موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

وحدة الأوطان خط أحمر مقدَّس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ما هي قمَّة الأولويات في المشهد العربي الرَّاهن؟ في اعتقادي أنه الرَّفض الكامل لأيِّ حلٍّ، في أيِّ قطر عربي مُبتلى بصراعات داخلية، يؤدي إلى تقسيم ذلك القطر على أية أُسس كانت ، وخصوصاً إذا كانت أُسساً دينية أو مذهبية أو ثقافية، بل حتى إن كانت أُسساً سياسيَّة.

 

هذا القول ينطبق، خصوصاً، على أقطار العراق وسورية وليبيا واليمن والسودان. وهو بالطبع سينطبق أيضاً على كل قطر آخر مرشَّح لدخول نفس المحن والإحن التي تعيشها تلك الأقطار الخمسة.

لا يختلف اثنان في أنً الأولويات الأخرى، من مثل الانتقال إلى الديمقراطية أو رفع التمييز بين المواطنين بسبب الدين أو المذهب أو العرق أو الجنس أو محاربة الفساد، هي الأخرى بالغة الأهمية. لكن بشرط ألا يكون ثمن الوصول إليها تجزئة الأوطان.

كل تلك الأولويات ستتحقق إن عاجلاً أو آجلاً، فالشعوب العربية ستظلُّ تناضل سنة بعد أخرى من أجل تحقيقها. وهي شعوب أثبت تاريخها، ويثبت حاضرها، أنها شعوب ذات مخزون هائل من الإرادة وبذل التضحيات الجسام. ولذلك فإنها أولويات تستطيع الانتظار والتأجيل إذا فرضت الظروف ذلك.

أما أولوية وحدة الأوطان، فانَّه لا يمكن التلاعب بها، أخذاً أو عطاء، قبولاً مؤقتاً أو حلاًّ لأية إشكالية. ففي أمَّة، هي في الأصل والأساس قد فرضت عليها التجزئة، فإنَّ تجزئة المجزَّأ هي عبارة عن انتحار عبثي، وهي دخول في تيه تاريخي مظلم ومجهول العواقب، تجزئة المجزأ هي خط أحمر على المستويين الوطني والقومي، وهي إعلان حرب على الكينونة الوجودية للوطن العربي كلّه، وللأمة العربية كلها. كلُ مكونات الأمة دون استثناء ستضارُّ. في المدى المنظور لن يربح أحد.

من هنا فإنَّ ما يجري في الأقطار العربية الخمسة يجب أن يحكمه ذلك الخطُّ الأحمرُ. إن نجاح أية عملية جراحية، بتصحيح أو شفاء سقم هذا القطر أو ذاك، ستكون ارتكاب جريمة قتل، إن هي قادت إلى تجزئته، وبالتالي موته.

ولعلَّ أوضح مثال على ما نؤكد، هو قيام الدويلات الطائفية الممزقة للأوطان، وذلك على يد مختلف مُسمَّيات الجماعات الجهادية التكفيرية، التي تتبنَّى جميعُها ثقافة التمييز ضدَّ جماعة هذا الدين أو ذاك المذهب، أو تلك الإيديولوجية السياسية. إنها هنا لا تبني وطناً وإنما تمزّق وطناً وأمَّة.

إنّنا نذكر هذا المثال؛ لأنً أجزاء من شعوبنا تنسى، في غمرة حماسها الديني واعتقادها بأنها تناصر الدِّين على الكفر، بأنها في الواقع تناصر قوى التجزئة المُميتة للأوطان وللأمة.

وإذا كان الانتصار الجهادي المليشاوي، الممارس لقيم دينية طائفية تمييزية متخلفة، وبالتالي الممارس لقيم ثقافية سياسية دموية جائرة بحقّ غير أتباعه، سيكون انتصاراً للتجزئة في نهاية المطاف، فإنَّ الأمر ينطبق على شعارات وحلول المُحاصصة. مفهوم المُحاصصة، سواء على أُسس دينية أو مذهبية أو عرقية أو لغوية، ليس حلاًً بديلاً عن حكم الاستبداد والفساد الذي يحكم غالبية أرض العرب، إنَّه هو الآخر حلٌّ يهيئ للوصول إلى تجزئة الأوطان بعد أن ينهك ويضعف الحياة السياسية في تلك الأوطان. لنتذكر أنّ قطراً عربيّاً مثل لبنان كاد أن يصبح عدة أقطار منذ بضعة عقود، وهو اليوم في شلل سياسي مُرعب. في قلب ما كاد أن يحدث في الماضي، وما يحدث اليوم، الإصرار على البقاء في دوَّامة المُحاصصة التي مع مرور الوقت تجعل الحياة السياسية مياهاً راكدة آسنة، غير قابلة للتغيير.

من هنا، فان الحديث عن المُحاصصة في العراق أو سورية أو ليبيا أو اليمن لن يكون إلاً مقدمة لمثل تلك الحياة السياسية الآسنة البليدة، التي بدورها ستتحدث في البداية عن الكونفيدرالية أو الفيدرالية، لتنتهي في النهاية إلى تقسيم.

ألا نأخذ درساً من التمدُّد الصهيوني في واقع الشمال العراقي لنعرف مخاطر المُحاصصة؟، لنكن صريحين وجريئين إلى أبعد الحدود. فاذا كان استبدال الأنظمة السياسية السابقة، والتي لا شك أنها مليئة بالأخطاء والخطايا، سيكون بالحلول التجزيئية للأوطان، فانَّ الخير في بقائها مؤقتاً في أوطان موحَّدة إلى حين نضوج نضالات شعبية قادرة على تغييرها ضمن وحدة الأوطان، الوحدة التي يجب أن تبقى خطاًّ أحمر مقدّساً غير قابل للمساومة.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26708
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64179
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر685093
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48197786