موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بل هن من يغررن بإبليس ذاته

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يقول أحد المختصين إنه حين نصغي لمن قام بجريمة أو عمل إرهابي ما، أحيانا لا يمكننا أن نفرق أو نقتطع المبررات الخاصة من العامة، قد يقول أحدهم أسبابه بكل وضوح، ولكن غالبا ما يكون هنالك أسباب أو دوافع أخرى،

يرفض أن يعترف بها، بل يلجأ إلى التبريرات التي يجدها أسهل من الاعتراف بما يجري في داخله من أمور غريبة، بشعة، مخجلة أو لا أخلاقية! ومن هذه النقطة أنطلق اليوم في مقالتي، فيما يخص الداعشيات اللائي كما يطلقن على التحاقهن بهذه المنظمة الإرهابية كلمة "نفير"! فلقد كتبت مئات المقالات، وأجريت العديد من الدراسات التي تطرقت للأسباب التي تجعل الأنثى تلتحق بالمنظمات الإرهابية، بدأت قبل عقود مع ظهور تجنيد النساء، سواء في أوروبا أو في الأميركتين أو الشرق الأوسط، إلى يومنا هذا مع ظهور القاعدة ومن ثم داعش والنصرة، وكل ما سوف تفقص وتبيض من أسماء جديدة.

 

والآن لننظر إلى الكلمتين "هروب" و"نفير". حين نريد أن نستخدم الأولى من المفترض أن يكون مع البنات اللائي يهربن من أهاليهن لأسباب عدة، وقد يعرفن أو لا يعرفن إلى أين المهم أي مكان يأخذهن بعيدا عمن يتسبب بالألم أو الخوف أو أي من الأسباب التي عرضت في الدراسات عن هروب الفتيات. ولكن ما يجب، وهذا رأي شخصي، ألا تتضمن الإناث، من مجتمعنا، اللائي يذهبن إلى الخارج للالتحاق بالمنظمات الإرهابية، ولنركز هنا على أن أكثرهن إن لم يكن الغالبية سيدات إما متزوجات أو مطلقات، المهم أنهن لسن مراهقات أو فتيات صغيرات بجدايل وشرائط! لأننا في الحالة الأولى قد نتعاطف معهن، بل نبحث لهن عن الأعذار، ونقوم بكل ما يجب كمجتمع متعاون متكاتف أن يجد لهن طرق العودة والصلح أو طرق إيجاد حلول للتحديات التي تسببت أصلا بهروبهن، أما الأخريات فلا يمكن أن نجد أي عذر لهن! فهن خرجن من الوطن وهن يعرفن تماما إلى أين ومع من سوف يلتحقن!

إذا بدلا أن نضيع وقتنا في "لماذا" وقد باتت معروفة ولا تحتاج للشرح، يجب أن نركز على "كيف، ومتى، وأين"؟ كيف حدث وأن انضمت "سين أو صاد" بالذات لداعش أو لغيرها؟ ما الشبكات التي ساعدت في تسهيل عملية الانضمام؟ وأين وكيف تم التواصل والترتيبات؟ قد لا نستطيع أن نخترق الدوافع أو نغيرها بعد تكونها وتمكنها من الفرد، لأننا لو أردنا النجاح نبدأ قبل وليس بعد، بينما مع تضافر المجتمع مع الجهات المختصة، كل في مجال قدراته ومهاراته ومعلوماته، نستطيع اختراق شبكات تجنيد الإرهابيين أو حتى تعطيلها. وهنا لا أعني بإهمال "لماذا"، ولكن هذا الطريق قد أخذ الاهتمام الكافي، مما يجعلنا نفكر بأنه قد جاء الدور للتركيز على الأجزاء الأخرى من تركيبة التساؤل.

إن داعش وغيره من المنظمات الإرهابية يحتاج المرأة، وهذه الخطوة لم تكن فكرة لاحقة، بل خطة إستراتيجية مخطط لها منذ البداية من أجل التأكيد على مفهوم "دولة"، لأنه بدون نساء تابعات له أو أطفال لا يتم له تسويق نفسه على أنه دولة وليس تنظيما أو فصيلا أو كتيبة، ثم أن تجنيدهن ليس فقط للاستمتاع المجاني والتكاثر، بل أيضا من أجل إشعال نار الحقد والكراهية في نفوس النشء، وتربيتهم على حمل شعلة الإجرام بعد موت آبائهم، وقد يكون أيضا تقديم هؤلاء الأطفال قرابين لهمجيتهم، ويتم تجهيزهم لعمليات انتحارية، وهم أصلا لا يفقهون ماهية الموت! نعم يتم التجنيد من أجل رسم صورة المدينة الفاضلة للبقية لكي تُجر الأغنام للمذبح! فلنلقِ نظرة على الصور الدعائية التي تنشر على شبكات التواصل، سنجد نساء سعيدات يتصورن في الطبيعة والهواء الطلق مع الأطفال وهم يلعبون في الساحة العامة أو في ملعب مجاور لسكنهم، أو بجانب مسبح أو سيارة فخمة وهن يحملن الأسلحة مثل الرشاش أو المسدس ويرفعنه في الهواء كعلامة قوة ونصر! فعلا فقد امتهن جلسات التصوير "الهوليودية"، خاصة أيقوناتهن "أم قرقاع وأم ضباع وأم أصباع"! أو تجد صورا لهن في الأسواق حيث وفرة كل شيء من طعام ولباس وغيره، أو برفقة إرهابي "الفوتوجينك أبو شوشة وعضلات" وهما في قمة السعادة: تعالي يا أُخية وستحصلين على زوج مثله! وإن لم تكن الصور كافية، فلننظر إلى "تغريداتهن" عن السعادة والجنة والراحة النفسية التي يتمتعن بها! من هذا كله وغيره يتضح لنا أن وظيفتهن ليس فقط لرسم أفضل اللوحات عن الأسرة في كنف مجتمعهن، بل أيضا لجر المزيد من الإناث، طبعا كل واحدة حسب جنسيتها ولغتها تسلم الملف وتبدأ بالتجنيد من خلال العالم الافتراضي! هذا عدا استخدامهن في التجسس ومراقبة المجتمع الفاضل الذي يفرضونه بالقوة، ومن تخالف تُجلد، ومن تحاول الهرب تُقتل! كلا لسن هاربات ولا مغرر بهن، بل هن من يُغررن بإبليس ذاته!

من وجهة نظري، إن أحد أسباب نجاح داعش في الاستمرار في التجنيد رغم ما يتعرض له من ضربات قوية وموجعة تسببت في خسارته لمساحات كبيرة، هو أننا ركزنا كمجتمع على الأسباب "لماذا" وأهملنا الطرق التي يتم فيها التجنيد! يقول المحلل الصيني سون تزو: (Sun Tzu) "إن كنت تعلم قدراتك وقدرات خصمك، فما عليك أن تخشى من نتائج مئة معركة. وإن كنت تعرف قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك، فلسوف تعاني هزيمة ما بعد كل نصر مكتسب. أما إن كنت تجهل قدرات نفسك، وتجهل قدرات خصمك، فالهزيمة المؤكدة هي حليفك في كل معركة". إننا بحاجة إلى اختراق دعايتهم وعرض أكاذيبهم في مساجدنا، ومدارسنا، وجامعاتنا، بل يوميا على إعلامنا وجميع وسائل التواصل الاجتماعي، أما طرق التجنيد والتواصل وتسهيل الترتيبات من المغادرة حتى الالتحاق فهذه طبعا من مهام الجهات المختصة، ولا سيما عند القبض على إحداهن قبل أن تغادر أو قبل أن تصل إليهم. المهم عند تضافر جهودنا جميعا كمواطنين بهمة ووعي وإرادة، نستطيع أن نسهم في نهايتهم بإذن الله تعالى.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

تحديث مجلس التعاون الخليجى

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 8 ديسمبر 2017

    أما وأن مجلس القمة لدول مجلس التعاون الخليجى قد انعقد فى الكويت، فإن من ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25264
mod_vvisit_counterالبارحة34343
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع59607
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر387949
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47900642