وتبيض من أسماء جديدة.

 

والآن لننظر إلى الكلمتين "هروب" و"نفير". حين نريد أن نستخدم الأولى من المفترض أن يكون مع البنات اللائي يهربن من أهاليهن لأسباب عدة، وقد يعرفن أو لا يعرفن إلى أين المهم أي مكان يأخذهن بعيدا عمن يتسبب بالألم أو الخوف أو أي من الأسباب التي عرضت في الدراسات عن هروب الفتيات. ولكن ما يجب، وهذا رأي شخصي، ألا تتضمن الإناث، من مجتمعنا، اللائي يذهبن إلى الخارج للالتحاق بالمنظمات الإرهابية، ولنركز هنا على أن أكثرهن إن لم يكن الغالبية سيدات إما متزوجات أو مطلقات، المهم أنهن لسن مراهقات أو فتيات صغيرات بجدايل وشرائط! لأننا في الحالة الأولى قد نتعاطف معهن، بل نبحث لهن عن الأعذار، ونقوم بكل ما يجب كمجتمع متعاون متكاتف أن يجد لهن طرق العودة والصلح أو طرق إيجاد حلول للتحديات التي تسببت أصلا بهروبهن، أما الأخريات فلا يمكن أن نجد أي عذر لهن! فهن خرجن من الوطن وهن يعرفن تماما إلى أين ومع من سوف يلتحقن!

إذا بدلا أن نضيع وقتنا في "لماذا" وقد باتت معروفة ولا تحتاج للشرح، يجب أن نركز على "كيف، ومتى، وأين"؟ كيف حدث وأن انضمت "سين أو صاد" بالذات لداعش أو لغيرها؟ ما الشبكات التي ساعدت في تسهيل عملية الانضمام؟ وأين وكيف تم التواصل والترتيبات؟ قد لا نستطيع أن نخترق الدوافع أو نغيرها بعد تكونها وتمكنها من الفرد، لأننا لو أردنا النجاح نبدأ قبل وليس بعد، بينما مع تضافر المجتمع مع الجهات المختصة، كل في مجال قدراته ومهاراته ومعلوماته، نستطيع اختراق شبكات تجنيد الإرهابيين أو حتى تعطيلها. وهنا لا أعني بإهمال "لماذا"، ولكن هذا الطريق قد أخذ الاهتمام الكافي، مما يجعلنا نفكر بأنه قد جاء الدور للتركيز على الأجزاء الأخرى من تركيبة التساؤل.

إن داعش وغيره من المنظمات الإرهابية يحتاج المرأة، وهذه الخطوة لم تكن فكرة لاحقة، بل خطة إستراتيجية مخطط لها منذ البداية من أجل التأكيد على مفهوم "دولة"، لأنه بدون نساء تابعات له أو أطفال لا يتم له تسويق نفسه على أنه دولة وليس تنظيما أو فصيلا أو كتيبة، ثم أن تجنيدهن ليس فقط للاستمتاع المجاني والتكاثر، بل أيضا من أجل إشعال نار الحقد والكراهية في نفوس النشء، وتربيتهم على حمل شعلة الإجرام بعد موت آبائهم، وقد يكون أيضا تقديم هؤلاء الأطفال قرابين لهمجيتهم، ويتم تجهيزهم لعمليات انتحارية، وهم أصلا لا يفقهون ماهية الموت! نعم يتم التجنيد من أجل رسم صورة المدينة الفاضلة للبقية لكي تُجر الأغنام للمذبح! فلنلقِ نظرة على الصور الدعائية التي تنشر على شبكات التواصل، سنجد نساء سعيدات يتصورن في الطبيعة والهواء الطلق مع الأطفال وهم يلعبون في الساحة العامة أو في ملعب مجاور لسكنهم، أو بجانب مسبح أو سيارة فخمة وهن يحملن الأسلحة مثل الرشاش أو المسدس ويرفعنه في الهواء كعلامة قوة ونصر! فعلا فقد امتهن جلسات التصوير "الهوليودية"، خاصة أيقوناتهن "أم قرقاع وأم ضباع وأم أصباع"! أو تجد صورا لهن في الأسواق حيث وفرة كل شيء من طعام ولباس وغيره، أو برفقة إرهابي "الفوتوجينك أبو شوشة وعضلات" وهما في قمة السعادة: تعالي يا أُخية وستحصلين على زوج مثله! وإن لم تكن الصور كافية، فلننظر إلى "تغريداتهن" عن السعادة والجنة والراحة النفسية التي يتمتعن بها! من هذا كله وغيره يتضح لنا أن وظيفتهن ليس فقط لرسم أفضل اللوحات عن الأسرة في كنف مجتمعهن، بل أيضا لجر المزيد من الإناث، طبعا كل واحدة حسب جنسيتها ولغتها تسلم الملف وتبدأ بالتجنيد من خلال العالم الافتراضي! هذا عدا استخدامهن في التجسس ومراقبة المجتمع الفاضل الذي يفرضونه بالقوة، ومن تخالف تُجلد، ومن تحاول الهرب تُقتل! كلا لسن هاربات ولا مغرر بهن، بل هن من يُغررن بإبليس ذاته!

من وجهة نظري، إن أحد أسباب نجاح داعش في الاستمرار في التجنيد رغم ما يتعرض له من ضربات قوية وموجعة تسببت في خسارته لمساحات كبيرة، هو أننا ركزنا كمجتمع على الأسباب "لماذا" وأهملنا الطرق التي يتم فيها التجنيد! يقول المحلل الصيني سون تزو: (Sun Tzu) "إن كنت تعلم قدراتك وقدرات خصمك، فما عليك أن تخشى من نتائج مئة معركة. وإن كنت تعرف قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك، فلسوف تعاني هزيمة ما بعد كل نصر مكتسب. أما إن كنت تجهل قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك، فالهزيمة المؤكدة هي حليفك في كل معركة". إننا بحاجة إلى اختراق دعايتهم وعرض أكاذيبهم في مساجدنا، ومدارسنا، وجامعاتنا، بل يوميا على إعلامنا وجميع وسائل التواصل الاجتماعي، أما طرق التجنيد والتواصل وتسهيل الترتيبات من المغادرة حتى الالتحاق فهذه طبعا من مهام الجهات المختصة، ولا سيما عند القبض على إحداهن قبل أن تغادر أو قبل أن تصل إليهم. المهم عند تضافر جهودنا جميعا كمواطنين بهمة ووعي وإرادة، نستطيع أن نسهم في نهايتهم بإذن الله تعالى.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لبنان والعراق حكم المحاصصة والفساد

حسن بيان

| الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018

    كما الحال في لبنان، هي الحال في العراق، اشهر تمضي على إجراء انتخابات نيابية، ...

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم14569
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع83891
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر837306
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57914855
حاليا يتواجد 2499 زوار  على الموقع