موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

اعتذار كاذب ودموع تمساح

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليس أكثر من الفاشي نتنياهو قدرة على الرياء، نتنياهو مرتبط بالكذب والعنجهية والصلف! نتنياهو مملوء بالوقاحة والاستعلاء الصهيوني المعروف، الناتج عن العقلية المشبعة الإيمان بالتفوق الاستعلائي المكابر والتميز العرقي! إنه يرأس حكومة كيان منذ إقامته وحتى اليوم، أثبتت أنها دولة الإرهاب الفاشي الأول، كيان العنصرية المتطورة إلى درجة «ما بعد الفاشية» و«ما بعد العنصرية».

 

يدّعي الحرص على السلام!، مع العلم، وكما عبّر عن ذلك أكثر من مرة، أنه يرفض حل الدولتين كما كل قادة دولته، ولا يطيق سماع حل الدولة الديمقراطية الواحدة، ولا الأخرى الثنائية القومية ولا الدولة لكل مواطنيها. هو يؤمن كما كل القادة الصهاينة ومعظم الشارع الصهيوني باستعباد شعبنا، وقتله تدريجياً وبشكل يومي، وإجراء ترانسفير متدرج بحقه، وبأن سقفنا الأعلى هو حكم ذاتي منزوع الصلاحيات والسيادة، وبأن للكيان حق التدخل في الأرض الفلسطينية، وقتل وهدم بيوت واغتيال واعتقال من يشاء من الفلسطينيين. كلهم يؤمنون أن من حق «إسرائيل» الاستيطان حيثما تشاء في الضفة الغربية، لأنها جزء من أرض «إسرائيل» منذ 2500 عام (أي ق. م) أي أن فلسطين، هي الأرض الموعودة لهم!.

بوسعي الادّعاء، أنني من المتابعين للشأن الصهيوني بشكل تفصيلي يومي، وبخاصة لما يدور في شارع الكيان من أحداث وتطورات وتحولات، ولأنه ربما من سوء حظ نتنياهو أنني أحاول كشفه منذ كتابه الأول في أوائل التسعينات وصولاً إلى اللحظة الراهنة. لقد جاء في الأخبار، أنه قدم في رسالة على موقع يوتيوب، الاثنين الماضي 25 يوليو/تموز 2016، اعتذاراً عن رسالة سابقة له، كان قد وجهها إليهم، يوم الانتخابات التشريعية الأخيرة في مارس/آذار 2015، وقال فيها إن «الناخبين العرب يتوجهون بكثافة إلى مراكز الاقتراع».

في اعتذاره المفضوح، قال نتنياهو: «كنت أقصد حزباً سياسياً محدداً (اللائحة العربية الموحدة التي شكلتها الأحزاب العربية)، لكن «عدداً كبيراً من الأشخاص شعروا بالاستياء بشكل يمكن تفهمه». وأضاف: «أطلب اليوم من عرب 48 المشاركة في مجتمعنا بكثافة والعمل بكثافة والدراسة بكثافة والازدهار بكثافة». للعلم، حصلت الأحزاب العربية في الانتخابات البرلمانية الصهيونية العام الماضي، على 13 مقعداً وأصبحت تشكل القوة الثالثة في الكنيست (رغم أنني لست من المؤيدين لدخول أهلنا في هذا المحفل الماسوني القبيح). كما ذكر نتنياهو في رسالته أن حكومته أقرت في بداية العام الحالي 2016 خطة بقيمة 10 مليارات شيكل (حوالي 2,37 مليار يورو) «للأقليات» خصوصاً العرب (يعتبر أهلنا أقلية! مع أننا أصحاب الأرض، وهو وعائلته وكل المهاجرين إليها من أمثاله الطارئون، العابرون، المنصرفون حتماً بإرادتهم أو بالقوة)، وأشار إلى ضرورة القضاء على «الجريمة والعنف» في البلدات الفلسطينية المحتلة (يعتبر أن الجرائم والعنف مقتصران فقط على الوسط العربي!).

للعلم، منذ أيام فقط، سن الكنيست الصهيوني قانون جواز طرد النواب من الكنيست، والمقصود به» النواب العرب الفلسطينيون». كما أن هذا المسرحي الفاشل كان وحكومته وراء سن قوانين منع أهلنا من إحياء ذكرى النكبة، حكومته تقوم حالياً بتهجير 70 ألفاً من سكان النقب وهدم العديد من القرى فيه. حكومته كانت وراء سن قانون ربط تقديم الميزانيات والمعونات المقدّمة إلى القرى والبلدات والمدن العربية في منطقة 48، بالموافقة من المجالس فيها، على هدم البيوت المطلوب هدمها من الحكومة. للعلم هناك فوارق هائلة في ميزانيات التطوير بين المناطق العربية التي يسكنها العرب، والمناطق المحتلة من فلسطين (وهي عربية أيضاً) التي يحتلها المهاجرون اليهود! وهو ما يؤكد العنصرية البشعة لهذا الكيان الفاشي.

نتنياهو لم يعتذر للعرب، بل ذرف دموع التماسيح. يعتذر أنه لم يتم فهم أقواله كما ينبغي من قبلهم! (أي أن الحق واللوم دائماً يقع على العرب، الذين لا يفهمونه!)، والفرق كبير بين الحالتين. نتنياهو يحاول تسويق نفسه كزعيم دولة «ديمقراطية» رغم عنصريته وكيانه القبيح، ورغم أن الأمم المتحدة كما 26 منظمة وهيئة دولية، اعتبرت الصهيونية (المنبع الفكري الأيديولوجي للكيان،) شكلاً من أشكال العنصرية والتمييز العنصري. نتنياهو يحاول التذاكي، لكن لعبته مكشوفة، ويصح إطلاق كلمة أغبياء على مثل هؤلاء.

fayez_rashid@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5956
mod_vvisit_counterالبارحة33891
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160917
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر641306
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54653322
حاليا يتواجد 2707 زوار  على الموقع