موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

ما بين الصدمة والصحوة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يقول الخبر "رفض طلبات سعوديين لزيارة الأقصى"!، دخلت إلى صفحة التقرير فوجدت تعليقا واحدا فقط، وكان مؤيدا للزيارة! انتظرت إلى آخر الليل، ولكن لم يرتفع الرقم! ليس هذا فقط بل تراجع من ثاني أكثر الأخبار قراءة إلى أن اختفى من الصفحة كليا! توقعت أن مجرد كلمتي "الأقصى وسعوديين" ستحركان الكثيرين للتعليق والمناقشة، ولكن للأسف مر الخبر كغيره من الأخبار عن الأرض المحتلة! كل علامات التعجب لن تفي تصوير مدى الصدمة التي اعترتني ليس من جراء قراءة الخبر بحد ذاته، ولكن أيضا من عدم التفاعل معه! ولكن أليس هذا ما يريده فعلا العدو، أن يتراجع عداؤنا للكيان الصهيوني المغتصب، ويحل محله أعداء جدد من بني جلدتنا! أصبحنا أبطالا في تمزيق بعضنا بعضا طائفيا ومذهبيا وعرقيا، ولم نعد نلتفت للسرطان الذي تسبب بكل ذلك، وهو اليوم يقف فرحا بل يرفع لنا القبعة على كل الأرواح التي نقدمها له عربونا وشاهدا على تحضرنا وإنسانيتنا!

 

عجيب هذا الزمن حيث وصل الأمر بالكثير منا أن يعد نفسه صديقا للناطق باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، فانظروا إلى عدد متابعيه منا، بل انظروا كيف يلعب على وتر الدين والسلام والتعايش! ولم لا فقد قدمت له بعض القنوات العربية المنبر لكي يدخل إلينا ويُعرّف عن نفسه بحجة موضوعية الرأي والرأي الآخر! فتسلل وبدأ بنثر سمومه لكل من لديه القابلية للتدجين، ولكل من يعتبر الخيانة وجهة نظر! لقد سئمنا من كل من يردد علينا: "باعوا أرضهم"! كيف؟! ألم يشاهد صور الآلاف المهجرين سنة 48؟ هل كل هؤلاء باعوا أراضيهم وخرجوا سعداء إلى العراء، إلى الشتات؟ ألم يسمع بالمذابح ومنها مذبحة دير ياسين؟! ألم يسمع بفرق الهجانة التي روعت الآمنين؛ قتلت ونهبت وهجرّت؟! قد يكون هنالك بعض القصص لمن باع في البداية، وذلك قبل أن تتضح الرؤية بأن الأمر ليس شراء وبيعا، بل اغتصاب وطن! وهم قلة انتبه الزعماء في فلسطين إلى ذلك ونشرت التنبيهات. إن اليهود والفلسطينيين كانوا يسكنون جنبا إلى جنب مع النصارى والمسلمين، والبيع والشراء أمر عادي في أي بلد، ولكن لا نسقط حالات فردية على أبناء وطن بأكمله! ثم يأتيك من يقول: "لقد مللنا من القضية الفلسطينية، فكم دفعنا لهم في صغرنا حين كانوا يمرون علينا بالمدارس كي نتبرع"! يا سلام يا حاتم الطائي يا سلام يا بيل جيتس! فعلا من يسمعكم يظن أنكم تبرعتم بالذهب والفضة وأنتم طلاب وتلامذة مدارس! وكأنكم جئتم من مجتمعات لم تمر عليها المجاعات أو تستلم المساعدات من مجتمعات أخرى، راجعوا التاريخ فكم ظُلم بين أيديكم!

تريدون زيارة الأقصى؟ لم لا... فلنزر الأقصى والقدس مكبلة بسلاسل قوات الاحتلال الصهيونية! ولنزر الأقصى وأهله يُمنَعون عنه، بل يُسمح الدخول إليه فقط حسب شروط وأهواء الكيان الغاصب! ولنزر الأقصى حتى نعطيهم الذريعة بأن القدس لهم وهم لا يمنعون عنها باقي المسلمين أو النصارى لأنهم دولة ديمقراطية متسامحة مع الأديان! لنزر الأقصى ونر كيف ستكون نفسية من تُهدم بيوتهم أمام أعينهم أو يمنعون من العودة إليها، بل لنرى كيف ستكون نفسية من يشاهد حوله المستوطنات تُبنى سواء داخل القدس أو في ضواحيها! تُرى حين نزورها هل سيتوقفون عن ذلك؟ بل هل سيتوقفون عن تدنيس ساحاته الداخلية والتعديات في تزايد؟! ألم يخطر ببالكم أنهم بذلك سيطالبون بقنصليات في الدول العربية والإسلامية لكي تقوم بإجراءات الدخول للسياحة الدينية المتزايدة؟ ألم يخطر ببالكم أنهم قد يختارون ممن يذهب إليهم من ضعاف النفوس من بينكم لتجنيدهم وجعلهم أبواقا لهم من أجل التطبيع الثقافي، وهو أشد وطأة من التطبيع السياسي؟! نشد الرحال للأقصى؟! ممتاز... ومن سيقوم بالتجهيز والتنفيذ للسياحة الدينية في فلسطين المحتلة؟ هل سيتركون كل هذه الأموال التي ستُجنى من هذه السياحة لتتدفق بين أيدي الفلسطينيين وتقوي اقتصادهم؟! وبالطبع ستكون أفضل معاملة وأفضل سكن ومأكل ومواصلات وأمن خلال الزيارات لتعودوا وتشهدوا لهم على حسن المعاملة والترحيب؛ دعاية مجانية وتطبيع ثقافي تدريجي، وشيئا فشيئا وجيلا بعد جيل سيخرج من يقول: "لماذا نعاديهم؟ إن كان باستطاعتنا شد الرحال إلى أحد المساجد الثلاثة بكل أريحية لنُطبّع إذًا ونتصالح ونعيش معا بسلام"! نعم وهم بدورهم وبكل أريحية سوف يتخلون عن أطماعهم في الوطن اليهودي بشعاره المرفوع على الكنيست من النيل إلى الفرات، وسوف يتخلون عن خطط هدم الأقصى وقبة الصخرة لبناء هيكلهم المزعوم مكانه! وكل ذلك لسواد عيونكم، عذرا... خوفا منكم!

بعضهم يقول ندخل ونخرج بورقة مرور دون أن تُدمغ وثيقة السفر الرسمية بختم الكيان الصهيوني، وذلك مثلا من الأردن! يا سلام وكأن المكتب في الأردن يستطيع أن يسمح لك بذلك دون علم العدو أو إذن منه! مباشر أو غير مباشر أنت تتعامل مع العدو فلا نُلبس الأمر أثواب أعذار وحيلا مهترئة! نعم نشد الرحال إلى ثلاث، ولكن قبل ذلك نحرر الأقصى قبل أن نصلي فيه؛ فإما أن نصلي فيه فاتحين أو لا نصلي! لن يحاسبك ربك إن لم تصل بالأقصى، ولكن سيحاسبك إن وضعت يدك في يد من اغتصبه، سيحاسبك ربك حين تدخل الأراضي المحتلة حسب أنظمتهم، وبذلك تكون تدعمهم ولو بطريقة غير مباشرة أو ملتوية، سيحاسبك ربك إن أسهمت حتى بأضيق الحدود بما يؤدي فيما بعد إلى الاعتراف بشرعية الكيان الصهيوني المحتل!

يجب ألا نسمح لأغلى ورقة مؤثرة أن تصبح بين أيديهم؛ وهي التأثير على الرأي العام العالمي الذي بدوره يضغط على حكوماته، فمن الواضح أنه لا يهمهم كل الاتفاقيات التي سبقت لأنهم أصلا لم يتقيدوا ببنودها، بل على العكس زاد التهجير والتعدي (راجع عدد المستوطنات على خارطة فلسطين من أول اتفاقية إلى الآن)! ثم إن قطاعا بأكمله يئن تحت الحصار، وكل فترة يتم العدوان عليه بحجة الدفاع عن النفس! أكرر ما يؤثر هو الرأي العام العالمي، وقد بدأ يوجعهم، ولهذا يعملون ليلا نهارا لاستعادته، وما يؤثر هو التطبيع الثقافي للعرب والمسلمين، وهو ما يسعون إليه وبكل حرفية، فلنتنبّه قبل أن نخسر أجيالنا القادمة وتصبح لعبة بين أيديهم! الصحوة من غفلتنا هي الخطوة الأولى، وإلا فسوف ننتقل من صدمة إلى صدمة، ويقل التأثير إلى أن نُخدّر ومن ثم... تموت فينا النخوة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الأمم المتحدة ومشكلة اللاجئين والمهجرين

مكي حسن | السبت, 21 أكتوبر 2017

    برزت قضايا الهجرة واللاجئين وأضيف إليها الباحثون عن عمل في دول أخرى إلى ملف ...

في ماليزيا همومٌ فلسطينيةٌ وآمالٌ إسلاميةٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 21 أكتوبر 2017

    ماليزيا الدولة العصرية المتألقة، الصاعدة الواعدة، ذات الاقتصاد النامي بسرعة، والمتحرك بفاعلية، والمتغير برؤيةٍ ...

المصالحة الفلسطينية.. والأخاديع الترانتياهوية

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    كل ما يريده نتنياهو، يردّده دونالد ترامب بحماسة، ومن دون تردد، ليس هذا بشأن ...

حق ضائع.. مسعى بائد

علي الصراف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    لن يفرش الاتحاد الأوروبي الطريق لكاتالونيا بالزهور، ولن يقبلها عضوا فيه، ولن يسمح بإقامة ...

شكوى قضائية ضد بيريتز في المغرب

معن بشور

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    علمت من المناضل والمحامي المغربي البارز خالد السفياني أنه سيتوجه مع عدد من المحامين ...

حدود القوة الإيرانية

د. محمّد الرميحي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    دون تهويل أو تهوين تدخل المنطقة من زاوية «التوسع الإيراني في الجوار» مرحلة جديدة، ...

دور روسيا في سوريا

د. عصام نعمان

| السبت, 21 أكتوبر 2017

    بات واضحاً أن الاشتباك بين سوريا و«إسرائيل» صباح الاثنين الماضي حدث في إبان وجود ...

مستقبل النزعات الانفصالية

د. محمد نور الدين

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  بعد صمود استمر حوالي القرن عانى الوطن العربي مشكلات عدم الاستقرار، والذهاب إلى خيارات ...

بين 6 أكتوبر 1973 و6 أكتوبر 2017

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

    الفارق بين اليومين والتاريخين كبير وشاسع، والهوة بينهما واسعة، في اليوم الأول، وهو 6 ...

الإرهاب بين العقل والقلب

محمد عارف

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    الأكاديمي الموريتاني الأميركي الجنسية «محمد محمود ولد محمدو» قَلَب موضوع الإرهاب على رأسه، أو ...

ما فعلته بنا العولمة وما نفعله بها

جميل مطر

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    حولنا وفي وسطنا جيل كامل من الشباب لم يعاصر العولمة في قمتها وتألقها. جيل ...

«لعبة» من خارج الشروط

عوني صادق

| الخميس, 19 أكتوبر 2017

    بالرغم من أن وصول المرشح دونالد ترامب إلى الرئاسة في الولايات المتحدة اعتبر «مفاجأة ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13040
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13040
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر757121
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45819509
حاليا يتواجد 3871 زوار  على الموقع