موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

إرهاب داعش اللامحتمل! وظاهرة “فالج لا تعالج”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يثبت “داعش” يوميًّا أنه القادر على إدارة أزمات المنطقة, بكل أسف! مع أن الجميع يعلن الحرب عليه! فتفجيرات بغداد وجدة واسطنبول وبروكسل وباريس.. وغيرها الكثير, تشي إلى أن جهات كثيرة لا تريد الخلاص من “داعش” . وإلا لو جرى توجيه الضربات حقيقة إليه, بمثل ما يعلن عنها, لانتهى تنظيم “داعش” منذ فترة ليست قصيرة. يتميز تنظيم “داعش” الإرهابي عن غيره من تنظيمات الإرهاب بـ: عنفه المفرط الذي تجاوز مرحلة البشاعة ويفوق كل تصور. ميزانيته المالية الضخمة. قدرته على استقطاب الكثيرين من الأعضاء والأصدقاء. سيطرته على بقعة جغرافية كبيرة رغم كل خسائره. قدرته على إعادة استيعاد ما فقده من بعض المناطق. امتلاكه لكل ما يضمن إيصال رسائله إلى العالم من خلال الإعلام استخدامه لكل وسائل التقدم الاتصالاتي والتكنولوجيا الحديثة بمهنية عالية. تلقيه الدعم المالي والتسليحي من جهات عديدة وكثيرة. امتلاكه حقول نفط.. وقضايا أخرى غيرها.

 

أن ترى مناظر تداعيات تفجير الكرّادة, يعني أن يدمع قلبك وضميرك وإنسانيتك لهول البشاعة زمنا طويلا. إجرام إرهابي تجاوز كل الحدود! أتى التفجير وسط غليان شعبي بعيد تمامًا عن المسألة الطائفية. وكما وفي إدلب بسوريا؛ اقتحمت “جبهة النصرة” مقر “جيش التحرير” الذي ينتمي إلى ما يسمى بـ”الجيش الحرّ”، واعتقلت قائده وعشرات الأفراد. أمّا في درعا، فالاشتباكات والخلافات الحادّة بين تنظيم “داعش” والفصائل المسلّحة الأخرى أدت إلى قتل العشرات، بالتوازي مع خلافات تتحول إلى مواجهات في أحيان بين فصائل من الجيش الحرّ وأهال في بعض المناطق في ريف درعا. ما سبق هو نموذج لأخبار اليومين الماضيين فقط. صحيح أنّ المسألة الطائفية هي العنوان البارز اليوم لما يحدث في المنطقة، وهي الشبح الذي يهدد السلم الأهلي والاجتماعي ويضع مستقبل المنطقة على شفا الهاوية. لكن من قال إنّ مشكلتنا هي فقط في الطائفية! فهناك اليوم حروب سياسية مشتعلة في الأوساط االشعبية، وخلافات عميقة، وحالة من التذمر والتململ الكبيرة في أوساط الشعوب وبخاصة العراقي ضد القوى السياسية الحاكمة. تدمير السلم الأهلي قائم سوريا واليمن وليبيا، استجابة للخلافات بين أجندات بعض الدول العربية نفسها وبعض الدول الإقليمية والعالمية.

بالنسبة لحادثة الكرادة, لا ينم ما يجري عن قوة هذا التنظيم الأصولي المتطرف, بالقدر الذي ينم فيه عن ضعف الطرف المقابل. المقصود هنا: الجيش العراقي الذي بنته أميركا، وهي السبب الرئيسي والأساسي في إيصال بلد عريق ممتدة جذوره في أعماق التاريخ, بلد الحضارة والكفاءات الكثيرة, بلد الثروات ومن أهمها النفط, إلى هذا الوضع, بعد أن كان واحدا من أقوى الجيوش العربية, وهذا ما لا يلائم لا الولايات المتحدة ولا حليفها الصهيوني. ألم يعد بوش بإعادة العراق إلى العصر الحجري؟ فبركوا قضية امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل, كوسيلة لتدميره! ألم يعترف بوش وتوني بلير بأنها (خُدعا ـ هما كذّابان لأنهما كانا يعرفان الحقيقة) من مخابرتيهما؟ ألم يعترف كولن باول بفبركة صور لإثبات أن في العراق أسلحة دمار شامل؟ بعد تدمير العراق قال القذافي في أحد مؤتمرات القمة العربية “الدور قادم علينا وعلى دولنا”. وها هو أوباما يعترف بخطأ إدارته في قصف ليبيا. “نعيما”! هم دمروا ويدمرون الدول العربية لتفتيتها إلى دويلات, وهذا مشروع الصهيوني برنارد لويس, تقدم به إلى مجلس الشيوخ الأميركي ووافق عليه في عام 1987, ولم يتم التركيز إعلاميا على عملية التصويت بالطبع.

الأهم القول: إن البعض العربي لا يستفيد من دروس التاريخ! مولوا الملايين لإنشاء القاعدة لمحاربة ما أسموه التدخل السوفياتي في أفغانستان! مع العلم, أن التدخل جاء بطلب من القيادة الأفغانية آنذاك. القاعدة ارتدّت على كل من موّلها, وفرّخت تنظيمات إرهابية في العديد من الدول العربية والإقليمية والعالمية, وبدأت في ممارسة إرهابها! التاريخ كرر ويكرر نفسه, ولكن بأكثر مهزلة ومسخرة هذه المرّة, تحت دعوى إزالة الأسد من الحكم! وابتدأوا الترويج بأن الخطر الشيعي الإيراني أشد من الخطر الصهيوني اليهودي! بالله عليكم أيمكن اعتبار هؤلاء ممن يمتلكون عقولا؟ أقسم أنهم لا يتمتعون بذرة عقل واحدة! لأن “داعش” و”النصرة” وغيرهما مما يسمون بالمعارضة يعالجون جرحاهم في مستشفيات بني صهيون, ويرسلون مندوبيهم لحضور مؤتمرات العدو الصهيوني, التي تخطط لذبحنا. أفتى حاخاماتهم بالأمس بجواز تسميم مياه شرب الفلسطينيين, واليوم يفتي حاخامهم الأكبر بجواز قتل الفلسطينيين حتى من هم في الأرحام ـ تصوروا! ذلك تطبيقا للفريضة الدينية! أتساءل: من أي عجينة شيطانية جُبل هؤلاء؟ في النهاية “داعش” والكيان وجهان لعملة واحدة.

بالفعل, إذا أردت أن تفهم مزاج الناس في مجتمعات معينة, فانظر إلى المتطرفين فيها! فهم يتحلون بالجرأة والصراحة أكثر من غيرهم من الجماهير الصامتة في التعبير عن الرأي العام للمجموع. في السؤال: لماذا يستطيع “داعش” استقطاب هذا الكم من الشباب؟ يمكن القول: إن هناك بيئة مساعدة لنمو أفكار التطرف في المجتمعات التي ينشأ أعضاؤه فيها! وإلا لما استقطب “داعش” كل هذا الكم من البشر!

صحيح أن طرق القتل التي يطبقها “داعش” مقرفة ومقززة, ويندى لها الجبين الإنساني, لكن الكيان يطبق نفس القتل بأساليب مختلفة ولكن بشكل أكبر, بل تفوق على “داعش” في حجم قتله .. إسرائيل تقتل الأطفال الذين لم يبلغوا بضعة أشهر من خلال تدمير البيوت على رؤوس أصحابها, بينما “داعش” لا يقتل أطفالا (أنا لا أدافع عنه بالطبع). “داعش” يهجّر السكان, وهذا ما يقترفه الكيان بحق الفلسطينيين.

“داعش” مستمر في تخريب وتدمير النسيج الشعبي فيما يحتله من مناطق, من خلال: إثارة الصراعات المذهبية والطائفية والإثنية فيها, في الوقت الذي عاشت فيه المجتمعات العربية قرونا طويلة من الوئام الطائفي والسلام بين المذاهب والطوائف والأديان والإثنيات. لا فرق بين مسلم ومسيحي وبين سني وشيعي وبين عربي وآخر من قومية ثانية, الكل سواسية في دولتهم, فالدين لله والوطن للجميع, فالأقرب والأكرم لله جل شأنه “أتقاكم”. إن أحد أخطر المخططات التي ينفذها “داعش” وأخواته من التنظيمات الأصولية المتطرفة هو, تدمير التعايش في الدول العربية… وهو نفس الهدف الصهيوني منذ إنشاء الكيان حتى اللحظة.

تبقى الحقيقة: أن من لا يتعلم من دروس التاريخ ولا من تجاربه الخاصة, يكون كمن أصيب بجلطة دماغية قوية (دمّرت معظم الخلايا الدماغية, التي لا تتجدد في رأسه), حيث يكون الشفاء منها مستحيلا, وتحسين حالة المصاب عصية. وفي هذه الحالة يطلقون على المرض كلمة “فالج”. لذا جاء المثل الدارج في فلسطين, والمثبّت في العنوان.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تظاهرات جنوب العراق وطموحات التغيير

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    إذا كان الشعب العراقي قد استطاع أن يعبر عن موقفه من النظام الذي يحكم ...

نازحون أم مهاجرون ؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 يوليو 2018

    يكثر الحديث الآن - وله أن يكثر- عن مواكب النازحين الذين يغادرون أوطانهم بحثاً ...

وهج العقلانية العربية ممكن عودته

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 19 يوليو 2018

  في قلب الكثير من مشاكل الأمة العربية موضوع ثقافي يتعلق بمدى وجود العقلانية ومقدار ...

عناصر منشودة لنهضة عربية جديدة

د. صبحي غندور

| الخميس, 19 يوليو 2018

    العديد من المفكّرين العرب يكتفون بعرض ما لديهم من فكر ولا يساهمون في بناء ...

مستقبل الإقليم.. تكامل أم تناحر؟

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «عليك دائماً أن تعمل كرجل فكر، وأن تفكّر كرجل عمل»؛ ذلك ما قاله المفكر ...

العرب والصين

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 19 يوليو 2018

    انعقدت يوم الثلاثاء الماضي أعمال الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، وهو ...

الخان الأحمر و«صفقة القرن»!

عوني صادق

| الخميس, 19 يوليو 2018

    في وقت يغرق فيه الفلسطينيون في «فقه صفقة القرن»، يتحرك «الإسرائيليون» لتنفيذ بنودها، بضوء ...

أحلام فلاديمير تتحقق

جميل مطر

| الخميس, 19 يوليو 2018

    تنعقد اليوم في هلسنكي عاصمة فنلندا القمة الروسية- الأميركية. يأتي هذا الانعقاد وسط تطورات ...

العرب والصين.. شراكة الطريق

محمد عارف

| الخميس, 19 يوليو 2018

    «لا تعط قطُّ سيفاً لرجل لا يستطيع الرقص». قال ذلك الحكيم الصيني «كونفشيوس». ورقص ...

«النظام الجديد» في تركيا

د. محمد نور الدين

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تركيا دخلت فعلياً النظام الرئاسي، فور أدائه ...

هلسنكي والبحث عن أسس نظام عالمي مختلف

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

    تعكس تصرفات الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ وصوله إلى البيت الأبيض درجة كبيرة من ...

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16897
mod_vvisit_counterالبارحة52797
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع247498
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر611320
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55527799
حاليا يتواجد 2639 زوار  على الموقع