موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

في ملعب أوسلو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سلطة الحكم الذاتي الإداري المحدود تحت الاحتلال في فلسطين المحتلة، ومعها كافة ضواحيها الأوسلوية من مريدين ومنتفعين ومناضلين سابقين متقاعدين ، إلى جانب معارضاتها الفصائلية المستأنسة سلطويًّا، أو الديكورية، وأيضًا المشاكسة المعترضة لكنما العاجزة، جميعهم، أو أقله أغلبهم، مشغولون هذه الأيام بحكاية الانتخابات البلدية. باتت شغلهم الشاغل، أو هكذا يراد لها، حتى ليتبدى وكأنما القوم قد عثروا على ما يعوِّضون به بطالتهم النضالية الضاربة أطنابها، إما اختيارًا، وانتظارًا لعدالة شركة العلاقات العامة الأممية المتحدة لصاحبتها الولايات المتحدة وشركائها من مساهمي حق الفيتو كل على قدر ما يمتلكه من أسهم قوة يصرفها في مجلس إدارتها، أو عجزًا وقلة حيلة كفاحية.

 

هناك من أطنب في امتداح محاسن مثل هذه الخطوة الانتخابية وانعكاساتها على حياة الرازحين تحت الاحتلال وعدد ضروراتها، وتأسف على تأخرها وتمنى لو انتقلت عدواها المستحبة إلى تليد المستعصي تشريعيًّا ورئاسيًّا، معرجًا على “الانقسام”، آملًا أن تسهم، إن لم يك في إعادة اللحمة المتهتكة، فأقله تضييق الهوة بين شطريه بعد أن عَزَّ التجسير ما بين متباعديها.

وهناك من وضع ما تقدم خلفه وانشغل بشؤون الشفافية وشجون مواصفات من يجب أن تسفر صناديق الانتخابات المباركة عن وضعهم في سدة المسؤولية، ليدلف بالتالي إلى التحدُّث بطوباوية يحسد عليها عن الكفاءة والبعد عن الولاءات والانتماءات، ويتعداهما إلى وجوب أن تتوافر في فرسانها صفات الأيادي البيضاء والنزاهة تردفهما الخبرة والتجربة.

لعله كلام جميل، لو كنا إزاء الحديث عن أي انتخابات ومن أي نوع ومستوى كان قد تجري في اللوكسمبورج أو جزر القمر، لكنما نحن إزاء الحديث عن انتخابات محلية في معتقلات كبرى مقطَّعة الأوصال، تحاصرها الحواجز الاحتلالية، وتلتف من حول أعناقها غوائل التهويد ومخططات الترانسفير، ويتناهش أطرافها سرطان توسُّع المستعمرات، ويجول في أحشائها المستعربون، يرفدهم التعاون الأمني الأوسلوي “المقدَّس”، حيث لا ينفك رئيسها يؤكد صباح مساء فحوى ما كان قد أكده في لقاء له مع حزب “ميرتس” الصهيوني من أن “التنسيق الأمني بين إسرائيل والفلسطينيين مستمر منذ عشر سنوات لإحباط العمليات” الفدائية… ولتتأكدوا، “لا تسألوني، اسألوا أجهزة الأمن الإسرائيلية”!

بمعنى أنها انتخابات، وسواء كانت مجرَّد بلدية محلية، أو انتقلت عدواها المأمولة والمستعصية إلى التشريعية أو الرئاسية اللتين عفا عليهما الزمن، فهي تجري وتدار في الملعب الأوسلوي الكارثي ذاته، وتعقد تحت مظلته البائسة، ومحكومة بسقفه المنحدر، وتنسحب عليها تداعياته التنازلية المدمِّرة… وحيث يتدخَّل الاحتلال الغاشم في كل مسامات الحياة الفلسطينية ويقيس ليقرر حتى مدى التنفُّس المسموح به للصامدين فوق ترابهم المحتل. كما لا ننسى أن المسألة الانتخابية هنا محصورة بمستوى إدارة الخدمات وجمع النفايات، وحيث لا تصل المقترعين ومن سينتخبونهم نقطة ماء أو ساعة كهرباء لا يتحكم المحتلون بوصولها أو انقطاعها ومتى شاءوا.

لقد بات من المسلَّم به والذي لم يعد مدار جدل لا في الساحة الفلسطينية ولا خارجها، ولا ينكره الصهاينة ولا الأوسلويون، أن السلطة الأوسلوية موضوعيًّا قد غدت ذراعًا أمنيةً وإداريةً للعدو، الأمر الذي أشرنا إلى أنه حتى لا يضير رئيسها أن يؤكده، وهو إذ يسهم في حفظ أمن الاحتلال وينوب عنه في مطاردة المقاومين وفدائيي الانتفاضة، يوفر له احتلالًا مريحًا لم يحظ به غاز عبر التاريخ. وعليه، لا يمكن فصل هذه الانتخابات التي نحن بصددها عن كونها إفرازا أوسلويًّا، أي يأتي في سياق يرتضيه العدو ويواصل توظيفه. وكيف لا وهو لا يتناقض أو يزد فتيلًا عن تليد سياساته المزمنة، أو تلكم المعبَّر عنها بدايةً بروابط القرى، أي ترسيخ عملية تحويل كل الحالة الفلسطينية الكيانية نهائيًّا إلى مجرَّد مسخ إداري خدمي محدود الصلاحية تحت الاحتلال وفي خدمته، أو ما ينسجم تمامًا مع بائس تلك التسمية سيئة السمعة التي خلعتها اتفاقية أوسلو التنازلية الكارثية على سلطة “أوسلوستان” القائمة تحت الاحتلال، أي سلطة الحكم الذاتي الإداري الفلسطيني المحدود.

بقي أن نقول لأولئك المشفقين على مصير مثل هذه الانتخابات من غوائل ما يدعونه مستمر “حالة الانقسام، أو انعكاسات هذه الحالة لجهة إنجاز عقدها أو حصاد نتاجه، وكذا لمن ينظرون إليها كخطوة يرتجونها باتجاه “الوحدة الوطنية”، وهل من وحدة وطنية بدون برنامج إجماع حد أدنى وطني مقاوم لا مساوم؟!

وفي ظل هكذا نهج وهكذا ممارسة، ومع هكذا نخب أقل ما يقال فيها إنها منهزمة ومفرِّطة ومتعاونة مع محتليها، وذهبت بعيدًا في مسارها المدمِّر، بحيث لم يعد سهلًا عليها ولا في واردها العودة عنه، أو تلمس سبل المنجاة من هاويته، هل تكون الوحدة سوى الالتحاق ببرنامجها ومشاركتها السقوط في هاويته؟!

وإذ لا نعمم، ولا نساوي المقاوم بالمساوم، لا بد من القول للفصائل، التي تتدرج مواقفها ما بين المعارض المهادن بمعنى المتكيِّف المشارك والمعترض المشاكس لكنما العاجز: إنه لن تأتي هذه الانتخابات بما يخرج عن ما سبق وأن بيَّناه، أي أن تبقى الحال كما هي الحال، سلطة متهالكة تتعاون مع محتليها، وفصائل تعارضها لكن تنسِّق معها حفاظا على “الوحدة الوطنية”، التي هي موضوعيًّا لا تعني سوى المحافظة على هذه السلطة، الأمر الذي بدوره لا يعني سوى استمراريتها الوظيفية المرادة لها تصفويًّا.

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رئاسةُ بلديةِ القدسِ للأكثرِ تطرفاً والأشدِ يمينيةً

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    هل انتهت مرحلة نير بركات رئيس بلدية القدس الحالي، وجاء الوقت لاستبداله برئيسٍ آخر ...

في ذكرى ربع قرن: "أوسلو والأسرى"

عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    لقد جاء إعلان المبادئ في "أوسلو" في الثالث عشر من أيلول/سبتمبر عام 1993، ليفتح ...

تطورات الصراع الليبي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

    أظهرت التطورات الأخيرة مدى هشاشة الوضع السياسي في ليبيا وبالذات من منظور جهود التسوية ...

عالم اليوم في نظر دبلوماسي مخضرم

جميل مطر

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    جمعتنا سهرة ممتعة. كنا مجموعة أفراد من جنسيات مختلفة متابعين للشؤون الدولية. بيننا من ...

من التطرف إلى الإرهاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 17 سبتمبر 2018

    تجتمع عواملُ الأزمة الاجتماعيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والتعليميّة، في كليَّتها المنظوميّة، وبدرجاتٍ من الفعل والأثر ...

ما أغرب ما يجري للأمتين العربية والإسلامية..؟!

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    من أغرب ما يعيشه عرب اليوم، في جامعتهم وتجمعاتهم وأقطارهم، في سياساتهم ومواقفهم وتصرفاتهم.. ...

ما الذي يجري ل (النظام السياسي الفلسطيني ) ؟

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ما أن أعلن الرئيس الأمريكي ترامب عن وجود تسوية سياسية جديدة تسمى صفقة القرن ...

ترامب يغلق الدائرة

معتصم حمادة

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  مع قرار إغلاق مكتب م.ت.ف في واشنطن، يكون المشهد الفلسطيني قد اكتمل في البيت ...

صبرا وشاتيلا واغتيال الحُلم الفلسطيني” من مدونات فتحاوي

سميح خلف | الأحد, 16 سبتمبر 2018

  “1”   بدأ حُلم العودة بانطلاقة الثورة الفلسطينية عام 65م وعملية التحول في فكر المواجهة ...

الإدارةُ الأمريكيةُ توحدُ الفلسطينيين وقادتُهم يرفضون

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    لا تميز الإدارة الأمريكية في مواقفها، ولا تستثن أحداً بقراراتها، ولا تحابي فريقاً فلسطينياً ...

أربعينية «كامب ديفيد»

عبدالله السناوي

| الأحد, 16 سبتمبر 2018

  ران صمت كامل على اجتماع مجلس الأمن القومي المصري الذي دعا إليه الرئيس أنور ...

نتنياهو جبان ومخادع

د. فايز رشيد

| السبت, 15 سبتمبر 2018

    «نتنياهو جبان».. هذا ما كتبه وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيري في مذكراته التي ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8511
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110527
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر623043
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700592
حاليا يتواجد 3445 زوار  على الموقع