موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

ما بين الصدمة والصحوة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يقول الخبر "رفض طلبات سعوديين لزيارة الأقصى"!، دخلت إلى صفحة التقرير فوجدت تعليقا واحدا فقط، وكان مؤيدا للزيارة! انتظرت إلى آخر الليل، ولكن لم يرتفع الرقم! ليس هذا فقط بل تراجع من ثاني أكثر الأخبار قراءة إلى أن اختفى من الصفحة كليا! توقعت أن مجرد كلمتي "الأقصى وسعوديين" ستحركان الكثيرين للتعليق والمناقشة، ولكن للأسف مر الخبر كغيره من الأخبار عن الأرض المحتلة! كل علامات التعجب لن تفي تصوير مدى الصدمة التي اعترتني ليس من جراء قراءة الخبر بحد ذاته، ولكن أيضا من عدم التفاعل معه! ولكن أليس هذا ما يريده فعلا العدو، أن يتراجع عداؤنا للكيان الصهيوني المغتصب، ويحل محله أعداء جدد من بني جلدتنا! أصبحنا أبطالا في تمزيق بعضنا بعضا طائفيا ومذهبيا وعرقيا، ولم نعد نلتفت للسرطان الذي تسبب بكل ذلك، وهو اليوم يقف فرحا بل يرفع لنا القبعة على كل الأرواح التي نقدمها له عربونا وشاهدا على تحضرنا وإنسانيتنا!

 

عجيب هذا الزمن حيث وصل الأمر بالكثير منا أن يعد نفسه صديقا للناطق باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، فانظروا إلى عدد متابعيه منا، بل انظروا كيف يلعب على وتر الدين والسلام والتعايش! ولم لا فقد قدمت له بعض القنوات العربية المنبر لكي يدخل إلينا ويُعرّف عن نفسه بحجة موضوعية الرأي والرأي الآخر! فتسلل وبدأ بنثر سمومه لكل من لديه القابلية للتدجين، ولكل من يعتبر الخيانة وجهة نظر! لقد سئمنا من كل من يردد علينا: "باعوا أرضهم"! كيف؟! ألم يشاهد صور الآلاف المهجرين سنة 48؟ هل كل هؤلاء باعوا أراضيهم وخرجوا سعداء إلى العراء، إلى الشتات؟ ألم يسمع بالمذابح ومنها مذبحة دير ياسين؟! ألم يسمع بفرق الهجانة التي روعت الآمنين؛ قتلت ونهبت وهجرّت؟! قد يكون هنالك بعض القصص لمن باع في البداية، وذلك قبل أن تتضح الرؤية بأن الأمر ليس شراء وبيعا، بل اغتصاب وطن! وهم قلة انتبه الزعماء في فلسطين إلى ذلك ونشرت التنبيهات. إن اليهود والفلسطينيين كانوا يسكنون جنبا إلى جنب مع النصارى والمسلمين، والبيع والشراء أمر عادي في أي بلد، ولكن لا نسقط حالات فردية على أبناء وطن بأكمله! ثم يأتيك من يقول: "لقد مللنا من القضية الفلسطينية، فكم دفعنا لهم في صغرنا حين كانوا يمرون علينا بالمدارس كي نتبرع"! يا سلام يا حاتم الطائي يا سلام يا بيل جيتس! فعلا من يسمعكم يظن أنكم تبرعتم بالذهب والفضة وأنتم طلاب وتلامذة مدارس! وكأنكم جئتم من مجتمعات لم تمر عليها المجاعات أو تستلم المساعدات من مجتمعات أخرى، راجعوا التاريخ فكم ظُلم بين أيديكم!

تريدون زيارة الأقصى؟ لم لا... فلنزر الأقصى والقدس مكبلة بسلاسل قوات الاحتلال الصهيونية! ولنزر الأقصى وأهله يُمنَعون عنه، بل يُسمح الدخول إليه فقط حسب شروط وأهواء الكيان الغاصب! ولنزر الأقصى حتى نعطيهم الذريعة بأن القدس لهم وهم لا يمنعون عنها باقي المسلمين أو النصارى لأنهم دولة ديمقراطية متسامحة مع الأديان! لنزر الأقصى ونر كيف ستكون نفسية من تُهدم بيوتهم أمام أعينهم أو يمنعون من العودة إليها، بل لنرى كيف ستكون نفسية من يشاهد حوله المستوطنات تُبنى سواء داخل القدس أو في ضواحيها! تُرى حين نزورها هل سيتوقفون عن ذلك؟ بل هل سيتوقفون عن تدنيس ساحاته الداخلية والتعديات في تزايد؟! ألم يخطر ببالكم أنهم بذلك سيطالبون بقنصليات في الدول العربية والإسلامية لكي تقوم بإجراءات الدخول للسياحة الدينية المتزايدة؟ ألم يخطر ببالكم أنهم قد يختارون ممن يذهب إليهم من ضعاف النفوس من بينكم لتجنيدهم وجعلهم أبواقا لهم من أجل التطبيع الثقافي، وهو أشد وطأة من التطبيع السياسي؟! نشد الرحال للأقصى؟! ممتاز... ومن سيقوم بالتجهيز والتنفيذ للسياحة الدينية في فلسطين المحتلة؟ هل سيتركون كل هذه الأموال التي ستُجنى من هذه السياحة لتتدفق بين أيدي الفلسطينيين وتقوي اقتصادهم؟! وبالطبع ستكون أفضل معاملة وأفضل سكن ومأكل ومواصلات وأمن خلال الزيارات لتعودوا وتشهدوا لهم على حسن المعاملة والترحيب؛ دعاية مجانية وتطبيع ثقافي تدريجي، وشيئا فشيئا وجيلا بعد جيل سيخرج من يقول: "لماذا نعاديهم؟ إن كان باستطاعتنا شد الرحال إلى أحد المساجد الثلاثة بكل أريحية لنُطبّع إذًا ونتصالح ونعيش معا بسلام"! نعم وهم بدورهم وبكل أريحية سوف يتخلون عن أطماعهم في الوطن اليهودي بشعاره المرفوع على الكنيست من النيل إلى الفرات، وسوف يتخلون عن خطط هدم الأقصى وقبة الصخرة لبناء هيكلهم المزعوم مكانه! وكل ذلك لسواد عيونكم، عذرا... خوفا منكم!

بعضهم يقول ندخل ونخرج بورقة مرور دون أن تُدمغ وثيقة السفر الرسمية بختم الكيان الصهيوني، وذلك مثلا من الأردن! يا سلام وكأن المكتب في الأردن يستطيع أن يسمح لك بذلك دون علم العدو أو إذن منه! مباشر أو غير مباشر أنت تتعامل مع العدو فلا نُلبس الأمر أثواب أعذار وحيلا مهترئة! نعم نشد الرحال إلى ثلاث، ولكن قبل ذلك نحرر الأقصى قبل أن نصلي فيه؛ فإما أن نصلي فيه فاتحين أو لا نصلي! لن يحاسبك ربك إن لم تصل بالأقصى، ولكن سيحاسبك إن وضعت يدك في يد من اغتصبه، سيحاسبك ربك حين تدخل الأراضي المحتلة حسب أنظمتهم، وبذلك تكون تدعمهم ولو بطريقة غير مباشرة أو ملتوية، سيحاسبك ربك إن أسهمت حتى بأضيق الحدود بما يؤدي فيما بعد إلى الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني المحتل!

يجب ألا نسمح لأغلى ورقة مؤثرة أن تصبح بين أيديهم؛ وهي التأثير على الرأي العام العالمي الذي بدوره يضغط على حكوماته، فمن الواضح أنه لا يهمهم كل الاتفاقيات التي سبقت لأنهم أصلا لم يتقيدوا ببنودها، بل على العكس زاد التهجير والتعدي (راجع عدد المستوطنات على خارطة فلسطين من أول اتفاقية إلى الآن)! ثم إن قطاعا بأكمله يئن تحت الحصار، وكل فترة يتم العدوان عليه بحجة الدفاع عن النفس! أكرر ما يؤثر هو الرأي العام العالمي، وقد بدأ يوجعهم، ولهذا يعملون ليلا نهارا لاستعادته، وما يؤثر هو التطبيع الثقافي للعرب والمسلمين، وهو ما يسعون إليه وبكل حرفية، فلنتنبّه قبل أن نخسر أجيالنا القادمة وتصبح لعبة بين أيديهم! الصحوة من غفلتنا هي الخطوة الأولى، وإلا فسوف ننتقل من صدمة إلى صدمة، ويقل التأثير إلى أن نُخدّر ومن ثم... تموت فينا النخوة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


المزيد في قضايا ومناقشات

وعد ترامب عنصري وتحدي وقح للقرارات الدولية

عباس الجمعة | الأربعاء, 13 ديسمبر 2017

إن اعلان ترامب والإدارة الأمريكية اعلان القدس عاصمة لكيان العدو الصهيوني، ونقل السفارة الأمريكية إلي...

رهانات ترامب الخاسرة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    عندما أقدم الرئيس الأمريكى ترامب على إعلان قراره الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيونى فإنه ...

العمل بين القطاعَين العام والخاص

د. حسن العالي

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أظهرت دراسة سابقة أجريت في سلطنة عمان عن توجهات الشباب العماني نحو العمل أن ...

تحدي القدس والموقف الدولي

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    على رغم الصدمة التي مثلها قرار ترامب الأخير فإنه لا يمثل إلا فارقاً في ...

«إسرائيل» وأمريكا لا تعترفان بالشعب الفلسطيني

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    أمريكا اعترفت بـ «إسرائيل» دولةً وشعباً لحظةَ إعلان قيامها العام 1948. أمريكا لم تعترف ...

تمرد زعماء أكراد العراق واستغلاله

عوني فرسخ

| الثلاثاء, 12 ديسمبر 2017

    لم يكن الاستفتاء الانفصالي الذي أجراه مسعود البرزاني في كردستان العراق ، أول محاولة ...

فلسطين مسؤوليتنا الجماعية

د. محمد نور الدين

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    قال رئيس مركز أبحاث الأمن القومي «الإسرائيلي» عاموس يدلين، إن العرب، والفلسطينيين، والأتراك، يهددون ...

دونالد ترامب وفكره «الجديد»

د. نيفين مسعد

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    اعتاد دونالد ترامب أن يستخدم ألفاظا خادعة لترويج اندفاعاته السياسية ، فقبل ستة أشهر ...

القدس في أفق الضمير الإنساني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    في تعليقه على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده إلى القدس، كتب ...

نموذج التنمية «الغائب» فى العالم العربى

سامح فوزي

| الاثنين, 11 ديسمبر 2017

    فى لقاء ضم باحثين من مصر وبقية الدول العربية فى مبادرة مشتركة بين مكتبة ...

بوابات الجحيم: ما قد يحدث

عبدالله السناوي

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    لم تكن تلك المرة الأولى، التي تستخدم فيها عبارة «بوابات الجحيم»، على نطاق واسع؛ ...

كانت تسمى القدس.. صارت تسمى القدس

د. فايز رشيد

| الأحد, 10 ديسمبر 2017

    الخطوة الدونكشوتية لترامب ارتدت عليه وعلى من دعاه لاتخاذ هذه الخطوة, عكسياً. القدس عزلت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10

مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7745
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع191841
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر520183
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48032876