موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

سلام نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على مسمع من أعضاء البرلمان الأوروبي، خاطب الرئيس محمود عباس القيادة «الإسرائيلية» الحالية بقوله: «يدنا ممدودة للسلام، ولدينا الإرادة والتصميم لتحقيقه، فهل لديكم مثل هذه الإرادة»؟

 

التحدي الوحيد الذي يرفعه الرئيس عباس في وجه بنيامين نتنياهو هو «تحدي تحقيق السلام»! لكن المشكلة أنه حتى الآن لا يعرف إن كان لدى نتنياهو «الإرادة والتصميم» اللازمين لتحقيقه! في المقابل يتهم نتنياهو الرئيس عباس بأنه هو الذي لا يريد السلام وهو سبب عدم تحقيقه، رافعاً في وجهه شعار «لا شريك»! وفي الجلسة الأسبوعية للحكومة، الأحد الماضي، رد نتنياهو على أبو مازن واتهمه مجدداً بأنه هو من يعرقل العملية السياسية قائلاً: إن «أبو مازن أثبت الأسبوع الماضي أنه غير معني بمفاوضات مباشرة مع «إسرائيل»»! و«سلام نتنياهو» كما نعرف، ويعرف أبو مازن، واضحة شروطه ومتطلباته وقد كررها صاحبها مرات عدة، وأولها «مفاوضات مباشرة بدون شروط مسبقة»، ثم الاستجابة لكل «متطلبات السلام» التي يضعها والتي تعني الاستسلام الكامل الشامل!

في الكيان الصهيوني، هناك من يعرف أن نتنياهو لا يريد ولا يسعى إلى السلام، وهؤلاء أصبحوا ينادون بضرورة تشكيل «تحالف» يسقط نتنياهو وحكومته الرابعة، لأنه ولأنها أصبحا «عقبة كأداء في طريق تحقيق السلام»! حكومات «إسرائيل» المتعاقبة منذ حكومة دافيد بن غوريون الأولى ادعت أنها تسعى إلى السلام، وبعد حوالي سبعين عاما ما زالت تسير في طريق واحدة، طريق الحرب. نتنياهو لم يصل إلى سدة رئاسة الحكومة إلا في عام 1996 ولم يلبث فيها طويلا، لكنه عاد إليها العام 2009 ليشكل حكومته الثانية، وهو الآن يترأس حكومته الرابعة التي أصبح معها (ملك «إسرائيل») غير المنازع، حيث يعترف كل ذي صاحب رأي في الكيان العنصري أنه «لا بديل الآن» له ! ومنذ «انقلاب» 1977 بقيادة مناحيم بيغن، زعيم الليكود، ترددت وصفات عن «حكم اليمين» والحكومة الأكثر تطرفا» حتى وصفت حكومة نتنياهو الرابعة بأنها «الحكومة الأكثر تطرفا في تاريخ «إسرائيل»، أي أن الانزياح كان متواصلا منذ 1977، لكن ذلك لم يختلف شيئا عن طبيعة وجوهر السياسة «الإسرائيلية» التي اتبعها «اليسار» قبل (الليكود)، بل كانت «مراحل» تطلبت التظاهر بالسعي إلى «السلام» وممارسة مفردات المؤتمر الصهيوني الأول.

ما يلاحظ في «زوبعة» المعارضين «الكبار» المنتقدين لسياسة نتنياهو، المطالبين بإسقاطه والتخلص منه، المرشحين لخلافته، أنهم لا يختلفون عنه في مواقفه الجوهرية، ولا يقلون عنه من حيث فكره المتطرف، ولا يعارضون أهدافه التوسعية، وبعد ذلك شروطهم لتحقيق «السلام» لا تختلف عن شروطه. وليس مفارقة أن يكون معظمهم جنرالات سابقين في «جيش «إسرائيل»»، ومن لم يكن جنرالا كان من مدرسة (الليكود) وأشد تطرفا! وبعض «الإسرائيليين» يفضحون معنى «السلام» عندهم وعند عامة الإسرائيليين. ففي مقال له في صحيفة (معاريف- 20-6-2016)، تساءل السفير السابق أوري سفير: «عندما نقول سلاما، ماذا نقصد؟»، وأجاب: «بالنسبة لواحد هو الاعتراف العربي بالدولة اليهودية. وبالنسبة للثاني، هو ترتيبات أمنية كاملة. وبالنسبة للثالث، هو أكل الحمص في دمشق. وبالنسبة للحكومة الحالية، فإن السلام هو استمرار الاحتلال من دون احتجاج عربي»! ويضيف: «نحن في «إسرائيل»، نريد سلاما انطلاقا من التسيد، أن يدعونا نستوطن بسلام»!!

وكما فعل أسلافه، يفعل نتنياهو. يجعل من كل شرط باباً للمفاوضات مفتوحاً على اللانهاية، ليصل إلى الأهداف التي تنهي القضية وتغلق الملف لصالح المشروع الصهيوني، وليس من مشكلة في افتعال الأسباب والأزمات للعودة دائما إلى «القاعدة الذهبية» وهي «المفاوضات بدون شروط مسبقة»! وفي كلمته أمام البرلمان الأوروبي، نطق «رئيس الدولة» رؤوبين ريفلين بلسان نتنياهو، فقال مكررا الكذبة الأولى والأكبر في تاريخ الدولة: إن كل حكومات «إسرائيل» المنتخبة بعد اتفاقات أوسلو «دعمت حل الدولتين لشعبين، وهكذا أيضاً الحكومة الحالية»! لكنه أضاف: «ينبغي النظر إلى الواقع وقول الحقيقة. فاليوم لا تسود الظروف السياسية والإقليمية التي تسمح بالتوصل إلى اتفاق دائم مع الفلسطينيين»! إنها ترجمة شبه حرفية لقول نتنياهو: «لقد تغيرت الوقائع على الأرض، وتغيرت الظروف»، وكلها لا تسمح بتطبيق «حل الدولتين»، إلا إذا تطابقت مع شروط ومطالب نتنياهو التي هي «الشروط «الإسرائيلية»» التي لا تتغير، مع الاستفادة إلى أبعد حد ممكن من «الظروف» المحلية والإقليمية والدولية. فعن أي سلام يتحدث عباس؟

awni.sadiq@hotmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

هل مِن حَمِيَّةٍ، لمَحمِيَّة.. “مُقدساتٍ وحُرُمات”

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    ” الفوضى الخلاقة”، التي نشرها في بلداننا، الأميركيون والصهاينة العنصريون، ورَعوها، وغذوها.. أثمرت، وأينع ...

فلسطين أولى بالقدس عاصمة لها

د. زهير الخويلدي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

"الغضب الساطع آتٍ بجياد الرهبة آتٍ وسيهزم وجه القوة"...

الى الرئيس الأمريكي: القدس ليست من املاكك لكي تهبها للصهاينة

وليد رباح

| السبت, 9 ديسمبر 2017

  بدولاراته وملايينه وملياراته استطاع ان يصبح رئيسا.. ولو انه من عامة الشعب الأمريكي ورشح ...

"التمكين"... و"الدولة ذات المفهوم المختلف"!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 9 ديسمبر 2017

سلطة بلا سلطة توصيف بات في حكم المصطلح، ومجمع عليه في الساحة الفلسطينية بقسمتيها وتل...

انقلاب في السياسة الأمريكية وليس مجرد نقل سفارة

د. إبراهيم أبراش

| السبت, 9 ديسمبر 2017

قرار الرئيس الأمريكي ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل اليهودية وإن كان ينسجم مع شخص...

ترامب يطلق رصاصة الرحمة على السلام وحل الدولتين

عريب الرنتاوي

| السبت, 9 ديسمبر 2017

بقراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإعطائه شارة البدء بنقل سفارة بلاده من تل ابيب إلى...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11003
mod_vvisit_counterالبارحة52002
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع97348
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر425690
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار47938383