موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

حول الانقلاب العسكري والديمقراطية في تركيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

شدّت ساعات الانقلاب العسكري في تركيا انتباه العالم وأطلقت التكهنات المتعددة والمتناقضة حوله ومستقبل تركيا وكشفت وجها من وجوه الصراعات الداخلية في تركيا ، التي تؤكد ان الانقلاب هو راس جبل الجليد، او حالة من حالات الغضب الداخلي في بنية الدولة التركية. كيف يفهم انقلاب عسكري في نظام ديمقراطي!؟. ولماذا تجري المحاولة ويتدخل العسكر في تفاصيلها ويفشل فيها؟!, ولماذا يواصل الرئيس التركي سياساته وأهدافه قبلها وبعدها؟!. وأسئلة كثيرة مثلها وقد تعيد نفسها محملة بأخرى تتبعها، وكلها تشير الى تعقد المشهد السياسي في تركيا ودور شخص الرئيس التركي رجب طيب اردوغان فيه. مما يعني ان كثيرا من المفاهيم المتداولة بحاجة الى اعادة نظر وتفهم يتناسب مع التطورات ويضعها في موقعها الصحيح من معادلات الصراع وقيادة الشعب والدولة.

 

سياسات تركيا التي يقودها حزب العدالة والتنمية، ذو التوجه الاسلامي، الاخواني الصريح والمبطن، تعمل على تمكين الحزب وفكره ورئيسه على التحكم في مفاصل بلد تحكمه العلمانية الاتاتوركية تاريخيا، والتي يعتبر الجيش التركي نفسه حارسا لها ومعبرا عن وحدة الخيارات التركية الاستراتيجية داخليا وخارجيا، ومنها حماية الدستور ايضا، وهذا ما يتعارض كليا مع نهج الرئيس اردوغان وحزبه ايديولوجيا وأهدافا. وهي تدفع الى التفكير في هذه المحاولة "الغريبة" في إعدادها وانطلاقها وخططها. حيث يرى العديد من المراقبين ان ما حصل في تركيا ولاسيما بعد فشل الانقلاب يفتح ابواب تركيا لأهداف اردوغان في تشديد سياسات الاستبداد والتفرد في الحكم وإحكام قبضته وتشويه ما يدعيه هو ومن ربط مصيره به وبالديمقراطية وحكم الشعب، رغم بعض صور الحراك الشعبي، الذي له اسبابه في الرد على الانقلاب العسكري.

مثلما اثارت محاولة الانقلاب الانتباه تثير الان حملات الاعتقال في أوساط الجيش والشرطة والسلطة القضائية والتعليم وغيرها، والممارسات البشعة التي تقوم بها سلطات حكومية وحزبية ضد من يتهمون بالمحاولة وتأييدها، حيث تتزايد الاعداد يوميا ويبدو انها مفتوحة الى ابعاد كبيرة قد توصف المرحلة القادمة بها.

اشارت صحيفة التايمز البريطانية (18/7/2016) في صفحتها الأولى مصحوبة بتغطية اخبارية تابعت تطورات الأوضاع في تركيا بعد الانقلاب، الى أن الرئيس أردوغان بدأ حملة تطهير غير مسبوقة في الجيش والقضاء إثر محاولة الانقلاب الفاشلة التي فتحت أمامه "طريقا واضحا إلى السلطة المطلقة، ظل يُتهم لوقت طويل بأنه يتوق إليها". وذكرت الصحيفة ارقاما من حملة اعتقالات منذ فشل الانقلاب، شملت ضباطا وجنودا وقضاة، كما أغلقت السلطات خمسة مواقع إخبارية، مدشنة "حملة قمع جديدة على حرية وسائل الإعلام في دولة يزداد تأسلمها"، بحسب الصحيفة. وفي افتتاحيتها التي حملت عنوان "أفضل من الشيطان" قالت التايمز إن انقلابا عسكريا ناجحا ضد الرئيس التركي كان سيشكل كارثة لكن على اردوغان الآن أن يحترس من غواية ممارسة سلطة مستبدة. وترى الصحيفة أن حزب العدالة والتنمية قد جلب لتركيا قوة ورخاء واستقرارا منذ عام 2002، ولكن على حساب الحرية وحقوق الانسان، إذ طهّر اردوغان القوات المسلحة والسلطة القضائية ووسائل الإعلام للقضاء على عدد من المؤامرات المزعومة. ( اشارت وكالات الانباء يوم 7/20/ 2016 ان عدد المعتقلين بلغ اكثر من 50 الفا).

قالت وزارة الخارجية التركية (18/7/2016) إن حصيلة القتلى من جراء الانقلاب ارتفعت إلى 290 شخصا علما بأن أكثر من 100 منهم من المشاركين في الانقلاب. وأفادت تقارير بأن قوات الأمن لقيت مقاومة من بعض المشاركين في الانقلاب عند محاولة اعتقالهم. بينما تنشر الاخبار عن القبض على 8000 شخص منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، بحسب ما أعلنه وزير العدل التركي بكير بوزداغ حتى يوم (18/7/2016) وبالتأكيد الحملات مستمرة. وكان قد توقع بوزداغ اعتقال المزيد من الأشخاص، واصفا ما يحدث بأنه "عملية تطهير"!!. (اقرأ اجتثاث كل من خالف اردوغان ونهجه ولاسيما القيادات العسكرية من " العلويين"!!)

هذه الارقام ليست قليلة بحد ذاتها، فكيف سنرى في الايام المقبلة، وهي مؤشر الى خطط عملية التطهير وروح الانتقام والعمل على تحقيق اهداف اردوغان الشخصية وحزبه في تركيا. وقد انعكست ايضا في ردود الفعل والبيانات والإعلانات الى اردوغان شخصيا من بعض ممن يدعون ارتهانهم بسياسات تركيا ومواقفها ازاء ما يجري داخل تركيا وخارجها، ولاسيما ما يتعلق بعلاقات تركيا الخارجية وأدوارها فيما يحصل من تطبيقات وخطط لا تصب في خدمة الشعب التركي. كاشفة اسرارا غير مخفية عن تلك الارتباطات وكذلك عن منهج وايديولوجية المتراهنين من كل الاطراف. ومنها ما قاله أردوغان وما تعنيه المفردات ذاتها وما تحتها كما يقال، خلال حضوره جنازة شقيق أحد أقرب مساعديه في اسطنبول: "إن عملية التطهير ستتواصل في جميع مؤسسات الدولة لأن هذا الفيروس قد استشرى. ولسوء الحظ، إنه مثل السرطان الذي تغلغل في أجهزة الدولة". وكذلك في ما وجده في الانقلاب الفاشل "هبة من الرب" منحته فرصة للقيام بتطهير داخل القوات المسلحة التركية. وكرر أردوغان اتهاماته الموجهة إلى رجل الدين، فتح الله غولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري بالولايات المتحدة، وهو حليفه الذي ساعده في الوصول الى الحكم، مكررا ما قام به اردوغان في تعامله مع اولئك الذين دعموه، ولا يحميهم منه انكار او نفي الاتهامات الموجهة اليهم من اردوغان ومؤيديه في تركيا او خارجها.. ( وقد ترأس اجتماعات في 20/7/2016 مع القيادة العسكرية الموالية والحكومة واعلن حالة طوارئ لثلاثة اشهر والحبل على الجرار....).

في كل الاحوال هز الانقلاب الصورة التي كانت عليها تركيا، وأصبحت ما بعد الانقلاب بصورتها الاخرى، وهي التي تحكم على حكم اردوغان منذ الان، وقد تجاوز محاولة الانقلاب ولابد له من العمل في حسم خياراته الاستراتيجية ومصالح شعبه الاساسية، وإعادة النظر في السياسات التي سار عليها سابقا، ولاسيما في حقول الالغام المفتوحة والحرائق المشتعلة في المنطقة وجوارها. وما تطرح من اسئلة الاستقرار والبناء والعدالة والتنمية. التي اعلنها هو وأصحابه تسمية لحزبه الذي قاد الحكم في تركيا منذ عام 2002، ولكن صورة التنمية التي بناها حزب اردوغان لم تقترن بالعدالة من عنوانه واسمه، وها هي الان امام اختبار فعلي، تفضح سر الانقلاب المعلن ومفهوم الديمقراطية في تركيا.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراجعات 23 يوليو

عبدالله السناوي

| الأحد, 22 يوليو 2018

    بأي تعريف كلاسيكي للانقلاب العسكري، فإن «يوليو» الانقلاب الوحيد في التاريخ المصري الحديث، تنظيم ...

ما هي دلالات الحراك الشعبي في جنوب العراق؟

نجيب الخنيزي | الأحد, 22 يوليو 2018

    المظاهرات الشعبية الواسعة التي اندلعت في محافظة البصرة (يبلغ عدد سكانها 4 ملايين نسمة) ...

التحية لأيرلندا

د. فايز رشيد

| السبت, 21 يوليو 2018

    وافق مجلس الشيوخ الأيرلندي على مشروع قرار يرفض إدخال منتجات المستوطنات الصهيونية على الأراضي ...

العلاقات الأميركية الروسية

د. أسعد عبد الرحمن

| السبت, 21 يوليو 2018

    رغم محاولات بعض الدوائر الأميركية لإلغاء، أو أقلها تأجيل، قمة هلسنكي بين الزعيمين الأميركي ...

هل استسلم ترامب لبوتين في سوريا؟

د. عصام نعمان

| السبت, 21 يوليو 2018

    ما من عاصفة تعنيف تعرّض لها رئيس أمريكي في التاريخ المعاصر، كتلك التي تعرض ...

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1983
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع35447
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر694546
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55611025
حاليا يتواجد 2819 زوار  على الموقع