موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4 ::التجــديد العــربي:: لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين ::التجــديد العــربي:: بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا ::التجــديد العــربي:: 25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها ::التجــديد العــربي:: عراقيون يكسبون دعوى تعويض ضد جنود بريطانيين خلال الحرب في العراق ::التجــديد العــربي:: أطباء بلا حدود: أكثر من 6700 من مسلمي الروهينجا قتلوا خلال شهر ::التجــديد العــربي:: مصر وروسيا توقعان اتفاقية لبناء أول محطة مصرية للطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: السعودية تضخ 19 مليار دولار لإنعاش النمو في القطاع الخاص ::التجــديد العــربي:: الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي::

ألا تزال الهوية القومية ضرورية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

سيُقال إن التفكير قوميا لا يتسق مع ما يشهده العالم اليوم من انفتاح بين الهويات بما يؤكد انسجامها وبما يدعم فكرة الوحدة القائمة على التنوع.

 

صار البشر يتنقلون اليوم بخفة بين الهويات لا من أجل تبنيها مجتمعة أو اختزالها، بل من أجل إثراء هوياتهم التي لم تعد مقفلة على عناصر تكوينها التقليدي.

بشر اليوم هم سكان الكوكب. أبناء ذلك الكوكب الذي يذرعون جهاته ليلتقطوا ما ينفعهم في تفسير ما لم يكن مفهوما من قبلهم في ما مضى.

في مترو الأنفاق بلندن نادرا ما تسمع أحدا يتكلم الإنكليزية. باستثناء التعليمات التي تحدد سير القطار والتي تُذاع بالإنكليزية، فإن الألسن تتنقل بين اللغات بخفة الفراشات. ما عليك سوى أن تنصت لتحلق في فضاء الإيقاعات ولترى العالم على حقيقته، حقلا شاسعا تربط بين جنباته المترامية دروب مزهرة. لم تعد الهويات قاتلة كما كانت توصف من قبل.

ولكن هل يصح ذلك على عالمنا العربي الذي ركنه التاريخ جانبا حين تخلى عن هويته الجامعة بفعل الاضطرابات السياسية ليستنجد بشره بهوياتهم الضيقة ولتتحول تلك الهويات إلى أسلحة للقتل؟

ما لم يكن في الحسبان أن يؤدي سقوط الأنظمة التي تبنت فكرا قوميا شموليا إلى تعثر ذلك الفكر في مهمته الجامعة، ومن ثم وقوعه في فخ التطابق بينه وبين ما كان زعماء تلك الأنظمة قد جعلوا منه أسلوبا للحكم، وهو أسلوب تميز بطابعه الاستبدادي.

ومثلما تم التنكر لإنجازات أولئك الطغاة على المستوى التنموي فقد تم التنكر للفكر القومي، من خلال شيطنته واعتباره واحدة من وسائل الحكم التي حاولت الأنظمة السابقة من خلالها أن تنشر نمط ثقافتها القطيعية.

حدثت الردة عن الفكر القومي بطريقة تشبه توقيع صك البراءة من قبل السجناء العقائديين في الأزمنة المظلمة. وهي ردة حملت بين ثناياها معنى التخلي عن الهوية القومية والعودة إلى الهويات الفرعية التي لم تعد ذات قيمة في التصريف اليومي لشؤون الحياة في عالمنا. فكانت عبارة من نوع “العراق أولا” مضللة من جهة ما تتضمنه من عودة عقيمة إلى هويات طائفية وعرقية، كان العراقيون عمليا قد تجاوزوها منذ عقود.

وكما أثبتت الوقائع عبر السنوات الماضية فإن الهويات المتناقضة التي استنهضت لتكون بديلا للهوية القومية الجامعة، قد أدت إلى إحداث شرخ عظيم في النسيج الاجتماعي العراقي، لن ينجح دعاة تلك الهويات في علاجه إلا عن طريق تقسيم البلد على أساس عرقي وطائفي. وهو الدرس البليغ الذي لم يتعلم منه السوريون شيئا.

فبالرغم من أن سوريا لم تخترع العروبة، غير أنها كانت حاضنة الفكر القومي الذي اتخذ في ما بعد طابعا سياسيا، ليقضي الجزء الأكبر من حياته مدافعا عمّا سُمي مجازا بفرسان العروبة الذين لم يكونوا سوى طغاة ريفيين، أضفت عليهم شعبيتهم هالة الشرعية التي كان من شأنها أن تدمر أجزاء من الأوطان تحت ذريعة التكامل القومي.

هل كان الفكر القومي بريئا من أفعال أولئك الطغاة؟

سؤال ساذج استعمله أعداء الهوية القومية الجامعة في مسعاهم لشيطنة الفكر القومي من جهة اعتباره الماكنة التي فرّخت الطغاة. أعتقد أن ما يشهده العالم العربي من تمزق وحروب أهلية، مصدرها الهويات القبلية والطائفية ينطوي على جواب شاف على ذلك السؤال.

لقد تدهور الشعور الوطني لدى مواطني الدول التي أزيح عنها غطاء الهوية القومية، فصارت لا ترى الطريق سالكة إلى أوطانها. فما الذي يعنيه شعار “العراق أولا” في ظل التطاحن الشيعي ـ السني المقترن برغبة كردية في الانفصال؟

يوم كان العراق عربيا كانت هناك ضمانات كثيرة لكي يحيا الأكراد حياة طبيعية، بشرط استبعاد شبح الاستبداد الذي كان العرب في مقدمة ضحاياه. أما أن يكون العراق من غير هوية، فإن أحدا من سكانه لن يسلم من خرابه.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حصيلة شهداء قصف الإحتلال على غزة ترتفع إلى 4

News image

أعلنت وزارة الصحة صباح اليوم السبت، عن انتشال جثماني شهيدين من تحت أنقاض موقع تدر...

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

بيروت - قررت الحكومة اللبنانية، الخميس، تشكيل لجنة لدراسة "إنشاء سفارة للبنان في القدس لتك...

قمة اسطنبول تدعو إلى الاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

News image

دعت القمة الإسلامية الطارئة في إسطنبول إلى «الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين» واعتبرت أنه «لم...

بوتين يأمر بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا

News image

أمر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بانسحاب جزئي للقوات الروسية من سوريا، خلال زيارة له الا...

25 إصابة خلال مواجهات مع الاحتلال شرق قطاع غزة

News image

أصيب خمسة وعشرون شاباً، بالرصاص الحي وبالاختناق، خلال المواجهات التي شهدتها عدة مواقع في ق...

نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

News image

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جول...

هنية يدعو إلى تظاهرات «غضب» أسبوعية في خطاب امام مهرجان ضخم نظمته الحركة لمناسبة الذكرى الـ 30 لانطلاقها

News image

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة «المقاومة الإسلامية» (حماس) إسماعيل هنية إلى تنظيم يوم «غضب»، كل ...


المزيد في قضايا ومناقشات

أهمية إحكام عزلة قرار ترامب

منير شفيق

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

لنأخذ ظاهر المواقف الفلسطينية والعربية الرسمية من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بإعلانه القدس عاص...

استحقاق حرب القدس

توجان فيصل

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

إسرائيل تجهر بأنها مولت وسلحت وعالجت الدواعش لينوبوا عنها في محاولة تدمير سوريا، بل وتد...

إلى القيادة الفلسطينية: إجراءات عاجلة

معين الطاهر

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

جيد أن تتقدم السلطة الوطنية الفلسطينية إلى مجلس الأمن الدولي بطلب بحث اعتراف الرئيس الأ...

في السجال الدائر حول «خطة ترمب» و«الانتفاضة الثالثة»

عريب الرنتاوي

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ثمة من يجادل بأن قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، لم يحسم الجدل حول مستقبل الم...

قرار كوشنر... ووعد ترامب!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

كأنما كان يتلو عبارات صاغها، أو لقَّنها له، نتنياهو. اعلن الرئيس الأميركي ترامب ضم الق...

الهروب نحو الأمم المتحدة ليس حلا

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

ما جرى من ردود أفعال عربية وإسلامية ودولية رسمية عقِب قرار ترامب نقل السفارة الأ...

القدس: مئوية الاحتلال!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة للقدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل قد ...

الخوف من الإسلام ومخاوف المسلمين

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    التأم الأسبوع الماضي في أبوظبي المؤتمر السنوي لمنتدى تعزيز السلم بحضور مئات من كبريات ...

مآلات عربية كالحة لخطوة ترامب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 18 ديسمبر 2017

    يمكن أن تقرأ خطوة دونالد ترامب إلى الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمةً للدولة الصهيونية بوصفها ...

وضع النقاط على الحروف

عوني صادق

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    «أحياناً يحتاج الأمر إلى شخص يقوم بتأجيج الأمور ويثير التمرد ويوقظ الناس. وترامب هو ...

تركيا والموقف من القدس

د. محمد نور الدين

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    تحوّلت القدس إلى نقطة تقاطع كل الدول الإسلامية ومختلف مكونات المجتمعات العربية من مسلمين ...

وقف قطار التطبيع

د. نيفين مسعد

| الأحد, 17 ديسمبر 2017

    يقولون «رُبّ ضارة نافعة» ، وهذا القول ينطبق تماما على ردود الأفعال التى فجرها ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31223
mod_vvisit_counterالبارحة37471
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي292572
mod_vvisit_counterهذا الشهر689608
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48202301