موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

قبل أن يسقط المعبد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في ظل نظام الحكم القائم على أساس مبدأ المحاصصة الحزبية (الطائفية) فإن وحدة العراق أمر مشكوك في استمراره؛ فالسياسيون الذين يتربعون على كراسي الحكم من أجل إدارة ذلك النظام والاستفادة من منافعه هم شرائح حزبية ما كان لها أن تصل إلى السلطة لولا اندماجها المسبق بمشروع الاحتلال الذي وضع العراق على مائدة التقسيم، انطلاقا من فرضيتيْن ملفقتيْن.

 

الفرضية الأولى تؤكد على أن العراق دولة جرى تركيبها بعد الحرب العالمية الأولى من قبل بريطانيا التي ورثته من الدولة العثمانية.

والثانية تؤكد على أن ليس هناك شعب عراقي واحد، بل هو مجموعة من المكونات العرقية والدينية التي لم يمتزج بعضها بالبعض الآخر بما يكفي للحديث عن شعب.

وليس أدل على موافقة سياسيي العراق على ما ورد سابقا مما نص عليه الدستور العراقي الذي كُتب في ظل الاحتلال من تأكيد على مسألة غياب الهوية التي توحد العراقيين، فالعراق وفق تلك الفقرة لم يكن بلدا عربيا ولن يعود كذلك.

عروبة العراق حسب المنطق السياسي الذي يحكم العراق الجديد هي كذبة بعثية.

وإذا ما كان ذلك الاستنتاج قد قوبل برضا وابتهاج الأكراد، زعامات سياسية وأفرادا عاديين، فإن الزعامات الحزبية التي احتكرت تمثيل الجانب العربي، بشقيه السني والشيعي، قد واجهت صعوبة على صعيد إقناع عامة الشعب العراقي بواقعية ذلك الاستنتاج وصدقه.

لذلك مر إعلان الأكراد عن قيام إقليمهم بيسر وسلاسة، كونه يستند إلى منطق الأمر الواقع، في حين تلكأت محاولات إعلان الإقليمين السني والشيعي بسبب عزوف القاعدة الشعبية عن الموافقة عليها وخشيتها من أن تكون تلك المشاريع تمهيدا لتقسيم العراق، وهو ما يعني نهاية مؤكدة للعراق التاريخي.

وإذا ما كان الفرار من العراق العربي يمثل بالنسبة للأكراد الخطوة الأولى في الطريق التي تقود إلى قيام كيانهم القومي المستقل فإن العرب لا يفكرون بالطريقة نفسها. ذلك لأن نهاية العراق بالنسبة لهم هي بمثابة التسليم بضياع هويتهم القومية.

في تلك المعادلة الظالمة تكمن رغبة مبيّتة في خيانة التاريخ والطبيعة البشرية معا.

فهي تهب الأكراد حقا مكتسبا بقوة السلاح والظرف الذي صنعه الاحتلال، فيما تحرم العرب من حق تاريخي، هو ما تبقى لهم من تاريخهم الذي داسته دبابات الاحتلال دون أي رادع أخلاقي أو إنساني.

وليس من باب التشهير القول إن كهنة نظام المحاصصة مازالوا يأملون في فرض واقع حال، يكون فك ارتباط العراقيين بالعروبة من خلاله ممكنا.

هناك المئات، بل الآلاف، من التصريحات التي أدلى بها رجال دين وساسة طائفيون تؤكد على أن الحياة المشتركة بين “المكونين” السني والشيعي لم تعد ممكنة.

حججهم في ذلك كثيرة؛ حرب أهلية استمرت سنتين ونتج عنها، إضافة إلى القتل على الهوية، تهجير كان عنوانه التطهير الطائفي الذي أدى إلى قيام مدن ومناطق طائفية خالصة، اعتراض المناطق والمدن ذات الأغلبية السنية على سياسة الإقصاء والعزل والتهميش والإذلال التي مارستها الحكومة في حقهم من خلال ميليشيات مسلحة منفلتة وهو ما انتهى بظهور تنظيم داعش الإرهابي الذي سُمح له باحتلال ثلث مساحة العراق وهو موقع الإقليم السني الذي يخطط أولئك الكهنة لقيامه.

ولكن الواقع الذي يجري التخطيط منذ سنوات لفرضه على العراقيين هو شيء، والحقيقة التي يؤمن بها العراقيون شيء آخر.

فلو أجري اليوم استفتاء شفاف في مدن الجنوب ذات الأغلبية الشيعية وفي مناطق النزوح والتهجير التي يقيم فيها سكان المناطق ذات الأغلبية السنية حول مسألة تقسيم العراق طائفيا، لشقت “لا” العراقيين عنان السماء.

وهو ما يخشاه كهنة المعبد الطائفي الذين صارت تصرفاتهم المذعورة التي كشفت عنها التفجيرات والحرائق الأخيرة التي حدثت في العاصمة العراقية تؤكد أنهم يشعرون بدنو زمن رحيلهم قبل أن يسقط عليهم سقف المعبد.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

مقدسيون.. ومطبعون

عبدالله السناوي

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    قضية القدس حساسة وشائكة ومصيرية. تلك حقيقة نهائية تستدعي أوسع تضامن شعبي عربي، فاعل ...

الاستثمار في القضية الفلسطينية

فاروق يوسف

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    لا شيء مما يُقال في ذلك الشأن بجديد، غير أن قوله كان دائما ينطوي ...

قرار ترامب والوضع العربي

د. عبدالعزيز المقالح

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط تحذيرات من قادة العالم ومنظماته الدولية الحريصة على ما تبقى في هذه الأرض ...

السياسات التجارية وأجندة الإصلاحات

د. حسن العالي

| السبت, 16 ديسمبر 2017

    وسط الجدل المحتدم حول نظام التجارة العالمي وتوجه الدول الصناعية نحو المزيد من الحمائية ...

القدسُ عاصمتُنا.. رمز قداسة وعروبة وحق

د. علي عقلة عرسان

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    الصهيوني نتنياهو، يلفِّق تاريخاً للقدس، ويقول إنها عاصمة “إسرائيل”منذ ثلاثة آلاف سنة.؟! إن أعمى ...

مطلوب معركة إرادات

د. علي محمد فخرو

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    لنتوقف عن لطم الخدود والاستنجاد باللعن، فهذا لن يوقف أفعال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ...

ما تحتاجه الآن القضيةُ الفلسطينية

د. صبحي غندور

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    ما تحتاجه الآن القضية الفلسطينية، هو أكثر ممّا يحدث من ردود فعلٍ شعبية وسياسية ...

اعتراف ترامب في مرآة الصحافة الإسرائيلية

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    في إسرائيل، ثمة أربع مجموعات متباينة من الردود بشأن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ...

في مصر عادت السياسة الخارجية بحلوها ومرها تتصدر الاهتمامات

جميل مطر

| الجمعة, 15 ديسمبر 2017

    تطور لا تخطئه عين مدربة أو أذن مجربة أو عقل يراقب وهو أن في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم24670
mod_vvisit_counterالبارحة38380
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع24670
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر645584
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48158277