موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

أين العروبة وأين الإسلام؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لنسأل قادة أمة العرب وأمم الإسلام: هل سمحت لهم مشاغلهم بأن يشاهدوا أطفال الملايين من المهاجرين العرب والمسلمين الهائمين على وجوههم في كل أصقاع الدنيا، أن يشاهدوهم وهم يتسولون في شوارع المدن بذلة وانكسار وانحناء نحو أرجل المارة؟ هل سمحت مشاغلهم أن يروا بنات ونساء أولئك المهاجرين وهن يتوسلن المارة إعطائهن قليلاً من الطعام أو بضع قروش لشراء حليب للأطفال الرضع ويتعرضن للتحرش الجنسي وغواية البغاء؟ هل سمحت مشاغلهم أن يروا على شاشات تلفزيونات بلادهم، بعد أن تفرغ من قصائد المدح والشكر على النعم، دموع ولطم شيوخ وعجائز وأطفال المنكوبين في صحراء نقب فلسطين المحتلة وبين خرائب المدن المدمرة في سورية والعراق وليبيا واليمن وأفغانستان والصومال والسودان؟

 

لا يعتقد الشعب العربي المنهك المنكوب المضيع المشتت الذهن أن لدى القادة الوقت، إلا من رحم ربي، للانشغال بتلك التفاهات، إذ لديهم ما هو أهم وأجدى. لديهم إدارة معركة الإسلام الكبرى، التي تبرزُ في أهميتها وخطورتها معركتي بدر وأحد، بين مذاهب السنة والشيعة الاثني عشرية، بين الوهابية والصفوية، بين الزيدية والشافعية، بين الحركات الإسلامية السياسية السلفية والحركات الوسطية الحداثية، إلخ... من انقسامات وصراعات أمنية وسياسية تحت رايات دينية طائفية ما أنزل الله بها من سلطان.

يسأل الناس: أين رسالة الله العلي القدير التي تحدثت عن أمة الوسط وأخوة المؤمنين وتراحمهم فيما بينهم؟ أين الأخلاق والحكمة المحمدية؟ أين الحق والعدل والقسط والميزان والإحسان والتساوي في الخلق وعدم الفحش في القول؟ أين تقوى الله؟ وبمعنى آخر أين الإسلام فيما بين دول الإسلام وسلطات المسلمين؟ هل حقاً أن هناك في عالم المسلمين إسلام محمد وقرآن رسالة السماء؟

الجواب القاطع الذي يجب أن يتحمّل مسئوليته الكاملة قادة العرب والمسلمين هو النفي المخزي الموجع للقلب، هو: كلا. وهم يتحمُلون هذه المسئولية أمام شعوبهم وأمام رب العالمين.

قد يكون هذا الحكم قاسياً وموجعاً، لكنه يعبر بصورة صادقة وصريحة عن مشاعر الخوف والهلع واليأس التي تنتشر بسرعة مذهلة بين مواطني أقطار وطن العرب ودول عالم الإسلام. وهي مشاعر إما ستلهب الأوطان والشعوب وتحرق الأخضر واليابس وإما أنها ستؤدي إلى حالة من اللامبالاة وفقدان الثقة في جدوى أي عمل أو نضال سياسي في أرض العرب البائسة.

وإذا كان بعض القادة يعتقدون أن الخروج من مأزقي وهن رابطة العروبة القومية الجامعة ووهن رابطة الإسلام هو عقد تحالف مع الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة أو التحاور مع المؤسسات الصهيونية الدولية والاستعانة بنفوذها لهزيمة هذا النظام العربي أو ذاك النظام الإسلامي، فليتأكدوا أن الصهاينة سيستعملون مالهم وأوطانهم لأهداف صهيونية استعمارية استيطانية معروفة وثابتة في كتبهم ومقررات مؤتمراتهم، ثم بعد ذلك سيرمونهم في مزابل التاريخ أو في جحيم الفوضى.

وينطبق الأمر على كل محاولات الاستعانة بأميركا أو أوروبا أو روسيا أو غيرها.

إن الوجود العربي، الذي يمتدُ إلى أعمق أعماق التاريخ، هو في خطر كبير، ويحتاج إلى تغييرات كبرى قبل أن يخرج العرب من ركب حضارة العالم ويصبحوا على هامش الركب الإنساني. وإن الإسلام هو في محنة، بعد أن أدخله الجهاد التكفيري المجنون العبثي في ورطة التصادم مع العالم كله.

فإذا كان كل ذلك لا يحرك في ضمائر وعقول مسئولي العرب والمسلمين استعمال أخوة العروبة والتزاماتها التضامنية، إن لم تكن الوحدوية، ولا استعمال واجبات وإملاءات الدين الإسلامي، فإنه لا يحق للمسئولين أن يجلسوا في حجرة قيادة سفينة تغرق من دون الاستعانة والإشراك للآخرين الذين سيغرقون معهم.

إذا كانت كل المؤسسات والروابط والأحزاب وغيرها، والتي تدعي أنها تعمل لتقوية الروابط القومية العربية وتفعيل العمل الإسلامي المشترك، إذا كانت لا تستطيع أن تستجيب لمتطلبات ومسئوليات مرحلة تاريخية خطرة ومعقدة، كتلك التي نعيشها الآن، فلتتنحَ أو حتى تختفي لتحل محلها مؤسسات وروابط وأحزاب وأنظمة قادرة على أن تقوم بمسئوليات هذه المرحلة من خلال تفعيل رابطتي العروبة والدين الإسلامي بشكل ديناميكي عاقل وجاد إلى أبعد الحدود. أيها القادة والمسئولون رفقاً بأنفسكم وبنا قبل فوات الأوان.

 

د. علي محمد فخرو

كاتب وطبيب وتربوي قومي من البحرين

أحد مؤسسي نادي العروبة الثقافي في البحرين.

 

 

شاهد مقالات د. علي محمد فخرو

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15882
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع15882
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر636796
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48149489