موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ثورة يوليو وعبد الناصر...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أربعة وستون عاماً مضت على ثورة 23 يوليو 1952. لم يتعرّض حدث تاريخي عربي لمحاولات التشويش والتهميش والهجمات المتوالية عليه… مثلما تعرّضت له هذه الثورة وملهمها جمال عبد الناصر! هو ورفاقه وضعوا ليس مصر وحدها٬ وإنما الأمة العربية من محيطها إلى خليجها في حقبة جديدة من التاريخ٬ كانت عناوينها الأبرز: الكرامة الوطنية٬ التحرّر٬ النضال ضدّ الاستعمار من أجل أن يحمل عصاه على كاهله ويرحل ٬ الوحدة العربية، التفاعل مع المحيط، في آسيا وأفريقيا ومع الأقطار البعيدة في أميركا اللاتينية، والتأثير في الحدث الدولي من خلال ما مثلته الناصرية من معان وطنية كبيرة٬ وتداعياتها على الجماهير في مختلف الأقطار العربية٬ التي التفّت خلف الأهداف التي طرحها عبد الناصر.. وبالتالي أصبح الرأي العام العربي عاملاً مؤثراً في أحداث المنطقة٬ بحيث أخذ يُحسب لها الحساب في المعادلات السياسية في دوائر صنع القرار في العواصم الغربية.

 

كما أصبحت القاهرة آنذاك٬ العاصمة التي لا يمكن تجاوزها٬ حتى في حالة الاختلاف السياسي معها٬ وباتت محجّاً لكلّ حركات التحرّر الوطني في القارات الثلاث٬ وأصبح عبد الناصر رمزاً من رموز رؤساء الدول النامية التي تبلورت سياسياً في حركة عدم الانحياز٬ وقطباً من خلال شخصيته الكاريزمية من رؤساء قلائل عالميين، تزعّموا هذه الحركة ولسنوات طويلة.

لقد حمل عبد الناصر لواء المشروع القومي العربي النهضوي الحديث، الذي لامس أحلام وطموحات الجماهير العربية بالنسبة لمستقبلها٬ وفي صراعاتها مع الأعداء المتربّصين بالمنطقة العربية وشعوبها، وعوامل وحدتها وتلاحم جغرافيتها٬ وبخاصة مع رأس الجسر الممثل لهذا التحالف المعادي «إسرائيل» التي حاولت من خلال التواؤم والانخراط في جوهر المخططات التآمرية ومن خلال التنسيق مع بقايا الاستعمار القديم البريطاني والفرنسي٬ إجهاض التجربة الناصرية في سنوات مبكرة من عمرها٬ بالهجوم على مصر في العدوان الثلاثي في عام 1956 وقد ارتدّ خائباً ومهزوماً٬ مما حمل المزيد من الألق للناصرية ولعبد الناصر على المستوى العالمي.

على صعيد مصر… فإنّ المبادئ التي حملتها ثورة يوليو٬ انعكست في توزيع الأراضي على الفقراء٬ الذين كانوا أشبه بالعبيد لصالح الأغنياء٬ وفي مجانية التعليم في مختلف مراحله٬ وفي الخدمات الصحية والحياتية الأخرى للمصريين٬ وفي التصنيع وفي تأميم قناة السويس٬ والثورة الزراعية٬ وفي كهربة مصر٬ وبناء السدّ العالي٬ الذي وإضافة إلى دوره في ريّ ملايين الهكتارات من الأراضي الزراعية٬ واستصلاح أراض صحراوية جديدة٬ فإنه جنّب مصر كوارث فيضان النيل.

السدّ العالي أحد أهمّ إنجازات عبد الناصر٬ تحوّل أيضاً الى مجال للهجوم الشديد عليه٬ بالرغم من أنّ رأي الخبراء المصريين والعالميين يؤكد على عظمة هذا الإنجاز وحيويته بالنسبة لمصر.

كثيرة هي الإيجابيات التي أسّستها الناصرية وعبد الناصر٬ والتي تستحق ان تحتذى من دول كثيرة٬ إنْ في تصفية الاستعمار والوقوف في وجهه٬ وعدم الرضوخ لضغوطاته٬ او في التأسيس لقضايا شعوبها الحياتية أو المتعلقة في السياسات الخارجية.

مهاجمة ثورة يوليو وعبد الناصر… ثأرية، كاذبة، بعيدة عن الواقعية، اتهامية، تحريضية سوداء مما يوحي بالخلفية السوداء لكلّ أصحابها ومخططيها، الذين هاجموا منجزات عبد الناصر ولإقامته علاقات قوية مع كافة الدول التي وقفت مع الحقوق الوطنية العربية وساندتها٬ ومن بينها الاتحاد السوفياتي ودول المنظومة الاشتراكية آنذاك في مرحلة الحرب الباردة٬ وكسر احتكار استيراد السلاح٬ وتطبيق الوحدة العربية مع سورية في عام 1958، والوقوف مع الثورة الجزائرية، وإسقاط حلف بغداد، ومساندة الحقوق الفلسطينية والثورة في مرحلة لاحقة… وغيرها من السياسات والخطوات التي تركت بصماتها على احداث المنطقة.

لكلّ ذلك… كانت مصر وعبد الناصر والناصرية هدفاً للتآمر الامبريالي بكلّ صيغه الجديدة٬ والتي ابتدأ التخطيط الفعلي لها من أجل كسر شوكة مصر وهزيمة الناصرية بكلّ ما تمثله من إيجابيات٬ منذ سنوات طويلة.

سياسيون كثير «إسرائيليون» وأميركيون كتبوا في مذكراتهم ومؤلفاتهم عن خطة الهجوم العسكري على مصر… فقد كانت معدّة وقيد التنفيذ منذ أعوام قبل حصولها في عام 1967… ذلك لا يعني بالمطلق إغفال خطأ عبد الناصر وقيادته في عدم الإعداد جيدا لتلك الحرب! وبخاصة بعد ان نفذتها «اسرائيل» بالتحالف مع الولايات المتحدة٬ وقبيلها تمّ استدراج مصر وعبد الناصر إلى فخ سياسي مرسوم وجرى إعداده بدقة متناهية. كما اننا لا نغفل الخطأ الجذري لعبد الناصر٬ والذي جعل كلّ الخطوات والإصلاحات التي نفذها مرهونة بشخصه٬ وليس بالمؤسسات التي كان من الواجب ان يتمّ بناؤها، لتشكل حصانة مستقبلية في الحفاظ على السياسات في المجالات المختلفة٬ والتي تمّ انتهاجها.

لقد تمّ التنكر للناصرية ولِما مثلته بعد فترة وجيزة من وفاة عبد الناصر في 27 أيلول/ سبتمبر 1970، ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن٬ ما زالت ثورة يوليو تتعرّض لهجمات قاسية، حادة، بعيدة عن العلمية والموضوعية٬ رغم ذلك ستظلّ الناصرية وثورة يوليو شعلة مضيئة في التاريخ العربي.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30062
mod_vvisit_counterالبارحة35422
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284254
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر612596
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48125289