موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

سلام نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على مسمع من أعضاء البرلمان الأوروبي، خاطب الرئيس محمود عباس القيادة «الإسرائيلية» الحالية بقوله: «يدنا ممدودة للسلام، ولدينا الإرادة والتصميم لتحقيقه، فهل لديكم مثل هذه الإرادة»؟

 

التحدي الوحيد الذي يرفعه الرئيس عباس في وجه بنيامين نتنياهو هو «تحدي تحقيق السلام»! لكن المشكلة أنه حتى الآن لا يعرف إن كان لدى نتنياهو «الإرادة والتصميم» اللازمين لتحقيقه! في المقابل يتهم نتنياهو الرئيس عباس بأنه هو الذي لا يريد السلام وهو سبب عدم تحقيقه، رافعاً في وجهه شعار «لا شريك»! وفي الجلسة الأسبوعية للحكومة، الأحد الماضي، رد نتنياهو على أبو مازن واتهمه مجدداً بأنه هو من يعرقل العملية السياسية قائلاً: إن «أبو مازن أثبت الأسبوع الماضي أنه غير معني بمفاوضات مباشرة مع «إسرائيل»»! و«سلام نتنياهو» كما نعرف، ويعرف أبو مازن، واضحة شروطه ومتطلباته وقد كررها صاحبها مرات عدة، وأولها «مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة»، ثم الاستجابة لكل «متطلبات السلام» التي يضعها والتي تعني الاستسلام الكامل الشامل!

في الكيان الصهيوني، هناك من يعرف أن نتنياهو لا يريد ولا يسعى إلى السلام، وهؤلاء أصبحوا ينادون بضرورة تشكيل «تحالف» يسقط نتنياهو وحكومته الرابعة، لأنه ولأنها أصبحا «عقبة كأداء في طريق تحقيق السلام»! حكومات «إسرائيل» المتعاقبة منذ حكومة دافيد بن غوريون الأولى ادعت أنها تسعى إلى السلام، وبعد حوالي سبعين عاما ما زالت تسير في طريق واحدة، طريق الحرب. نتنياهو لم يصل إلى سدة رئاسة الحكومة إلا في عام 1996 ولم يلبث فيها طويلا، لكنه عاد إليها العام 2009 ليشكل حكومته الثانية، وهو الآن يترأس حكومته الرابعة التي أصبح معها (ملك «إسرائيل») غير المنازع، حيث يعترف كل ذي صاحب رأي في الكيان العنصري أنه «لا بديل الآن» له ! ومنذ «انقلاب» 1977 بقيادة مناحيم بيغن، زعيم الليكود، ترددت وصفات عن «حكم اليمين» والحكومة الأكثر تطرفا» حتى وصفت حكومة نتنياهو الرابعة بأنها «الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ «إسرائيل»، أي أن الانزياح كان متواصلا منذ 1977، لكن ذلك لم يختلف شيئا عن طبيعة وجوهر السياسة «الإسرائيلية» التي اتبعها «اليسار» قبل (الليكود)، بل كانت «مراحل» تطلبت التظاهر بالسعي إلى «السلام» وممارسة مفردات المؤتمر الصهيوني الأول.

ما يلاحظ في «زوبعة» المعارضين «الكبار» المنتقدين لسياسة نتنياهو، المطالبين بإسقاطه والتخلص منه، المرشحين لخلافته، أنهم لا يختلفون عنه في مواقفه الجوهرية، ولا يقلون عنه من حيث فكره المتطرف، ولا يعارضون أهدافه التوسعية، وبعد ذلك شروطهم لتحقيق «السلام» لا تختلف عن شروطه. وليس مفارقة أن يكون معظمهم جنرالات سابقين في «جيش «إسرائيل»»، ومن لم يكن جنرالا كان من مدرسة (الليكود) وأشد تطرفا! وبعض «الإسرائيليين» يفضحون معنى «السلام» عندهم وعند عامة الإسرائيليين. ففي مقال له في صحيفة (معاريف- 20-6-2016)، تساءل السفير السابق أوري سفير: «عندما نقول سلاما، ماذا نقصد؟»، وأجاب: «بالنسبة لواحد هو الاعتراف العربي بالدولة اليهودية. وبالنسبة للثاني، هو ترتيبات أمنية كاملة. وبالنسبة للثالث، هو أكل الحمص في دمشق. وبالنسبة للحكومة الحالية، فإن السلام هو استمرار الاحتلال من دون احتجاج عربي»! ويضيف: «نحن في «إسرائيل»، نريد سلاما انطلاقا من التسيد، أن يدعونا نستوطن بسلام»!!

وكما فعل أسلافه، يفعل نتنياهو. يجعل من كل شرط باباً للمفاوضات مفتوحاً على اللانهاية، ليصل إلى الأهداف التي تنهي القضية وتغلق الملف لصالح المشروع الصهيوني، وليس من مشكلة في افتعال الأسباب والأزمات للعودة دائما إلى «القاعدة الذهبية» وهي «المفاوضات بدون شروط مسبقة»! وفي كلمته أمام البرلمان الأوروبي، نطق «رئيس الدولة» رؤوبين ريفلين بلسان نتنياهو، فقال مكررا الكذبة الأولى والأكبر في تاريخ الدولة: إن كل حكومات «إسرائيل» المنتخبة بعد اتفاقات أوسلو «دعمت حل الدولتين لشعبين، وهكذا أيضاً الحكومة الحالية»! لكنه أضاف: «ينبغي النظر إلى الواقع وقول الحقيقة. فاليوم لا تسود الظروف السياسية والإقليمية التي تسمح بالتوصل إلى اتفاق دائم مع الفلسطينيين»! إنها ترجمة شبه حرفية لقول نتنياهو: «لقد تغيرت الوقائع على الأرض، وتغيرت الظروف»، وكلها لا تسمح بتطبيق «حل الدولتين»، إلا إذا تطابقت مع شروط ومطالب نتنياهو التي هي «الشروط «الإسرائيلية»» التي لا تتغير، مع الاستفادة إلى أبعد حد ممكن من «الظروف» المحلية والإقليمية والدولية. فعن أي سلام يتحدث عباس؟

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عصر الإنذارات الكبرى

محمد خالد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

    القوي لا يخاف، الضعيف هو الذي يخاف، فالخائف لا يخيف، وللأسف الشديد إن واقعنا ...

مراحل محو الذاكرة بالعراق

هيفاء زنكنة

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والدولي، بالعراق، بلدا وشعبا، في السنوات الأخيرة، إلى حد لم يعد...

آفلون وتحوُّلات... ولصوص يمكِّنهم انهزاميون!

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

نتنياهو مرتشٍ وفاسد. هذا هو ما توصَّلت إليه تحقيقات شرطة كيانه الاحتلالي وأوصت به لنا...

هل من «صفقة» حول عفرين؟ ومن الرابح والخاسر فيها؟

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ثمة ما ينبئ بأن “صفقة ما” قد تم إبرامها بين دمشق وأنقرة والحركة الكردية في ...

من زوّد الأكراد السوريين بالأسلحة السوفيتية؟

مريام الحجاب

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

ظهر يوم الأحد 4 فبراير شريط الفيديو يصوّر مقاتلي حركة نور الدين الزنكي الذين قبض...

خروج حروب غزة عن السياق الوطني

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 20 فبراير 2018

  مع كامل التقدير والاحترام لفصائل المقاومة ولكل مَن يقاوم الاحتلال في قطاع غزة والضفة ...

دافوس وتغول العولمة 4-4

نجيب الخنيزي | الثلاثاء, 20 فبراير 2018

    تزامنت العولمة مع نظرية اقتصادية تتمثل في الليبرالية الجديدة، وقد أشار كل من هانس ...

لماذا تركيا ضرورة لمحور المقاومة؟

د. زياد حافظ

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    السؤال المطروح في عنوان هذه المداخلة قد يبدو غريبا خاصة وأن تركيا ساهمت في ...

في مناهضة التطبيع

معن بشور

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    اليوم الأحد في 18 شباط/فبراير2009، أقيمت في تونس مسيرة شعبية تدعو البرلمان التونسي إلى ...

كوريا تداعب خيارها المستحيل

د. محمد السعيد ادريس

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    إذا كانت الحروب الهائلة التي شهدها العالم، قد فجرتها أحداث صغيرة جداً كان يمكن ...

عودة إلى سيناء

عبدالله السناوي

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    أثناء حرب الاستنزاف دعت قوات الاحتلال «الإسرائيلي» شيوخ قبائل سيناء إلى مؤتمر في «الحسنة» ...

العراق ومؤتمر إعادة الإعمار

د. فاضل البدراني

| الاثنين, 19 فبراير 2018

    ثمانية شهور من التسويق الإعلامي رافقت مسيرة الحديث عن مؤتمر الكويت للدول المانحة لإعادة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم37417
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع124949
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر917550
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50894201
حاليا يتواجد 5316 زوار  على الموقع